فوائد التواصل الإجتماعي

فوائد التواصل الإجتماعي

التواصل الاجتماعي

تحدث الكثير من علماء النفس عن أسس التواصل الاجتماعي الناجح، وطرق إنشاء علاقات اجتماعية، وكيفية التعامل مع الفئات المختلفة والطبائع، كلّ هذا لم يُكشف عنه إلا منذ سنوات قليلة، حتى أن نظريات فرويد أساس علم النفس كانت بعد الإسلام بفترة طويلة،[١] ويكون التواصل الاجتماعي بين الأفراد أو الجماعات بشكلين؛ الشكل الأول؛ التواصل المباشر، والذي يُقصد به التواصل وجهًا لوجه، أما الشكل الثاني؛ فهو التواصل الاجتماعي غير المباشر، والذي يُقصد به التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ مثل الفيس بوك، الإنستغرام، تويتر، وغيرها.[٢]


فوائد التواصل الاجتماعي

توجد صلة وطيدة بين مستوى ارتباط الإنسان بمحيطه الاجتماعي، وبين درجة الفاعلية والإنتاج واستقامة السلوك، فكلما كانت علاقة الإنسان بمجتمعه وثيقة، كان أقرب إلى الاستقامة والصلاح في سلوكاته وسيرته، وأكثر اندفاعًا للإنتاج والتفاعل، بينما يساعد البرود والفتور في العلاقات الاجتماعية على انتشار السلوكات المنحرفة الخاطئة، وقد تحدث معظم المفكرين والباحثين الغربيين عن تأثير ضعف العلاقة في المجتمع بين الأفراد ومحيطهم الاجتماعي في ظهور الظواهر السلبية والإجرامية؛ كمرض الاكتئاب وشدة القلق والشعور بالإحباط، وكافة الأمراض النفسية، وقد وضع عالم الاجتماع الفرنسي إميل دوركايم تفسيرين لمشكلة الانتحار يعودان إلى نفس الجذر وهو تأثير المحيط الاجتماعي.

إن مجتمعنا الإسلامي والذي كان يتمتع بدرجة عالية من الاستقرار والتماسك الاجتماعي، والذي كان يحتضن أبناءه بدفء واهتمام، أصبح هو الآخر مهددًا بفقد هذه الميزة العظيمة، وذلك بسبب التحولات الثقافية والاقتصادية التي لم يواكبها أي تأهيل قيمي، وتطوير في برامج وأساليب الترابط الأسري والاجتماعي، وبدأ المجتمع الإسلامي يعاني مما يعاني منه المجتمع الغربي من تفكك أسري، وأمراض نفسية، وحوادث انتحار وحالات إجرام.[٣]


فوائد وسائل التواصل الاجتماعي

لوسائل التواصل الاجتماعي إيجابيات كثيرة جدًا، من أبرزها ما يلي:[٤]

  • التواصل: التواصل بين الناس هو الميزة الرئيسية لوسائل التواصل الاجتماعي، فهي تتيح لنا إمكانية التعارف والتواصل مع أشخاص من جميع أنحاء العالم بغض النظر عن بلدانهم أو قومياتهم أو دياناتهم، وهذا الأمر يجعل من هذه المواقع مكانًا لتبادل الحوار والأفكار بين الناس.
  • التعلم: تقدم وسائل التواصل الاجتماعي فوائد تعليمية كثيرة للطلاب والمعلمين على حدّ سواء، فهم قادرون على اكتساب الكثير من المعلومات والمعارف عبر متابعة الخبراء والمختصين الذين ينشرون المقالات ومقاطع الفيديو في مختلف المجالات عبر وسائل التواصل، وهذا الأمر مهم للغاية؛ لأنه يساهم في توسيع مداركنا، ويساعدنا على الانطلاق في عملية التعلم الذاتي دونما مقابل.
  • التسويق: يمكن للشركات والمؤسسات الاقتصادية الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي في عمليات التسويق؛ فمن أهم مميزات وسائل التواصل الاجتماعي هي قدرتها على بلوغ عدد كبير من الأشخاص في مختلف مناطق العالم، وبالتالي يمكن استخدام ذلك في تسويق المنتجات دونما مقابل، فوسائل التواصل جميعها مجانية الاستخدام، كذلك يمكن استعمال الأدوات المتاحة على تلك المنصات للحصول على معلومات مهمة حول المنافسين وآفاق الانتشار فضلًا عن العملاء المحتملين، كما يمكن أيضًا استخدامها لإجراء إحصاءات محددة حول الشركة ومنتجاتها وخدماتها.
  • المساعدة: يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق أغراض نبيلة تصب في خدمة المجتمع والآخرين، فعلى سبيل المثال يمكن استغلال تلك المنصات للفت الأنظار نحو مشكلة معينة تطال مجموعة محددة من الناس، وبالتالي إثارة الرأي العام حولها كي نتمكن من معالجتها.
  • الحصول على المعلومات: تمدنا وسائل التواصل الاجتماعي بأحدث الأخبار والحوادث في العالم، فنبقى على اطلاع دائم بآخر المستجدات حولنا، ونظرًا للأهمية البالغة لوسائل التواصل نرى أن أبرز السياسيين والشبكات الإخبارية المهمة قد أنشأت حسابات خاصة لها على تلك المنصات، وبالتالي أصبحت عملية الحصول على المعلومات أكثر يسرًا.
  • عدم الشعور بالوحدة: تُمكّن وسائل التواصل الاجتماعي مستخدميها الأكثر عُرضة للوحدة وخاصةً الذين يعانون من الاكتئاب من التواصل مع الخارج ومساعدتهم في مقابلة أشخاص جدد يشاركونهم المصالح المشتركة.
  • مسؤولة عن فئة الشباب : تعد شبكات التواصل الاجتماعي آداة سهلة يسهل من خلالها تسليط الضوء على القضايا التي تهم الشباب، فتستخدم شبكات التواصل الاجتماعي في تنظيم الأحداث أو الأنشطة أو المجموعات لعرض قضايا محددة ومعرفة الآراء ونشرها من طريق مجموعة كبيرة من المهتمين بها.[٥]


سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي

لوسائل التواصل الاجتماعي سلبيات كثيرة جدًا، من أبرزها ما يلي:[٦]

  • إهدار الوقت: إهدار الوقت من أشدّ السلبيات التي تنطوي عليها وسائل التواصل الاجتماعي، فالكثير منّا يقضي أوقاتًا طويلة في تصفح تلك المواقع، مما ينعكس سلبًا على حياته العملية والإنتاجية، ولا سيما إذا كان طالبًا في المدرسة أو الجامعة.
  • الإدمان: الاستخدام المتكرر والدائم لوسائل التواصل الاجتماعي قد يؤدي بالإنسان إلى إدمانها دون دارية منه، فلا يقوى على هجرها أو التقليل من ساعات استخدامها، وتنعكس حالة الإدمان سلبًا على حياة صاحبها، ولا سيما إذا كان في مرحلة المراهقة، فالشخص حينها يكون بأمس الحاجة إلى الانخراط في المجتمع لتكوين شخصيته واكتساب المهارات الاجتماعية، وهو أمر لن يتحقق ما دام مدمنًا على متابعة تلك المواقع ومنعزلًا عن الآخرين.
  • القرصنة: للأسف يمكن اختراق الحسابات الشخصية والخصوصية على وسائل التواصل الاجتماعي، وسرقة ما تحتويه من بيانات ومعلومات مهمة للإنسان، وبالتالي استغلال تلك المعلومات ونشرها على العلن، مما يؤدي إلى إلحاق الخسائر الشخصية والمالية أيضًا، لذا ينصح الخبراء بعدم تداول أيّ معلومات حساسة على وسائل التواصل.
  • تشويه السمعة: يلجأ الكثير من المسيئين إلى استغلال وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تشويه سمعة الآخرين وتدميرها ونشر معلومات مغلوطة عنهم، فقد يؤلف البعض قصة ملفقة حول إنسان معين وينشرونها على مواقع التواصل لضمان وصولها إلى أكبر عدد ممكن، وبالتالي يتسبب هذا الأمر في إلحاق الضرر بمكانته الاجتماعية، ويؤثر على حياته الشخصية ضمن أسرته.
  • الزواج الفاشل: يلجأ قسم كبير من الرجال والنساء إلى منصات التواصل الاجتماعي وتحديدًا موقع فيسبوك بحثًا عن شريك حياتهم، فلا يمكن للمرء معرفة طباع الآخرين وصفاتهم بمجرد التأمل في حساباتهم الاجتماعية، فهي أولًا وأخيرًا حسابات افتراضية ربما لا تعكس الطبيعة الحقيقة للشخص، وفي معظم الحالات يكون الفشل مصير معظم حالات الزواج التي تكون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الخداع أو الاحتيال: يُسمى أيضًا "التسلط عبر الإنترنت"، وهو أن منصات التواصل الاجتماعي توفر بيئة خصبة للمخادعين الذين ينشئون حسابات وهمية يستعملونها للإيقاع بضحاياهم واستغلالهم لتحقيق مآربهم التي قد تصل إلى الابتزاز المادي أو الجنسي، فقد أصبح من السهل جدًا على أيّ شخص التنمر على الإنترنت.
  • إنهاء الحياة: قد تسبب وسائل التواصل الاجتماعي الموت ليس فقط عن طريق استخدامها ولكن عن طريق اتباع الأمور المجنونة التي تُشارك عبر شبكات التواصل؛ مثل القفز فوق القطارات وغيرها من الأمور التي تهدد حياة الإنسان.
  • المخدرات والكحول: تعد واحدة من عيوب وسائل التواصل الاجتماعي، إذ يبدأ الناس بمتابعة الآخرين كالأثرياء أو المدمنين على المخدرات وتبادل آرائهم ومقاطع الفيديو الخاصة بهم عبر الإنترنت؛ مما يُلهم الآخرين في نهاية المطاف إلى اتباع نفس الشيء وإدمان المخدرات والكحول.


وسائل التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أمرًا واقعيًا في حياتنا المعاصرة، وغدت عنصرًا رئيسًا في روتين حياتنا، فمن منّا لا يتفقد يوميًا حساباته الخاصة على الفيسبوك أو التويتر أو الإنستغرام، فقلما نجد شخصًا غير مكترث بتلك المواقع، ومن هُنا يمكن تعريف وسائل التواصل الاجتماعي بأنها أدوات تواصل عبر الإنترنت تُمكّن الأشخاص من التفاعل مع بعضهم البعض من خلال تبادل المعلومات واستهلاكها، وعلى غرار جميع الأمور في هذه الحياة، ينطوي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على حسنات وسيئات كثيرة، إذ إن هذا المصطلح واسع جدًا قد يحتمل العديد من الإيجابيات والسلبيات، وهو ما سنتطرق له لاحقًا.[٧]


أنواع وسائل التواصل الاجتماعي

فيما يأتي أنواع وسائل التواصل الاجتماعي:[٨]

  • المنتديات ومواقع الإنترنت: تُعد مواقع الإنترنت من أولى الوسائل التي كونت نقلة نوعية في متابعة كلّ ما هو جديد حول العالم، إذ إن كل جهة من شأنها إبراز أحدث الأخبار آخر التطورات على مواقعها، وهنا لجأ المشاهد والمتابع نحو تحديد مجالات الاهتمام الخاصة به ومتابعته، ولبناء مساحة حرة لتبادل الآراء والنقاشات، وقد فتحت أبواب المنتديات لمشاركة الأفكار وإبداء التعليقات والتي تخدم المتابع وتعزز وجهة نظره.
  • المدونات الشخصية: لكل فرد داخل المجتمع حق في إبراز أفكاره ووجهة نظرة نحو العديد من أنماط الحياة والمجالات الاجتماعية ومشكلاتها، لذلك فإن ظهور المدونات ساهم بطريقة كبيرة في بناء الشخصية الفكرية لمساهمتها في تقارب الآراء والأفكار للمتابعين، فضلًا عن دورها في تلبية حاجات الأشخاص من البرامج والتطبيقات التي تزيد من درجة الترابط والتقارب بين الأشخاص بعضهم مع بعض.
  • المواقع الاجتماعية: تعد العنصر الحيوي خلال الوقت الحالي في استقطاب جميع الأفراد حول العالم، إذ إن سرعة الوصول للمعلومات أصبح لحظيًا بفعل هذه المواقع التي ساهمت في تخطي المسافات وتقارب الأفراد مهما كان موقعهم، ومن أشهر هذه المواقع وذات معدل استخدام عالٍ وبصورة يومية؛ فيس بوك وتويتر ويوتيوب وإنستغرام، ولا شك أن هذا الظهور القوي لوسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعه ومجالاته امتد تأثيره القوي على الفرد ومنه إلى المجتمع، إذ يتعدد التأثير ما بين الإيجابي والسلبي، فكثيرة هي التأثيرات التي من تساهم في بناء المكاسب الحقيقية لهذه الوسائل من كسب المعلومات والتبادل الفوري للرسائل والنصوص بين العائلة والأصدقاء وبناء قائمة معارف جديدة.


أشهر مواقع التواصل الاجتماعي

فيما يلي ذكر لأهم وسائل التواصل الاجتماعي:[٩][١٠]

  • يوتيوب: ويبلغ عدد مستخدميه 1,9 مليار.
  • واتساب: ويبلغ عدد مستخدميه 1,5 مليار.
  • فيسبوك ماسنجر: ويبلغ عدد مستخدميه 1,3 مليار.
  • وي تشات: ويبلغ عدد مستخدميه 1,08 مليار.
  • كيو كيو QQ: ويبلغ عدد مستخدميه 803 مليون.
  • كيو زون QZone: ويبلغ عدد مستخدميه 531 مليون.
  • تيك توك: ويبلغ عدد مستخدميه 500 مليون.
  • سينو ويبو Sino Weibo: ويبلغ عدد مستخدميه 446 مليون.
  • الفيس بوك: هو الأشهر بين كل الوسائل، يتيح للمستخدم نشر الصور والمنشورات النصية والتواصل مع الأصدقاء، أنشأه مارك زوكربيرغ بهدف التواصل مع زملائه في جامعة هارفارد، وكان يشمل نطاق الجامعة فقط ثم شمل العالم كله، ويبلغ عدد مستخدميه 2,27 مليار.
  • تويتر: يحتل المرتبة الثانية بين المواقع الأشهر يسمح للمستخدم بنشر تغريدات صغيرة، يتميز بإطلاق الهاشتاغ؛ أيّ رمز الكلمات الأكثر تداولًا.
  • لينكد إن: يعد الموقع الثالث من حيث الشهرة عالميًا، وهو مخصص للبحث عن فرص عمل.
  • بينتيريست: يستخدم لتخزين المعلومات وتبادلها فهو يسمح للمستخدم بتحديد صفحة أو موقع ما وتعليقه على لائحته ثم العودة له عند الحاجة، وهو في تصاعد مستمر علمًا بأن اسمه مشتق من كلمة بينز أي دبابيس.
  • غوغل بلاس: هو تطبيق من شركة جوجل، يتيح للمستخدم إنشاء صفحة تتضمن صورهم ومعلومات الخاصة كالسيرة الذاتية لتبادلها مع الآخرين.
  • تمبلر: يتيح للمستخدمين نشر صور وفيديوهات ونصوص على شكل مدونة قصيرة، بالإضافة إلى تبادل الروابط والهاشتاغ.
  • انستغرام: يسمح للرواد بتبادل الصور ومقاطع الفيديو من خلال الهاتف المحمول، إذ أطلق سنة 2010، ويمكن للمستخدم ربط حسابه على إنستقرام بأي من مواقع التواصل الأخرى مثل فيس بوك، تويتر، وغيرها، وهو ما يضمن له نشر الصور على إنستقرام وعلى الحساب المربوط فيه بنفس الوقت للحصول على صدى أوسع، وهو المسؤول عن انتشار صور السيلفي والثرو باك وهاشتاغ نهاية الأسبوع، ويبلغ عدد مستخدميه مليار شخص.
  • في كي "VK": هو موقع روسي ربما لم يصل إلى عالمنا العربي على نحو كبير، لكنه منتشر في أوروبا، ويستخدم عدة لغات، إلا أن الروسية هي الأكثر شيوعًا، ولا يختلف عن سابقيه من المواقع في المراسلة وتبادل الصور ومقاطع الفيديو والخرائط والملفات.
  • فليكر: هو موقع تملكه شركة ياهو منذ عام 2005، يضم 87 مليون مستخدم حتى عام 2013، إذ يقدم للمستخدم 3 حسابات منها ما هو مجاني ذو مساحة معينة للتخزين، والآخر أيضًا مجانًا وبنفس المساحة لكن دون إعلانات، وأما الثالث فهو غير مجاني ويقدم ضعف المساحة، وأما الهدف والأول والأخير منه فهو نشر الصور والفيديوهات والاحتفاظ بها.
  • موقع فاين: وهو موقع حديث نسبيًا تأسس سنة 2012، إذ يسمح للمستخدمين بتعديل وتسجيل وتحميل أفلام قصيرة جدًا لا تتعدى 6 ثوانٍ، يمكن للمستخدمين متابعة بعضهم البعض وإعادة النشر، مع ربط موقعهم على تويتر أو فيس بوك في نفس الوقت.


المراجع

  1. "فنون التواصل الاجتماعي في الاسلام"، shof، اطّلع عليه بتاريخ 20-8-2019. بتصرّف.
  2. "نقاط حول أهمية التواصل الإجتماعي 5"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 21-8-2019. بتصرّف.
  3. "التواصــل الاجتـمــاعـي"، saffar، اطّلع عليه بتاريخ 20-8-2019. بتصرّف.
  4. "31 Eye-Opening Pros and Cons of Social Media Use", developgoodhabits, Retrieved 10-3-2020. Edited.
  5. "فوائد و اضرار وسائل التواصل الاجتماعي"، almrsal، 2018-08-30 ، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  6. Bilal Ahmad (10-3-2016), "10 Advantages and Disadvantages of Social Media for Society"، techmaish, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  7. Daniel Nations (1-7-2019), "What Is Social Media?"، lifewire, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  8. "وسائل التواصل الاجتماعي "، mqalaat، 13-09-2018، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  9. "إليكم أشهر 10 مواقع للتواصل الاجتماعي"، annahar، 4-10-2016، اطّلع عليه بتاريخ 24-5-2019. بتصرّف.
  10. MAYA DOLLARHIDE (2-5-2019), "Social Media Definition"، nvestopedia, Retrieved 1-10-2019. Edited.