كيف استخدم خل التفاح للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيف استخدم خل التفاح للتخسيس

خل التفاح

يتكوّنُ خلًّ التّفاح خلال عملية التّخمر من خلال سحق التّفاح مع الخميرة وتركه حتى يتحوّل السّكر إلى كحول، ثم إضافة البكتيريا؛ بهدف تخمير الكحول، ومن الجدير أنّ هذه العملية قد تستغرق شهرًا من الزّمن، إلا أنّ هناك بعض الطّرق الصّناعية التي تسرّع من هذه العملية وتجعلها تحدث خلال يومٍ واحد، ومن المعروف بأنّ لخلِّ التّفاح العديد من الفوائد للجسم والصّحة عامّةً وللتّخلص من الدّهون الزّائدة خاصةً، في هذا المقال سنتحدث عن خلِّ التّفاح وكيفية استخدامه في عملية التّخسيس.


استخدام خل التفاح للتخسيس

  • وضع مقدار ملعقة صغيرة من خلِّ التّفاح في كوب من الماء، وشربه مرةً واحدةً خلال اليوم ثم زيادة الكمية تدريجيًا مع ضرورة استشارة الطّبيب المختص.
  • شرب خلّ التفّاح قبل تناول الطّعام بساعة على الأقل؛ وذلك بهدف المساعدة في البدء في عملية التّمثيل الغذائي، وبالتالي زيادة الشّعور بالشّبع، كما يمكن إضافته إلى السّلطة ويمكن تناوله على الرّيق في الصّباح الباكر إلا أنّ هذه الخطوة قد تؤثّر سلبًا على صحّة الجسم؛ نظرًا لأنّ الخل مادة كاوية، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنّ مادة الخل تُعدُّ مادةً حامضيةً، وبالتالي يجب على الشّخص تخفيفه بالماء لحماية الأسنان والحنجرة وكذلك بطانة المعدة بهدف تجنب تناوله قبل التّخفيف.
  • شرب مزيج من خلِّ التّفاح والعسل عن طريق إضافة مقدار ملعقتين من الخلِّ مع ملعقة من العسل إلى كوب من الماء، ويمكن إضافة القليل من عصير البرتقال وأخذه قبل نصف ساعة من الوجبة الغذائيّة وتكرار هذه العملية ثلاثة مراتٍ في اليوم.


فوائد خل التفاح للتنحيف

  • يعمل حمض الأسيتيك الموجود في خلِّ التفاح على خفض مستويات السّكر في الدم.
  • يُقلّلُ من نسبة مستويات الأنسولين إلى الجلوكاجون، الأمر المُساعد على حرق الدّهون بصورةٍ أفضل.
  • تحسين عملية الأيض بالإضافة إلى التّمثيل الغذائي، وبالتالي زيادة كفاءة حرق الدّهون، ومن ثم تقليل إنتاج السّكر والدّهون في الكبد.
  • التّقليل من حجم الدّهون المخزنة في كلٍّ من البطن والكبد.
  • تثبيط الشّهية؛ نظرًا لقدرة هذا الخلِّ على التّحكم في مراكز الجوع، المؤدي إلى انخفاض استهلاك الطّعام، وبالتالي زيادة معدل حرق الدّهون في الجسم ومنع تراكمها.


تحذير عند استخدام خل التفاح للتخسيس

على الرَّغم من الفوائد العديدة لهذا الخل إلا أنّ له بعضَ الآثار الجانبيّة الضّارّة خاصةً عند الإفراط في استخدامه؛ ولعلَّ السّبب في ذلك يعود إلى كونه مادة كاوية، الأمر المؤدي إلى الإصابة بالالتهابات في كثيرٍ من الأحيان، ومن الجدير بالذّكر ضرورة استشارة الطّبيب المختص قبل استعمال الخلِّ من أجل التّخلص من الدّهون الزّائدة.


الفوائد العامة لخل التفاح

  • التّقليل من مستوى السّكر في الدّم، الأمر الذي يجعله من أهمِّ المواد المختصة بالتّخفيف من مرض السكري.
  • التّقليل من مستويات الكوليسترول الضّارِّ في الدّم، الأمر المؤدي إلى حماية الجسم من أمراض القلب، وكذلك تصلُّب الشّرايين.
  • التّقليل من مشكلة قشرة الرّأس وكذلك حلِّ مشاكل الشّعر.
  • حماية البشرة من حبِّ الّشباب وكذلك مشاكل البشرة المختلفة.
  • الحدُّ من مشاكل الالتهابات، بما في ذلك التهابات الحلق.