فوائد التعاون بين الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

التعاون

قال تعالى :﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [سورة المائدة : 2] يعد التعاون واجب ديني وضرورة اجتماعية، ويعرف بأنه اشتراك وتكاتف مجموعة من الأفراد للقيام بعمل ما، و ويعني أيضًا مساعدة الآخرين في أعمالهم لإتمامها على أكمل وجه، والعمل على تفضيل المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، وتعد صفة التعاون من أسمى القيم الإجتماعية والأخلاقية التي تؤثر في حياة الإنسان والشعوب والمجتمعات، وهو أساس المجتمعات المتقدمة، وتعد صفة التعاون من الصفات التي تجمع جميع الكائنات الحية التي تعيش في جماعات؛ من حيوانات وطيور، وتلعب الأسرة الدور الأكبر في غرس مفهوم التعاون، إذ تعد المكان الأول لنشأة الطفل وإكسابه القيم والأخلاق والمبادئ التي تجعله قادرًا على الإنغراس في المجتمع. [١]


فوائد التعاون بين الناس

توجد العديد من الفوائد للتعاون بين الناس، منها: [٢][٣][٤]

  • يزيد المحبة والألفة بين الناس، ويساعد في التخلص من البغضاء والكراهية، بالتالي العيش في أمان واستقرار وثقة بمن حولنا.
  • يساعد الناس في حلّ المشاكل وتجاوز الأزمات والعقبات المختلفة
  • يساهم في نشر المعرفة والأفكار بين الناس بالتالي ازدياد الفكر والإبداع، كما يساعد في تبادل الخبرات بالتالي انتقال المعرفة بين الناس.
  • يساهم في تنمية اقتصاد البلاد، إذ ينشئ رجال الأعمال مشاريع تساعد في تشغيل الشباب والحدّ من البطالة، كما يساعد الغني الفقير وتعود الفائدة على المجتمع كافة.
  • يساهم في الحفاظ على المظهر الجمالي للمكان، وذلك بحرص جميع الأفراد في الحفاظ على المكان نظيفًا .
  • يساعد في توفير الوقت والجهد في إنجاز الأعمال.
  • نيل رضا الله تعالى، كان الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
  • ازدياد الروابط والعلاقات الأخوية بين الأفراد والزملاء.
  • التخلص من الأنانية وحب الذات.
  • يدمج التعاون الأشخاص في المجتمع ويبعدهم عن الإنعزال والوحدة والأنانية.
  • يساعد في رفع الظلم عمن وقع عليه.
  • يساعد في مواجهة أيّ أخطار ومشاكل تواجه الفرد.


مظاهر التعاون في المجتمع

توجد العديد من صور التعاون في المجتمع، من أهمها:[٣]

  • التعاون مع الوالدين: يعد التعاون مع الوالدين من أسمى وأروع صور التعاون، وذلك من خلال طاعتهما بما يرضي الله وتلبية طلباتهما وقضاء حاجاتهما.
  • التعاون في المجتمع: ويكون ذلك من خلال مشاركة الناس والجيران أفراحهم وأحزانهم، وإماطة الأذى عن الطريق، والحفاظ على المكان نظيفًا، والمشاركة في تنظيف المساجد.
  • التعاون في الإسلام: يعد التعاون هو الأصل في شريعتنا الإسلامية، عن النعمان بن بشير -رضي الله عنهما- قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: (مَثَلُ المُؤْمِنِينَ في تَوادِّهِمْ، وتَراحُمِهِمْ، وتَعاطُفِهِمْ مَثَلُ الجَسَدِ إذا اشْتَكَى منه عُضْوٌ تَداعَى له سائِرُ الجَسَدِ بالسَّهَرِ والْحُمَّى) [رواه النعمان بن بشير: صحيح مسلم]، إذ بدأ التعاون في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث بدأ دعوته في مكة، فتعاون أهله وأصحابه في نشر الإسلام، وبفضل تعاونهم دخل العديد من الناس في الإسلام.


المراجع

  1. "ما تعريف التعاون واهميته"، .mosoah، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.
  2. " إقرأ المزيد على معلومة ثقافية: https://www.thaqfya.com/articl-cooperation-between-people/"، معلومات ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "مظاهر التعاون فى المجتمع"، لحظات، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.
  4. "5 فوائد للتهاون بين الناس"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.