كيفية تعديل كرسي المكتب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
كيفية تعديل كرسي المكتب

كرسي المكتب

هل فكرت يومًا بأن اختياركَ لكرسي المكتب قد يؤثر على عملك أو عمل موظفيك في الشركة؟

إنّ كرسي المكتب نوع من الكراسي المصممة للاستخدام في مكتبكَ أثناء العمل، وعادةً ما يكون قابل للتعديل بما يناسب جلستك، ويحتوي على مجموعة من العجلات، وقد طوّرت كراسي المكتب في منتصف القرن التاسع عشر تقريبًا؛ إذ أمضى كثيرًا من العمال أعمالهم جالسين على مكاتبهم، مما أدى إلى اعتماد العديد من الميزات الخاصة بكراسي المكتب وغير الموجودة في الكراسي الأخرى.

إنّ كراسي المكتب المريحة قطعة بالغة الأهمية من أثاث المكاتب، لكن اختيارك لمقاعد مكتب مريحة سواء أكان كرسيًا واحد لنفسك أو مجموعة مقاعد لتجهيز مكتب كامل أمر ليس بالسهل، فكراسي المكتب لها بعض الخصائص المهمة التي يجب أخذها بعين الاعتبار؛ مثل قابلية التعديل، الدعم القطني في منطقة أسفل الظهر، مادة المقعد؛ وهي الحشوة المناسبة والنسيج الناعم المستخدم، إمكانية التنقل بواسطة العجلات، والدعم والثبات المناسبان عند الاتّكاء مهمان لتمكين الانحناء للخلف دون تعريض أيّ شخص لخطر الوقوع.[١][٢]


كيفية تعديل كرسي المكتب

اتبع هذه الخطوات التي تعمل على تحسين وضع الجسم ومنع ألم أسفل الظهر، للوصول إلى وضع الجسم المثالي:[٣]

  • اضبط ارتفاع الكرسي: عادة ما يوجد للكرشي ذراع لضبط ارتفاعه في الجهة اليُمنى مع أسهم لأعلى ولأسفل، اضبط ارتفاع الكرسي بحيث يكون الجزء السفلي من مرفقيك على سطح المكتب، إذا كنت تستخدم مكتبًا قابلاً للتعديل، فاضبط الكرسي على الارتفاع الأكثر راحة ثم اضبط المكتب على ارتفاع الكوع.
  • تأكد من ثبات قدميك على الأرض: اجلس جيدًا في المقعد وتحقق من أن قدميك ثابتة على الأرض؛ إذ إنّ وضع القدم المناسب ضروري لراحة أسفل الظهر وللحفاظ على وضع جلوس جيد، إذا لم تكن قدميك مسطحة على الأرض بقوة، ستحتاج إلى مسند قدم لتحسين وضعك.
  • اضبط زاوية الكرسي: يسمح كرسي المكتب المريح بتعديل المقعد أفقيًا أو بزاوية طفيفة، وعادةً ما يكون الذراع الخاص بهذا التعديل على اليمين باتجاه الخلف، يوفر الجلوس على المقعد الأفقي أو المنحدر إلى الخلف وضع جلوس مريح، ومع ذلك يمكن أن يميل بك بعيدًا قليلاً عن مكتبكَ، أمّا الجلوس على زاوية طفيفة في وضع أمامي باتجاه المكتب، فإنّه سيُخفف الضغط تحت الفخذين، ويوفر زاوية أكثر انفتاحًا للورك ويُحسّن وضع الظهر، بالإضافة لذلك يُساعد مسند القدمين في تحسين وضع الساق والركبة.
  • اضبط زاوية مسند الظهر: عادة ما يكون ذراع ضبط زاوية مسند الظهر على اليمين مع وجود الأسهم الخلفية والأمامية، عند وجودك في بيئة عمل مريحة يكون وضع الجلوس المستقيم إلى حد ما هو الأفضل، وعند التحدث في الاجتماعات أو القراءة، فإنّ إمالة مسند الظهر يكون مريحًا، ويُوفر تغييرًا لطيفًا للظهر.
  • اضبط ارتفاع مسند الظهر: يحتوي كرسي الكمبيوتر المريح على وسادة، يجب أن يتناسب الجزء الأكثر بروزًا من هذه الوسادة مع الجزء السفلي من الظهر، حول مستوى الخصر، تعديلات ارتفاع مسند الظهر مختلفة، إذ قد تحتاج لفك الذراع أو المقبض الموجود عند قاعدة مسند الظهر، وتُجرى هذه التعديلات ببساطة عن طريق السحب لأعلى بنقرة واحدة في كل مرة، وبمجرد وصول مسند الظهر إلى الموضع العلوي، سينخفض ​​إلى موضع البدء السفلي مرة أخرى.
  • اضبط ارتفاع مسند الذراع: إذا كان من الممكن ضبط مساند الذراعين، ضعها بشكل مناسب تحت ارتفاع سطح المكتب، وإنّ هذه الوضعية لا تمنعك من الجلوس بالقرب من المكتب والعمل مع إرخاء ذراعيكَ.


طريقة الجلوس الصحيحة على الكرسي

تعلم كيفية الجلوس الصحيح يُساعدكَ في الحفاظ على صحتك وأمانكَ، حتى تتمكن من الجلوس الصحيح اتبع الآتي:[٤]

  • ادفع الوركين إلى الوراء بقدر ما يمكنك باتجاه ظهر الكرسي: في كراسي المكتب أفضل طريقة للجلوس هي ترك ظهر الكرسي المصمم خصيصًا لذلك ليدعم ظهرك وكتفيك بإرجاع وركيك إلى الخلف بقدر ما يمكنك، ثم عدّل المكونات الأخرى للكرسي لتقديم الدعم، اجلس بحيث يكون ظهرك وكتفيك كما لو أنهما مثبتين بالكرسي الخلفي. بمرور الوقت يكون هذا الوضع أكثر راحة لظهرك ورقبتك وكتفيك.
  • حافظ على كتفيك للخلف وظهرك مستقيمًا: أينما وكيفما كنت جالسًا من المهم أن تُحافظ على كتفيك للخلف، لتجنب ارتخاء أو انحناء ظهرك أثناء الجلوس؛ إذ بمرور الوقت يمكن أن يؤدي ذلك إلى إجهاد رقبتك وكتفيك، مما يؤدي إلى ألم مزمن وصداع، لا تُمِل كرسيك للخلف أو تتراخى للأمام أثناء الجلوس، إذ إنّ ذلك يؤدي إلى إجهاد العصب الوركي وعضلات كتفك، وإبقائك غير متوازن.
  • اضبط ارتفاع المقعد ليلائم جسمك: يجب أن يكون مقعد الكرسي مرتفعًا بما يكفي، وأن تكون ركبتيك على مستوى الوركين أو أقل قليلاً. إذا كنت تجلس منخفضًا جدًا على الكرسي فقد ينتهي بك الأمر إلى شد رقبتك، بينما إذا جلست مرتفعًا جدًا فقد تُتعب كتفيك بمرور الوقت، إذا كنت بحاجة لتعديل المقعد بحيث يكون أعلى، فقد تجد أن قدميك لا تصل إلى الأرض بأريحية، لذلك حاول وضع كرسي أو وسادة أو أي شيء آخر تحت قدميك.
  • اضبط ظهر الكرسي بزاوية مائلة 100-110 درجة: من الناحية المثالية لا ينبغي أن يكون الجزء الخلفي من الكرسي مستقيماً تمامًا، ولكن بزاوية للخلف فوق ال 90 درجة بقليل، هذه الوضعية أكثر راحة من وضعية الظهر المستقيم تمامًا.
  • تأكد من دعم الجزء العلوي والسفلي من الظهر: يجب أن تحتوي كراسي المكتب الجيدة على بعض الدعم في منطقة أسفل الظهر، لدعم العمود الفقري على كلا الجانبين مما يبقيك مرتاحًا ومستقيمًا، إذا لم يكن لديك هذا النوع من الدعم، فحاول القيام به بنفسك، إذا لزم الأمر، استخدم وسائد قابلة للنفخ أو وسائد صغيرة، فوق الوركين مباشرة، بين الجزء الخلفي من الكرسي والعمود الفقري، إذ إن ذلكَ يجعلك أكثر راحة.


قد يُهِمُّكَ

يؤدّي الجلوس الطويل على كرسي المكتب إلى أضرار عدّة، فكلما قضيت وقتًا أطول في كرسي المكتب، زاد تأثير ذلك على صحتك، هذا يعدّ سببًا كافيًا يجعل البحث عن كراسي مكتب صحية مع تصميم مريح أمر جدير بالاهتمام؛ إذ إنّ التصميم المريح ليس مفيدًا فقط لما يضيفه، ولكن أيضًا لما يزيله؛ إذ يُعاني العمال الذين يجلسون على كراسي سيئة التصميم من مجموعة من العواقب السلبية؛ كالانزعاج والتشتيت في مكان العمل.

ومن بعض مخاطر الجلوس على كرسي يحوي دعم ضعيف للجسم؛ إعاقة الدورة الدموية، التعب العضلي، التّشنج، التصلّب، الخدران، آلام الرقبة والظهر والورك، وعدم التركيز في العمل، وغيرها الكثير.[٥]


المراجع

  1. "Definitions for office chair", definitions, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  2. Elsmere Covington (30-12-2016), "5 Characteristics of a Comfortable Office Chair"، nearsay, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  3. "How to Adjust your Office Chair to get the Correct Sitting Posture", backcentre, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  4. "How to Sit", wikihow, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  5. "OFFICE CHAIRS AND HEALTH RISKS", conceptseating, Retrieved 22-7-2020. Edited.