كيفية التغلب على الشهوة

كيفية التغلب على الشهوة
كيفية التغلب على الشهوة

كيفية التغلب على الشهوة

يمكنكَ التغلب على الشهوة من خلال مجموعة من النصائح التي تشمل كل مما يلي:[١]

  • التحدث عن الأمر: يساعدك التحدث بشأن الحياة الجنسية في حال عدم الرضا على التخلص من العبء واستكشاف الأفكار والمشاعر، والتجارب والرغبات حول الجنس، والحب والعلاقات، وهو ما يساعد في الوصول إلى ما تريده وإيجاد طرق واقعية للحصول على الشعور بمزيد من التحكم والتقليل من الشهوة، ولكن عليك التأكد من الشخص الذي تود التحدث معه، ويفضل التحدث مع الشريك أو المعالج النفسي.
  • التغلب على مثيرات الشهوة: من المهم التغلب على الدوافع الجنسية وما يثيرها من خلال تجربة عدة أمور تحول التركيز الذهني عن الموضوع مثل؛ ممارسة الجمباز الذهني كالتدرب على جدول الضرب، كما يمكنك التركيز على شيء آخر مثل البحث عن شكل محدد فيما يحيطك، والبحث عن الرغبات الأخرى مثل الطعام والتسلية والراحة وحل المشاكل مع الاشخاص الآخرين.
  • توجيه الطاقة لشيء مفيد: يمكن التقليل من الشهوة والشعور بالارتياح والسعادة من خلال توجيه الطاقة الجنسية إلى أشياء أخرى مثل القيام بشيء إبداعي أو جسدي ويشمل ذلك كل من؛ الجري لمسافات طويلة، والرقص، وتعلم الجيتار، والأعمال اليدوية، والطبخ، واليوغا.
  • العمل على إيجاد الجنس المرضي: وذلك من خلال استكشاف طرق لبناء الثقة وتحسين كيفية الارتباط مع الزوج، وتعلم طرق جديدة لممارسة الجنس مع الشريك.
  • حل المشاكل المتعلقة بالعلاقة الزوجية: من المهم حل المشاكل المتعلقة بممارسة الجنس مع الشريك الآخر وخاصة في حال عدم رغبة أحدهم في ذلك، إذ يمكن أيجاد مجموعة من الحلول بما في ذلك الحصول على استشارة من المختص أو وضع مواعيد لممارسة العلاقة الحميمة.
  • الحصول على علاجات دوائية بديلة: قد تكون الاثارة الجنسية ناتجة عن بعض العلاجات الدوائية لذا يمكن تغيير الدواء أو خفض الجرعة بعد استشارة الطبيب.


هل تعد الشهوة مشكلة؟

تعد التغييرات في الشهوة او الدافع الجنسي أمر طبيعي، وكما هو الحال في انخفاض الدافع الجنسي فإن ارتفاع الشهوة أو الرغبة الجنسية مشكلة أيضًا ويمكن أن تعيق الحياة اليومية، وقد لا يكون هناك تعريف محدد للدافع الجنسي المرتفع إذ أن ما تراه أنتَ على أنه مثير للشهوة الجنسية قد يبدو طبيعيًا لشخص آخر، ويعود ذلك إلى مجموعة من العوامل المحددة مثل؛ العمر، ومستوى الهرمونات لديك، وعلاقة بينك وبين زوجك، والحالة الصحية العامة. ويمكن الإشارة إلى الشهوة أو الدافع الجنسي على أنها رغبة الشخص في ممارسة النشاط الجنسي وينشأ من الحاجة البيولوجية الأساسية للتكاثر ويمكن لأي شخص أن يشعر به حتى من دون حاجة للتناسل، ولكن قد يرغب البعض في خفض الشهوة في حال كان ذلك يؤثر على العمل أو الحياة الاجتماعية أو النوم، أو على الصحة العقلية، وكذلك الأمر عند صعوبة الشعور بالرضا بغض النظر عن مقدار النشاط الجنسي، وإن كان الأمر ذا تأثير سلبي على جودة العلاقات، ويجب تخفيض الشهوة أيضًا إن كانت تؤدي لممارسة الجنس المحفوف بعدة مخاطر.[٢]


ما العوامل التي تزيد من الشهوة؟

تشير الشهوة أو الرغبة الجنسية إلى العاطفة والطاقة العقلية المرتبطة بالجنس، وتتأثر الشهوة بمجموعة من العوامل التي تتضمن كل مما يلي:[٣]

  • العوامل البيولوجية مثل مستويات هرمون التستوستيرون والإستروجين.
  • العوامل النفسية مثل مستويات التوتر.
  • العوامل الاجتماعية مثل العلاقات الحميمة.

ومن الصعب تحديد ارتفاع الرغبة الجنسية أو الشهوة لأنها نسبية وتختلف من شخص لأخر تبعًا لعدة عوامل كما يلي:[٢]

  • العمر: إذ أنه من المنطقي أن تزداد الشهوة عند سن البلوغ بسبب زيادة النشاط الهرموني، وتبدأ الشهوة بالانحلال تدريجيًا مع التقدم في السن.
  • الصحة النفسية: وهو عامل نسبي أيضًا، فيمكنك أن تلاحظ انخفاض الشهوة عند التعرض للضغوط النفسية، ولكن قد يلجأ البعض للشهوة الجنس كنوع من الراحة النفسية.
  • الصحة البدنية والطاقة الجسمانية: يتعرض هؤلاء الأشخاص الذين يتمتعون بطاقة جسمانية مرتفعة للشهوة أكثر من غيرهم.
  • جودة العلاقات الزوجية: تزداد الشهوة بين الزوجين إن كانا يشعران بالرضا عن بعضهما البعض وبالحميمية الزوجية.
  • الإدمان: يمكن للكحول على سبيل المثال أن تزيد من الشهوة الجنسية ولكن فقط على المدى القصير، فهي تضعف كثيرًا الرضا الجنسي.


هل توجد أدوية للحد من الشهوة الجنسية؟

يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائية التي تسهم في التقليل من الشهوة ويشمل ذلك كل مما يلي:[١]

  • المثبطات الجنسية: تمامًا كما يوجد ما يعرف بالمنشطات الجنسية مثل المحار أو الشوكولاتة لتعزيز الرغبة الجنسية، فإن هناك المثبطات الجنسية أيضًا بما في ذلك المكونات الغذائية والأعشاب والمكملات الغذائية التي تتضمن كل من؛ فول الصويا، وعرق السوس، وكف مريم، وعشبة الدينار، والخس البري.
  • مضادات الاكتئاب: تقلل مضادات الاكتئاب من الرغبة الجنسية وخاصة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، ويمكن استخدام مضادات الذهان أيضًا التي تملك التأثير نفسه، وبالرغم من أنها ليست مصممة خصيصًا لخفض الدافع الجنسي إلا أن بعض الأطباء يصفونها لهذا السبب.
  • الإخصاء الكيميائي القابل للانعكاس: يمكن اللجوء إلى العلاج بالهرمونات كملاذ أخير للرجال فقط، ويشمل ذلك السيبروتيرون والتريبتوريلين اللذان يقللان من إنتاج هرمون التستوستيرون، ويعد هذا العلاج قابل للانعكاس في أي وقت.


قد يُهمُّك

يؤدي ارتفاع الرغبة الجنسية أو الشهوة لدى الرجال إلى العديد من الآثار السلبية التي تؤثر على الحياة اليومية للرجل، ويمكن أن يترافق ذلك مع مجموعة من الأعراض التي تشير إلى ارتفاع مستويات الشهوة والتي تشمل؛ الرغبة الشديدة في ممارسة الجنس سواء كان النشاط الجنسي يجلب المتعة أو لا، وتشمل أيضًا الإلحاحات الجنسية الخارجة عن السيطرة والتي تعرض المرء باستمرار لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، واستخدام الجنس كطريقة للهروب من مشاعر الاكتئاب والقلق والوحدة والتوتر، وكذلك يمكن عد السلوك الجنسي المحفوف بالمخاطر من أعراض ارتفاع الشهوة، وهي جميعها تؤدي إلى مجموعة من العواقب الوخيمة على حياتك اليومية والتي تتضمن:[٤]

  • تعرضك لمشاكل في العلاقات العامة والشخصية.
  • تعرضك لصعوبات في العمل.
  • مواجهتك لمشاكل قانونية.
  • فقدانك الاهتمام بالأشياء غير الجنسية.
  • تدني احترام الذات واليأس.


المراجع

  1. ^ أ ب Sarah Berry (2019-11-12), "High sex drive: can you lower your libido?", netdoctor, Retrieved 2020-11-07. Edited.
  2. ^ أ ب Ruth Eagle (2020-08-11), "Why is my sex drive so high?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-07. Edited.
  3. Scott Frothingham (2020-02-27), "What You Should Know About High Libido", healthline, Retrieved 2020-11-07. Edited.
  4. Beth W. Orenstein (2012-04-19), "6 Conditions That Might Put Your Sex Drive in Overdrive", everydayhealth, Retrieved 2020-11-07. Edited.

فيديو ذو صلة :

1225 مشاهدة