عدد الايام في السنة الهجرية

عدد الايام في السنة الهجرية
عدد الايام في السنة الهجرية

التقويم الهجري

يُعرف التقويم على أنه نظام زمني لحساب تواريخ الأيام، ويعتمد حساب التواريخ بناءً على معايير مُختلفة في كُل تقويم، فمثلًا يعتمد التقويم الميلادي على الشمس وموقع الأرض، بينما يعتمد التقويم الهجري على ميلاد القمر ونهايته، كما توجد أنواع من التقويمات التي تعتمد على الشمس والقمر معًا، وأخرى تعتمد على كواكب مُعينة،[١] ويُعرف التقويم الهجري أيضًا بالتقويم القمري، إذ إنه يعتمد على حركة القمر، لذلك فإن السنة الهجرية تتقدم كل عام 11 يومًا، واستخدمه العرب قبل الإسلام بفترة طويلة، إلا أن أسماء الأشهر وترتيبها اختلف بين القبائل، مما أدى إلى حدوث مشاكل في توقيت الحج إلى الكعبة، والتي كانت مُناسبة مهمة بالنسبة للعرب، وكانوا يحرصون على أدائها دوريًا، لذلك سعى زُعماء العرب إلى توحيد أسماء الأشهر العربية وترتيبها، والذي أصبح فيما بعد التقويم الهجري الإسلامي، إذ إن المسلمين اعتمدوه ليكون تقويم الدولة الإسلامية، واعتُمد التقويم الهجري في عهد الخليفة عُمر بن الخطاب بعد سنتين من توليه للخلافة، وكانت أول سنة هجرية بعد أن اعتمد المسلمون التقويم الهجري في 1 محرم من العام 17 للهجرة.[٢]


عدد الأيام في السنة الهجرية

حُددت بداية السنة الهجرية اعتمادًا على هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي يُوافق في السنة الميلادية 15 تموز من عام 622، بينما يُوافق 1 محرم من السنة الهجرية الأولى، وتحتوي السنة الهجرية على 12 شهرًا ويبلغ عدد أيام السنة الهجرية 354 يومًا، و8 ساعات، و48 دقيقة، و34 ثانية، ويبلغ متوسط طول الشهر القمري 29 يومًا، و12 ساعة، و44 دقيقة، و2.87 ثانية، ويتجمع خلال 30 سنة 11 يومًا من الساعات والدقائق، ويُعد هذا سببًا لكون السنوات الهجرية تختلف في عدد أيامها 345، واتفق العُلماء على تقسيم كل 30 سنة هجرية إلى قسمين، هُما: بسائط وتُمثّل 19 سنة مُكونة من 345 يومًا، وكبائس والتي تُمثّل 11 سنة مُكونة 355 يومًا، ويكون ترتيب السنوات الكبائس خلال 30 سنة 2-5-7-10-13-15-18-21-24-26-29، ويُمكن معرفة إذا كانت السنة بسيطة أم كبسية من خلال قسمتها على 30 ومُقارنة النتائج مع أرقام السنة الكبيسة إذا وافقت أي من هذه الأرقام فإنها كبيسة، وإذا لم توافق أي من الأرقام فهي سنة بسيطة، كما أن نصف شهور السنة تامة، أي مُكونة 30 يومًا، ونصفها ناقصة أي مكونة من 29 يومًا فى السنة البسيطة، بينما الشهور التامة 7، والشهور الناقصة 5 في السنة الكبيسة.[٣]


ترتيب الشهور في السنة الهجرية

قال الله تعالى في مُحكم كتابه: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}،[٤] تتكون السنة القمرية من 12 شهرًا مُتنقلًا خلال السنة، وكل شهر له معنى مُختلف عن الشهر الآخر، وفيما يأتي شهور السنة القمرية ومعانيها بالترتيب:[٥]

  • شهر مُحرّم: وهو أول شهر من شهور السنة الهجرية في الجاهلية وفي التقويم الهجري الإسلامي، وسُمّي بهذا الاسم لأن العرب في الجاهلية حرّموا القتال في هذا الشهر، وفي البداية كان يُعرف باسم صفر الأول، ثُم سُمّي بمُحرّم.
  • شهر صَفَر: وهو الشهر الثاني من شهور السنة الهجرية، وسُمي بهذا الاسم نتيجة لأن ديار العرب كانت تَصفَر، أي تخلو من أهلها في هذا الشهر، وذلك بسبب خروجهم للبحث عن الطعام، أو هربًا من حرارة الصيف، واعتقد العرب أنه شهر شُؤم ويكثر فيه القتال، وذلك لأن شهر صفر يقع بين ثلاثة أشهر حُرم، وهي؛ شهر ذي الحجة، وذي القعدة، ومُحرّم، إلا أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم نهى عن التشاؤم بشهر صفر.
  • شهر ربيع الأول: يُعد شهر ربيع الأول الشهر الثالث في السنة الهجرية، وجاءت تسميته لأنه جاء مع قدوم فصل الربيع، كما أن النبي مُحمد صلّى الله عليه وسلم ولد وتوفي في هذا الشهر، وأُسري به عليه الصلاة والسلام من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في هذا الشهر أيضًا.[٦][٥]
  • شهر ربيع الآخر: وهو الشهر الرابع من شهور السنة الهجرية، وسُمّي بهذا الاسم، لأنه جاء أيضًا في فصل الربيع، ويُسمى بربيع الآخر وليس ربيع الثاني، وذلك لأن الثاني يشير إلى وجود ثالث ورابع، بينما كلمة الآخر لا تدل على أن شيئًا يتبعها.
  • جُمادى الأولى: وهو الشهر الخامس من شهور السنة الهجرية، وسُمّي بهذا الاسم لأنه جاء في فصل الشتاء الذي تتجمد فيه المياه.
  • جُمادى الآخرة: وهو الشهر السادس من شهور السنة الهجرية، وتعود تسميته لأنه جاء في فصل الشتاء أيضًا، ولازمه هذا الاسم، وسُمّي بالآخر؛ لأنه لا يوجد إلا جُماديان فقط.
  • شهر رجب: وهو الشهر السابع من شهور السنة الهجرية، وجاءت تسميته لأن العرب كانوا يُعظّمونه، وذلك من خلال ترك القتال، ورجب الشيء تعني هابه، وعظّمه، ويُعد من الأشهر التي لها مكانة عند العرب.
  • شهر شعبان: وهو الشهر الثامن من شهور السنة الهجرية، وجاءت تسميته من تشعُّب العرب وتفرّقهم في هذا الشعر للحرب بعد قعودهم، ويقول البعض بأنه سُمّي بشعبان لأنه ظهر وفرّق بين شهر رجب وشهر رمضان.
  • شهر رمضان: وهو الشهر التاسع من شهور السنة الهجرية، واشتُقّ اسم هذا الشهر من كلمة الرمضاء، وسُمّي بفترة كان الجو فيها شديد الحرارة.
  • شهر شوال: وهو الشهر العاشر من شهور السنة الهجرية، وسُمّي بهذا الاسم في فترة تشوّل ألبان الإبل، أي أن ألبان الإبل ارتفعت، كما أنه اشتقاق من كلمة الشوّلة والتي تعني نجم من نجوم السماء.
  • شهر ذي القِعدة: وهو الشهر الحادي عشر من شهور السنة الهجرية، وسُمّي بهذا الاسم لأن العرب قعدوا فيه عن القتال.
  • شهر ذي الحجة: وهو الشهر الأخير من شهور السنة الهجرية، وسُمّي بهذا الشهر لأن العرب عرفوا الحج في هذا الشهر، والتي يُقصد بها الحق.


الأهمية الدينية للتقويم الهجري

تأتي أهمية التقويم الهجري من كونه الأداة التي تُساعد المسلمين على تحديد مواعيد العبادات، وقال الله تعالى: {يَسْـئَلُونَكَ عَنِ الاهِلَّةِ قُلْ هِىَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجّ}،[٧] وتتمثّل أهمية التأريخ الهجري بما يأتي:[٨]

  • يُساعد التقويم الهجري على تحديد أوقات الصيام الخاصة بشهر رمضان، وصيام ستة أيام من شوال، وصيام عاشوراء، بالإضافة إلى صيام عرفة.
  • يُحدد التأريخ الهجري موعد موسم الحج لبيت الله الحرام.
  • يُساعد التقويم الهجري في تحديد عدّة الطلاق.[٩]
  • يرتبط التقويم الهجري بتحديد الزكاة، وهي مقدار المال المفروض إذا بلغ المال النصاب، وحال عليه الحول، والحول هي السنة الهجرية.[٩]


المراجع

  1. "التقويم الهجري رمز الهوية الإسلامية"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  2. "قصة اعتماد التقويم الهجري"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  3. "نظام التقويم الهجرى"، nojumi، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  4. سورة التوبة، آية: 36.
  5. ^ أ ب "معاني الأشهر الهجرية"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  6. "الشهور العربية أسماؤها ومعانيها وصلتها بالإسلام"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  7. سورة البقرة، آية: 189.
  8. "التاريخ الإسلامي الهجري"، saaid اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.
  9. ^ أ ب "التقويم الهجري رمز الهوية الإسلامية"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 20-12-2019. بتصرّف.

497 مشاهدة