سرطان الكبد اعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

سرطان الكبد

يقع الكبد في الجزء الأيمن من البطن وهو عضو كبير الحجم لا يمكن الشعور به بسبب حمايته بالقفص الصدري، وتعود أهميته لدوره في التخلص من السموم والمركبات الضارة وتصفية الدم بعد إتمام عملية الهضم، كما يساعد في إنتاج العديد من المركبات مثل البروتينات المسؤولة عن إتمام عملية تخثر الدم وإفراز العصارة الصفراوية التي تستخدمها الأمعاء للهضم، ومن أهم أمراض الكبد إصابته بالالتهابات الفيروسية التي تنتقل بالعدوى، والإصابة بفشل الكبد عند الإفراط في شرب الكحول أو بسبب العوامل الوراثية أو التعرض للعدوى، أو الإصابة بمرض تشمع الكبد الناتج عن تلف أنسجته وفقدان قدرته على أداء وظائفه، أو الإصابة بسرطان الكبد.[١] وينتج سرطان الكبد عن تحول الخلايا الطبيعية في الكبد إلى خلايا سرطانية، ويصنف المرض إلى نوعين أحدهما يبدأ في الكبد ويعرف بسرطان الكبد الأولي، والآخر ينتشر من أجزاء الجسم الأخرى إلى الكبد وهو النوع الأكثر شيوعًا ويعرف بسرطان الكبد النَقيلِيّ، ويرتبط نمو الورم بالعديد من عوامل الخطر أهمها الإدمان على الكحول، الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي المزمن من النوع ب و ج المسبب لمرض تشمع الكبد، أو الإصابة بالأمراض المزمنة المسببة لتراكم الدهون في الكبد كداء السكري والسمنة، أو تأثير العوامل الجينية، أو الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، أو العوامل البيئية وغيرها.[٢]


أعراض سرطان الكبد

تتشابه أعراض سرطان الكبد مع أعراض الكثير من الحالات الصحية وهذا يعني عدم الاعتماد عليها فقط لتشخيص الإصابة، كما أن ظهور أي منها لا يعني الإصابة بسرطان الكبد لذا من المهم مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة إذ غالبًا ما تظهر الأعراض في المراحل المتأخرة من المرض، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • فقدان الوزن دون مبرر.
  • فقدان الشهية والشعور بالشبع بعد تناول وجبة صغيرة من الطعام.
  • تضخم الكبد والطحال مع إمكانية الشعور بزيادة حجم الكبد في الجهة اليمنى من البطن والطحال من الجهة اليسرى.
  • التقيؤ والغثيان.
  • تورم البطن بسبب تراكم السوائل.
  • اليرقان وهي حالة صحية تسبب اصفرار لون الجلد وبياض العين.
  • ألم في البطن أو في المنطقة القريبة من الكتف الأيمن.
  • ظهور غير طبيعي للكدمات على الجلد وبروز الأوردة في منطقة البطن.
  • يسبب سرطان الكبد إنتاج هرمونات في بعض الحالات تؤثر على أعضاء أخرى غير الكبد مما يسبب مشاكل عدة مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، أو ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم، أو انخفاض مستوى السكر في الدم مما يسبب الشعور بالتعب وفقدان الطاقة وفقدان الوعي أحيانًا، أو زيادة حجم الثدي أو ضمور الخصيتين عند الرجال.


مراحل سرطان الكبد

يساعد التشخيص الطبي في تحديد مرحلة المرض التي تؤثر على زيادة فرص التعافي، ولسرطان الكبد أربع مراحل تظهر كما يلي:[٤]

  • المرحلة الأولى: يبدأ مرض سرطان الكبد في هذه المرحلة بنمو ورمٍ سرطاني في موقع محدد من الكبد دون انتشاره للمواقع الأخرى أو للأعضاء المجاورة.
  • المرحلة الثانية: نمو عدة أورام صغيرة تبقى داخل الكبد أو نمو ورم سرطاني واحد قد يصل للأوعية الدموية.
  • المرحلة الثالثة: نمو ورم كبير الحجم أو عدة أورام مع وصولها لأحد الأوعية الدموية الرئيسية.
  • المرحلة الرابعة: انتشار الورم إلى أعضاء أخرى.


تشخيص وعلاج سرطان الكبد

يجب التأكد من الإصابة بمرض سرطان الكبد عبر إجراء الاختبارات اللازمة والتي تشمل تحليل الدم لفحص وظائف الكبد، وتصوير الكبد بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية، وأخذ خزعة من الكبد وفحصها مجهريًا للبحث عن الخلايا السرطانية وتشخيص سرطان الكبد نهائيًا، ومع تشخيص الإصابة يحتاج الطبيب لتحديد مرحلة المرض وحجم الورم ومدى انتشاره في الجسم باستعمال التصوير المقطعي أو بالرنين المغناطيسي وفحص العظام لبدء العلاج، ومن أهم الخيارات العلاجية المتاحة:[٥]

  • الجراحة: تهدف العمليات الجراحية الخاصة بعلاج سرطان الكبد إلى استئصال الورم وجزء من الخلايا السليمة المحيطة وعادةً ما تستخدم لإزالة الأورام الصغيرة، كما يمكن إجراء عملية زراعة كبد جديد بإزالة الكبد المصاب واستبداله من متبرع مناسب وهو من الخيارات المتاحة لنسبة قليلة من المصابين في المراحل المبكرة من المرض.
  • العلاج بالأشعة: الذي يعتمد على توجيه طاقة عالية من الأشعة السينية أو البروتونات للخلايا السرطانية لتدميرها وتقليص حجم الورم دون الإضرار بالأنسجة السليمة، ويعتمد هذا العلاج في حال عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى أو مع تقدم المرض أو للسيطرة على أعراض السرطان.
  • العلاج الكيميائي: يستعمل هذا النوع من العلاجات أدوية تحتوي مركبات كيميائية قوية للسيطرة على النمو السريع للخلايا السرطانية أو لعلاج المراحل المتقدمة من المرض.
  • العلاج الدوائي الموجه: تستخدم العلاجات الدوائية الموجهة لاستهداف الطفرات الجينية في الخلايا السرطانية لقتلها، وتوجد أنواع عديدة من الأدوية الموجهة لعلاج سرطان الكبد المتقدم، إلا أن هذا النوع لا يساعد إلا في حال وجود تشوهات جينية معينة في خلايا المصاب ويمكن تحديد ذلك باللجوء للفحوصات المخبرية.
  • علاجات أخرى: يوجد نوع آخر من العلاجات يهتم بالخلايا السرطانية والمنطقة المحيطة بها مثل استعمال الموجات فوق الصوتية مع أشعة الليزر لقتل الخلايا السرطانية، أو تجميد الخلايا السرطانية بحقن النيتروجين السائل، أو حقن الورم السرطاني بحقن الكحول النقي لقتل الخلايا السرطانية، أو الإصمام الكيميائي باستعمال أدوية قوية مضادة للسرطان تحقن مباشرةً في الكبد، وضع كرات إشعاعية صغيرة مباشرة في الكبد ليصل الإشعاع للورم.


الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الكبد

على الرغم من صعوبة الوقاية من نمو الأورام السرطانية في الكبد إلا أنه يمكن تقليل احتمالية الإصابة بأمراض الكبد المؤدية للسرطان باتباع الوسائل التالية:[٦]

  • حماية الكبد من خطر الإصابة بالتشمع الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الكبد بتجنب شرب الكحول، واتباع نظام غذائي صحي بالإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة، والتخلص من مشكلة السمنة بممارسة التمارين الرياضية.
  • اتباع إجراءات السلامة العامة لتقليل احتمالية الإصابة بأحد أنواع التهابات الكبد الفيروسية عن طريق استعمال حقن المخدرات وحقن رسم الوشم الملوثة أو تجنب الانخراط في الممارسات الجنسية دون اتباع وسائل الحماية.
  • أخذ اللقاح الخاص بالتهاب الكبد الوبائي من النوع ب لجميع الأطفال أو البالغين المعرضين لخطر الإصابة، ويؤخذ اللقاح على ثلاث جرعات خلال ستة أشهر.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Liver"، WebMD, Retrieved 2019-8-27. Edited.
  2. AMERICAN LIVER FOUNDATION, "Liver Cancer"، American Liver Foundation, Retrieved 2019-8-27. Edited.
  3. American Cancer Society, "Signs and Symptoms of Liver Cancer"، Cancer.org, Retrieved 2019-8-27. Edited.
  4. Christian Nordqvist (2017-12-19), "Everything you need to know about liver cancer"، MEDICALNEWSTODAY, Retrieved 2019-8-27. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff, "Liver cancer"، Mayo Clinic, Retrieved 2019-8-27. Edited.
  6. Verneda Lights, Elizabeth Boskey (2016-2-8), "Liver Cancer"، healthline, Retrieved 2019-8-27. Edited.