طرق الصيد بالسنارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
طرق الصيد بالسنارة

الصيد المائي

يعد الصيد المائي أو صيد الأسماك من الهوايات التي يمارسها بعض الناس، بالذات سكان السواحل، وتكون في أغلب الأوقات مصدرًا لكسب القوت والدخل. حيث تتنوع المهارات المستخدمة في الصيد باستخدام طرق وأدوات مختلفة اعتمادًا على خبرة الصياد، فهناك من يستخدم الطرق البسيطة للصيد مثل عصيّ الخيزران، وآخرين يستخدمون الطرق المتطورة كالسنارات على اختلاف جودتها وأنواعها. إضافة إلى اختلاف الطرق المتبعة في الصيد تبعًا لعوامل أخرى مثل نوع السمك وبيئته.[١][٢]


والصيد في اللغة ما يمسك من السمك ونحوه من الحيوانات الأخرى.[٣] وأما اصطلاحًا فصيد السمك أحد أشكال إمساك الطرائد الأكثر رواجًا بين الناس؛ لما يحمله من معانٍ ودروس يتعملها الصياد كالصبر والتأني، ومن الرياضات المتداولة لاكتساب مهارات جديدة تتعلق بابتكار طرق فعّالة للصيد، وتطوير أداوته.[٤][٥]


وقد عرف الإنسان صيد الأسماك منذ قديم الزمان، إذ بدأ بالصيد باستخدام يديه، ثم استخدم الأدوات المتوفرة في محاولة لنجاح الصيد وبعدها انتقل إلى اختراع أدوات جديدة من خلال استغلال ألياف النباتات وتثبيتها في ثغور الخلجان. حيث تستشهد أبحاث الآثار بالنقوش الجدارية الموجودة في معابد مصر القديمة التي يقدرعمرها بأربعة الآف قبل الميلاد باستخدام الشبك للصيد. وعُثر على آثار سومرية تعود إلى 2200 قبل الميلاد لصياد يحمل سمكة. وفي العراق، عُثر على تمثال يمثل إلى الينبوع على شكل سيدة تحمل جرة ويتدفق الماء منها، مرتدية ثوبًا منقوشًا بأشكال سمكية تتجه للأعلى، وذلك يرجع إلى الفترة الواقعة بين 1750- 1800 قبل الميلاد.[٦] ثم بعد ذلك، عُرفت أوروبا وبعض البلدان الآسيوية مثل اليابان بصيد الأسماك في الفترة الواقعة بين القرنين العاشر والرابع عشر. وفي القرن الثامن عشر إثر الثورة الصناعية ساهمت في القفزة المبتكرة في تطور معدات الصيد، وفي منتصف القرن التاسع عشر أنشأت بريطانيا أندية لصيد السمك، وفي عام 1939م وأنشأت الولايات المتحدة الأمريكية أول اتحاد دولي لصيد الأسماك بغرض حمايتها من الانقراض وتنظيم الصيد. ومع الوقت تطورت الأدوات والمعدات المستخدمة لصيد السمك حتى بداية القرن العشرين، إذ استخدمت فرنسا السفن المدعومة بالشباك لزيادة أعداد الصيد.[٧][٨]


صيد السمك

الأسماك مثل باقي الحيوانات، لديها طرقها المبتكرة في كل مرة للهروب من فخ الشباك؛ لذا كان على الصيادين استعمال وسائل متعددة مع استغلال خبرتهم واحترافهم لصيد أكبر كمية ممكنة منها. وتختلف الاستيراتيجيات المتبعة من منطقة لآخرى اعتمادًا على المنطقة وطبيعة الأسماك الموجودة فيها.[٩]


أدوات صيد السمك

تتمايز الأدوات المستخدمة للصيد، فمنها البدائية أو محلية الصنع وآخرى معقدة تصنعها المصانع، وغيرها. وتتشرك الأدوات جميعها على اختلاف مستوياتها في المكونات الرئيسية وهي القصبة، والماكنة، والخطاف والخيط الخاص بالسنارة. وأما الأدوات الثانوية فمن أمثلتها الشراك، والعوامات، والطُّعوم قد يكون طبيعيًا أو صناعيًا بحيث يكون من مواد مختلفة كالحديد، والفولاذ أو النحاس، وحاويات الأسماك التي تجمع الأسماك المصطادة لحمايتها من التلف أو العفن إذا بقيت خارج الماء لفترة طويلة. ويجدر الذكر أن الصيادين في الوقت الحاضر يحملون معهم مقياس عمق الماء؛ لمعرفة عمق المياه وبالتالي تخمين الأسماك المصطادة، أو جهاز السونار وهو جهاز يستخدم لمعرفة نوعية الأسماك وأحجامها.[٧][٢][٧]


طرق الصيد

يتأثر الصيد بعدة عوامل مختلفة مثل نوع السمك المراد اصطياده، ومهارة الصياد، والبيئة، والطقس، ولهذا تتنوع طرق الصيد، وهي: [١٠]

  • طريقة الجر: تعد من أكثر الطرق الفعالة للصيد وبالذات الأسماك كبيرة الحجم، ويفضل استخدام الطُّعم الطبيعي.
  • طريقة التقسيط: باستخدام مركب واقف أو ساكن مع اختيار مكان الصيد بعناية فائقة، ويمكن صيد أي نوع من الأسماك سواء أكانت قريبة من السطح أم لا، ويفضل استعمال الطُّعم الطبيعي.
  • التسويح: باستخدام مركب الصيد الذي يسير حسب التيار ويُستخدم الطُّعم الطبيعي سواء كان حيًا أم ميتًا، وتتميز هذه الطريقة بمسح مساحة كبيرة من البحر وبالتالي زيادة فرص صيد السمك بكميات كبيرة سواء من السطح أو الأعماق.
  • التوشيح: أكثر الطرق انتشارًا في العالم، ويمكن أن تستخدم من على المركب أو من البر مع إمكانية استخدام الطُّعم الطبيعي أو الصناعي.
  • طرق أخرى: الصيد بالفراشات الصناعية والقفز بالطعم الصناعي صعودًا وهبوطًا.


تعليمات تعلم الصيد بالسنارة

يُنصح المبتدئون الراغبون بتعلم الصيد باتباع الإرشادات التالية، لكي يتقنوا الحرفة بامتياز: [٤]

  • مرافقة المحترفين وأخذ النصح منهم في كيفية تحضير الأدوات واختيار الطعوم والأوقات المناسبة للصيد.
  • التدريب على رمي السنارة عدة مرات بناء على توجيهات المدرّب المحترف، حتى إتقان الرمية لمسافات أبعد.
  • التدريب على سحب السنارة عدة مرات، للتأكد من متانة السنارة وقوة الشد في حال إمساك السمكة، وكذلك إزالة التوتر شيئًا فشيئًا.
  • التدرب على ربط السنارة بالخيط وربط الطُّعم بها وعمل العقد بالشكل الصحيح، لأن ذلك يزيد من مقاومة السنارة للتيارات المتولدة في البحر.


خطوات الصيد بالسنارة

تختلف الخطوات المتبعة في الصيد من شخص لآخر بناء على نظرته وكيفية تفكيره، ومنها الآتي: [٥]

  • إحضار الأدوات الأولية للصنارة وهي قصبة بطول 3 متر، خيط بطول نصف متر وماكينة ذات جودة جيدة.
  • اختيار مكان جيد للصيد، ومحاولة رمي السنارة عدة مرات إلى حين الشعور بالتحسن في الأداء.
  • الذهاب إلى البحر (إذا كان بالإمكان) من أجل بناء الثقة، واختبار قوة السحب المتكرر للسنارة.
  • شراء ميزان حساس يستخدم لجمع المعلومات حول الوقت المناسب لسحب السنارة، ومعرفة متى انتهاء السمك من ابتلاع الطعم وتعلقها بالسنارة.


المراجع

  1. نسرين عزالدين (2018/2/26)، "صيد السمك ليس مرتبطاً بتعلم الصبر.. قواعد لتصبح صياداً محترفاً"، sayidy، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  2. ^ أ ب مني محمود (2014/12/11)، "تعريف صيد الاسماك"، gafrd، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  3. "تعريف و معنى صيد في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، almaany، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  4. ^ أ ب "طريقة صيد السمك بالسنارة"، kololk، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  5. ^ أ ب saeed doukkali (2018/12/4)، "صيد السمك بالسنارة للمبتدئين"، mufahras، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  6. "صيد الأسماك"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  7. ^ أ ب ت شيماء رؤوف (2013/11/1)، "صيد الأسماك: ما هي أدوات وطرق صيد السمك ... كيف تتعلم صيد الأسماك؟"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  8. "تاريخ الصيد بالسمك"، ar.chinafishingnet، 2018/2/7، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  9. أمل الفلاسي (2010/1/3)، "طرق صيد السمك.. حرفة الأجداد أمانة في أيدي الأبناء"، albayan، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.
  10. آية ممدوح (2012/4/22)، "طرق الصيد..طرق الصيد البحري..أساليب الصيد البحري.."، gafrd، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/14.