فوائد قشر الجوز الأخضر

فوائد قشر الجوز الأخضر
فوائد قشر الجوز الأخضر

الجوز

يحوي قشر الجوز على العديد من العناصر التي قد تساهم في وقاية الجسم من العديد من الأمراض، ولكن لصعوبة تناوله فإن الأبحاث المجراة على قشر الجوز قليلة جدًا على عكس الجوز ذاته الذي يحتوي على العديد من الفوائد الضرورية لصحة الإنسان، كما أنه عند البحث عن عنصر غذائي واحد يجمع كلًا من البروتينات والدهون الجيدة ومضادات الأكسدة والألياف والمعادن معًا، فلا يوجد أفضل من الجوز الذي يعد من المكونات الشائعة في حياتنا اليومية بدخوله في الكثير من الأطعمة مثل؛ الشوكولاتة، والكعك، والكوكيز، وعلى الرغم من امتلاكه طعمًا مرًا قليلًا إلا أن الناس يحبونه، ويوجد نوعان من الجوز؛ الأسود والبني العادي، وكلا النوعين مفيدان للجسم.[١]

كما يعرف الجوز أيضًا بفوائده الكبيرة للبشرة، إذ تتضمن العديد من ماركات مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الجوز في مكوناتها؛ لأنه غني بالمغذيات التي تمتلك العديد من الفوائد لجمال وصحة البشرة، بالإضافة إلى أنه يلعب دورًا كبيرًا في العناية بالشعر أيضًا، فتحتوي العديد من أنواع الشامبو على مستخلصات الجوز وزيت الجوز لدورها في الحفاظ على صحة الشعر وزيادة لمعانه، وفي الواقع توجد الكثير من الأبحاث التي اهتمت بالجوز على مدى السنوات الخمسين الماضية، ويجتمع العلماء وخبراء الصناعة سنويًا في جامعة كاليفورنيا لعقد مؤتمر حول الجوز لمناقشة أحدث الأبحاث الصحية التي أُجريت بشأنه[١].


فوائد الجوز للجسم

وجد أن هناك الكثير من الفوائد التي يقدمها الجوز لأعضاء الجسم الداخلية، وأهمها[٢]:

  • يعزز صحة القلب: نظرًا للمستويات العالية من الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الجوز، فإنه يُعد مفيدًا جدًا لنظام القلب والأوعية الدموية، وقد وُجد أن تناول عدد قليل من الجوز يوميًا يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم، فمن المعروف أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تلعب دورًا هامًا في الحد من الكولسترول السيئ في الجسم وتشجع إنتاج الكولسترول الجيد.
  • يعزز المناعة: يحتوي الجوز على كميات عالية من مضادات الأكسدة التي تحافظ على نظام المناعة الصحي وتمنع ظهور الأمراض، ومن خلال إضافة بعض الجوز إلى النظام الغذائي اليومي يمكن الحفاظ على اللياقة البدنية.
  • يعزز صحة الدماغ: تُعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الجوز جيدة للدماغ، إذ إن وجود أغذية غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 يحافظ على عمل الجهاز العصبي بسلاسة ويحسن الذاكرة.
  • يقلل خطر الإصابة ببعض أمراض السرطان: تشير الدراسات الاستقصائية إلى أن تناول الجوز قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والبروستاتا وسرطان القولون والمستقيم، كما لوحظ سابقًا أن الجوز غني بمتعددات الفينول التي يمكن أن تحولها بعض جراثيم الأمعاء إلى مركبات تسمى (urolithins)، وبهذا يمكن أن يكون لمركبات (urolithins) خصائص مضادة للالتهابات في الأمعاء، مما يساعد على الحماية ضد سرطان القولون والمستقيم، والأكثر من ذلك أن مركبات (urolithins) الموجوة في الجوز تمتلك خصائص شبيهة بالهرمونات تمكنها من منع مستقبلات الهرمونات في الجسم، وهذا يساعد بدوره على تقليل خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات خاصة سرطان الثدي والبروستاتا[١].
  • يساعد في علاج الأمراض الالتهابية: يمكن لأولئك الذين يعانون من الأمراض الالتهابية مثل الربو والتهاب المفاصل والأكزيما الاستفادة من الجوز؛ وذلك لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية.
  • يعزز صحة العظام: يحتوي الجوز على حمض دهني أساسي يسمى حمض ألفا لينولينيك الذي ارتبط هو ومركباته بقوة وصحة العظام، وذلك بمساعدة الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الجوز، مما يخفض الالتهابات والذي يؤدي بدوره إلى الحفاظ على عظام أقوى لمدة أطول.


فوائد الجوز للبشرة

لا تقتصر فوائد الجوز على أعضاء الجسم الداخلية فحسب، فقد أُثبت أنه فعّال للحصول على بشرة صحية وجميلة، إذ يحتوي على الفيتامينات المتعددة التي تلعب دورًا كبيرًا في تأخير الشيخوخة، وترطيب البشرة، وعلاج الهالات السوداء حول العين، وتنقية البشرة وإشراقها، وباستخدام الجوز وقشوره يمكن صنع بعض الخلطات المنزلية البسيطة التي تستخدم للبشرة، ومنها[٣]:

  • خلطة السكر والجوز لتقشير الوجه: بمزيج من السكر والجوز المطحون وبضع قطرات من عصير الليمون، يمكن صنع خلطة بسيطة للاستخدام الخارجي، إذ تُستخدم لتدليك الوجه والرقبة بلطف بطريقة دائرية.
  • خلطة الزبادي والجوز: يمكن صنع خليط باستخدام الزبادي وحبيبات الجوز المطحون، ومن ثم وضعه على الوجه والتدليك بلطف وتركه لمدة 10-15 دقيقةً قبل غسله، مما يؤدي إلى إزالة الخلايا الميتة وتقليل الاسمرار.

الكثير من الناس لا يعرفون الفوائد الصحية المرتبطة بهذا العنصر الغذائي الغني بالعديد من الفوائد، ولكن العلماء مستمرون باكتشاف المزيد والمزيد منها وتعريف الناس بها، فضلًا عن الطرق العديدة التي يمكن أن تتفاعل بها ألياف ومركبات نبات الجوز، بما في ذلك متعددات الفينول مع الميكروبات المعوية التي قد تساهم في النهوض بصحة الإنسان[١]، ومن المرجح أن نستمر في سماع المزيد عن الجوز في السنوات القادمة، إذ إن العلماء مستمرون بإجراء المزيد من الدراسات حول الآثار الصحية المفيدة له.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Marsha McCulloch (9 - 7 - 2018), "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، Health line, Retrieved 19 - 12 - 2018. Edited.
  2. Ravi Teja Tadimalla (31 - 7 - 2018), "12 Incredible Benefits Of Eating Walnuts"، stylecraze, Retrieved 19 - 12 - 2018. Edited.
  3. "3 Easy DIY Walnut Scrubs & Must Know Benefits Of Walnuts For Skin", ٌReward me,28 - 7 - 2017، Retrieved 19 - 12 - 2018. Edited.

فيديو ذو صلة :

628 مشاهدة