فوائد التمر والحليب لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
فوائد التمر والحليب لزيادة الوزن

التمر والحليب

يعد كل من التمر والحليب من أبرز الأغذية الصحية المفيدة لهذا الغرض، إذ يعرف التمر بأنه من المزروعات التي زرعت منذ أكثر من 8 آلاف عامٍ، ويعود أصله إلى الشرق الأوسط، ويتميز بمحتواه من الألياف الغذائية، والسكريات، والمعادن، والفيتامينات، مثل: مجموعة فيتامينات ب، والحديد، والبوتاسيوم، والنحاس، ويتميز الحليب بأنه من الأغذية الصحية التي تفيد في المحافظة على صحة الجسم؛ نظرًا لامتلاكه العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسد، مثل الكالسيوم، وكذلك يعرف بأنه مادةٌ مُغذيّةٌ تفيد في تعزيز القدرة على النوم، وحركة العضلات، ونظرًا لمحتوى التمر والحليب العالي من العناصر الغذائية فإنه يعود على الجسم بالكثير من الفوائد الصحية عند تناولهما معًا.[١][٢]


فوائد التمر والحليب لزيادة الوزن

يفيد كلّ من التمر والحليب في زيادة زيادة الوزن، إذ إن كلًّا منهما يحتوي على كميات جيدة من السعرات الحرارية، ويحتاج الجسم إلى مضاعفة السعرات الحرارية لضمان زيادة الوزن، وغالبًا يحتاج إلى إضافة ما يتراوح بين 250-500 سعر حراري يوميًا، ويحتوي الكوب الواحد من الحليب على 149 سعرة حرارية، بينما يحتوي التمر على ما يقارب 66 سعرة حراريّة، ونظرًا لارتفاع نسبة السعرات الحرارية في كليهما فإنهما يساعدان على زيادة الوزن،[٣][٤] ويمكن تناول التمر مع الحليب كوجبة يومية من خلال إضافة التمر إلى الحليب والمداومة على تناولهما لزيادة الوزن بسرعة وفعالية،[٥] ومن الوصفات التي تساعد على زيادة الوزن أيضًا بطريقة صحية تحضير مزيج من التمر والطحينية، فهذا المزيج يعدّ مزيجًا تكميليًا من المغذيات الكبيرة؛ إذ يحتوي على 18 غرامًا من الكربوهيدرات، و16 غرامًا من السكر، و3 غرامات من الألياف، ولا يحتوي التمر على الدهون، بينما تحتوي الطحينة على 8 غرامات من الدهون الكلية.[٦]


فوائد التمر والحليب الصحية

يتميز كلّ من التمر والحليب باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، ولعل من أبرز فوائد التمر والحليب ما يأتي:

فوائد التمر

يوفر التمر العديد من الفوائد الصحية للجسم، فيما ياتي أبرزها:[٧][٨]

  • يستخدم للتحلية الطبيعية: يحتوي التمر على الفركتوز الذي يُعدّ نوعًا طبيعيًّا من السكر، فيتميز التمر بأنه حلو للغاية، وطعمه يشبه طعم الكراميل، وهو بديل صحّي للسكر.
  • يحتوي التمر على كمية عالية من مضادات الأكسدة: إذ تحمي مضادات الأكسدة الخلايا من آثار الجذور الحرة، وهي جزيئات غير مستقرة تسبب تفاعلات ضارة في الجسم، مما يسبب الإصابة بالأمراض، لذا تساهم مضادات الأكسدة في مكافحتها.
  • يعزّز صحة الدماغ: يفيد التمر في تقليل علامات الالتهابات في الدماغ، ويحسّن من وظائف المخ.
  • التقليل من مشاكل الجهاز الهضمي: يفيد التمر في تسهيل عملية الهضم؛ وذلك بفضل محتواه الغني بألياف قابلة للذوبان، وغير قابلة للذوبان، بالإضافة إلى أنه يحتوي على العديد من الأنواع مختلفة من الأحماض الأمينية.
  • المحافظة على صحة القلب: يحتوي التمر على نسبة عالية من البوتاسيوم، بالإضافة إلى أنه يتميز بمحتواه المنخفض من الصوديوم، إذ إن هذا يفيد في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، وتعزيز صحة القلب.
  • التحكم في نسبة السكر بالدم: تمتلك التمور مؤشر جهدٍ سكريّ منخفض، وهو مقياس لمعرفة سرعة ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الأغذية، بالإضافة إلى محتواه على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة، والألياف الغذائية التي تقلل من سرعة امتصاص السكر في الجسم، وبالتالي قد تفيد في السيطرة على مستوى السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • الحد من الإصابة بالإمساك: يعد التمر من المليّنات الغذائيّة التي تحتوي على نسبة ألياف كبيرة، وبالتالي قد تفيد في الحدّ من الإصابة بحالات الإمساك المزمن، وذلك عن طريق نقع التمر ليلة كاملة في الماء، ومن ثم تناوله مع الماء.
  • الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم: يتميز التمر بمحتواه العالي من الحديد، إذ إن هذا الأمر يجعل منه مفيدًا للأشخاص المصابين بفقر الدم؛ إذ يفيد في تعزيز مستوى الحديد لديهم.
  • رفع مستويات الطاقة في الجسم: يتميز التمر باحتوائه على السكريات الطبيعية؛ كالسكروز، والجلوكوز، والفركتوز، والتي تفيد في رفع مستوى الطاقة في الجسم.
  • التقليل من الحساسية: يحتوي التمر على الكبريت العضوي الذي يفيد في منع الإصابة بحساسية الموسميّة تحديدًا، والحساسية بشكل عام.
  • تعزيز قوة العظام: يتميز التمر باحتوائه على النحاس، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، فجميع هذه العناصر تفيد في المحافظة على صحة العظام وقوتها.

فوائد الحليب

توجد العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها الحليب لصحة الإنسان، فيما يأتي أهمها:[٢][٩]

  • المحافظة على صحة القلب: يتميز حليب البقر بأنه مصدر جيد للبوتاسيوم، إذ يفيد في التقليل من ضغط الدم، وتعزيز توسّع الأوعية الدموية، إذ أظهرت دراسة لبعض الأشخاص الذين تناولوا 4069 ميليغرامًا من البوتاسيوم في اليوم كانوا أقل بنسبة 49% في الإصابة بأمراض القلب مقارنة بآخرين يتناولون 1000 ميليغرام في اليوم، ومن الناحية الأخرى يحتوي الحليب على نسبة عالية من الكولسترول، والدهون المُشبعة، والتي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان: أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت أنّ فيتامين د المتواجد في الحليب يفيد في الوقاية من مرض السرطان، وتنظيم نموّ الخلايا، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة تربط بين تناول كمية كبيرة من الكالسيوم، وانخفاض نسبة الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم.
  • المحافظة على صحة سلامة الأسنان والعظام: يؤدي شرب الحليب إلى تعزيز صحة العظام والأسنان؛ نظرًا لما يحتويه من نسبة عالية من الكالسيوم؛ إذ إنه يعد معدنًا مهمًا للمحافظة على قوة العظام والأسنان وصحتها، وتجدر الإشارة إلى أنّ ما يقارب 99% من الكالسيوم يتواجد في الجسم مُخزَّنًا داخل العظام والأسنان، بالإضافة إلى ذلك فإن الحليب يحتوي على فيتامين د الذي يفيد في خفض خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، وكذلك يعد الحليب مصدرًا جيدًا للبروتين.
  • تحسين الشهية والمزاج والنوم: يفيد فيتامين د المتواجد في الحليب في تعزيز إنتاج هرمون السيروتونين؛ ويعرف بأنه هرمونٌ يتعلق بالشهية والمزاج، والنوم، إذ أشارت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة تربط بين نقص فيتامين د، والإصابة بالتعب المزمن، والاكتئاب، والمتلازمة السابقة للحيض.
  • المساهمة في بناء العضلات: يتميز حليب البقر بمحتواه العالي من البروتين عالي الجودة؛ إذ يحتوي على جميع الأحماض الأمينيّة الأساسية، ويُعدّ تناول كمياتٍ كافيةٍ من البروتين ضروري للمحافظة على الكتلة العضلية وزيادتها، بالإضافة إلى أنه يفيد في دعم نموّ العضلات.


القيمة الغذائية للتمر والحليب

يتميز التمر بمحتواه العالي من العناصر الغذائية التي تتمثل بالدهون، والسكريات، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، المغنيسيوم، والفسفور، والنحاس، والزنك، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات مثل: الثيامين، والريبوفلافين، وفيتامين ب6، والفولات، وفيتامين ك[١٠]، كما يحتوي التمر على سعرات حرارية عالية، ومعظم السعرات الحرارية تكون من الكربوهيدرات، وفيما يلي نسبة العناصر الغذائية في الحصة الواحدة من التمر[١١]:

    • 277 سعرةً حررايّةً.
    • 2 غرام من البروتين.
    • 85 غرامًا من الكربوهيدرات.
    • 7 غرام من الألياف.
    • 20 % من البوتاسيوم.
    • 5 % من الحديد.
    • 12 % من فيتامين ب6.
    • 15 % من المنغنيز.
    • 14 % من المغنسيوم.
    • 18 % من النحاس.

أما الحليب فإنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، والتي تتمثل بالسكريات، والبروتينات، والدهون، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والبوتاسيوم، والدهون المشبعة، والصوديوم، والحديد، والزنك، والمنغنيز، والكولسترول، والنحاس، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات مثل: فيتامين ج، وفيتامين د، وفيتامين أ، وفيتامين ب6، والفولات، وفيتامين ب12، وفيتامين ك. [١٢]


أطعمة تساهم في زيادة الوزن

تسهم الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية في زيادة الوزن بأمان وفعالية، ومن الأطعمة التي تزيد الوزن ما يأتي:[١٣]

  • المكسرات، وزبدة الجوز: إذ يساعد تناول المكسرات بانتظام على زيادة الوزن؛ فهي تحتوي على معظم الفوائد الصحية التي يحتاجها الجسم.
  • الأرز: يحتوي كوب من الأرز على 200 سعر حراري، كما يحتوي على الكربوهيدرات التي تسهم في زيادة الوزن.
  • خبز الحبوب الكاملة: يحتوي خبز الحبوب الكاملة على الكربوهيدرات المعقدة، التي تعزز زيادة الوزن.
  • سمك السلمون: يمتاز سمك السلمون بأنه غنيّ بالدهون الصحية أوميغا 3، وهذا يساعد على زيادة الوزن.
  • اللحوم الحمراء: يساعد استهلاك اللحوم على بناء العضلات، ويعزز من زيادة الوزن؛ بسبب احتوائها على البروتين والدهون.
  • الفواكه المجففة: توفر الفواكه المجففة السعرات الحرراية، مما يجعلها خيارًا مناسبًا لزيادة الوزن.
  • البيض: إذ يوفّر البيض العديد من الدهون الصحية والمواد المغذّية.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مضادات الأكسدة، وهي غنيّة بالدهون والسعرات الحرارية.
  • الأفوكادو: إذ يتميز الأفوكادو بأنه غني بالسعرات الحرارية والدهون.


الطرق الصحية لزيادة الوزن

تعتمد الطريقة الجيدة لزيادة وزنك على اتباع برنامج غذائي يسهم في زيادة عدد السعرات الحرارية للتخلص من مشكلة النحافة الشديدة بطريقة صحيحة، ومن الطرق المتّبعة لذلك ما يأتي:[١٤]

  • تناول الطعام أكثر من مرة؛ إذ يجب عليك تناوله 5-6 مرات يوميًا.
  • أضف الجبن أو الحليب إلى أطباق الطعام للحصول على المزيد من السعرات الحرارية.
  • تناول الطعام أمام التلفاز.
  • تناول وجبات خفيفة قبل النوم.
  • مارس التمارين الرياضية؛ إذ إنّها تحفّز شهيتك، مما يؤدي إلى زيادة تناولك للطعام.
  • اختر الأطعمة المغذية لجعلها جزءًا من النظام الغذائي.
  • اشرب العصائر الصحية مع الفواكه والحليب.


المراجع

  1. "Dates Nutrition Facts", verywellfit, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  2. ^ أ ب "All about milk", medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  3. "How to Gain Weight by Drinking Full-Fat Milk", livestrong, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  4. "How to Gain Weight With Dates and Tahini as a Vegan", livestrong, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  5. "7 Easy Home Remedies For Weight Gain", food.ndtv, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  6. Sandi Busch (30-7-2019), "How to Gain Weight With Dates and Tahini as a Vegan"، livestrong, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  7. "8 Proven Health Benefits of Dates", healthline, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  8. "Dates: Nutritious Desert Fruit with Health Benefits", medindia, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  9. "5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health", healthline, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  10. "Dates, medjool", fdc, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  11. Brianna Elliott, RD (21-3-2018), "8 Proven Health Benefits of Dates"، healthline, Retrieved 17-12-2019.
  12. "Milk, whole", fdc, Retrieved 2019-10-25. Edited.
  13. "How do you gain weight quickly and safely?", medicalnewstoday, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  14. Katherine Zeratsky, R.D., L.D., " Nutrition and healthy eating"، mayoclinic, Retrieved 17-12-2019. Edited.