كم عدد الفقرات في العمود الفقري

كم عدد الفقرات في العمود الفقري

العمود الفقري

يُعدّ العمود الفقري أحد المكونات الأساسية في الهيكل العظمي، وتتميز به الكائنات الحية الفقارية، ويمتد العمود الفقري من قاعدة الجمجمة إلى ما يُعرف بالعصعص، ومن المهام الأساسية له توفير الدّعم للجسم والصدر والحوض والعديد من العضلات في الجسم، مما يتيح للشخص الوقوف والانحناء والالتواء، إضافةً إلى دوره الرئيسي في حماية الحبل الشوكي؛ إذ يحيط العمود الفقري الحبل الشوكي والسائل المحيط به، ويتكون العمود الفقري من مجموعة من العظام والعضلات والأوتار والأعصاب والأنسجة الأخرى التي تساعد في دعمه.[١][٢]


عدد فقرات العمود الفقري

يتكون العمود الفقري من 33 عظمةً فرديةً تتشكل مع بعضها البعض لتشكيله، من وظائفها توفير الدعم اللازم للجسم، وعند النظر إلى العمود الفقري قد نلاحظ وجود انحناء فيه على شكل حرف S، ويكوّن منحنى مقعّر في منطقة الرقبة وأسفل الظهر، أما المنطقة الصدرية فتكون على شكل منحنى محدّب، ومن أهم وظائف المنحنيات؛ توفير التوازن اللازم للجسم، وامتصاص الصدمات، ومن الجدير بالذكر أن فقرات العمود الفقري تقسم لعدة مناطق، وفيما يأتي ذكرها: [٣]

  • الفقرات العنقية (الرّقبة): تتكون فقرات العنق من سبع فقرات تقع في منطقة الرّقبة، وتكون وظيفتها دعم وزن الرأس، وتُرقّم فقرات الرقبة من C1 إلى C7، ويوجد للرقبة أكبر مدى للحركة؛ نتيجة اتصال فقرتين متخصصتين من فقراتها بالجمجمة، ويعد مفصل الفقرة الأولى C1 المسؤول عن حركة الإيماء بالرأس للأعلى والأسفل، أما مفصل الفقرة الثانية C2 فهو المسؤول عن حركة الرأس إلى الجانبين.
  • الفقرات الصدرية: تتكون الفقرات الصدرية من 12 فقرةً تقع في منتصف الظهر، ووظيفتها دعم القفص الصدري وحماية القلب والرئتين من أي صدمات، وتُرقم الفقرات الصدرية من T1 إلى T12.
  • الفقرات القطنية: تتكون الفقرات القطنية من خمس فقرات تقع في منطقة أسفل الظهر، ووظيفتها حمل وزن الجسم، وامتصاص جهد رفع أو حمل الأغراض الثقيلة؛ نظرًا لأن فقرات هذه المجموعة أكبر حجمًا من بقية الفقرات، وتُرقم الفقرات القطنية من L1 إلى L5.
  • الفقرات العجزية: تتكون الفقرات العجزية من خمس فقرات تقع تحت الفقرات القطنية، ووظيفتها توصيل أو ربط العمود الفقري بعظام الورك (الحَرْقَفة)، وتكوّن الفقرات المدموجة مع بعضها البعض مع عظام الحَرْقَفة حلقة تسمى بالحزام الحوضي، وتُرقم الفقرات العجزية من S1 إلى S5.
  • منطقة العصعص: توفر العظام الأربعة المندمجة في العصعص مرتكزًا لأربطة وعضلات قاع الحوض.


أجزاء العمود الفقري

فيما يأتي أهم الوظائف لبعض أجزاء العمود الفقري:[٣]

  • الأقراص: تقع الأقراص الفقرية بين فقرات العمود الفقري، وتساعد في توسيد ومنع احتكاك فقرات العظام ببعضها البعض.
  • المفاصل الوُجَيهِيَّة: تحتوي كل فقرة من فقرات العمود على أربعة مفاصل وُجَيهِيَّة؛ زوج واحد يرتبط مع الفقرات العلوية، وزوج يرتبط مع الفقرات السفلية، ووظيفتها السماح بحركة الظهر.
  • الأربطة: هي عبارة عن شرائط ليفية قوية تثبت الفقرات مع بعضها البعض لتثبيت العمود الفقري وحماية الأقراص، ومن وظائفها الرئيسية منع الحركة المفرطة لعظام العمود الفقري.
  • الحبل الشوكي: يبلغ طول الحبل الشوكي حوالي 45.72 سم ممتدًا من جذع الدماغ إلى أول فقرة قطنية، ووظيفته للنخاع الشوكي نقل الرسائل بين الدماغ والجسم، فمثلًا يرسل الدماغ الرسائل الحركية إلى الأطراف عبر الحبل الشوكي مما يسمح لها بالحركة.
  • الأعصاب: يتفرع الحبل الشوكي إلى 31 زوجًا من الأعصاب الشوكية التي تنقل الرسائل بين الأجزاء التي تغطيها أو المسؤولة عنها والدماغ.


الآم الظهر

تُعد الآم الظهر إحدى الأسباب الرئيسية التي تسبب تعطيل نمط الحياة اليومية، وتتعد الأسباب المؤدية إلى الآم الظهر، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • الالتواء: قد ينشأ ألم الظهر في بعض الأحيان نتيجة الإجهاد أو التوتر أو التعرض لإصابة ما، ومن أهم الأنشطة التي تؤدي إلى التواء العمود الفقري؛ حمل الأشياء الثقيلة أو التحرك بحركة مفاجئة.
  • مشاكل هيكلية: ومن أهم المشاكل الهيكلية ما يأتي:
    • تمزق الأقراص: قد يسبب تمزق الأقراص التي تقع بين فقرات العمود الفقري إلى إحداث ضغط على العصب، مما يؤدي إلى آلام الظهر.
    • عرق النسا: قد يسبب عرق النسا انتفاخ الأقراص التي تقع بين فقرات العمود الفقري إلى الضغط على العصب مسببًا الألم الحاد وينتقل عبر الأرداف والجزء الخلفي من الساق.
    • التهاب المفاصل: قد تسبب الإصابة بالفصال العظمي مشاكلًا في المفاصل في الوركين وأسفل الظهر وأماكن أخرى في الجسم.
    • هشاشة العظام: هي حالة صحية تصبح فيها العظام هشةً ومساميةً، مما يجعلها أكثر عرضةً لخطر الكسر.
    • مشاكل في الكلى: قد تسبب بعض المشاكل في الكلى مثل حصى الكلى أو عدوى الكلى إلى آلام الظهر.
    • انحناء العمود الفقري غير الطبيعي: قد يسبب انحناء العمود الفقري غير الطبيعي إلى ألم في الظهر.
  • أسباب أخرى: قد تسبب بعض الحالات الصحية إلى آلام الظهر، مثل:
    • الهِرْبِسٌ النُطاقِيّ: وهي عدوى يمكن أن تؤثر على الأعصاب، وقد تؤدي إلى آلام في الظهر.
    • عدوى العمود الفقري: قد تسبب عدوى في العمود الفقري إلى تكون حمى ودفء منطقة الظهر.
    • اضطرابات النوم: يُعد الأشخاص المصابون باضطرابات النوم أكثر عرضةً لآلام الظهر مقارنةً بغيرهم من الأشخاص.
    • سرطان العمود الفقري: قد تُسبب الإصابة بورم في العمود الفقري الضغط على بعض الأعصاب في الظهر مسببًا الألم في الظهر.
    • التهابات أخرى: مثل؛ الدَّاءُ الالْتِهابِيُّ الحَوضِيّ أو التهاب المثانة أو التهابات الكلى.


الوقاية من آلام الظهر

قد تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من الإصابة بألم الظهر، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • اتباع النظام الغذائي الصحي، إذ يُنصح بالتأكد من الحصول على كمية كافية فيتامين د والكالسيوم لضمان صحة العظام.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم، إذ قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من السمنة من آلام الظهر بنسبة أكبر من الأشخاص العاديين.
  • الحرص على الوقوف أو الجلوس باستقامة والابتعاد عن حني الظهر.
  • الابتعاد عن رفع وحمل الأغراض الثقيلة دون مساعدة شخص آخر.
  • الابتعاد عن الأحذية العالية والحرص على ارتداء الأحذية المسطحة؛ لأنها تضع ضغطًا أقل على الظهر.
  • الحرص على الحصول على الدعم المناسب للظهر أثناء القيادة.


المراجع

  1. "backbone", cancer, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  2. "Vertebral column", britannica, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Anatomy of the Spine", mayfieldclinic,9-2018، Retrieved 15-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب James McIntosh (23-2-2017), "What is causing this pain in my back?"، medicalnewstoday, Retrieved 16-1-2020. Edited.