طريقة استخدام حبة البركة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
طريقة استخدام حبة البركة

حبَّة البركة

وتسمّى أيضًا الحبة السّوداء أو الكزبرة الرّومانية أو الكمون الهندي، ويُطلق عليها اسم الكمون الأسود في السّودان، وتُستخرج حبة البركة من نبتة موجودة في حوض البحر الأبيض المتوسط، يصلُ ارتفاع هذه النّبتة إلى 50 سم، وعرفت كنوع من التوابل، واستُخدِّمت في علاج الكثير من الأمراض، لما لها من فوائد جمَّة، وعناصر غذائية مهمَّة لصحّة الإنسان، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها: "عليكم بهذه الحبة السّوداء، فإنّ فيها شفاء من كلِّ داء إلا السَّام، قالوا: ما السَّام، قال صلى الله عليه وسلم: الموت" رواه بخاري.

تحتوي حبةُ البركة على نسبة عالية من الكربوهيدرات، والبروتين، وما يقارب 35% من الزّيوت النّباتية وأشهرها النيجيلون، وتحتوي على الأحماض الدّهنيّة الأساسيّة المفيدة، كحمض اللينوليك، وحمض الأوليك، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من المعادن والفيتامينات مثل: الكالسيوم، والحديد، والزنك، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والنياسين بالإضافة إلى فيتامين (A) ,(B), (B2), (C).


طريقة استخدام حبَّة البركة

خلطات حبَّة البركة

  • خلطة علاج حَبّ الشباب: يُخلط مسحوقُ حبّة البركة مع خلِّ التّفاح، ويُوضع على الحبوب لفترة قصيرة، ثم يُغسل الوجه، وتكرر الخلطة بانتظام للحصول على نتائج رائعة.
  • خلطة لنضارة البشرة: يُخلط مسحوق حبّة البركة مع العسل، ثم يُوضع على البشرة لمدة 30 دقيقةً، ويغسلُ جيدًا، ستبدأ النتائج بالظهور بعد أول استخدام.
  • خلطة علاج القولون العصبي: وذلك بوضع ملعقة صغيرة من كل من العسل، وحبّة البركة، وبذور الحلبة، بالإضافة إلى كوب من الماء، ثم توضع في وعاء على النار لمدة 15 دقيقةً، حتى يصل الخليط لمرحلة الغليان، يغطى بعد ذلك الوعاء لمدة 5 دقائق، ثم يصفى، ويُؤكل منه ملعقتان يوميًا على الرّيق صباحًا ومساءً.
  • خلطة علاج التهاب المعدة: وذلك بمزج نصف ملعقة من حبّة البركة مع العسل وعصير الزّنجبيل الطازج، وتناولهم مرتين في اليوم.

زيت حبَّة البركة

  • التئام الجروح: وذلك بوضع زيت حبّة البركة مباشرة على الجروح، أو الخدوش، أو التهابات الجلد، ممّا يخفف من الآلامها ويساعد على التئامها.
  • علاج الربو والسعال: وذلك عن طريق خلط ملعقة صغيرة من زيت حبّة البركة مع العسل في ماء مغلي، واستنشاق البخار الصاعد منه، مرتين في اليوم، ولعلاج السعال، تُخلط ملعقة صغيرة من زيت حبّة البركة مع شاي الزنجبيل ويُضاف إليهم العسل، يُشرب مرتين في اليوم.
  • علاج جفاف البشرة: وذلك بخلط زيت حبّة البركة مع مسحوق حبة البركة، بالإضافة إلى زيت السّمسم، ووضعهم على البشرة باستمرار للحصول على نتائج مذهلة.
  • علاج عدوى العين: وذلك بتدليك الجفون بزيت حبّة البركة قبل النوم.

صابونة حبَّة البركة

تحتوي صابونة حبّة البركة على العديد من الفوائد للبشرة، فهي مضادة للبكتيريا، والالتهابات، والفطريات؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة. تُنظف صابونة حبة البركة مسامات البشرة عميقًا، وتُزيل جميع الأوساخ العالقة، والدهون، وتحتوي على مزيج من الزيوت الطّبيعية التي تُرطب وتُغذي جميع أنواع البشرة المختلفة، غير أنّها تقضي على الحبوب والرؤوس السّوداء، وتُقشر البشرة وتُخلصها من الجلد الميت، من السهل تصنيع صابونة حبةّ البركة في المنزل والاستفادة منها ومن جميع عناصرها المهمّة والمتعددة، ولتصنيعها يجب توفير المواد التالية:

  • 200 غرام صابون خام.
  • قوالب سيليكون.
  • ملعقة صغيرة من مطحون حبة البركة.
  • ملعقة كبيرة من زيت حبة البركة.

طريقة التحضير: تُبشر الصابونة الخام، وتُوضع في المايكرويف لمدة 30 ثانيةً؛ لذوبانها تمامًا، ويضاف إليها مطحون حبّة البركة وزيت حبّة البركة، ثم يُصب الخليط في قوالب السيليكون، وتُترك الصابونة حتى تجفَ بالكامل، بعدها تُستخدم طبيعيًا، ويُفضل استخدامها 3 مرات يوميًا للبشرة الدّهنية، ومرةً واحدة للبشرة الجافة.


فوائد حبَّة البركة

لحبَّة البركة فوائد عديدة جدًا، وجميعها هامّة لصحة وجمال الإنسان، ومن أهمِّ فوائدها:

  • مقاومة للسّرطان، خاصةً سرطان القولون.
  • معالجة السّعال والربو.
  • تقوية المناعة، ومحاربةُ الأمراض.
  • مفيدة جدًا للرضاعة، إذ تساعد على إدرار الحليب عند الأم، ومفيدة جدًا لنمو الطفل؛ بسبب احتوائها على حمض الأرجينين.
  • تساعد في خفض الكوليسترول.
  • تخفيف الآلام، والمساهمة في التئام الجروح.
  • تحسين الإبصار، ومعالجة عدوى العين.
  • معالجة العديد من الالتهابات، كالتهاب المعدة، والتهاب الحلق واللوزتين، والتهاب المفاصل، والتهاب الجلد والأكزيما.
  • الحفاظ على الشّعر، والبشرة، وحل المشاكل المتعلقة بهم.
  • تعزيز الصّحة العقلية، وتنشيط الذاكرة.
  • مصدر للطاقة، إذ تحافظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • تخفف من أعراض التّقدم في السّن.
  • الوقاية من الأشعة.
  • مقاومة لمرض السكري، وتحمي القلب والرئة من الأمراض.
  • معالجة حالات الغثيان، والحموضة، وآلام المعدة، ومعالجة لمشاكل الحيض.