فوائد الصحية للجماع صباحا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٧ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
فوائد الصحية للجماع صباحا

الجماع صباحًا

يعرف الجماع بأنه عملية تكاثرية تتضمن دخول العضو التناسلي الذكري العضو التناسلي الأنثوي، وذلك للسماح للحيوانات المنوية الانتقال من الذكر إلى الأنثى، وذلك لإخصاب البويضة وتشكيل الجنين، ولحصول هذا الأمر أولًا يجب على القضيب الانتصاب عن طريق تدفق الدم إليه وتجمعه هنالك، وذلك لتحدث عملية الإيلاج، وتعتمد الوظيفة الجنسية عند الرجل كثيرًا على الهرمونات التي تعرف باسم الأندروجينات، وتضمن عملية الجماع أربع مراحل عند كلا الجنسين؛ وهي الإثارة الجنسية، والوصول إلى الذروة، والشعور بالنشوة، وأخيرًا الارتخاء.[١] ويعد الجماع صباحًا مفيدًا للصحة ولزيادة الرضا والثقة بالنفس خلال اليوم، وأظهرت الدراسات بأن الأزواج الذين يمارسون الجماع صباحًا أكثر سعادةً ورضا وصحةً من الأزواج الاخرين.[٢] وفي هذا المقال سوف نناقش الفوائد الصحية للجماع صباحًا.

 

الفوائد الصحّية للجماع صباحًا

توجد العديد من الفوائد الصحية للجماع صباحًا والمدعومة علميًا،[٣] ومنها ما يلي:

  • تدعيم جهاز المناعة: اكتشفت دراسة في عام 2015 أن ممارسة الجماع تقوي من الجهاز المناعي من خلال تحفيز المناعة الطبيعية للجسم ضد الجراثيم والبكتيريا والفيروسات.[٣]
  • الراحة خلال اليوم: إذ يبدأ اليوم عند معظم الأشخاص بالقلق من عدة أمور؛ مثل الوصول إلى العمل في الوقت المناسب، والتعرض للأزمات المرورية والعديد من الأمور الأخرى، وتخفف ممارسة الجماع صباحًا من التفكير السلبي والقلق، كما ترخي العضلات أكثر من ممارسة اليوغا.[٢]
  • يعد من الرياضات الصباحية: لا يعد الجماع كالركض على جهاز الركض لمدة ساعة في الصباح، ولكنه يعد تمرينًا رياضيًا جيدًا كذلك، إذ يحرق الجماع 5 سعرات حرارية كل دقيقة، وهو ما يعادل تمرين المشي.[٣]
  • بديلٌ عن شرب القهوة في الصباح: يحفز الجماع صباحًا الأعصاب والدماغ بطريقة قد تكون أكثر فاعلية من القهوة. [٢]
  • زيادة الهرمونات الجنسية: تكون مستويات هرمون الأستروجين والتستوستيرون في ذروتها خلال الصباح، كما أن مستويات هرمون التستوستيرون العالية تزيد الرغبة الجنسية عند الرجل وتحسن الوظيفة الجنسية، كما أظهرت دراسات أن زيادة مستويات هرمون التسستوستيرون تزيد من قوة الانتصاب.[٣]
  • إفرازالأندورفينات: يؤدي الجماع صباحًا إلى إفراز الأندورفينات، وهي مواد قادرة على تقليل آلام الجسم، وتساعد على تحسين المزاج العام. [٣]
  • نضارة الشباب: يعد الجماع في الصباح كمنبع للشباب، إذ يعتقد بعض الخبراء بأن الجماع صباحًا مفتاح للحفاظ على نضارة الشباب؛ وذلك بسبب الهرمونات والمواد الكيميائية التي تفرز أثناء الجماع[٣]


الاستعداد للجماع صباحًا

لا يعني ممارسة الجماع صباحًا أن يحدث ذلك دائمًا فجأة بل قد يتضمن جدولًا زمنيًا معينًا والتحضير المسبق له كما يجب، ومن خطوات الاستعداد والتحضير لهذا الأمر ما يلي:[٣]

  • عدم القلق اتجاه الوقت: إذ قد يؤثر الجماع صباحًا على الروتين أو الجدول الصباحي، وللتخلص من هذه المشكلة ينصح بالاستيقاظ قبل موعد الاستيقاظ الاعتيادي بما يناسب جلسة الجماع.
  • الخوف من التعب: يشعر البعض أو معظم الأشخاص بالتعب بعد ممارسة الجماع خاصة في الصباح، وهو أمر يمكن السيطرة عليه باتباع وضعيات جماع مناسبة ولا تستدعي الكثير من الطاقة، كما يمكن الاستحمام مباشرة بعدها لتنشيط الجسم.
  • رائحة الفم: نظرًا لأن رائحة الفم صباحًا عند البعض تكون منفّرة، يفضّل الاحتفاظ قرب السرير بما يساعد في التغلّب على رائحة الفم ويعطّر النفس كالنعناع.
  • القلق من ضوء النهار: يقلق البعض من ضوء النهار مع أنه يمنح جوًا مناسبًا ورومانسيًا للجماع، وينصح الأشخاص الذين يقلقون من الضوء النهار بإغلاق الستائر.


فوائد عامة للجماع

يقدم الجماع العديد من الفوائد للجسم وللحالة النفسية، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • زيادة الرغبة الجنسية: تزيد ممارسة الجماع دوريًا من الرغبة الجنسية.[٤]
  • تخفيض ضغط الدم: تظهر الدراسات وجود علاقة بين ممارسة الجماع وتخفيض ضغط الدم خاصة ضغط الدم الانقباضي.[٥]
  • يقلل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية: تؤدي ممارسة الجماع الى التمتع بقلب صحي، إذ تزيد الأنشطة الجنسية من إفراز هرمونات التستوستيرون والإستروجين، والتي تؤدي حدوث خلل في إفرازها إلى الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام. [٤]
  • يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا: أظهرت دراسة أن الرجال الذي يقذفون دوريًا أي بمعدل 21 مرة شهريًا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، إلا أنه ليس من المؤكد أن الجماع هو السبب الوحيد في هذه الدراسة، إذ توجد الكثير من العوامل الأخرى التي أثرت على النتائج.[٥]
  • تحسين جودة النوم: يساعد الجماع على النوم جيدًا؛ وذلك لأن النشوة الجنسية تحفز إفراز هرمون البرولاكتين الذي يساعد على النوم والشعور بالنعاس. [٤]
  • التخفيف من التوتر النفسي: تؤدي الملاطفة الجنسية أثناء الجماع إلى إفراز الدماغ الهرمونات المسؤولة عن السعادة والشعور الجيد، كما أن الجماع يرفع من مستوى الثقة بالنفس.[٥]
  • التقليل من الألم: يؤدي التحفيز الجنسي والنشوة أثناء الجماع إلى التقليل من الألم، وذلك من خلال إفراز هرمونات تمنع إشارات الألم من الوصول ‘لى الدماغ.[٤]


الحذر عند ممارسة الجماع

يمكن للجماع أن يكون نشاطًا صحيًا وممتعًا، ولكن يجب توخي الحذر لأن ممارسة الجماع بلا حماية قد يؤدي إلى عدة مشاكل صحية أو غير صحية، خاصة في حال كان أحد الزوجين مصابين بالأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس، كما لا ننسى احتمالية حدوث الحمل غير المقصود، وإذا كان الجماع مؤلمًا ويؤدي إلى النزيف، فلا بد هنا من استشارة الطبيب فورًا.[٦] ومن الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس ما يلي:[٧]

ولا يشترط أن يقذف الرجل داخل المهبل لنقل مثل هذه الأمراض، إذ تكفي الإفرازات المهبلية وإفرازات ما قبل القذف لنقل مثل هذه الأمراض.[٧]


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Sexual intercourse"، britannica, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Simran Arora (Mar 28, 2018), "5 Reasons Why Morning Sex Is Better Than Night Sex"، doctor.ndtv, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Annamarya Scaccia (February 5, 2018), "Morning Sex: How to Get It on in the A.M. and Why You Should"، healthline, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Melissa Conrad Stöppler (4/2/2016), "The Surprising Health Benefits of Sex"، onhealth, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Kara Mayer Robinson (October 24, 2013), "10 Surprising Health Benefits of Sex"، webmd, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  6. Nicole Galan (August 23, 2019), "Does sex provide health benefits?"، medicalnewstoday, Retrieved 24/12/2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Sex activities and risk", nhs,17 November 2018، Retrieved 24/12/2019. Edited.