تعريف التسويق وانواعه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩

تعريف التسويق

يعرف التسويق في معاجم اللغة العربية بأنه مصدر مشتق من الفعل الثلاثي المضعّف سوّق فهو مسوِق أي صدّر الشيء وطلب له سوقًا، وعادًة ما يرتبط مصطلح التسويق بالبضائع والمنتجات، وأما اصطلاحًا فإن مفهومه مر بمراحل عديدة اختلفت تبعًا للفترة الزمنية، ورغم نشوئه بالتزامن من التبادل التجاري أي منذ قديم الزمان، ورغم وجود دراسات عديدة حول الموضوع إلا أنه لا يوجد إجماع حقيقي على تعريفه، وأما التعريفات التقليدية فترتكز على كونه نقل مادي للسلعة من مركز إنتاجها إلى مركز استهلاكها، وبحسب الجمعية الأمريكية للتسويق فقد عرفت المصطلح سنة 1947على أنه مجموعة نشاطات توجه تدفق السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك الأخير أو المشتري الصناعي، ويعاب على هذا التعريف انعدام ذكر النشاطات التسويقية بما فيها التسعير، الترويج، تخطيط السلع الجديدة، ومن التعاريف الحديثة التي صدرت عن نفس الجمعية سنة 1995 أن التسويق هو عملية تنفيذ وتخطيط التصور الكلي لتسعير وتوزيع وترويج الأفكار والخدمات والسلع بقصد إيجاد عملية تبادل تسع حاجة الأفراد والمنشآت على حد سواء، أي إنه في المحصلة عملية إدارية تهدف لتنفيذ عمليات تبادل لصالح الفرد والمنظمة، وهو لا يقتصر على البضاعة والخدمة وإنما يشمل الأفكار والمبادئ أيضًا.[١][٢]


أنواع التسويق

صنف المختصون التسويق إلى 3 أنواع رئيسية يمكن توضيحها على النحو التالي:[٣]

  • الإشهار: ويقسم إلى قسمين:
    • الإشهار عبر التلفزيون أو محطات الإذاعة والراديو السمعي، وهو الأكثر كلفة تبعًا لمدى انتشار وشهرة قناة التلفاز أو الإذاعة المعلن فيها، بالإضافة إلى وقت ظهور الإعلام سواء في الوقت العادي، أو وقت الذروة عندما ترتفع نسبة المشاهدين والمستمعين، وتجدر الإشارة إلى أن فكرة التسويق هذه متكاملة كونها تبدأ بفكرة تقدمها الشركة المنوطة بالإعلان، فيما تنتجها شركة أخرى متخصصة في الإنتاج الإعلامي مقابل مبلغ ما، ثم تنشرها جهة إعلامية أخرى مقابل مبلغ ما.
    • الإشهار المباشر من خلال أطراف تقليدية كما في الباعة المتجولين، أو مندوبي التسويق الذين يقومون بإلصاق منشورات إعلانية في الطرق والصحف والمجلات، وهو ما يعرف بالتسوق المطبوع أيضًا.
  • التسويق الإلكتروني وهو النوع الحديث من التسويق، ويشمل حملات البريد الإلكتروني، أو برامج الإعلانات والشراكة، أو عبر محركات البحث سواء كانت مجانية أو مدفوعة، ويتميز كونه الأقل تكلفة مقارنة مع النوع السابق، ويختلف عنه في أن نجاح العملية يعتمد بالدرجة الأولى على كفاءة المسوق.
  • التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بما فيها تويتر، فيس بوك، أنستقرام، ياهو، يوتيوب وغيرها، وهو الأقل تكلفة على الإطلاق بين جميع الأنواع، ويمكن من خلال الإعلانات الإلكترونية المثبتة على صفحات المواقع والتي تظهر أمام المستخدمين بمجرد الولوج إلى الموقع وتكون عبارة عن مواد مرئية وثابتة التكلفة، أي أن الشركة تدفع مبلغًا معينًا مقابل كل كبسة زر من المتصفحين العاديين، وهناك نوع مجاني من خلال إنشاء صفحات ذاتية للتخاطب مع الجمهورية مباشرة.


الفرق بين البيع والتسويق

قد يختلط مفهوم البيع والتسويق على كثير من العامة من غير الدارسين والمتعمقين في الموضوع، إلا أن البيع هو جزء من التسويق، لأن الأخير أعمل وأشمل، بينما الأول يقتصر على إقناع المستهلك بشراء السلعة المنتجة أو الخدمة التي أُنتِجت مسبقًا، بينما التسويق يركز على دور المؤسسة في التعرف على حاجات ورغبات السوق الاستهلاكي للسلعة، مع محاولة تجديدها وتطويرها بما يتناسب مع هذه الحاجات والرغبات المتغيرة من أجل تحقيق مزيدًا من الربح.[٢]


أهمية التسويق

تكمن أهمية التسويق في ضرورة وجوده في كل مجتمع إنساني رغم تفاوت العمليات التسويقية وتكاملها من مجتمع إلى آخر، ويمكن تفصيل أهمية التسويق على مختلف المتسويات على النحو التالي:[٤]

  • على مستوى المنظمة: سبب رئيس لبقاء وتطور ونمو المنظمة.
  • على مستوى الاقتصادي القومي: وسيلة رئيسية لتسيير عجلة الاقتصاد من خلال تشجيع المنظمات الإنتاجية والخدماتية في المجتمع على الابتكار والنمو.
  • على مستوى المجتمع: وسيلة لتنمية المجتمع والرقي به وبمستوى رفاهيته، وذلك من خلال منافسة المنظمات الصناعية والخدماتية على تلبية حاجة المستهلك وتحقيق رغباته، وذلك من خلال تعريفة بمجموعة من الخدمات الإضافية التي تندرج تحت حقه ليطالب بها ثم يحصل عليها.


قواعد التسويق الإلكتروني

يفضل كثيرون التسويق عبر الإنترنت حتى بات الأكثر انتشارًا في عصرنا الحالي كونه يضمن الوصول إلى المستهلك بسرعة أكبر، ويوفر الوقت في الحصول على بيانات المستهلك، ناهيك عن انخفاض تكلفته بل انعدامها، كما يفيد في رأي العملاء والتواصل معهم من أجل تطوير الخدمة أو المنتجع، إلا أن نجاح هذه العملية يتطلب الالتزام بمجموعة من القواعد يمكن إجمالها في ما يلي:[٥]

  • تحديد العملاء المستهدفين من خلال نوعيتهم وفئتهم العمرية فهم بمثابة السوق الذي تتعامل معه الشركة.
  • تحديد أنواع المنتجات والخدمات الممكن توفيرها لتلبية رغبة وحاجة المستهلكين.
  • التعرف على الجهات المنافسة من خلال موقعهم، وذلك لمعرفة نوع الخدمات أو البضائع التي يقدمونها، وماهية الأسعار لديهم، مع ضرورة منافستهم وابتكار مزايا جديدة تطغى عليهم.
  • توضيح السعر لكل منتج مع آلية الخصم إن وجدت وطريقة الدفع.
  • تصميم موقع إلكتروني لجذب مزيد من العملاء على أن يكون تصميمه ناجح وجذاب، ولا مانع من الاستعانة بالخبراء والمواقع الناجحة للتعرف عليها.
  • ضرورة متابعة الموقع لضمان التواصل مع العلماء والزبائن وتلبية رغباتهم والرد على استفساراتهم، وهو أمر هام كونه يخلق نوعًا من الثقة بين الطرفين يتمخض عنها مزيد من الربح والنجاح.
  • تحديث الموقع باستمرار مع الحرص على استخدام المواقع البسيطة التي لا تتطلب مزيد من الوقت، كما أنها مظهرها الخارجي بالنسبة للعمل غير معقد ومريح للعين بحيث يسهل التعامل معها.[٦]


المراجع

  1. "تعريف و معنى تسويق في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب د. عبيد العبدلي (10-4-2009)، "الرئيسية » التسويق » تعريف التسويق تعريف التسويق"، الدكتور عبيد العبدلي، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  3. أحمد عاشور (23-12-2011)، "انواع التسويق و الإشهار بتدوينة واحدة!"، موقع أراجيك، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  4. د. عبد الله باهمام، "تعريف التسويق وأهميته"، الموقع الرسمي للدكتور عبد الله بن سالم باهمام، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  5. Bassma Elsayed (1-11-2018)، "أنواع التسويق الإلكترونية"، ما ويب، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  6. shaymaa lotfy، "4 فوائد للتسوق عبر الإنترنت"، دليل التعليم الأول بالشرق الأوسط، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.