كيفية رفع مستوى ذكاء الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٩

الأطفال

مفردها طفل وهو مصطلح يطلق على كل من هم دون سن المراهقة من العمر، والتي غالبًا ما تأتي في مرحلة النضج وبلوغ سن الرشد، إذ تظهر العديد من العلامات والتغيرات البدنية والذهنية على الجسم تزيد من نسبة إدراك عقله لما يحدث حوله، ومن تلك التغيرات اختلاف إفراز الجسم للهرمونات من الغدد فيه وكذلك نمو الشعر في أماكن مختلفة من الجسم وبروز بعض المناطق في الجسم بشكل يختلف في الذكر عن الأنثى، وقد اعتمدت منظمة الأمم المتحدة على اعتبار كل من هم دون سن الثامنة عشر طفلًا قاصرًا، وذلك يعني أنه ما زال تحت حماية القانون ولا يمكن محاسبته على أفعاله وأقواله كما يُحاسب الشخص الناضج الذي تخطى سن الثامنة عشر، وقد برزت العديد من المنظمات والجمعيات الأخرى التي سعت إلى تعزيز سبل ضمان حقوق الأطفال ونيلهم لها من الحصول على الرعاية الصحية والتأمين والتعليم والمعرفة والذهاب للمدرسة، والعيش في بيئة صحية جيدة وسط عائلة، والحماية من الضرب والتعنيف بأشكاله، ومنعهم من العمل والاستغلال تحت أي مبرر أو بند، وغيرها الكثير من الصور التي يتعرض لها الأطفال حول العالم، وخاصة بعد أن أظهرت التقارير تضرر أعدادٍ كبيرة بسبب الفقر والمجاعات والحروب والكوارث الطبيعية وغيرها[١].


كيفية رفع مستوى ذكاء الأطفال

يحرص الوالدان على تقديم كافة صور الاهتمام للأطفال، فهم بالنسبة لهم زينة الحياة الدنيا والاستثمار الحقيقي الذي يعتمدون عليه لضمان الغد، وذلك يتضمن العناية العقلية بهم من خلال البحث عن كافة الطرق التي ترفع من نسبة ذكائهم، ومنها:

  • التغذية، وهي الأساس في بناء خلايا الدماغ وأنسجته بطريقة سليمة وبروز جين الذكاء في الطفل، وذلك بالتركيز على الأطعمة الغنية بالفيتامينات والبروتينات والألياف وخاصة في المراحل الأولى من العمر؛ مثل الحليب والبيض والخضراوات والقمح وغيرها.
  • شرب الكثير من الماء، فالماء يساعد على بناء جسم صحي والتخلص من الخلايا الميتة وتحسين الدورة الدموية في الجسم ومنع الجفاف.
  • ضرورة ممارسة الألعاب الذهنية باستمرار، فهي تحفز خلايا الدماغ على العمل؛ مثل مكعبات الليغو، والألغاز الكرتونية وغيرها.
  • تعويد الطفل على مشاركة اللعب مع الأطفال الآخرين، فهو سيكتسب الكثير من أفكار أقرانه وسيساعد ذلك في نمو عقله بصورة أكبر.
  • الحرص على توفير الرعاية والحب والاهتمام للطفل، فهو غير معنيّ بالتعرف على المشاكل والصراعات في المنزل، ومن المهم أن يكون مرتاحًا ذهنيًا لنمو ذكائه[٢].


طرق تعليم الأطفال

تواجه العديد من الأُسر مصاعب وعقبات في تعليم الأطفال، وسنبين فيما يأتي أسهل الطرق لذلك:

  • توجيه الأطفال إلى حفظ القرآن الكريم منذ عمر الثلاث سنوات، إذ سيكون العقل أشبه بإسفنجة قادرة على امتصاص السور بسرعة كبيرة، وذلك سيزيد من مخزونه اللغوي.
  • استخدام الأسلوب القصصي والغنائي في إيصال القيم التربوية للطفل والتي تزيد من معدل استيعابه للحياة.
  • إشراك الطفل ببعض الأمور البسيطة التي تدعم قدرته على تحمل المسؤولية؛ مثل ترتيب السرير والألعاب بعد الانتهاء.
  • توجيه الطفل إلى ممارسة أنواع مختلفة من الهوايات؛ مثل الرسم والتلوين والعزف وغيرها[٣].


المراجع

  1. "طفل"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.
  2. "طرق لرفع مستوى الذكاء عند ابنائك"، سوبر ماما، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.
  3. "أي نوع من الهوايات يجب ان يمارسها طفلك"، صحتي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.