رجيم مرضى السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم مرضى السكر

مفهوم رجيم مرضى السكر

يُشير مرض السكّريّ إلى عجز الجسم عن تصنيع ما يكفي أو الاستفادة من هرمون الإنسولين، وهذا يؤدّي إلى زيادة بمستوى السكّر في الدم، وهذا يعني أن تناول الأطعمة الصحية هو أمر مهم للحفاظ على مستوى السكّر في الدم عند المصابون بالسكّريّ من أجل منع ظهور المضاعفات المترتبة على الإصابة بالمرض، وبالعادة ما ينصح الخبراء مرضى السكّريّ بمراجعة اخصائي التغذية عند الرغبة باتباع حمية غذائية من أجل الحصول على ما يناسب حالة المريض؛ فهنالك العديد من الأمور التي تلعب دورًا في اختيار الحمية الغذائية الأنسب للمريض؛ مثل: جنس المريض، ووزنه الحالي، وما حجم الأثر المترتب على اتباع الحمية على نوع داء السكّريّ عند المريض، ويشير الخبراء إلى أنّ اتّباع حمية غذائية تزود الفرد بـ 600 سعرة حرارية أقل من ما اللازم للحفاظ على الوزن عند المريض، يُمكنه أن يؤدي إلى خسارة باوند واحد، أي نصف كيلو تقريبًا من الوزن في الأسبوع، علمًا أن المرأة تحتاج بمعدل 1200-1500 سعرة حرارية في اليوم للحفاظ على حالتها الصحية كما هي، أما الرجل فيحتاج إلى 1500-1800 سعرة حرارية يوميًا.[١][٢]


رجيم قليل الكربوهيدرات لمرضى السكّر

من الضروري في البداية استشارة أخصائيّ تغذية قبل اختيار أيّ شكل من أشكال الحميات الغذائيّة لمرضى السكّريّ، بما في ذلك الحميّة قليلة الكربوهيدرات، التي يرى الخبراء بأنها مناسبة ومتوازنة لأولئك الذين يريدون تقليل مستوى استهلاكهم للكربوهيدرات خلال سبعة أيام، وتتضمّن الخطة الغذائية لاتباع هذه الحمية ما يلي:[٣]

  • يوم الإثنين:
    • وجبة الإفطار: الخبز المحمص مع البيض المخفوق.
    • وجبة الغداء: القرنبيط وحساء الكراث الشبيه بالثوم أو البصل.
    • وجبة العشاء: جبنة البروكلي والقرنبيط قليلة الدهون مع قطعة متوسطة من فيليه سمك السلمون المشوي.
    • الحلوى: اللبن اليوناني مع التوت، مع حرية الاختيار بين الفواكه، والمكسّرات، ومقرمشات الذرة، والأفوكادو.
  • يوم الثلاثاء:
    • وجبة الإفطار: اللبن اليوناني مع التوت وبذور اليقطين.
    • وجبة الغداء: سلطة الحمص والتونا، والفراولة.
    • وجبة العشاء: يخنة لحم الأبقار.
    • الحلوى: كأس من كريمة الرواند، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين الخبز المخبوز مع زبدة الفول السوداني، والأفوكادو، واللبن اليوناني، والمكسّرات.
  • يوم الأربعاء:
    • وجبة الإفطار: العصيدة مع اللوز، والعنب، وبذور اليقطين.
    • وجبة الغداء: سالسا سمك الماكريل.
    • وجبة العشاء: طبق من الدجاج مع البروكلي.
    • الحلوى: اللبن اليوناني مع الفراولة والعنب، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين المكسّرات، وكعك الأرز الكامل مع زبدة الفول السوداني، وسلطة الخضار.
  • يوم الخميس:
    • وجبة الإفطار: عجة الفطر مع الفطر والطماطم المشوية.
    • وجبة الغداء: شوربة الدجاج والفطر، واللبن اليوناني مع التوت.
    • وجبة العشاء: برجر اللحم مع سلطة الخضروات.
    • الحلوى: مشروب الحليب والتوت، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين كعك الشوفان مع كريمة الجبنة الخفيفة، والمكسّرات، والافوكادو.
  • يوم الجمعة:
    • وجبة الإفطار: بيض مخفوق مع الخبز المحمص والفطر.
    • وجبة الغداء: حساء شوربة الشعير واللحم البقري واللبن اليوناني.
    • وجبة العشاء: شرائح لحم الضأن المطهو على الطريقة الإيطالية مع الأرز البني والبروكلي.
    • الحلوى: كأس من الشوكولاتة، والموز، واللوز المحضّر بالفرن الكهربائي، مع نصف علبة من كريمة الحليب الدنماركيّة، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين المكسّرات، والجبنة، وأحد أنواع سلطات الخضروات.
  • يوم السبت:
    • وجبة الإفطار: خبز محمص كامل مع اللحم المقدد والفطر.
    • وجبة الغداء: سلطة الدجاج.
    • وجبة العشاء: الدجاج على الطريقة الفرنسية مع البروكلي.
    • الحلوى: الشوكولاتة الساخنة، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين عصير التوت والمكسّرات.
  • يوم الأحد:
    • وجبة الإفطار: بيض مخفوق مع سمك السلمون المدخن على خبز محمص.
    • وجبة الغداء: الكراث، واللحم، وفريتا البارميزان، مع الأفوكادو، والكرفس، والخيار، والخس.
    • وجبة العشاء: دجاج مشوي، وبطاطا مشوية، وفاصوليا خضراء والصلصة.
    • الحلوى: اللبن اليوناني مع التوت، بالإضافة إلى حرية الاختيار بين الزيتون، والمكسّرات، والفواكه المجففة، وكعك الشوفان مع الجبنة الخفيفة.


المعتقدات الخاطئة عن طعام مرضى السكّر

يقع الكثير من مرضى السكّر ضحيّة المعتقدات الخاطئة المنتشرة بين العامّة فيما يتعلق بالنظام الغذائي الأفضل أو المناسب لحالتهم المرضية، ومن بين أشهر هذه المعتقدات الخاطئة، ما يلي[٤]:

  • لا يُمكن للمريض تناول أنواع الطعام المفضلة لديه: يرى المختصون أنه حتى لو كانت أنواع الطعام المفضلة للمريض تتضمن الخبز الأبيض أو الكعك المليء بالسكّر، فانه ليس هناك داعي للتوقف عن تناولها لكن المهم هو ألا تُصبح هذه الأطعمة جزء دائم من نظامه الغذائي.
  • تناول السكّر هو أمر سيئ لمرضى السكّريّ: ينصح الخبراء بألّا يتجاوز أخذ السعرات الحراريّة من السكّر ما قيمته 10%، وهذا أصلًا يُنصح به عند الجميع.
  • لا يُمكن للمريض تناول الفواكه: لا عيب أن يتناول مريض السكّريّ كميّة محدّدة من أنواع عديدة من الفواكه؛ مثل: التفاح، والتوت، والبطيخ، لكونها تحتوي على الكثير من الفيتامينات المهمة ومضادات الأكسدة.
  • يجب على مريض السكّر تحضير وجبات خاصّة به: يُمكن لمريض السكّريّ أن يأكل كما باقي أفراد اسرته، وليس هنالك داعي لإتباع طريقة معينة لتحضير الطعام وجعل تناول الطعام أمرًا مملًا.


المراجع

  1. "Diabetic Diet", Medlineplus,30-5-2018، Retrieved 19-11-2018. Edited.
  2. "How to choose your meal plan", British Diabetic Association, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  3. "Low-carb meal plan", British Diabetic Association, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  4. Kelly Kennedy, RD (23-2-2018), "What Makes for a Good Type 2 Diabetes Diet? Foods to Eat and Avoid, Best and Worst Diet Plans, How to Cut Carbs, and Everything Else to Know"، Everyday Health, Retrieved 19-11-2018. Edited.