كيف اكون صداقات جديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٤ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
كيف اكون صداقات جديدة

تكوين الصداقات

يوجد العديد من العلاقات الاجتماعية التي تربطك بمن هم حولك ومن أهم تلك العلاقات الصداقة، ويمكن تعريف الصديق على أنه الشخص الذي تعرفه وتحبه وتألفه وتستمتع بقضاء الوقت معه، وهو نقيض العدو، كما يشترك وإياك بعدد من المعتقدات والمبادىء، والأهداف، إذ يسعى إلى تحقيق ما تود أنت تحقيقه، والأصدقاء هم الحلفاء الحقيقيون، إذ يمثلون مساحة الراحة الخاصة بك، ولا شك أنه من الطبيعي أن تشعر أن لقاء أناس جدد وتكوين صداقات جديدة قد يكون أمرًا صعبًا عليك، ولكن مع القليل من الجهد والاستعداد الجيد للأمر من خلال الخروج من منطقة المساحة الآمنة بالنسبة لك، والابتعاد عن التردد والارتباك؛ فإنك بالتأكيد ستنجح بتكوين أصدقاء لا محالة، وعندها ستشعر بالمتعة والسعادة عند الخروج معهم وقضاء الكثير من الساعات الطويلة بالمرح بصحبتهم، وإذا كنت ممن يجدون صعوبة في تكوين صداقات جديدة أو لا يعرفون من أين يبدؤون بذلك، فهذا المقال قد كُتب خصيصًا لأجلك.[١][٢]


كيف تكوّن صداقات جديدة؟

إن تكوين صداقات جديدة من الأمور التي تحتاج إلى بعض الوقت، وذلك لأن اختيار الصديق الجيد ومحاولة التقرب منه ليس من الأمور السهلة، لذلك سنقدم لك مجموعة من الطرق المفيدة التي ستمكنك من البدء في تكوين صداقات جديدة:[٣]

  • اذهب إلى مواعيد مع الاشخاص الذين تود أن يكونوا أصدقاءً لك، وذلك من خلال ترتيب لقاءات مسبقة بينكم من خلال الذهاب إلى النشاطات أو الأحداث المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك استخدام تطبيقات مصممة لذلك الغرض.
  • كُن صادقًا مع نفسك، فلا تجعل يأسك من تكوين صداقات جديدة يثنيك عن أن تطور من هواياتك أو مهاراتك، فذلك سيساعدك على تكوين صداقات حقيقة مع أصدقاء يمتلكون نفس مهاراتك.
  • عزز الرابطة الحميمية بينك وبين الشخص الذي تود أن يكون صديقًا لك، وذلك من خلال الاقتراب منه عبر التحدث عن أمور مشتركة، والإفصاح تدريجيًا عن نفسك والتعريف بها.
  • كُن مثابرًا وتحلى بالشجاعة الكافية لتكوين صداقات جديدة، إذ يمكنك المبادرة بإرسال باقة من الزهور لمكان عملهم أو دعوتهم لمشاركتك حفل أو أمسية ما.
  • حدد هدفًا محددًا بأنك تريد الالتقاء بصديقين أو ثلاثة، فذلك سيجعلك منفتحًا على مقابلة الأصدقاء والتحدث معهم بعمق.
  • ابتسم باستمرار، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص يكونون أكثر استجابة للمشاعر الإيجابية الصادرة عن الآخرين، ومنها الابتسامة.
  • تقبل الرفض ولا تأخذه على محمل شخصي، فقد يضع الآخرون العمل أو الارتباط كعلاقات ذات أولوية على الصداقة، فلا تجعل ذلك يحبطك.
  • فكر خارج الصندوق ولا تحدد نوع معين من الصداقات، فمن يدري من يمكنك الاتفاق معهم بشكل جيد هذه المرة.


نصائح مهمة عند تكوين صداقات جديدة

الآن بعد أن عرفت كيفية تكوين صداقات جديدة وأهمية ذلك في حياتك، فانتبه إلى وجود مجموعة من الأمور التي عليك أن تراعيها لتنجح في الحصول على أصدقاء حقيقين في حياتك، ومن أبرز تلك الأمور:[٤]

  • أدرِك أن الخوف من تكوين أصدقاء جدد هو في رأسك وحسب، وحاول تعزيز صورة صحية عن العلاقات الجديدة ومن ثم تطويرها، وحاول تجنب القلق المفرط بتكوين انطباع أولي إيجابي عن نفسك لدى الآخرين.
  • ابدأ بتكوين دائرة علاقات صغيرة مع الأشخاص الذين تعرفهم، فإذا كنتَ تشعر بالخوف من مقابلة مجموعة كاملة من الأشخاص لا توسع دائرتك بصورة مفاجئة، وإنما يمكنك التدرج في ذلك.
  • وسع نطاق دائرة الأشخاص الذين تعرفهم، فإذا نجحت بتخطي المرحلة الأولية، الجأ لمجموعات التعارف المتوافرة من أجل تعزيز التواصل الاجتماعي بين الأشخاص.
  • خذ الخطوة الأولى، فبمجرد أن تكون في مكان يحتوي على أشخاص جدد لا تتردد في بدء الحديث معهم، وتأكد بأنهم يفكرون بنفس ما تفكر فيه.
  • كُن منفتحًا على الآخرين ولا تطلق أحكام أولية مغلوطة عنهم من لباسهم أو طريقة حديثهم أو أي شيء آخر.
  • تعرَّف على الشخص بشكل خاص، بحيث تتعمق بسؤاله عن عمله وحياته وقيمه وما يحفزه وشغفه وأهدافه وغيرها من الأسئلة الشخصية.
  • تجنب التفكير بما سيعتقده الآخرون تجاهك، فقط كُن أنت وسيتقبلك الآخرون بشخصيتك الحقيقية.


أهمية تكوين صداقات جديدة

للصداقات تأثير كبير على حياة الإنسان، ويمكن رصد ذلك من خلال تخيل حياتك دون الأصدقاء الموجودين فيها، وفيما يلي سنبين أهمية وجود الأصدقاء في حياتك:[٥]

  • تحسين المزاج، إذ إن قضاء الكثير من الوقت مع أصدقائك سيحسن من مزاجك العام وسيعزز من نظرتك الإيجابية للحياة.
  • المساعدة على الوصول لأهدافك مهما كانت صغيرة أو كبيرة مثل؛ الإقلاع عن التدخين، أو زيادة فرص نجاحك على الصعيد المهني والعاطفي.
  • تقليل التوتر والاكتئاب، إذ يمكن للحياة الاجتماعية مع الأصدقاء تعزيز جهازك المناعي بما يمنع إصابتك بأي من الأمراض النفسية.
  • تقديم الدعم والمساندة خلال الأوقات الصعبة في الحياة، فالأصدقاء هم من يساندونك عند تعرضك لمشاكل صحية أو عاطفية، أو عند فقدانك لوظيفتك، أو عند مواجهتك لأي تحدٍ في هذه الحياة.
  • تقديم الدعم عند التقدم بالعمر، فذلك مصحوب بالعديد من التحديات مثل المرض أو التقاعد أو الوحدة أو موت الأحبة، مما يتطلب وجود شخص بجوارك يعينك على المشقة وتخطي تلك الأمور الصعبة.
  • تعزيز قيمتك الذاتية، فالصداقة مرتبطة بمفهوم العطاء في الأخذ والرد مما يزيد من تقديرك لذاتك واحترامك لنفسك.


نصيحة مجرب

حاول ألَّا تخرج من الحياة دون أن تكون صداقات مع أصدقاء حقيقين يقدمون لكَ العون في الأزمات ويساعدونك على الوصول لأحلامك وتحقيقها، إذ يمكن للصداقات الحقيقية أن تستمر لأعوام كثيرة، وإذا كنتَ ترى هذا ذلك خياليًا، فاقرأ ما تقوله مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري عن صديقتها غايل كينغ: "كنا زملاء في البداية، أنا وغايل كينج، إذ كانت تعمل كمساعدة إنتاج في محطة التلفاز حيث أعمل، حتى دعوتها لإمضاء المساء معي خلال عاصفة ثلجية، ومن ثم بدأت علاقتنا كصديقات بالتطور، ولسنوات طويلة كان الناس يتعجبون من تلك العلاقة، إذ من الصعب أن تكوِّن علاقة روحية مع شخص ما كصديق يفرح لفرحك ويستمتع بسعادتك، ويحقق لك الراحة عندما تشعر في الحزن، غايل هي صديقتي المقربة والخاصة بي، والتي ساعدتني على تخطي الكثير من الأوقات الصعبة في الحياة والخروج منها بأقل الخسائر"، ومن هنا يتبين لك أن اختيارك للصديق الجيد المساند لك من الأمور المهمة التي ستساعدك على المضي قدمًا في هذه الحياة وتجاوز عقباتها.[٦]


المراجع

  1. "friend", ldoceonline, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  2. "How to Make Friends", wikihow, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  3. "How to Make New Friends (and Keep the Old) as a Young Adult", greatist, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  4. "10 Tips to Make New Friends", personalexcellence, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  5. "Making Good Friends", helpguide, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  6. "Oprah Explains Why She and Gayle King "Will Always be in Each Other’s Corner"", oprahmag, Retrieved 2020-6-7. Edited.