فوائد الليمون للجسم والبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد الليمون للجسم والبشرة

الليمون

لطالما سمعنا عن فوائد الليمون الصحية؛ سواء الغذائية أو الطبية، ولطالما اقترن استخدامه بالبرد، أو الزكام، أو الإنفلونزا...، بالإضافة إلى استعمالاته المعروفة على مائدة الطعام، فهل تقتصر فوائد ثمار الليمون على هذه الجوانب؟ وهل يمكن اعتباره علاجًا حقيقيًا لبعض الأمراض؟ هذه المقالة تقدم ملخصًا لأهمية الليمون من النواحي الغذائية والطبية، وتلقي الضوء على أهم فوائد الليمون للجسم والبشرة.


فوائد الليمون للجسم

تنعكس القيمة الغذائية العالية لليمون، على آثاره الصحية للجسم، وإن كنّا سنتحدث عن فوائد الليمون للجسم والبشرة، فلا بد أنّ نبدأ أولًا بفوائده الخاصة بالجسم، ومن أبرزها:

  • فوائد الليمون للجهاز الهضمي: أظهرت الدراسات أنّ لليمون أثرًا على تقوية الجهاز الهضمي، ومنع الإمساك، خصوصًا إذا شُرب مع الماء الدافئ، كما يساعد ذلك على ضبط حموضة المعدة.
  • المساعدة على خسارة الوزن: أظهرت بعض الدراسات تأثيرًا للمواد المضادة للتأكسد في الليمون يساعد الفئران على فقدان الوزن، لكن لم يثبت الأثر نفسه على الإنسان، وعلى كل حال فإنّ شُرب الليمون مع الماء الدافئ، يساعد في عملية الهضم، كما يزيد الشعور بالامتلاء، مما ينعكس إيجابًا على نقصان الوزن.
  • فوائد الليمون للجهاز التنفسي: يقلل تناول الليمون من نسبة البكتيريا في الفم؛ مما يمنع من زيادتها التي قد تعيق عملية التنفس.
  • فوائد الليمون للجهاز البولي: لحمض الليمون أثرٌ إيجابيٌّ في إذابة حصى الكالسيوم في الكلى، ويُفضَّل تناوله مع الماء الذي من شأنه أن يمنع من تجمع الحصى هناك.
  • فوائد الليمون لمناعة الجسم: يحتوي الليمون في تركيبه على مواد ذات تأثيرٍ مضادٍ للتأكسد، والبكتيريا، والمايكروبات.


فوائد الليمون للبشرة

يمكن إجمال فوائد الليمون للبشرة بالنقاط الآتية:

  • الحد من التجاعيد: تَمتُّع الليمون بهذا الكم الوفير من فيتامين C، من شأنه تقليل احتمال الإصابة بجفاف الجلد وتجاعيد البشرة كما خَلُصت إليه نتائج إحدى الدراسات، ويمكن تعزيز هذا الأثر بمزجه مع الماء؛ فعلى الرغم من عدم وجود ما يؤكد الأثر العلاجي للماء على تجاعيد البشرة من الناحية العلمية، إلا أنّه مما لا شك فيه، أنّ نقص نسبة الماء في الجسم عن الحد الكافي، يؤدي إلى نقص رطوبة الجلد؛ فيصبح أكثر عرضةً للجفاف والتجاعيد.
  • التأثير المطهِّر: يُعد الليمون بناءً على مكوناته مطهرًا طبيعيًّا؛ الأمر الذي قد ينعكس إيجابًا على عدة مشاكل للبشرة؛ كالأكزما، وحب الشباب، والطفح الجلدي، وحروق الشمس، ولسعات النحل.
  • علاج مشاكل الشعر: لليمون أثرٌ علاجيٌّ فيما يتعلق بمشاكل فروة الرأس؛ من القشرة وغيرها.

من الصعب حصر فوائد الليمون الصحية؛ كونه ينطوي على الكثير من التأثيرات الوقائية والعلاجية، التي تنعكس إيجابًا على العديد من أجهزة الجسم ووظائفه الحيوية؛ وذلك لما حباه الله سبحانه به، من تنوّع وثراء في قيمته الغذائية.


القيمة الغذائية لثمار الليمون

لا شك أنّ معرفة فوائد الليمون للجسم والبشرة، يتوقف على التركيبة الغذائية لثمرة الليمون، ومن أهم العناصر الغذائية التي يتمتع بها:

  • فيتامين C: يَزخر الليمون بنسبة عالية من هذا الفيتامين، لدرجة أنه بات يشتهر به واقترن اسمه به حيث ذكر، وهو بالفعل يتميّز عن غيره من الحمضيات بارتفاع تركيز فيتامين C لدرجة أنّ تناول 100 غرام منه، يُعطي ما نسبته 128% من متوسط حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين!
  • فيتامينات أخرى: لا يحتوي الليمون على فيتامين C فقط، إذ يحتوي على كل من: فيتامين B6، وفيتامين A، وفيتامين E.
  • معادن: يُعد الليمون من المأكولات الغنيّة بعنصر النحاس، كما يحتوي على الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والخارصين، والفسفور.
  • الألياف الغذائية: يتميّز الليمون بارتفاع نسبة الألياف فيه؛ إذ يمكن لكمية 100 غرام منه، أن تُغطِّي حاجة الجسم اليومية بنسبة 19% تقريبًا.
  • مواد غذائية أخرى: إضافة إلى ما سبق يحتوي الليمون على كميات لا بأس بها من الكاربوهيدرات، والبروتين، والأحماض الأمينية، ومضادات التأكسد، كما يحتوي على نسبة عالية من الماء طبعًا.