علامات البلوغ عند الذكور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
علامات البلوغ عند الذكور

مفهوم البلوغ

يعرف البلوغ في معاجم اللّغة العربيّة بأنّه مصدر رباعيّ مشتقّ من الفعل الثلاثيّ بَلَغَ أي نَضَجَ فهو ناضج أي بالغ، ونقول: بلغ الغلام أي أدرك سنّ الرشد، والبلوغ اصطلاحًا هو مجموعة من التغيّرات الجسمانيّة والنفسيّة التي تطرأ على جسم الطفل ليصبح بالغًا أي قادرًا على التكاثر جنسيًّا، ولا شكّ أنّ مرحلة البلوغ لا تتمّ بين ليلة وضحاها، بل هناك مراحل عديدة وعلامات تظهر تدريجيًا، وما أن يكتمل ظهورها حتّى يصبح الطفل شابًا ناضجًا وكاملًا، علمًا أنّ سنّ البلوغ يختلف من منطقة جغرافيّة إلى أخرى تبعًا لعوامل البيئة المحيطة، ولكنّه عمومًا يتراوح ما بين عامي 12-16 عامًا.


علامات البلوغ عند الذكور

نموّ الشعر

يعتبر نموّ الشعر من العلامات الأوليّة التي تظهر عند الذكور، وعادًة ما ينمو شعر العانة والخصيتين بمعدّل 4 ملم، ثمّ يصل إلى 25 ملم بعد النضج الكامل، بالإضافة إلى نموّ شعر الوجه والإبطين والساقين والذراعين والكتفين شيئًا فشيئًا بالتدريج.


طفرة النموّ

أي زيادة حجم الجسم بما في ذلك زيادة طول القامة بمعدل 4.1 بوصة في السنة الأولى، ونموّ العظام نتيجة زيادة كثافتها، بالإضافة إلى زيادة نموّ الدهون والعضلات، ناهيك عن تغيّرات النضوج البدنيّ غير الظاهر للعيان والذي يتمثل في نضوج أنظمة القلب، والرئتين، وهو ما ينعكس على زيادة القوّة البدنيّة والقدرة على التحمّل.


تغيّرات الأعضاء التناسليّة

  • نموّ كيس الصفن وقد يكون مصحوبًا ببعض الاحمرار والتغيّرات الجلديّة نتيجة تغيّر النسيج الجلديّ فيصبح أكثر قتامًة.
  • زيادة طول القضيب.
  • بدء قذف السائل المنويّ وهو ما يعرف بالاحتلام.
  • خشونة وتجعّد شعر العانة والخصيتين، وقد يمتدّ الشعر إلى الفخذين.


تغيّرات في الصوت

يصبح صوت الذكر في مرحلة البلوغ عميقًا وضخمًا نتيجة تضخّم الحنجرة والأوتار الصوتيّة، وقد تظهر تفاحة آدم في منتصف الرقبة من الأمام.


التغيّرات العاطفية

يصبح الأولاد في هذه المرحلة أكثر إدراكًا للأمور الجنسيّة، ويميلون عاطفيًّا نحو الفتيات، وتشمل التغيّرات العاطفيّة اضطراب الحالة النفسيّة وتقلّب المزاج ما بين الفرح والحزن في الدقيقة الواحدة.


مخاوف مرتبطة بمرحلة البلوغ عند الذكور

  • احتمالية التثدّي أي نمو الثدي مؤقتًا ثم اختفائه بعد فترة من الزمن، علمًا أنّ المرحلة الطبيعيّة للتثدّي تستمرّ ما بين 6-18 شهرًا، وأي زيادة عن هذه المدّة فهي مدعاة للقلق وموجبة لاستشارة الطبيب المختص.
  • ظهور حب الشباب على الوجه والظهر والصدر والرقبة، وهو أمر طبيعيّ إلى حدّ ما؛ نتيجة التغيّرات الهرمونية وانسداد الغدد الدهنية في وبصيلات الشعر في الجلد.
  • الإصابة بمرض فقر الدم في حال عدم استهلاك الأطعمة الغذائية التي تحتوي على العناصر المهمة للجسم بما فيها الحديد، وتجدّر الإشارة إلى أنّ خطر فقر الدم يصيب الفتيات أكثر نظرًا لحدوث الطمث شهريًّا.


أسباب تأخر البلوغ عند الذكور

يسمى تأخر البلوغ بالتأخر الدستوري وهو أكثر شيوعًا لدى الذكور مقارنة مع الإناث، ويمكن إجمال الأسباب الكامنة وراء هذه المشكلة في ما يلي:

  • الاصابة بمرض السكري أو أي مشاكل في الخصيتين أو الغدد النخاميّة او الدرقيّة.
  • العوامل الوراثيّة التي ترتبط بالجينات لدى الوالد أو أحد الجدين أو أحد الأعمام أو الأخوال.
  • سوء التغذية وعدم إمداد الجسم بالعناصر اللازمة لاكتمال نمو أعضائه.
  • نقص هرمون الذكورة أو ما يعرف بهرمون التستوستيرون.