فوائد اليقطين للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
فوائد اليقطين للبشرة

اليقطين

يعد اليقطين من الخضروات التي تشيع زراعتها على نطاق واسع حول العالم، فهو معروف باحتوائه على عناصر غذائية مهمة، ومجموعة واسعة من المركبات المضادة للأكسدة مثل اللوتين ومركبات الكاروتين وغيرها، ويتميز اليقطين كذلك بانخفاض سعراته الحرارية، مما يجعله غذاء مناسبًا للأفراد الذين يتبعون حمية غذائية، ويعرف اليقطين بأنه من الخضروات الزاحفة التي تنمو بطريقة مماثلة لجميع الخضروات والفواكه المنضوية تحت فصيلة النباتات القرعية Cucurbitaceae، مثل: الخيار والشمام، وينطوي تناول اليقطين على فوائد صحية كثيرة، وهو مفيد جدًا عند استخدامه للعناية بالبشرة. [١]


فوائد اليقطين للبشرة

يستطيع الإنسان استخدام اليقطين ضمن الوصفات الطبيعية للعناية بالبشرة، فهو يزخر بكميات وافرة من فيتامينات A و C و E، ومجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة المختلفة، التي تفيد جميعها في مكافحة الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس، والجذور الحرة في الجسم، ويحتوي اليقطين كذلك على بعض الإنزيمات المفيدة في تقشير خلايا البشرة الميتة وتجديدها، ويوجد فيه أيضًا كمية جيدة من الزنك والبوتاسيوم المفيدين في مكافحة حالات الاحمرار التي تصيب البشرة، ويمكن للإنسان تحقيق فائدة مضاعفة عند استخدام اليقطين مع مكونات أخرى لتحضير ماسك طبيعي لبشرة الوجه، وهنا يكون من المستحسن استخدام العسل وخل التفاح، فالأول يمنح البشرة توهجًا ونضارة طبيعيين، والثاني يفيد في مكافحة أعراض حب الشباب على الوجه. [٢]

ويتضمن ماسك اليقطين للوجه كلًا من المكونات التالية: نصف كوب من اليقطين، وبيضة نيئة، ونصف ملعقة من العسل، ونصف ملعقة من خل التفاح، أما طريقة التحضير فتكمن في الخطوات التالية:

  • هرس اليقطين كليًا حتى يصبح أشبه بعجينة ناعمة.
  • إضافة البيض والعسل وخل التفاح إلى اليقطين ومزجهم مزجًا جيدًا.
  • غسل الوجه وتنظيفه قبل وضع الماسك.
  • وضع الماسك على وجه وتركه هناك مدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة.
  • غسل الوجه وتنظيفه، ومن ثم استخدام منتجات العناية بالبشرة الطبيعية.


فوائد اليقطين للجسم

لا تقتصر فوائد اليقطين على البشرة وحسب، فهو يزخر بعناصر غذائية كثيرة مفيدة لصحة الإنسان العامة، وتتضمن أهم فوائد اليقطين الصحية كلًا من الأمور التالية: [٣]

  • تنظيم ضغط الدم: يشكل تناول اليقطين أمرًا صحيًا لصحة القلب عند الإنسان، وتعزى هذه الفائدة في المقام الأول إلى احتوائه على الألياف والبوتاسيوم وفيتامين C، التي تكون جميعها عناصر ضرورية لصحة القلب، وتشير بعض الدراسات العلمية إلى أن تناول كميات كافية من البوتاسيوم ضمن النظام الغذائي اليومي يماثل في فائدته وأهميته تقليل كمية الصوديوم لعلاج ارتفاع ضغط الدم عند الأشخاص؛ إذ يلجأ الناس عادة إلى تقليل كمية الصوديوم في المأكولات تلافيًا لارتفاع ضغط الدم، وتشير بعض الدراسات إلى وجود صلة بين زيادة كمية البوتاسيوم في النظام الغذائي، وبين انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عند الأفراد، مما يجعل تناول اليقطين أمرًا صحيًا للقلب.
  • مكافحة مرض السكري: من المحتمل أن يشكل تناول اليقطين وسيلة فعالة للسيطرة على أعراض مرض السكري، ومرد ذلك إلى المركبات النباتية الموجودة في بذور اليقطين، فهي تساهم في امتصاص الجلوكوز في الأنسجة والأمعاء، وتحقق التوازن في مستوياته في الكبد، وقد تترافق زيادة تناول اليقطين مع انخفاض خطر الإصابة بسكري النوع الثاني، ومع أن هذا الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات العلمية؛ فإن بعض الباحثين يشيرون إلى إمكانية الاستفادة من تلك المركبات في صناعة دواء مضاد للسكري. [٣]
  • تعزيز جهاز المناعة: يشكل تناول اليقطين وسيلة فعالة لتعزيز جهاز المناعة عند الإنسان، فبذوره غنية بمضادات الأكسدة وفيتامين C، التي تمثل عناصر ضرورية لوظيفة جهاز المناعة، فمركبات بيتا كاروتين الموجودة في اليقطين يحولها الجسم إلى فيتامين A، وهذا بدوره يؤدي إلى إنتاج كريات الدم البيضاء الضرورية لمكافحة العدوى. [٣]


المراجع

  1. "Pumpkin nutrition facts", nutrition and you, Retrieved 2019-7-10. Edited.
  2. "Pumpkin Mask Recipe for Glowing Skin", foreo, Retrieved 2019-7-10. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What are the health benefits of pumpkins?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-10. Edited.