رجيم فصيلة الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
رجيم فصيلة الدم

رجيم فصائل الدم

وردت فكرة رجيم فصائل الدم، لأول مرة في كتاب ألفه طبيبٌ مختصٌ في الطب البديل، يُدعى بيتر دادامو عام 1996، ولقد قام مبدأ هذا الرجيم على مبدأ ضرورة تناول الطعام الذي يحتوي على أنواعٍ محددة من البروتينات تُدعى ب"الليكتينات"، التي يُمكن لتناول بعض أنواعها غير المتوافقة مع فصائل الدم أن يؤدي إلى حصول مشكلات في الدم، والقلب، والكليتين وفقًا للطبيب الذي وضع هذا الرجيم.

لقد اعتقد هذا الطبيب كذلك بوجود علاقة بين فصائل الدم وبين القدرات الهضمية للأمعاء؛ فمثلًا قد يكون بوسع أجسام الحاملون لفصيلة الدم O هضم اللحوم بصورة أفضل من غيرهم؛ وذلك بسبب وجود كميات أكبر من الأحماض في أمعائهم، ولقد لاقى موضوع حمية أو رجيم فصائل الدم رواجًا كبيرًا فيما بعد، ويوجد الكثير من المناصرين الذي يرون فيه وسيلة ممتازة لحرق الدهون، وإنقاص الوزن، وزيادة مستوى الطاقة، وتحفيز المناعة، لكن وفي نفس الوقت لا يوجد الكثير من الأدلة العلمية التي تؤيد أي من هذه الادعاءات[١].


قواعد رجيم فصائل الدم

يُمكن إيجاز القواعد الأساسية والخطط المقترحة لاتباع رجيم فصائل الدم على النحو الآتي[٢]:

  • فصيلة الدم O: توجد فصيلة الدم O عند حوالي 46% من السكان تقريبًا، ويوصي مناصرو رجيم فصائل الدم بضرورة ابتعاد الأفراد الحاملين لهذه الفصيلة عن تناول منتجات القمح، والحليب، والكافايين، والكحول، والتركيز بدلًا من ذلك على تناول الفواكه، والخضراوات، واللحوم الطرية والعضوية، وبالإمكان إيجاز جدول مقترح للرجيم عند هذه الفئة من الأشخاص خلال يوم واحد كما يأتي:
    • وجبة الإفطار: شريحتان من الخبز العضوي مع زبدة اللوز، وعصير الخضراوات، وحبة من الموز.
    • وجبة الغداء: سلطة السبانخ مع اللحم البقري المشوي وشرائح من الفواكه.
    • وجبة خفيفة: فاكهة.
    • وجبة العشاء: لحم الخاروف المطهو مع بعض الخضراوات.
    • التحلية: سلطة الفاكهة.
  • فصيلة الدم A: يوصي مناصرو رجيم فصائل الدم بضرورة توفير الأطعمة الطبيعية والطازجة لحاملي فصيلة الدم A بالتحديد، ويرون أنّ أنسب رجيم لهم هو الرجيم النباتي، الذي يُركز أكثر على تناول الصويا، والحبوب، والخضراوات، وقد يكون بالإمكان وضع جدول مقترح للرجيم عند هؤلاء الأفراد خلال يوم واحد على النحو الآتي:
    • وجبة الإفطار: معجنات الحنطة السوداء المضاف إليها شراب القيقب، أو الطحينة، أو عصير الليمون.
    • وجبة الغداء: الفول السوداني بالكاري، مع الجزر، والكرفس، والبروكلي.
    • وجبة خفيفة: المكسرات.
    • وجبة العشاء: معكرونة الأرز مع جبنة الفيتا والخضراوات.
    • التحلية: فطيرة التفاح.
  • فصيلة الدم B: باستطاعة حاملي فصيلة الدم A تناول أصناف متنوعة من الأطعمة، لكن عليهم تجنب تناول الذرة، والقمح، والحنطة السوداء، والعدس، والطماطم، والسمسم، والدجاج، والفول السوداني، والتركيز بدلًا عن ذلك على تناول لحوم الماعز، والضأن، والأرانب، والبيض، والخضراوات، ومنتجات الحليب قليل الدسم، وبالإمكان إنشاء جدول مقترح لرجيم حاملي فصيلة الدم A خلال يوم واحد على النحو الآتي:
    • وجبة الإفطار: الشوفان مع الزبدة أو السمن الحيواني.
    • وجبة الغداء: سلطة الكاري الهندي.
    • وجبة خفيفة: رقائق اللفت.
    • وجبة العشاء: قطع من كتف لحم الضأن.
    • التحلية: حلوة الخروب.
  • فصيلة الدم AB: يتعين على حاملي فصيلة الدم A B التركيز على تناول المأكولات البحرية، ومنتجات الحليب، والخضراوات، لكن يجب وبنفس الوقت الابتعاد عن تناول الكحول، والكافيين، واللحوم المدخنة، ويُمكن تفصل جدول مقترح للرجيم عند هؤلاء الأفراد خلال يوم واحد على النحو الآتي:
    • وجبة الإفطار: التوفو الممزوج بالجزر والكوسا.
    • وجبة الغداء: شوربة الفطر.
    • وجبة خفيفة: الحمص الأبيض مع الكرفس.
    • وجبة العشاء: سمك القد المشوي مع الخضراوات الموضوعة فوق طبق الكسكس المغربي المكون من المشمش والوز.
    • التحلية: زبدة اللوز الخالية من الطحين مع فطائر الزبيب.


جدوى رجيم فصائل الدم

توصلت بعض الدراسات إلى وجود علاقة بين فصائل الدم وبين زيادة أو قلة خطر الإصابة بأمراض معينة؛ فالأفراد الحاملون لفصيلة الدم O -مثلًا-، يزداد لديهم خطر الإصابة بقرحة المعدة، بينما يقل لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب، لكن لا يوجد ما يُثبت العلاقة المقترحة بين تناول أنواع معينة من الطعام وبين فصائل الدم.

لذا فإنّ الجدوى من وراء اتباع هذا الرجيم تبقى محل الكثير من الشك بين الخبراء والباحثين، كما أن بعض الدراسات التي بحثت بين فصائل الدم وبين الحساسية من أنواع الطعام جاءت بنتائج مخالفة لتعاليم أو قواعد رجيم فصائل الدم[٣].


المراجع

  1. Cathy Wong (9-5-2019), "What Is the Blood Type Diet?"، Very Well Fit, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  2. Kelly Kennedy, RD (18-12-2017), "A Review of the Blood Type Diet: What Do Genetics Have to Do With Eating and Weight Loss?"، Everyday Health, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  3. Joe Leech, MS (4-6-2017), "The Blood Type Diet: An Evidence-Based Review"، Healthline, Retrieved 27-5-2019. Edited.