فوائد الليمون للجسم والبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٩ يناير ٢٠٢٠
فوائد الليمون للجسم والبشرة

الليمون

يعد الليمون من أشهر الثمار حول العالم المعروف بفوائده الصحية الرائعة، كما أنه يتميز بسهولة توفره، ويستعمل في العديد من المشروبات ووصفات الطعام بالإضافة إلى وصفات العناية بالبشرة؛ نظرًا لما يتميز به من احتوائه على نسبة عالية من فيتامين ج الذي يفيد في تقوية جهاز المناعة، وبفضل محتوى الليمون الغني بالعناصر الغذائية كالمعادن، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، فأنه يوفر العديد من الفوائد الصحية والجمالية، ويُنصح بشرب كوب من عصير الليمون الطبيعي للمحافظة على صحّة الجسم من أمراض عديدّة، وسنتعرف في هذا المقال عن أهم فوائد الليمون للجسم وللبشرة.[١]


فوائد الليمون للجسم

يتميز الليمون باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية، والتي تتمثل بالدهون، والبروتين، والسكر، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والكالسيوم، والفسفور، والحديد، والزنك، والنحاس، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، مثل فيتامين ج، والثيامين، والنياسين، وفيتامين ب6، والريبوفلافين، وحمض البانتوثنيك، والفولات، وفيتامين أ، وفيتامين هـ.[٢] فيوفر الليمون للجسم العديد من الفوائد الصحية؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة، من أهم هذه الفوائد نذكر ما يلي:[٣][٤]

  • المحافظة على صحة القلب: تحتوي ثمرة الليمون الواحدة على ما يقارب نصف احتياج الجسم اليومي من فيتامين ج، إذ أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت أنّ تناول الخضار والفواكه الغنيّة بفيتامين ج يفيد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مركبات النباتيّة تفيد في الوقاية من خطر الإصابة بهذه الأمراض، وتجدر الإشارة إلى وجود بعض الدراسات الأخرى التي أشارت إلى أن مركبات الديوسمين والهسبيريدين تفيد في خفض مستوى الكوليسترول، وكذلك توجد دراسة أخرى أشارت إلى أن الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه الحمضيّة تؤدي نفس النتيجة.
  • الوقاية من خطر الإصابة بحصوات الكلى: يتميز الليمون باحتوائه على حمض الستريك، إذ يفيد في زيادة كميّة البول وخفض درجة حموضته والذي يفيد بدوره في التقليل من الظروف الملائمة لتكوين الحصوات، وأظهرت إحدى الدارسات التي أجريت أن تناول شراب الليمون يفيد في الوقاية من خطر تشكّل الحصى عند الأشخاص الذين أصيبوا بها مسبقًا، وتجدر الإشارة إلى أن هذه النتائج ما زالت غير مؤكدة، وتحتاج إلى المزيد من الدراسات الأخرى لإثبات تأثيرها.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض فقر الدم: يفيد تناول الليمون في زيادة امتصاص الحديد غير الهيمي المتواجد في المصادر النباتية، إذ لا يستطيع الجسم امتصاصها بالفعاليّة نفسها لامتصاصه للحديد الهيميّ المتواجد في المصادر الحيوانية مثل الدجاج، واللحوم؛ وذلك بفضل احتوائه على حمض الستريك، وفيتامين ج اللذين يُفيدان في تحسين امتصاص الحديد من الطعام.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: يتميز الليمون باحتوائه على الألياف الذائبة؛ مثل البكتين، حيث يفيد في التقليل من سرعة هضم كل من السكريات والنشويّات، مما يفيد بدوره في التقليل من مستوى السكر في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنه للحصول على هذه الفوائد يوصي عدم الاكتفاء بشرب عصير الليمون فقط ، بل يجب تناوله مع قشوره.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان: أشارت بعض الدراسات التي أجريت إلى أنّ مركّب الليمونين المتواجد في زيت الليمون يتميز بامتلاكه خصائص مضادّة للسرطان، إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت باستعمال لبّ اليوسفي الذي يتميز بامتلاكه بعض المركّبات المشتركة مع الليمون؛ مثل الهسبيريدين وبيتا كرِيبتُوزَانْتين إلى أنّ هذه المركبات تفيد في منع تشكل الأورام الخبيثة في القولون، واللسان، والرئة، كما يعتقد بعض الباحثين أنّ المركّبات مثل النارنجينين والليمونين قد يكون لها تأثيرٌ مضادٌّ للسرطان، لكن يجدر بالذكر أن هذه الدراسات قد أجريت على الحيوانات، لذا توجد حاجة للمزيد من الدراسات للتأكيد على هذا الأثر.
  • المساهمة في خسارة الوزن: يتميز الليمون بأنه من الأطعمة التي تساهم في التخلّص من الوزن الزائد، وذلك يعود بسبب تزويد الليمون للجسم بالألياف الذائبة مثل البكتين، والتي تفيد بدورها في تعزيز الشعور بالشبع بفضل قدرة هذه الألياف على التمدّد في المعدة، بالإضافة إلى أنّ الليمون يحتوي على بعض المركبات النباتيّة التي يمكن أن تكون السبب في خسارة الوزن.
  • الوقاية من خطر الإصابة بالربو: وُجد أن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من المغذيات كفيتامين ج يكونون أقلّ عرضةً لاحتمالية الإصابة بالربو، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفائدة بحاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك، بالإضافة إلى وجود بعض الدراسات التي أشارت إلى أنّ فيتامين ج يفيد في تحسين حالات الأشخاص الذين يعانون من الربو، وحساسية القصبات.
  • تقوية جهاز المناعة: يفيد الليمون في تعزيز عمل جهاز المناعة؛ نظرًا لاحتوائه على كميات جيّدة من فيتامين ج ومضادات الأكسدة، والتي تساهم في تقوية جهاز المناعة ضدّ الجراثيم المسبّبة للرشح أو الإنفلونزا، بالإضافة إلى أنّ فيتامين ج يساهم في تعزيز المناعة عند الأشخاص الذين يمارسون بنشاطاتٍ بدنيّةً عالية الشدة، وأشارت إحدى الدراسات التي أجريت إلى أنّ فيتامين ج يفيد في التقليل من مدة الإصابة بالرشح، ولكنّه لا يشفي أو يقي من الإصابة به.


فوائد الليمون للبشرة

يوفر الليمون العديد من الفوائد الصحية والجمالية للبشرة من أبرز هذه الفوائد نذكر ما يلي:[٥][٦]

  • المساهمة في تنظيف البشرة وتصفيتها.
  • معالجة مشكلة حب الشباب؛ نظرًا لما يتميز به من احتوائه على المواد المضادة للبكتيريا.
  • المساهمة في تفتيح البشرة ومنحها اللمعان والبريق الجميل؛ وذلك نتيجة احتواء الليمون على فيتامين ج، ومضادات للأكسدة، وخصائص الحامضية.
  • التخلص من الزيوت الزائدة التي يمكن أن تتراكم على البشرة.
  • المساعدة في تقشير الشفاه وتخليصها من خلايا الجلد الميتة.
  • معالجة الصدفية؛ وذلك لاحتوائه على حمض الستريك الذي يتخلص من خلايا الجلد الميتة التي تتراكم في حالات الصدفية.
  • زيادة إنتاج الكولاجين، إذ يحمي فيتامين ج ومضادات الأكسدة المتواجدة في الليمون الكولاجين من أضرار الجذور الحرة.


تأثير الليمون على خصوبة الرجل

يحتوي الليمون على فيتامين ج المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة والتي تحمي وتمنع تلف خلايا الجسم، وقد أشارت الدراسات أن تناول فيتامين ج بكميات كافية يساعد في تحسين خصوبة الرجل، وقد أوجدت الدراسة أن السائل المنوي لدى الرجال الذين يعانون من العقم في الغالب يحتوي على كميات قليلة من مضادات الأكسدة، لذا فإن زيادة تناول الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة قد يساعد على حماية الحيوانات المنوية من التلف والضرر، وبالتالي قد يساعد في معالجة المشاكل الجنسية، كما يحتوي الليمون على الفيتامينات المهمة مثل الفولات الذي يدخل في تكوين الحمض النووي، وقد أوجدت بعض الدراسات أن الفولات الموجود في الليمون قد يساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، ولكن يجدر بالذكر أنه لا يؤثر على جودتها، ولكن في المقابل أشارت بعض الدراسات التي أجريت في عام 2016 أن عصير الليمون قد يقتل الحيوانات المنوية لدى الرجال.[٧]


المراجع

  1. "10 Best Benefits Of Lemon Juice For Skin, Hair And Health", stylecraze, Retrieved 2019-12-25. Edited.
  2. "Lemons, raw, without peel", fdc.nal.usda, Retrieved 2019-12-25. Edited.
  3. "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons", healthline, Retrieved 2019-12-25. Edited.
  4. "How can lemons benefit your health?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-25. Edited.
  5. "Top 10 Lemon Beauty Benefits for Your Skin and Hair", top10homeremedies, Retrieved 2019-12-25. Edited.
  6. "Does Applying Lemon on Your Face Help or Hurt Your Skin?", healthline, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  7. "How Lemon Juice Can Help and Hurt Men's Fertility", livestrong, Retrieved 12-1-2020. Edited.