فوائد كثرة شرب الماء

فوائد كثرة شرب الماء
فوائد كثرة شرب الماء

شرب الماء

للماء أهمية كبيرة في حياة الكائنات، إذ لا يمكن الاستغناء عنه، كما يشكل 60% من جسم الإنسان، 90% من مكونات الدم، وحوالي 71% من سطح الكرة الأرضية،[١] ويجب على الأشخاص الأصحاء شرب 4-6 أكواب من الماء يوميًا، ولكن يمكن أن تختلف هذه الاحتياجات من الماء خاصة للذين يعانون من مشكلات صحية معينة، مثل؛ أمراض الغدة الدرقية، أمراض الكلى والكبد أو مشاكل القلب، أو في حال تناول أدوية تساعد على احتفاظ الماء في الجسم، مثل أدوية مضادات التهاب غير الاستيرويدية، وأدوية الألم الأفيونية، وبعض مضادات الاكتئاب، ولكن حتى الأشخاص الأصحاء تختلف كمية احتياجهم للماء باستمرار خاصة في الأيام الحارة أو في فترات ممارسة التمارين الرياضية، إذ تكون احتياجاتهم أكبر في هذه الحالة.[٢] وللماء دور أساسي في المحافظة على صحة جسد الإنسان، إذ إن شرب المياه يساعد في الحفاظ على درجة حرارة جسم الإنسان، ويلعب دورًا في توزيع الأكسجين والمواد الغذائية في الدم، ويتكفل بتخليص الجسم من النفايات إما عن طريق العرق أو البول، وتبقى فوائد شرب الماء كثيرة سوف نستعرض في هذا المقال بعضًا منها.[١]


فوائد شرب الماء بكثرة

جميع خلايا وأعضاء الجسم تحتاج للماء لما له فوائد عديدة، منها:

  • ترطيب المفاصل، إذ يحتوي الغضروف الموجود في المفاصل وأقراص العمود الفقري على ما يقارب 80% من الماء، ويمكن أن يؤدي الجفاف على المدى الطويل إلى التقليل من قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات، مما يسبب آلام المفاصل.[١]
  • يساعد على تكوين اللعاب والمخاط، إذ يساعد اللعاب على هضم الطعام وإبقاء الفم رطبًا، كما أن شرب الماء يساعد في الحفاظ على نظافة الفم والتقليل من تسوس الأسنان، أما المخاط فيساعد على ترطيب الأنف والعينين.[١]
  • نقل الأكسجين إلى مختلف أجزاء الجسم، إذ يتكون الدم من 90% من الماء وبالتالي يساهم في نقل الدم للأكسجين.[١]
  • تناول كميات كافية من الماء يجعل البشرة رطبة وسليمة معظم الوقت، ويساعد في تأجيل ظهورعلامات الشيخوخة والكبر والتجاعيد.[١]
  • يساهم في تصنيع الهرمونات والمراسلات العصبية، كما يساعد في تنشيط خلايا الدماغ وزيادة القدرة على الاستيعاب وتخزين البيانات وتذكرها، وتحسين فعالية آداء العقل، أما عندما يفتقد الجسم للماء ويصاب بالجفاف فإن ذلك ينعكس سلبًا على وصول الأكسجين إلى الدماغ، وبالتالي يؤدي إلى خمول خلايا العقل.[١]
  • تنظيم درجة حرارة الجسم، مثلًا عند ممارسة الرياضة ترتفع درجة حرارة الجسم فيخرج الماء المخزن في طبقات الجلد الوسطى إلى سطح الجلد على شكل عرق، مما يؤدي إلى خفض درجة حرارة الجسم.[١]
  • يعتمد الجهاز الهضمي على الماء، إذ يؤدي الجفاف إلى مشاكل في الهضم؛ مثل الإمساك وزيادة حموضة المعدة، مما يؤدي إلى خطر الإصابة بقرحة المعدة.[١]
  • التخلص من فضلات الجسم من خلال التعرق والتبول وإخراج البراز.[١]
  • الحفاظ على ضغط الدم ضمن المستوى الطبيعي، فنقص الماء يؤدي إلى زيادة كثافة الدم، وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.[١]
  • إذابة المعادن والمواد الغذائية لنقلها إلى بقية أجزاء الجسم.[١]
  • الحفاظ على الكلى من التلف، كما يساهم في الوقاية من حصوات الكلى وعلاجها.[٣]
  • يعزز من الآداء أثناء التمارين الرياضية، إذ تتكون العضلات من حوالي 80% من المياه، ويؤدي الجفاف إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، وزيادة التعب والشعور بأن التمارين تصبح أكثر صعوبة، لذا يعد شرب الماء أمراََ ضرورياََ أثناء ممارسة التمارين الرياضية .[٣]
  • خسارة الوزن؛ وذلك ليس فقط لأن الماء لا يحتوي على سعرات حرارية؛ بل أيضًا لأنه يزيد من عمليات الأيض في الجسم، كما أن شرب الماء بين الوجبات يساعد على الشعور بالشبع وبالتالي التقليل من استهلاك السعرات الحرارية.[٤]
  • الوقاية من مشاكل الصداع وآلام الرأس وعلاجها، إذ يعد الجفاف من أسباب الصداع الرئيسية، وبالتالي عند شرب الماء فإن ذلك قد يساعد في علاجه.[٣]


نصائح تساعد على شرب المزيد من المياه

إذا كنت تظن أنك تحتاج إلى شرب المزيد من الماء، إليك مجموعة من النصائح لزيادة كمية استهلاكك للسوائل:[٥]

  • شرب المياه مع كل وجبة خفيفة ووجبة رئيسية.
  • اختيار المشروبات التي تستمتع بها، فيمكن إضافة الليمون مع الماء.
  • تناول المزيد من الفواكه والخضروات.
  • الاحتفاظ بزجاجة ماء في السيارة أو في المكتب أو الحقيبة.
  • اختيار المشروبات التي تناسب الاحتياجات الفردية، فإذا كنت تهتم بأخد مقدار قليل من السعرات الحرارية، فاختر المشروبات ذات السعرات الحرارية القليلة أو الماء.


أضرار الإكثار من شرب الماء

إن شرب الكثير من الماء قد يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، وقد لا تظهر هذه الآثار في المراحل المبكرة، ولكن تظهر مع تقدم الحالة، وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة للإكثار من شرب الماء ما يأتي:[٦]

  • الاستفراغ والغثيان.
  • صداع الرأس.
  • تغيرات في الحالة العقلية مثل؛ الارتباك أو التشويش.

وإن تركت الحالة دون علاج يمكن أن تؤدي إلى حدوث انخفاض خطير في مستويات الصوديوم بالدم، وهذا يمكن أن يسبب أعراضًا أكثر شدة، ومنها ما يأتي:[٦]

  • ضعف العضلات والتشنجات.
  • النوبات.
  • فقدان الوعي.
  • الغيبوبة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Fifteen benefits of drinking water", medicalnewstoday, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. "How much water should you drink?", harvard medical school, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "7 Science-Based Health Benefits of Drinking Enough Water", healthline, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. "Surprising Benefits of Drinking Water", chistlukeshealth, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  5. "6 Reasons to Drink Water", webmed, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Shawn Radcliffe and Stephanie Watson (28-6-2017), "Overhydration"، healthline, Retrieved 2-2-2020. Edited.

508 مشاهدة