ظهور بقع زرقاء بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور بقع زرقاء بالجسم

وائل العثامنة

يعتبر الظهور المفاجئ لبعض التغيرات في الجسم من مسببات القلق عند الكثيرين، وذلك بسبب عدم وضوح المسبب أو ظهور أعراض أخرى تشير إلى وجود مشكلة صحيّة، ويعتبر الجلد من أكثر أجزاء الجسم تأثرًا وتغيرًا في حال وجود أي خلل في الجسم، ومن هذه التغيرات الشائعة ظهور البقع الزرقاء في أماكن مختلفة من الجسم دون حدوث حوادث فعلية، مثل: الاصطدام بالأشياء، وتظهر هذه البقع على شكل كدمات قد تكون منفردةً أو متعددةً، كما قد يتغير مكان ظهورها من وقت إلى آخر، وبعض هذه البقع تكون كبيرة الحجم بحيث تغطّي مناطق واسعة من الذّراع أو الساق، وبعضها صغير الحجم، وتختلف درجة القلق من هذه البقع بحسب لونها الذي يظهر بشكل أوضح عند أصحاب البشرة فاتحة اللون عن غيرهم، بالإضافة إلى حجمها، أمّا وقت ظهورها فهو غير محدد؛ لأنّها تظهر فجأةً، وفي حال تكرار حدوثها باستمرار ينصح بمراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية وتحديد أسباب ظهورها، وتندرج الأسباب ما بين غير الخطيرة والأسباب التي تستدعي العلاج المباشر.

أسباب ظهور البقع الزرقاء في الجسم

يسبب ظهور البقع الزرقاء الكثير من القلق والإزعاج للمصابين بها، وتساعد معرفة الأسباب في التأكد من سلامة الجسم وهو أمر ضروري للتخلص من هذا القلق، ومن  الأسباب الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • تظهر هذه البقع أو الكدمات الزرقاء طبيعيًّا بعد استخدام الإبر الطبية أو سحب عينات الدم أو الاصطدام بالأشياء دون الانتباه لذلك أو بسبب التعرض لقرص بعض أنواع الحشرات، خاصةً عند أصحاب البشرة الحسَّاسة أو رقيقة الجلد، وهذه الأسباب لا تستدعي القلق وتحتاج فيها هذه البقع إلى عدة أيام قبل أن تختفي، ويعتبر ظهور هذه الكدمات من مؤشرات حدوث نزيف تحت الجلد في الطبقة القريبة من الطبقة الخارجية للجلد، حيث يحدث جراء تمزق في الشعيرات الدموية التي تظهر على شكل كدمات زرقاء اللون، وذلك بعد تسرب الدم عند حدوث النزيف.
  • يسبب أحيانًا انخفاض عدد الصفائح الدمويّة المسؤولة عن عمليّات وقف النزيف لظهور البقع الزرقاء فجأةً في الجسم، ويمكن التّأكد من ذلك من خلال قياس عدد خلايا الدم ومن بينها الصفائح الدموية، بحيث تكون عند المصابين أقل من ألفي خلية لكل مل3.
  • تظهر البقع الزرقاء كدلالة على حدوث تخثر داخلي قد يرتبط بوجود أورام سرطانية، مثل: أمراض الدم خاصةً عند ظهور هذه البقع في أماكن محددة، وهو ما يحتاج إلى التشخيص السريع للتأكد من ذلك.
  • تظهر البقع الزرقاء أحيانًا عند حدوث تغيرات في الهرمونات مثل حدوثها في موعد الدورة الشهرية أو وجود نقص في بعض الفيتامينات مثل فيتامين C و K و B-12 و B-9.
  • زيادة التعرض لأشعة الشمس قد تؤثر في ظهور هذه البقع بدرجات لونيَّة مختلفة ما بين الأزرق والبنفسجي، إذ قد تؤدي أشعة الشمس إلى الفرفرية، وهو مرض يؤدي إلى سهولة في النَّزف.
  • إصابة الطّحال بمشاكل صحية، مثل قلة الصفيحات أو تضخم الطحال.
  • تناول بعض الأدوية العلاجية، مثل: الأسبرين والستيرويد.
  • ظهور البقع الزرقاء بسبب التهابات في الجسم تسبب تراكم السموم في الدم، وتسمى هذه الحالة تسمم الدم(Sepsis).

علاج ظهور البقع الزرقاء

في حال ظهور واختفاء هذه البقع خلال مدة تقل عن أربعة أسابيع فذلك يعني أنها طبيعية والجسم قادر على علاجها بنفسه، ويجب ألا تستمر أكثر من ذلك، وتحديد المسبّب لها يساعد في علاجها فمثلًا وجود نقص في عدد الصفائح يعالج بأدوية عبر الفم أو حقن الكورتيزون، وذلك بعد عمل فحوصات مخبرية لعدد الصفائح الدموية، كما أن الأسباب الطبيعية يمكن علاجها باستخدام كمادات الماء الدافئ التي تساعد في تنشيط الدورة الدموية واختفاء اللون، كما يمكن استخدام الكريمات الطبية لتساعد في إخفاء هذه الكدمات بعد استشارة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية.

تساعد تغيرات البشرة في الكشف عن الكثير من التغيرات الداخلية لذا يجب الانتباه إلى هذه التغيرات وعدم تجاهلها ومراجعة الطبيب وعمل الفحوصات المخبرية اللازمة لضمان عدم وجود مشاكل صحية خطيرة، خاصةً المتعلقة بأمراض الدم أو الأورام السرطانية.

ينصح بتجنب الأنشطة التي تسبب الإصابة بظهور البقع الزرقاء، وتجنّب شرب الكحول؛ لأنه يضعف إنتاج الصفائح الدموية، والتقليل من الأدوية المميعة، مثل: الأسبرين..