عدد سكان المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
عدد سكان المغرب

المغرب

المغرب أو المملكة المغربية تقع إلى الشمال من قارة إفريقيا، تبلغ مساحتها حوالي 446,519 ألف كم2، والجدير بالذكر أن مساحة المغرب بالإضافة إلى مساحة الصحراء الغربية تصل إلى 710,850 كم2، إذ يطالب المغرب بأرض الصحراء الغربية التي تُعد غير مستقرّة الوضع السياسي وغير محددة المعالم من قِبَل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد الرباط هي العاصمة الرسمية للبلاد، والدار البيضاء هي أكبر المدن فيها، وتُطل المغرب على المحيط الأطلسي بساحل عبر مضيق جبل طارق ويمتد إلى البحر الأبيض المتوسط.[١]

وتحدها مملكة إسبانيا من الشمال، بينما تحدّها الجزائر من جهة الشرق، وتحدّها جنوبًا موريتانيا، والمملكة المغربية ملكية دستورية وفيها برلمان مُنتخَب، ويتميز الملك لديها بعدد من السلطات التنفيذية بما في ذلك سلطة حل البرلمان، ويتوفر مجلسان للبرلمان المغربي هما، مجلس المستشارين ومجلس النواب، وقد اعتُبرت الانتخابات الأخيرة للبرلمان انتخابات حُرة ونزيهة، ويأتي الاسم الإنجليزي Morocco للبلاد من الكلمات الإسبانية والبرتغالية التي تشير إلى العاصمة السابقة مراكش، وما يزال البلد يسمى مراكش باللغة الفارسية والأوردية والهندية.[١]


عدد سكان المغرب

يقدر عدد سكان المملكة المغربية وفقًا لإحصائيات عام 2019م بنحو 36.47 مليون نسمة، وقد بلغ عدد سكانها خلال عام 2013م حوالي 32.649 مليون نسمة، وتحتل المغرب حاليًا المرتبة الأربعين في العالم وفقًا لأكثر الدول سكانًا بكثافة سكانية إجمالية تقدّر بحوالي 81 شخصًا للكيلو متر المربع الواحد، بالإضافة إلى ذلك فإن المغرب هي الدولة الإفريقية الوحيدة المطلّة بسواحلها على كل من المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، إذ يبلغ إجمالي طول سواحلها 1835 كم، ويعيش غالبية سكان المغرب إلى الغرب من جبال الأطلس، وهي مجموعة من السلاسل الجبلية تفصل البلاد عن الصحراء الكبرى.[٢] وتحتل المغرب التصنيف الرابع بين دول الوطن العربي الأكثر سكانًا، ومعظم سكان هذه البلاد من المسلمين، ويُشكّل كلّ من العرب والبربر ما نسبته 99% من إجمالي سكّان البلاد، وجدير بالذكر أن معظم المقيمين في المغرب من الأجانب هم من الفرنسيين أو الإسبان، ويوجد في فرنسا أكبر عدد من المغتربين المغاربة المتواجدين خارج حدود المملكة المغربية ويُقدّر عددهم بحوالي مليون نسمة.[١]

فيما يلي توضيح لأكثر المدن المغربية سكانًا:[٢]

المدينة عدد السكّان لعام 2019
الدار البيضاء 3144909
الرباط 1655753
فاس 964891
سلا 903485
مراكش 839296
أغادير 698310
طنجة 688356
مكناس 545705
وجدة أنجاد 405253
الحسيمة 395644


اللغة والديانة في المغرب

تُعد اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد، ولكنها باللهجة المغربية المميزة، ويتحدّث 60% من السكّان اللغة البربرية لغة أولى، واللغة الفرنسية هي اللغة الثانية بعد اللغة العربية وهي غير رسمية، وهي اللغة المستخدمة في المعاملات التجارية والتعليم وأعمال الحكومة، وفي الشمال من البلاد يتحدث مليونا شخص الإسبانية، والجدير بالذكر أن سكّان المغرب لا يتحدثون اللغة الإنجليزية على نطاق واسع ولكنها أصبحت اللغة الثانية للشباب المتعلمين، وتُعد البربرية أقدم لغة مغربية، ويوجد عدد كبير من السكان الناطقين باللغة البربرية في المناطق الحضرية.[١]

وعلى صعيد الديانة فإن الإسلام هو دين الدولة الرسمي، والغالبية العظمى من المغاربة هم من المسلمين السنة، ويحترم المسلمون المغاربة العائلة الملكية بسبب نسبها النبوي، كما هو الحال في العديد من الدول العربية الإسلامية، وتحتوي البلاد على نسبة من الصوفية الذين يمارسون على نطاقٍ أشكالًا من الطقوس الدينية الشعبية بما في ذلك تبجيل واحترام القديسين وزيارة المقابر، وضمن القانون المغربي حرية الدين لكافة المقيمين من السكان الأصليين والوافدين، ولكن قلةً قليلة من غير المسلمين يقيمون في هذه البلاد، ولا يوجد في البلد سكان مسيحيون أصليون، وقد انخفض أعداد اليهود فيها إلى بضعة آلاف.[٣]


مناخ وجغرافية المغرب

يسود المملكة المغربية مناخ البحر الأبيض المتوسط في مناطق الشمال وبعض المناطق الجبلية، وتُعد هذه المناطق المواقع الرسمية لمعظم أنشطة الزراعة في البلاد، و12% من أراضي المغرب من غابات، بينما 18% من أراضيها فقط صالحة للزراعة، وتحتوي منطقة جبال الأطلس على مناخ متنوع بما في ذلك مناخ البحر الأبيض المتوسط، وعلى الجانب الشرقي من جبال الأطلس يتغير المناخ، وتسود الأجواء الجافة للغاية والدافئة في الصيف مع مناخ صحراوي.[١] تبدأ الجغرافيا المغربية من المحيط الأطلسي وتمتد إلى المناطق الجبلية ثم إلى الصحراء الكبرى، كما تتكون أراضي المغرب من مساحة واسعة من الجبال، مثل؛ جبال الأطلس وجبال الوسط وجبال الجنوب، وجبال الريف الواقعة شمالي البلاد، ويُعرف شعب البربر بكونهم السكان الأصليين للجبال، وتقع قبالة السواحل المغربية المُطلّة على المحيط الأطلسي جزر الكناري التي تتبع للحكومة الإسبانية، بالإضافة لجزر ماديرا إلى الشمال التي يسيطر عليها البرتغاليون، كما تحتوي البلاد على مضيق جبل طارق الواقع إلى الشمال من المغرب، وتُعد جبال الأطلس العمود الفقري والأساس الجغرافي للبلاد، وهي التي تمتد من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي، وتغطي الصحراء الغربية معظم الأجزاء الجنوبية الشرقية من البلاد.[١]


الاقتصاد في المغرب

بلغ الناتج المحلي الإجمالي للمغرب 100.59 مليار دولار في عام 2015، مقارنة بـ 109.88 مليار دولار في عام 2014، و106.83 مليار دولار في عام 2013، وقد قدّر صندوق النقد الدولي نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي في عام 2015 بنحو 3003 دولار، بمعدل نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.8% في عام 2017، مقارنةً بنسبة 1.8% في عام 2016، و4.5% في عام 2015، وبلغ معدل التضخم في عام 2017 ما نسبته 1.3%، ليتساوى بذلك مع معدل التضخم في العام 2016. منذ اعتماد الدستور المغربي الجديد في عام 2011، نفذت الحكومة برنامج إصلاح واسع النطاق، وقد ساهم ذلك في النمو المطرد في نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي وانخفاض في عدد الفقراء من 8.9% من السكان في عام 2007 إلى 4.2% في عام 2014، ومع ذلك، فقد شدّد البنك الدولي على ضرورة تسريع النمو الاقتصادي في المغرب مع الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي، ولتحقيق ذلك، اتخذت المغرب عددًا من الإجراءات تمثلت بقدرتها على المنافسة، والحدّ من البطالة، وتعزيز الاحتياطيات المالية الاحتياطية والحفاظ على الاستقرار السياسي، بالإضافة إلى تقليل اعتمادها على الأنشطة غير التجارية؛ مثل البناء والأشغال العامة والخدمات ذات القيمة المضافة المنخفضة.[٤]


السياحة في المغرب

من خلال ما يأتي يمكن الاطلاع على أبرز أماكن السياحة في المغرب:[٥]

  • مراكش: تُعرف مراكش باسم "لؤلؤة الجنوب"، وقد كانت عاصمة المغرب في عهد يوسف بن تاشفين، وما تزال واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي بما تتميز به من تراث يرجع بالزائر إلى قرنين من الزمان، ومن خلال زيارة مراكش من الممكن الاطلاع على مهارة صانعي الأواني في سوق النحاس، ودقة العمال في غزل الصوف، ومن أشهر معالم مراكش جامع الفنا، ومدرسة بن يوسف، ومقابر السعديين، وحدائق ماجوريل، ومسجد الكتبية.
  • فاس: تقع مدينة فاس في شمال المغرب على طرق التجارة التي تربط المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط​​، وهي مركز أساسي للتجارة والصناعة، إذ تحتوي على مصانع النسيج، ومصافي التكرير، ومصانع الدباغة والصابون، وهذا يجعل الحرف اليدوية والمنسوجات عاملًا مهمًا في اقتصاد المدينة، وتجدر الإشارة إلى أن اليونسكو صنفت الأماكن القديمة في المدينة ضمن قائمة التراث العالمي، وتضم مدينة فاس عددًا من الأماكن السياحية وتشمل مسجد القرويين الجميل الذي بني في القرن التاسع، والأسوار، والقصر الإمبراطوري، ومن الأماكن الأخرى التي لا ينبغي تفويتها مقابر السعديين، وباب بو جلود، وضريح مولاي إدريس الثاني، وفوندوك النجارين، بالإضافة إلى قصر الملك والحي اليهودي المعروف باسم الملاح.
  • الصويرة: اسم الصويرة يعني القلعة الصغيرة المسورة، وقد كانت هذه المدينة الواقعة بين مدينة آسفي من الشمال ومدينة أكادير من الجنوب تعرف باسم موغادور، وتشتمل المعالم الأكثر شهرة في الصويرة على ميناء دو لا مارين الذي بُني في عام 1769، وعدد من الأقواس الحجرية والمتاحف التي تعكس الفن المعماري المميز.


الثقافة والتراث في المغرب

تتميز الثقافة المغربية بالتاريخ والفنون والعلوم، وتحتوي على مجموعة واسعة من المتاحف؛ كمتحف الآثار والمتحف الأثنوجرافي في مدينة تطوان، بالإضافة إلى متحف الفن المغربي، إذ يُفضل كثير من الناس هذا المتحف، ويضمّ مجموعة فريدة من المقتنيات الزجاجية والمخطوطات والسجاد المميز والمجوهرات والفخار والمخطوطات القديمة، ولعشّاق العروض الحية فإن المغرب تضم مجموعة من المسارح الرائعة التي تقدّم أعمالًا كلاسيكية ومترجمة ومُصاغة بشخصيات كلاسيكية مغربية، وتشمل المعالم المسرحية الفريدة مسرح "Alliance Franco-Marocaine Theatre" ومسرح "Teatro de Cervantes"، كما تزخر البلاد بالمهرجانات الشعبية في الهواء الطلق، ولعشّاق المغامرة الخارجية تتوفر مغامرات لاستكشاف المتنزهات والمحميات الوطنية الرائعة في المغرب؛ مثل منتزه سوس ماسة الوطني، ومحمية المحيط الحيوي المُنشئة من خلال منظمة اليونسكو.[٦]


ملك المغرب

يعد الملك محمد السادس ملك المغرب، وهو من نسل العلويين من منطقة ينبع النخيل، وهي واحة صغيرة من الساحل العربي المُطلّة على البحر الأحمر، وينحدر نسله مباشرة من نبي الإسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق ابنته فاطمة الزهراء -رضي الله عنها-، وجاءت العائلة المالكة لتستقر في سجيلماس في الجنوب المغربي في منتصف القرن الثالث عشر، ويُعد الملك محمد السادس هو الملك 23 من الأسرة العلوية التي بدأ عهدها في منتصف القرن السابع عشر، وقد ولد الملك محمد السادس وهو نجل الملك الراحل الملك الحسن الثاني في 21 أغسطس من عام 1963م في مدينة الرباط، وأشرف على رعايته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن الحسن بن محمد ملك المغرب السابق، وفي 12 يوليو عام 2002م تزوج الملك محمد السادس من صاحبة السمو الملكي الأميرة سلمى، ثم رزقهما الله بمولودين؛ الأمير الحسن في 8 مايو من عام 2003م، وفي 28 فبراير من عام 2007م الأميرة خديجة، وكلاهما وُلِدا في مدينة الرباط.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Here’s What You Need to Know About Morocco", africa,8-3-2019، Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Morocco Population 2019", worldpopulationreview,12-6-2019، Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. Will D. Swearingen, Abdallah Laroui, L. Carl Brown, "Morocco"، britannica, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Economy", fanack, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  5. "Morocco Tourism", journeybeyondtravel, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  6. "ABOUT MOROCCO", morocco, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  7. "BIOGRAPHY OF HM. KING MOHAMMED VI", maroc, Retrieved 19-11-2019. Edited.