فوائد الرطب للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
فوائد الرطب للجنس

بواسطة: وفاء العابور

الفرق بين الرطب والتمر

كما هو واضح من عنوان المقال، فإنّنا سنتطرق إلى ذكر فوائد الرطب للصحّة الجنسية لدى الرجل، ولكن قبل أن نتطرق إلى ذكر الفوائد لا بد من التمييز ما بين الرطب والتمر، حيث يعتبران الثمرة التي تؤكل من شجرة النخيل والتي يطلق عليها اسم بلح، ولكن البلح عندما يبدأ بالنضوج أكثر يطلق عليه اسم رطب، فالرطب بلح قبل أن ييبس فتكون نسبة الماء فيه أكثر من التمر، بينما التمر هو البلح اليابس وقد اكتمل نضجه وجفّ ماؤه، وإذا أردنا ذكر المراحل بالترتيب يكون البلح أوّلها والرطب أوسطها، والتمر آخرها.

 

فوائد الرُّطب للجنس

  • يحتوي على حمض الأرجنين الأميني الذي يعتبر الغذاء الأساسي للحيوانات المنويّة.
  • حماية الحيوانات المنويّة من إصابتها بالتشوّهات لاحتوائه على نسب من حمض الفوليك.
  • نسبة السكّر العالية في الرطب تمنح الطاقة التي تحتاجها الحيوانات المنويّة في رحلتها الشاقّة في الرحم باتجاه البويضة والتي تستنفذ أغلب طاقتها، ونسبة السكّر في الرطب يساعد على زيادة سرعتها.
  • الفسفور في الرطب يساعد على تقوية الشهوة الجنسيّة وزيادة رغبته في ممارسة الجنس التي تعتبر الخطوة الأولى في العملية الجنسيّة كاملة.
  • الرطب يحتوي على نسب عالية من الإستراديول والفلافونويد المسؤولة عن زيادة عدد الحيوانات المنوية، وزيادة حجم الخصيتين المنتجة للنطف المنوية.
  • الرطب مفيد في علاج حالات الضعف الجنسي.
  • يحتوي الرطب غني بالبورون الضروري للحفاظ على نسبة هرمون الذكورة التستوستيرون ضمن مستوياته الطبيعية، حيث يعتبر هذا الهرمون هو المسؤول عن حدوث العملية الجنسية برمّتها وانتهاءً بقذف السائل المنوي وصحّته.
  • الفسفور الموجود في الرطب ضروري لتقوية انتصاب العضو الذكري واستمرارية انتصابه لما بعد القذف.

 

فوائد الرطب للجسم بشكل عام

من أكثر ما يميّز الأطعمة الطبيعية أنّ فائدتها يمكن أن تكون مركّزة على فائدة دون الأخرى، ولكنّها تعم جميع أجزاء الجسم بلا استثناء، وهو ما يميّزها عن المواد الكيميائية التي تركّز في إفادتها على جزئيّة معينة في الجسم فقط، كما إنّ للرطب فوائد لتقوية القدرة الجنسية للرجل فإنّ فوائده تعم جميع الجسم والتي يمكن تلخيصها بما يلي:

  • يدعّم الرطب عمل الكبد ويساعده على التخلّص من السموم.
  • يعتبر مليّنًا ومنشّطًا للأمعاء، ويقي من الإصابة بالإمساك في حال تناوله صباحًا على الريق.
  • يحتوي الرطب على نسب عالية من البوتاسيوم والكالسيوم تجعله مفيدًا لبناء العظام والأسنان ومقويًا عام لها.
  • يفيد البروتين في الرطب في تقوية العضلات والحفاظ على الكتلة العضلية في الجسم.
  • يفيد في علاج حالات آلام الحلق.
  • يقوّي عمل الغدة الدرقيّة ويحميها من الإصابة بالاعتلالات والاضطرابات.
  • يستخدم كعلاج للبواسير.
  • يفيد في علاج العشى الليلي وضعف البصر.
  • يدعم الجهاز المناعي في الجسم ويقويه لمقاومة الأجسام الغريبة المسببة للأمراض.
  • يمنح الجسم الطاقة اللازمة التي يحتاجها لإنجاز نشاطاته اليومية، وتنفيذ أعضائه الداخلية لوظائفها الحيوية.
  • يقوّي الدم ويعتبر علاجًا فعّالًا لعلاج الأنيميا.
  • يعتبر البوتاسيوم في الرطب ضروريًا للحفاظ على صحّة وسلامة الجهاز العصبي.
  • يحتوي الرطب على الفينولات وهي من أقوى مضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرّة وتقضي على وجودها في الدم، حيث تعتبر الجذور الحرة المسبّب الرئيسي لتلف الخلايا ومرضها وما ينتج عنها من أمراض مثل السرطانات، أو تسريع الشيخوخة.
  • يعتبر علاجًا فعّالًا طاردًا للديدان من الجهاز الهضمي.
  • يعدّ مفيدًا في تقوية السمع خاصّة عند كبار السن.
  • يلعب دورًا مساندًا للكلى في تنقية الدم من السموم وطرد الفضلات خارج الجسم.
  • يفيد في علاج التهابات الجهاز التنفّسي.

 

طريقة حفظ الرطب

حتى يدوم الرطب لأطول فترة ممكنة ويكون قابلًا للأكل، يفضّل حفظه في كيس طعام بلاستيكي محكم الإغلاق، ويمكن استخدام أكياس التفريز، ومن الممكن وضعه في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوعين وفي بعض الأحيان ثلاثة أسابيع.

 

محاذير تناول الرطب

يجب على الأشخاص الذين يعانون من داء السكّري الحذر فيما يتعلّق بالكميّات المتناولة من الرطب، حيث يحتوي على كميّات عالية من السكّر، تؤدي كثرة تناوله إلى زيادة تركيز السكّر في الدم وارتفاع مستوياته، ويكفي للشخص المصاب بالسكّري أن يتناول ثلاث حبّات من الرطب على الريق تعتبر كافية