كم يبلغ عدد سكان قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
كم يبلغ عدد سكان قطر

قطر

تعد قطر إحدى الدول العربية الواقعة جنوب غرب قارة آسيا إلى الشرق من شبه الجزيرة العربية على الساحل الغربي من الخليج العربي، وحدودها في معظمها بحرية لأنها شبه جزيرة، ويبلغ طول أراضيها من الشمال إلى الجنوب حوالي 160 كم ومن الشرق إلى الغرب 80 كم، وهي دولة مستطيلة الشكل تقريبًا، فحدودها البحرية تتصل بالمملكة البحرينية من الشمال الغربي والإمارات العربية المتحدة من الجنوب الشرقي، بينما تتصل مع المملكة العربية السعودية في حدود المملكة الشرقية، وهي دولة أميرية وراثية دستورية، عاصمتها هي الدوحة، وقد حصلت دولة قطر على استقلالها عام 1971م بعد أن كانت محمية بريطانية، وتبلغ مساحتها 11.627 ألف كم2، وتعتمد في اقتصادها على الغاز والنفط.[١]


عدد السكان في قطر

يُعد البدو العرب الرحّالة من وسط شبه الجزيرة العربية السكان الأصليين المستقرين في الأراضي القطرية، ومع ذلك لا يساوي السكّان القطريين سوى 12% تقريبًا من سكان قطر حاليًا، ونتيجةً لازدهارها اقتصاديًا زاد عدد الوافدين إليها مما ساهم في زيادة تعدادها السكاني، أما بقية السكان فهم من المغتربين،[٢] وقد بلغ عدد سكان قطر ما يزيد عن 2.851 مليون نسمة وفقًا لآخر الإحصائيات الصادرة عن نوفمبر من عام 2019م،[٣] ويشكل الأجانب غير العرب النسبة الأكبر من سكان قطر، وتبلغ نسبة السكان العاملين من الهند والباكستان وإيران نسبة تفوق عدد السكان الأصليين القطريين، أما اللغة الرسمية المستخدمة في البلاد فهي اللغة العربية، ويتحدثها معظم القطريين بلهجة الخليج العربي المماثلة لتلك المستخدمة في الدول المحيطة كالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرها، وتدرس اللغة العربية الفصحى في المدارس، في حين أن اللغة الإنجليزية تُستَخدّم على نحوٍ واسع، بالإضافة لبعض المغتربين المتحدثين باللغة الفارسية والأردية،[٢] ويمكن إجمال عدد السكان المتواجدين في قطر في السنوات الأربع الأخيرة على النحو الآتي:[٣]

السنة عدد السكان
2018 2781682
2017 2724728
2016 2654374
2015 2565710


اقتصاد قطر

يستمد اقتصاد قطر قوته من استخراج وتصدير النفط الذي اكتُشِفَ عام 1939م، بينما استخرِجَ لأول مرة في عام 1949م، بالإضافة إلى حصولها على دخل قومي قوي من الغاز الطبيعي، وعُرِفَ سكان قطر بصيد اللؤلؤ قبل بداية الحرب العالمية الثانية وبعض الأعمال التجارية الأخرى، إلا أنهم كانوا من أفقر الشعوب على مستوى العالم، ومع حلول السبعينات كان القطريون من السكان الأصليين يتمتعون بأعلى مستويات الدخل الفردي في العالم، ومُنحت شركة نفط العراق IPC حقوق النفط في دولة قطر، وهي مجموعة من الشركات الأوروبية والأمريكية، ثم تلافت دولة قطر هذه الأخطاء الإدارية في السبعينات وما بعدها، وهي الآن تُشرف على النفط والغاز الطبيعي في أراضيها بواسطة قطر للبترول المعروفة بالمؤسسة القطرية العامة للبترول سابقًا.[٤]


جغرافية ومناخ قطر

تتميز أرض قطر بأنها منبسطة لذلك تعد مسطحًا صخريًا صحراويًا، كما أنها تحتوي على بعض الهضاب والتلال الكلسية، إذ ترتفع هذه التلال حوالي 40 مترًا على طول السواحل الشمالية والغربية، ويعد تل أبي العلول أعلى نقطة في البلاد بارتفاع يصل إلى 103 أمتار، وتعد الكثبان الرملية أهم المعالم الطبوغرافية للقطاعات الجنوبية والجنوب شرقية في البلاد، وتُشرف هذه الدولة على 560 كم من الشريط الساحلي، بينما تبلغ طول حدودها البرية مع المملكة العربية السعودية ما يُقارب 60 كم.[٥] على صعيد المناخ فيتميز بالحرارة الشديدة والرطوبة والجفاف من شهر يونيو إلى شهر سبتمبر، وتصل درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية، وتكون أشهر الربيع والخريف في هذه البلاد معتدلة (أبريل ومايو وأكتوبر ونوفمبر)، إذ يبلغ متوسط درجات الحرارة في هذه الأشهر 17 درجة مئوية، ويكون الشتاء باردًا قليلًا، في حين أن الأمطار نادرة الهطول وتهطل بمقدار سنوي يصل إلى 75 ملم.[٥]


مدن قطر

تتكون قطر من مجموعة من المدن والمناطق، ولكنّ معظم السكان في هذه الدولة يعيشون في العاصمة الدوحة، وإليكم فيما يلي بعض أهم المدن القطرية:[٦]

  • الدوحة : هي العاصمة القطرية وتُرحِب هذه المدينة بزوارها بمناظرها الخلابة، ويُعد كورنيش الدوحة الذي يتميز بالشكل الهلالي والمناظر الطبيعية، بالإضافة إلى المرافئ الصحراوية الرملية ومياه الخليج الزرقاء المتلألئة أول ما يراه السائح عند وصوله الدوحة لقضاء عطلة في هذا البلد المشمس، وتُعرف الدوحة بأنها مكان مليء بالمغامرات الصحراوية والرياضات المائية ونشاطات التسوق والمعدات الرياضية الحديثة والمتاحف التاريخية والمطاعم الفاخرة ومناطق الجذب السياحي الفاخرة وغيرها من عوامل الجذب الطبيعية.
  • الريان : تقع مدينة الريان على بعد 10 كم إلى الشمال من العاصمة الدوحة، وهي واحدة من أكبر المناطق السكنية خارج العاصمة القطرية، وتضم في أراضيها الاتحاد القطري للفروسية وعددًا من المؤسسات المنظمة للعديد من سباقات وعروض الخيول العربية الأصيلة سنويًا.
  • الخور : تقع مدينة الخور على بعد 57 كم شمال شرق العاصمة الدوحة، وتشتهر هذه المدينة بمرفأ يضم عددًا كبيرًا من قوارب الصيد، كما تشتهر هذه المدينة بشواطئها وأبراجها ومساجدها التاريخية.
  • الوكرة : تقع مدينة الوكرة بين مدينة أم سعيد والعاصمة القطرية الدوحة، وعلى الرغم من أن هذه المدينة كانت قرية صغيرة لصيد الأسماك، إلا أنها تطورت وأصبحت مدينة صغيرة لا يزيد عدد سكانها عن 30 ألف نسمة، وتحتوي هذه المدينة على متحف الوكرة في أحد القلاع التاريخية القديمة، وهو المتحف المتخصص بعرض الحياة البحرية وتاريخ المنطقة قديمًا، كما أن مدينة الوكرة تحتوي على مجموعة من العروض الفنية الممتعة.
  • أم سعيد : تُعد مدينة أم سعيد المدينة المتخصصة بالصناعات القطرية، وتقع على بعد 45 كم جنوب العاصمة الدوحة في شبه الجزيرة الساحلية الشرقية، كما تشتهر بكونها الميناء الرئيسي لتصدير النفط، وتحتوي كذلك على المنشآت الصناعية الأخرى الخاصة بتكرير النفط وإنتاج سوائل الغاز الطبيعي والصلب والبتروكيماويات والأسمدة.
  • مدينة الشمال : هي مدينة حديثة الإنشاء، وتقع مدينة الشمال في الطرف الشمالي من شبه الجزيرة القطرية أو دولة قطر، وتبعد حوالي 107 كم شمال العاصمة القطرية الدوحة، وتتميز هذه المدينة بكونها المركز الإداري لعدد كبير من القرى الساحلية.
  • دخان : تقع مدينة دخان على الساحل الغربي لدولة قطر، وتبعد مسافة 84 كم عن الدوحة، و لم تكن هذه المدينة تتمتع بشعبية عالية إلا عند اكتشاف النفط في المناطق المحيطة لها، وتشتهر مدينة دخان بشواطئها الجميلة الخلابة.
  • مناطق أخرى : مدينة رأس لفان الصناعية، ومدينة مسيعيد، ومدينة الرويس، وغيرها من المناطق.


المراجع

  1. "Qatar", britannica, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "People", britannica, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Qatar Population (LIVE)", worldometers, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. John Duke Anthony, Jill Ann Crystal (16-11-2019), "Qatar"، britannica, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Relief and drainage", britannica, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  6. "Cities in Qatar", onlineqatar,18-3-2019، Retrieved 22-11-2019. Edited.