كيف أعتذر لصديق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
كيف أعتذر لصديق

الاعتذار عن الخطأ

يُعدّ الاعتذار طريقة لإظهار الندم، والاعتراف بالأذى الذي قد نُسببّه لشخص آخر نتيجةً لأفعالنا؛ إذ إنّ جميعنا نرتكب الأخطاء، وقد نُؤذي أحيانًا الأشخاص من خلال تصرّفاتنا وأفعالنا، سواء كانت مقصودة أم لا.[١]

ولكن قد يصعب على أغلبنا الاعتذار لشخص ما حتى لو كنّا مخطئين في حقه، ونراه أمرًا معقّدًا أحيانًا، فالبعض منّا قد اضطّر مُكرَهًا إلى الاعتذار عندما كان طفلًا، وذلك لأنّه آذى طفلًا آخر، والبعض الآخر اعتذر بسهولة، بل وشعر بتحسن بفعل ذلك، ولكنّ فكرة الاعتذار تُعدّ جيّدةً عمومًا[٢]؛ لأنّها طريقة فعّالة لاستعادة الثقة والتوازن في العلاقة.[١]


كيفيّة الاعتذار لصديق

قد يكون الاعتذار لصديق أحيانًا أصعب من أن تُدرك أنّك أخطأت في حقه وآذيته، ولكي تعتذر لصديقك يجب أن تكون صادقًا، وتعترف بأخطائك، بالإضافة إلى جعله يُدرك أنّ صداقته تعني لك الكثير، وقد يُعدّ ذلك صعبًا أحيانًا، ولكن عليك أن تتجاهل كبريائك، وتُظهر الندم الصادق، وفيما يأتي خطوات يُمكنك اتباعها لتعتذر لصديقك:[٣]

  • أظهر اعتذارك الحقيقي، فإن كنت تريد أن تعتذر لصديقك حقًا، يجب أن تتحمّل المسؤولية الكاملة لما فعلت له، فإن كنت غاضبًا منه لشيء آخر، أو تعتقد أنّه يُبالغ في ردة فعله لما فعلت، فلا تُقلق نفسك بالاعتذار، إمّا أن تعتذر له بصدق، وإمّا ألّا تعتذر على الإطلاق، وحاول ألّا تُقدم أعذارًا، وتبريرات أثناء اعتذارك منه؛ لأنّه سيزيد الأمر سوءًا.
  • قل أنّك آسف، وقد يعد هذا أصعب جزء في الاعتذار، ولكنّه أهمه، فلا تفكر كثيرًا بكبريائك، خذ نفسًا عميقًا، وانظر في عيني صديقك وقل أنّك فعلًا آسف لما فعلت.
  • اعتذر لجعل صديقك يشعر بالسوء، فبعد أن تتحمّل المسؤولية لما فعلته لصديقك وتقول أنّك آسف، عليك أن تعترف بأنّك آذيته حقًا، أظهر له أنّك مدرك تمامًا لما جعلته يشعر به؛ على سبيل المثال، قل شيئًا مثل: لا أصدّق أني خيّبت أملك عندما لم أحضر حفلة عيد ميلادك، وأعرف أنّك كنت تخطط منذ مدة طويلة وأردتها أن تكون مثاليّة؛ ممّا يجعل صديقك يرى أنّك فكّرت جيدًا بما فعلت وتشعر فعًلا بالأسف.
  • أخبره بأنّ صداقته تعني لك الكثير، أخبره أن صداقتكما أهمّ من كبريائك، أو أخطائك، أو أيّ شي آخر، كن متواضعًا وصريحًا بأنّك لن تكرّر ذلك أبدًا، ولن تفعل أيّ شيء قد يزعجه في المستقبل؛ ممّا يجعل صديقك يُدرك أنّ ما فعلته لا يُقارن بصداقتكما، وأنّه يستطيع أن يُسامحك، ويبدأ معك من جديد.


رسائل اعتذار لصديق

  • صديقي العزيز، أكتب لك بقلب مكسور، وأسف عميق، لأعبّر عن مدى اعتذاري الشديد أنّي آذيتك، وجعلت قلبك يتألم.
  • سامحني، في الواقع أشعر أننّي لا أستحق أيّ غفران لما سببته لك من كوابيس مؤلمة، وأخبار سيّئة في الأيام التي شاركناها معًا، أعتذر من القلب.
  • أشعر أنّي بعيد عنك آلاف الأميال، فأنا نادم بشدة وأعتذر أني آلمتك، وأدعو الله أن تسامحني وتغفر لي خطئي.
  • جعلتني خسارتك أنظر بوضوح أكبر للحماقة التي كنت أُعاملك بها، سامحني.
  • لقد اقترفت خطأً كبيرًا عندما حكمت عليك بهذا الشكل، أنا آسف.
  • أتمنّى لو أنّي أستطيع العودة إلى الوقت حين آذيتك كثيرًا، وأصلح من نفسي، ولكن ما هي إلّا أمنية، فأطلب من قلبك السمح أن يُسامحني.
  • أدركت أنّي دائمًا أُخطأ في حق صداقتنا، أعتذر لك بشدة عن كل الأوقات التي أسأت فيها فهم نيّتُك وتصرفاتك، ممّا جعل قلبك يتألم.
  • أشعر بالخجل أني ادعيّتُ أني صديقك الوفي والمخلص، فقد خذلتك عندما كنت مشغولًا عنك بسبب عملي، بينما أنت كُنتَ في أمسّ الحاجة لي، فقد أخذتني أنانيّتي.
  • سامحني، قد أدركت بعد فوات الآوان، أنّك تستحق دائمًا الخير والأفضل.
  • جرحتك كثيرًا، ولا يتوقف ألمي عن تذكيري كيف عاملتك بسوء. أنا آسف جدًا.


أهميّة الاعتذار

ربما قد تَعلّمنا أنّ الاعتذار حاجةً ضروريّةً عندما نُؤذي شخصًا ما متعمّدين أو عن طريق الخطأ، ولكن هل تعرف لماذا يُعد الاعتذار مهمّ جدًا، وما نتائج هذا الاعتذار، حدّد الباحثون وعلماء النفس بعض الأسباب المهمّة التي تجعل الاعتذار ضروريًّا عند انتهاك القواعد الاجتماعية، فيما يأتي توضيح لها:[٢]

  • اعتذارك لتجاوز قاعدة معيّنة أو كسر قانون يجعلك تدرك بعناية ماهية هذه القواعد، ووجوب التمسك بها وتطبيقها، وبالتالي؛ فإنّ ذلك يُسمح للآخرين من حولك أن يشعروا بالأمان لمعرفتهم أنّك تُدرك أنّ كسر قاعدة معيّنة ليس بتصرف حسن.
  • الاعتذار يُعيد كرامة من تسبّبتَ له بأذًى، فإنّ أخبرت من آذيته أنّك أخطأت في حقه سيشعر بحالة أفضل.
  • يساعد الاعتذار على إصلاح، وتقوية العلاقات من خلال جعل الأشخاص يتحدّثون مع بعضهم البعض مرة أخرى، ولكن بصراحة أكبر؛ ممّا يجعلهم يشعرون بتحسن وراحة مع بعضهم البعض.
  • الاعتذار الصادق عن خطأ ما يجعل الآخرين يدركون أنك لست فخورًا بما فعلت؛ إذ يدركون أنّك شخص جيد وحريص على عدم إيذاء مشاعر الآخرين، بالإضافة إلى أنّهم سيركزّون على صفاتك الجيّدة بدل من أخطائك.


شعر في الاعتذار

وعذرته لما تساقط دمعهُ

ونسيت أيامًا بها أبكاني

وأخذته في الحضن أهمس راجيًا

جمرات دمعك أيقظت نيراني

أتريد قتلي مرتين ألا كفى

فامنع دموعك واحترم أحزاني

لا صبر لي وأنا أراك محطمًا

يا من يجرح دمعه أجفاني[٤]


تغريك فيّ يا مشاكس طيبتي

فأنا سريع العفو والغفرانِ

بيديكَ تحمل وردةً مبتلةً

دعني أكفكف دمعها بحناني

ولك السماح وحيد عمري وابتسم

وأقسم بأنك لن تكون أناني

وبأن تعود كما عرفتُك أولًا

قلبًا بريئًا طاهر الوجدانِ[٤]


أقدّمُ اعتذاري

لوجهك الحزين مثل شمس آخر النهار

عن الكتابات التي كتبتها

عن الحماقات التي ارتكبتها

عن كل ما أحدثته

في جسمك النقي من دمار

وكل ما أثرته حولك من غبار


أقدم اعتذاري

عن كل ما كتبت من قصائد شريرة

في لحظة انهياري

فالشعر ، يا صديقتي ، منفاي واحتضاري

طهارتي وعاري

ولا أريد مطلقًا أن توصمي بعاري

من أجل هذا .. جئت يا صديقتي

أقدّمُ اعتذاري

أقدّمُ اعتذاري[٥]


خواطر الاعتذار

أخي الحبيب…وجدتك في خفقان قلبي بين الآه..والآه

وبين دموعي التي يثقلها الندم

وأراق أحزاني التي لازالت تتراكم بلا حدود

وجدتك في روحي المتعبة التي تسكن جسدي الهزيل

وجدّتك يا أخي في دمي وشرايني

وكنت دواء لأي جرح نزفته سنين عمري

كنت أكثر إنسان بارع في صنع ابتسامتي ونزع كآبتي

كنت يا أخي صفقة رابحة جدًا في حياتي

لم أكن أعلم أن شيئًا بسيطًا يُمكن أن يتحوّل لطعنة سيف حاد

ويترك مكانه جرح نازف يصعب التآمه..أقدم لك بكل هذه الكلمات

أسفًا بعمر اللغة التي لم ينطقها إنسان

وبرقيّة بألف اعتذار

وباقة ورد لأروع قلب جبّار

فيا أخي..هل من سيطرة في لحظة انفجار

ما دمنا بشر ستظّل تحكمنا الأقدار.


ربي خلقتَ الأخطاء وخلقتَ الأعذار

وخلقتَ التوبة وخلقتَ القلوب الصافية

اللهم فأشهد أني بقلب مؤمن أعتذر وأعترف.

بخطاي وأطلب منه الصفح والغفران يارب خلّه يقبله ويكون رضيان[٦]


صفات الصديق الحقيقي

قد يكون لديك مجموعة كبيرة من الأصدقاء، ولكن من غير الممكن أن تربطك صداقات حقيقية مع جميع هؤلاء الأصدقاء، فالصداقات الحقيقيّة تأخذ وقتًا وجهدًا لتتشكّل جيدًا، ويتطلّب بناء صداقة حقيقية قدرًا متساويًا من العطاء والأخذ من كلا الطرفين، ممّا يجعلها تستمرّ طويلًا؛ فالصديق الحقيقي هو التي تستطيع أن تعتمد عليه في أيّ وقت، وفيما يأتي بيان لبعض صفات الصديق الحقيقي:[٧]

  • الثقة: الصديق الحقيقي تسطيع أن تخبره بأسرارك الشخصية دون خوف، وتثق بأن يحفظ هذه الأسرار ولا يخبرها لأحد، إلا في حال كان إخفاء تلك الأسرار يشكّل خطرًا عليك.
  • الصدق: يُعدّ الصدق مهمّ جدًا في الصداقة، فأنت تحتاج لصديق يخبرك أحيانًا أنّ ملابسك اليوم سيّئة أو السلوك التي قمت به غير مناسب، فالصديق الحقيقي يخبرك الحقيقة حتى لو أنّ ذلك سيُؤذي مشاعرك قليلًا؛ إذ يقول حقيقة مشاعره ويتفهمّ حقيقة مشاعرك، بالإضافة إلى أنّه يشاركك في حياتك وأسرارك.
  • الاهتمام: يُحبّ الصديق الحقيقي أن يكون حولك، وأن يستمع إلى ما تقوله، وفهم ما تشعر به، كما أنه يتعاطف معك إن كنت حزينًا.
  • الوفاء: الصديق الحقيقي سيكون معك في السرّاء والضرّاء، ويقف بجانبك مهما حدث معك من تحديّات في الحياة، بل ويُساعدك في تخطّيها.
  • الاستماع الجيّد: يستمع الصديق الحقيقي إليك عندما تمرّ بيوم سيء؛ إذ إنّ له آذان صاغية لما تقوله دائمًا، ويتعاطف مع حزنك، ويحتفل بإنجازاتك.
  • الدعم: يُعدّ الدعم عنصر أساسي في الصداقة، فالصديق الحقيقي يدعمك فيما تطمح إليه، ويُساعدك على تجاوز عثراتك.
  • التسامح: يُعدّ التسامح عنصرًا أساسيًا في أيّ صداقة، فالجميع يرتكب أخطاء، بينما الصديق الحقيقي يتجاوز عن هذه الأخطاء، ولا يقف عليها.
  • المساعدة: الأصدقاء الحقيقيون يُساعدون بعضهم البعض، الصديق الحقيقي مستعدّ أن يكرّس لك وقته وجهده في مساعدتك على فعل شيء ما، قد يساعدك في عمل مشروع لك أو إتمام واجبك لتحصل على علامات أفضل.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Apologize", mindtools, Retrieved 2020-5-14. Edited.
  2. ^ أ ب "Why It's Important to Apologize in Relationships", verywellmind, Retrieved 2020-5-13. Edited.
  3. "How to Apologize to a Friend", wikihow, Retrieved 2020-5-13. Edited.
  4. ^ أ ب "شعر اعتذار للحبيب"، almagnon، اطّلع عليه بتاريخ 2020-5-13.
  5. "أقدم اعتذاري"، nizariat، اطّلع عليه بتاريخ 2020-5-14.
  6. "خواطر اعتذار للحبيب"، almagnon، اطّلع عليه بتاريخ 2020-5-14.
  7. "Characteristics of a Good Friend", lovetoknow, Retrieved 2020-5-13. Edited.