فوائد شمندر احمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ٦ مايو ٢٠٢٠
فوائد شمندر احمر

الشّمندر

الشمندر (Beta vulgaris) هو من الخضروات الجذرية المعروفة أيضًا باسم البنجر الأحمر أو بنجر الطاولة أو بنجر الحديقة، ويعد البنجر، الذي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية، مصدرًا رائعًا للألياف والفولات (فيتامين ب 9) والمنغنيز والبوتاسيوم والحديد وفيتامين ج، وارتبط الشمندر وعصير الشمندر بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين تدفق الدم، وانخفاض ضغط الدم، وزيادة أداء التمارين، وغيرها، وترجع العديد من هذه الفوائد إلى محتواها العالي من النترات غير العضوية، ويؤكل جذر الشمندر وهو طازج أيّ نيئ ولكن يُمكن طهيُه أو يُصنع منه مخلل، ويمكن أيضًا أن تؤكل أوراقه المعروفة باسم خضر البنجر، وهناك العديد من أنواع الشمندر، إذ يتميز العديد منها بلونها الأصفر أو الأبيض أو الوردي أو الأرجواني الداكن.[١]


فوائِدُ الشّمندر

يوفر الشمندر مجموعة واسعة من الفوائد الصحية، مثل خفض ضغط الدم، وتحسين عملية الهضم، وخفض خطر الإصابة بمرض السكري، وفيما يأتي بيان لمجموعة الفوائد الصّحيّة الأُخرى للشّمندر:[٢]

  • صحة القلب وضغط الدم، إذ قد يساعد الشمندر على تقليل ضغط الدم، فحصت دراسة أجريت عام 2015 على 68 شخصًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم آثار شرب 250 مل من عصير الشمندر يوميًا، ووجد الباحثون أن القيام بذلك خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ بعد ابتلاع العصير مُباشرةً، ويقترحون أن هذا التأثير الخافض لضغط الدم كان بسبب المستويات العالية من النترات في عصير البنجر، ويوصون بتناول الخضار عالية النترات كوسيلة فعالة ومنخفضة التكلفة للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك، يجب ألا يتوقف الناس أبدًا عن تناول دواء ضغط الدم الموصوف دون التحدث إلى الطبيب أولاً.
  • السّيطرة على داء السكري، إذ يحتوي البنجر على مضاد للأكسدة يسمى حمض ألفا ليبويك، وقد يساعد هذا المركب على خفض مستويات الجلوكوز وزيادة حساسية الأنسولين، ونظرت مراجعة الدراسات لعام 2019 في آثار حمض ألفا ليبويك على أعراض الاعتلال العصبي السكري، ووجد الباحثون أن تناول مكملات حمض ألفا ليبويك عن طريق الفم والوريد أدى إلى انخفاض أعراض اعتلال الأعصاب المحيطية لدى مرضى السكري، ومع ذلك، كانت معظم الجرعات في هذه الدراسات أعلى بكثير من تلك المتوفرة في جذر الشمندر، ولم تتضح حتى الآن آثار الجرعات الغذائية الأصغر من البحث المتاح.
  • يوفر كوب واحد من الشمندر 3.81 جرامًا (جم) من الألياف، ويعد استهلاك ما يكفي من الألياف أمرًا ضروريًا لعملية الهضم السلس وصحة الأمعاء، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، يمكن أن يوفر كوب واحد من البنجر أكثر من 8.81٪ من الاحتياجات اليومية للشخص من الألياف، اعتمادًا على عمره وجنسه، ويعد إدراج الشمندر في النظام الغذائي أحد الطرق التي يمكن بها للشخص زيادة تناوله للألياف.
  • وجدت بعض الدراسات أن مكملات عصير الشمندر يمكن أن تحسن كمية الأكسجين التي تمتصها العضلات أثناء التمرين، ووجدت إحدى الدراسات لعام 2019 أن الجرعات العالية من عصير الشمندر حسنت نتائج التجربة الزمنية لراكبي الدراجات ذوي الخبرة.
  • الوقاية من السرطان، وجدت مراجعة للدراسات أجريت عام 2019 أن بعض المركبات في البنجر يمكن أن تعطل الطفرات السرطانية للخلايا، وتشمل هذه المركبات بيتالينز، وهي أصباغ تعطي البنجر لونه الأحمر والأصفر.


القيمة الغذائيّة للشّمندر

يحتوي كوب واحد من البنجر الخام على 58 سعرة حرارية و 13 جرامًا من الكربوهيدرات، وعادة ما يكون في كوب عصير البنجر حوالي 100 سعرة حرارية و 25 جرامًا من الكربوهيدرات، بسبب طريقة معالجته، والبنجر مصدر جيد للفولات والبوتاسيوم وفيتامين ج والألياف ومضادات الأكسدة وكذلك النترات، وتشمل مصادر النترات الغذائية الجيدة الأخرى السبانخ والفجل والخس والكرفس والملفوف الصيني، وإن تناول البنجر لن يمنحك نفس الكمية من النترات، لأن الطهي يعيق تواجد بعض النترات، ولكنه بالتأكيد مفيد لصحتك، وإذا بدأت في شرب عصير البنجر، يجب أن تعلم أنه قد يجعل البول والبراز يبدو محمرًا، وهذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق.[٣]


المراجع

  1. "Beetroot 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 6-5-2020. Edited.
  2. "What are the benefits of beetroot?", medicalnewstoday, Retrieved 6-5-2020. Edited.
  3. "The Truth About Beet Juice", webmd, Retrieved 6-5-2020. Edited.