كيفية اجراء مقابلة عمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٩
كيفية اجراء مقابلة عمل

مقابلة العمل

تعرّف مقابلة العمل على أنها عبارة عن مقابلة رسمية بين مسؤولي الوظيفة كمدير شركة أو مسؤول الموارد البشرية وبين الشخص المتقدم للوظيفة، والذي يبذل أقصى جهد عقلي لتخطي المقابلة بنجاح لكي يتأهل للوظيفة بجدارة، فهي تتم عن طريق محادثة بين مسؤول الجهة الرسمية والشخص الباحث (المتقدم للوظيفة)، وتتمثل في طرح أسئلة وتساؤلات عن الباحث وقدراته.


كيفية إجراء مقابلة عمل

يكمن الهدف وراء إجراء مقابلة العمل هو التفاضل بين الأفراد الراغبين في الالتحاق للوظيفة والتمييز بين مؤهلاتهم، ومهاراتهم وخصائصهم من أجل تحقيق أهداف الوظيفة بإتقان وبجودة عالية، فالشخص المناسب في المكان المناسب، ولكي تُعدّ المقابلة جيّدًا وبكفاءة عالية، توجد عدة إجراءات يجدر اتباعها، وهي كالآتي:

  • إجراء بحث حول الشركة: وذلك من خلال جمع المعلومات عن الشركة العارضة للوظيفة، للإلمام الكامل بطبيعة عمل الشركة وقوانينها، وبالتالي اكتساب الثقة أثناء المقابلة والقدرة في الإجابة على استفسارات المقابِل؛ وهذا بدوره يولد الانطباع الجيد والشعور بالارتياح خلال وقت المقابلة، ويمكن إجراء البحث من خلال: زيارة موقع الشركة لمعرفة معلومات عنها، مثل تاريخ تأسيسها، وأقسامها، وأهدافها، وطبيعة عملها، وغيرها، ثانيًا: متابعة أخبار الشركة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، كالفيس بوك، وتويتر، والصحف وغيرها، ثالثًا: معرفة التفاصيل عن الوظيفة المطروحة من خلال البحث والسؤال عنها، رابعًا: كتابة بعض الأسئلة حول الشركة لطرحها خلال المقابلة.
  • معرفة المهارات المتعلقة بالوظيفة: وذلك من التحضير الجيد للمقابلة، وفرز الخبرات والمؤهلات التي تتطلبها الوظيفة من خلال تقييمها ومقارنتها مع متطلبات الوظيفة.
  • التدريب على المقابلة: وذلك من خلال أحد الأصدقاء، أو المعارف، أو من خلال التدريب أمام المرآة، فمن خلال هذه التدريبات يستعد مقدم الوظيفة، بالإضافة إلى الاعتياد على الجو العام، وزوال التوتر والضغط، ومن الممكن خلال التدريب أن يلفت انتباه أحدهم للشخص على أسئلة وبيانات لم تكن بالحسبان، وبالتالي سرعة التفكير للرد عليها بطريقة ذكية.
  • حسن المظهر: الإعداد الجيد للمظهر الخارجي من خلال ارتداء ملابس مناسبة وملائمة لموضوع المقابلة، ويعدّ من أهم الانطباعات التي تترك أثرًا جيدًا في نفس المقابِل؛ لأن اللباس ذا اللون المناسب والمريح ينعكس على نفسية الشخص المقدم للوظيفة، وبالتالي تزيد نسبة التركيز والإدراك، وعادة ما يفضل ارتداء اللباس ذي اللون الأسود، أو الرمادي أو الكحلي مع القميص الأبيض، وأما السيدات فيفضل تجنب الاستخدام المفرط في مستحضرات التجميل، وأما الحذاء فيكون رسميًّا ( دون كعب) ومناسبًا.
  • تحضير الوثائق المهمة: يفضل إحضار نسخ احتياطية من الأوراق الرسمية كالشهادات العلمية، وشهادة الخبرة، والسيرة الذاتية، فهي تدل على مدى الاهتمام بالوظيفة وبالمقابلة.


أنواع مقابلة العمل

تتعدد أنواع المقابلة من عدة نواحٍ مختلفة، مثل الوسيلة المستخدمة، والمكان، والمقابلين، وغيرهم، وفيما يأتي ذكر بعض الأنواع:

  • مكان المقابلة: فقد تكون شخصية، أي وجه لوجه، أو عبر وسيلة مثل الهاتف، أو التفلزيون أو الحاسوب.
  • هدف المقابلة: وتشمل المقابلة الفنية أي الكشف عن الخواص الإنسانية كالأخلاقيات مثل الاهتمام والتنظيم، والمقابلة التقنية وتهدف إلى الكشف عن المهارات والخبرات المتعلقة بالوظيفة المطلوبة.
  • المقابلون: فقد تكون المقابلة فردية، بمعنى المتقدم للوظيفة مع مسؤول العمل، أو جماعية، إذ تكون عبارة عن مجموعة المتقدمين للوظيفة مع رئيس العمل، يهدف إلى الكشف عن مزايا كل شخص وعيوبه، من خلال الطرح الجماعي للأسئلة والأجوبة.