فوائد الحبة السوداء للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

الحبة السوداء

يصل طول شجرة الحبة السوداء أو حبة البركة إلى حوالي 30 سنتمتر، ويُقبل البعض على زراعة الحبة السوداء من أجل استعمالها كنوع من أنواع البهارات أو النكهات، لكن التاريخ الحقيقي للحبة السوداء يرجع إلى قرون عديدة حين كان الناس يُقبلون على الحبة السوداء لعلاج الإسهال والتهابات الشعب الهوائية، أما حديثًا، قد أصبح للحبة السوداء مكانة مهمة ضمن العلاجات البديلة والشعبية بسبب الكشف عن احتوائها على الكثير من مضادات الأكسدة، التي يستعملها الجسم للتخلص من الجزيئات الضارة، ولقد أكدت الدراسات العلمية كذلك وجود فوائد كثيرة للحبة السوداء فيما يخص خفض مستوى الكوليسترول، ومحاربة الخلايا السرطانية، ومحاربة العدوى البكتيرية، وغيرها الكثير من الفوائد المميزة[١].


فوائد الحبة السوداء للبشرة

يحصل الناس على الحبة السوداء على شكل كبسولات أو حبوب بالإمكان تناولها مباشرة عبر الفم أو على شكل زيوت بالإمكان وضعها فوق الجلد مباشرة للاستفادة من فوائد الحبة السوداء للبشرة، وقد يُقدم البعض كذلك على إضافة زيوت الحبة السوداء إلى الشامبوهات، ومنتجات العناية بالبشرة، والعطور، بالإضافة إلى زيوت المساج والتدليك أيضًا، وعلى الرغم من كثرة الفوائد المنسوبة لزيوت الحبة السوداء، إلا أن معظم الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع قد أجريت على الحيوانات أو على الخلايا الحية وليس على البشر مباشرة، مما يُثير الكثير من الشكوك حول فوائد زيوت الحبة السوداء، وعلى أي حال قد يكون لزيوت الحبة السوداء بعض الفوائد فيما يتعلق بعلاج بعض المشاكل الجلدية، مثل[٢]:

  • علاج الأكزيما: نُشرت دراسة عام 2013 تهدف إلى مقارنة مفعول زيوت الحبة السوداء مع مفعول بعض أنواع الأدوية الموصوفة لعلاج الأكزيما، وكانت النتيجة هي اثبات مقدرة زيوت الحبة السوداء على تقليل حدة الأكزيما التي تُصيب اليد بالذات.
  • علاج حب الشباب: أشارت بعض الدراسات إلى احتواء زيوت الحبة السوداء على مركبات قادرة على مقاومة الميكروبات والالتهابات التي تتسبب أصلًا في ظهور حب الشباب لدى البعض، كما حاولت أحد الدراسات إجراء استطلاع لقياس رضى الأفراد واقتناعهم بجدوى زيوت الحبة السوداء، ولقد أعرب 58% عن المشاركين بالدراسة عن رضاهم عن أداء زيوت الحبة السوداء، بينما قال 35% من المشاركين بالدراسة بأن مفعول استخدام زيوت الحبة السوداء كان مفعولًا متوسطًا إلى حدٍ ما.
  • علاج الصدفية: توصلت نتائج دراسة أجريت عام 2012 على الفئران إلى امتلاك زيت الحبة السوداء لخصائص مضادة لمرض الصدفية.
  • علاج خشونة وجفاف البشرة: يتحدث البعض عن وجود قدرات لزيت الحبة السوداء فيما يتعلق بترطيب البشرة وتنعيمها، لكن الكثير من الخبراء ينفون وجود ما يكفي من الأدلة العلمية لإثبات هذه الأمور.

ومن الجدير بالذكر كذلك أن لزيوت الحبة السوداء استعمالات أخرى تتعدى المشاكل الجلدية؛ فمثلًا يلجأ البعض إلى زيوت الحبة السوداء بهدف علاج الصداع، والروماتيزم، والحساسية، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والسمنة، بالإضافة إلى مشاكل الشعر أيضًا، وليس شرطًا أن توضع زيوت الحبة السوداء على الجلد مباشرة من أجل الاستفادة منها لعلاج المشاكل الصحية المذكورة، وإنما يُمكن أخذها على شكل كبسولات أو حبوب عبر الفم أيضًا[٣].


أضرار الحبة السوداء

على الرغم من كثرة الفوائد الصحية المنسوبة للحبة السوداء، إلا أن أخذ مكملات وزيوت الحبة السوداء يحمل في طياته بعض الأضرار والأخطار أحيانًا؛ فهنالك بعض التقارير التي أفادت بظهور علامات دالة على حصول التهاباتٍ جلدية لدى بعض الأفراد الذين أقدموا على وضع منتجات الحبة السوداء مباشرة فوق الجلد، مما حذا بالخبراء إلى التأكيد على ضرورة فحص حساسية الجسم أولًا نحو زيوت الحبة السوداء عبر وضع كمية صغيرة منه فوق منطقة معزولة من الجلد لفترة معينة لمراقبة العلامات والأعراض الناجمة عن ذلك، ولقد توصلت بعض الدراسات المخبرية كذلك إلى وجود مقدرة لمستخلصات الحبة السوداء على التأثير على عمليات تجلط الدم داخل الجسم، مما يعني ضرورة توخي الحذر عند إعطاء الحبة السوداء للأفراد الذي يأخذون أصلًا أدوية مميعة للدم، ويوصي الخبراء كذلك بضرورة عدم إعطاء الحبة السوداء للنساء الحوامل بالذات؛ لإن لها آثار سلبية على انقباضات الرحم أيضًا[١].


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link, MS, RD (15-2-2018), "9 Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds)"، Healthline, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (9-11-2018), "Benefits of black seed oil"، Medical News Today, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  3. Richard N. Fogoros, MD (15-7-2019), "The Health Benefits of Black Seed Oil"، Very Well Health, Retrieved 24-7-2019. Edited.