رجيم اوميغا 3

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ١١ يونيو ٢٠١٩

الأحماض الدهنية

يحتاج جسم الإنسان للدهون بكافة أنواعها للحصول على الطاقة، وبناء خلايا الجسم، والحصول على بعض المركبات الهامة مثل الهرمونات، ومن هذه الأنواع الدهون الأحادية والمتعددة غير المشبعة، مثل أحماض أوميغا 3 التي يصعب تصنيعها داخل الجسم لذا يمكن الحصول عليها من المصادر الغذائية والمكملات، ولهذه الأحماض فوائد صحية عديدة بحسب الدراسات التي أجريت لتحديد علاقة الحصول على نسبة جيدة من أحماض أوميغا 3، وتقليل احتمالية الإصابة بالكثير من الأمراض الصحية مثل أمراض الدماغ والشيخوخة كالزهايمر والخرف، نظرًا لدور هذه الأحماض في تقوية الذاكرة، وتحسين المهارات الذهنية، ومهارات التعلم خاصةً لدى الأطفال، والسيطرة على أعراض بعض الأمراض المزمنة مثل الربو، والتخفيف من أعراض الأمراض المناعية مثل مشكلة التهاب المفاصل، وتقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم، وعلاج حالات الاكتئاب الناتجة عن نقص العناصر الغذائية.[١]


رجيم أوميغا 3

يساعد اتباع رجيم أوميغا 3 لمدة أسبوعين في الحصول على عدد محدد من السعرات الحرارية، وتغطية حاجة الجسم من العناصر والمركبات الغذائية، وحرق الدهون خلال مدة قصيرة، بالإضافة للشعور بالشبع والامتلاء، مما يقلل من كمية الطعام المستهلكة، ويشمل الرجيم تناول ما يأتي:[٢]

  • الأطعمة البحرية: يعد السمك بأنواعه من المصادر الأساسية للحصول على الأحماض الدهنية، وذلك بتناول الأسماك الزيتية وغير الزيتية بشكليها الطازج أو المعلب، مثل سمك السردين، وسمك التونة، وسمك السلمون، وسمك البوري، بالإضافة للمحار وبلح البحر.
  • الزيوت الطبيعية: يساعد إدخال الزيوت النباتية للنظام الغذائي الحصول على الطاقة اللازمة دون زيادةٍ في الوزن وذلك بإضافتها لأطباق الطعام أو السلطات.
  • اللحوم: يساعد تناول اللحوم الحمراء الخالية من الدهون واللحوم البيضاء في الحصول على نسبة جيدة من البروتينات التي تساعد في ضبط مستويات الكوليسترول الضار وتزويد الجسم بالأحماض الدهنية.
  • البذور: تحتوي بعض أنواع البذور على نسبة جيدة من أحماض أوميغا 3، والعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، كما تعد بديلًا أفضل لتناول السكريات كبذور الكتان.
  • المكسرات: تحتوي المكسرات على نسبة جيدة من الأحماض الأمينية و أوميغا 3 الدهنية، كما أنها غنية بالفيتامينات والمعادن الأخرى، ومن الأمثلة عليها الجوز، واللوز، والفستق، والبندق، وغيرها.
  • أطعمة أخرى: لضمان نجاح النظام الغذائي ينصح بالحرص على تناول بعض الأطعمة الأخرى، مثل الفاكهة، والخضراوات، والبقوليات، والحبوب الكاملة.


أحماض أوميغا 3 لخسارة الوزن الزائد

عادةً ما يرتبط مفهوم الحميات الغذائية المتبعة بالإبتعاد عن جميع مصادر الدهون بكافة أشكالها واستبدالها بالبروتينات والألياف الغذائية، ولكن يمكن اللجوء لنوع من أنواع الدهون غير المشبعة؛ لخسارة الوزن الزائد مثل الأحماض الدهنية التي تتميز بقلة كثافتها وتقسم إلى نوعين رئيسين هما الدهون الأحادية والدهون المتعددة مثل زيت السمك، وتجب الإشارة إلى أنه من الضروري إدخال هذه الدهون للنظام الغذائي لضبط مستويات الدهون الضارة في الدم، ومنع تراكمها داخل جدران الأوعية الدموية، كما يساعد تناول أحماض أوميغا 3 في حرق السعرات الحرارية الزائدة وتحويلها لطاقة، مما يساعد على خسارة الوزن الزائد، وتساعد كذلك في منع تخزين جزيئات السكر الزائدة في الأنسجة الدهنية، بالإضافة لدورها الهام في تنشيط عملية حرق الدهون المتراكمة.[٣]


بعض المصادر الغذائية لأحماض أوميغا 3

توجد عدة مصادر غذائية يمكن تواجد أوميغا 3 فيها ومنها[٤]:

  • سمك السلمون: يعد سمك السلمون من أكثر المصادر الغذائية التي تحتوي الأحماض الدهنية، كما يحتوي على السيلينيوم، والبوتاسيوم، مجموعة فيتامين ب وغيرها.
  • بذور الكتان: يمكن استعمال بذور الكتان أو زيت بذور الكتان للحصول على الأحماض الدهنية والألياف الغذائية والمغنيسيوم.
  • فول الصويا: يعد فول الصويا من المصادر النباتية الجيدة للحصول على أحماض أوميغا 3، بالإضافة للفيتامينات، والبوتاسيوم، والبروتينات.
  • سمك السردين: يعد سمك السردين من أكثر أنواع السمك استهلاكًا في العالم، ويساعد تناوله بتزويد الجسم بالأحماض الدهنية، وفيتامين د، وفيتامين B12، والسيلينيوم.


المراجع

  1. Carmen Patrick Mohan (2017-5-18), "The Facts on Omega-3 Fatty Acids"، WebMD, Retrieved 2019-5-6. Edited.
  2. Judith Wills, "How to follow the Omega Diet"، mailonline, Retrieved 2019-5-6. Edited.
  3. Jaime Filer (2018-10-17), "Can Omega 3 Fats Really Help You Lose Fat?"، BODYBULDING, Retrieved 2019-5-6. Edited.
  4. Freydis Hjalmarsdottir (2018-9-20), "12 Foods That Are Very High in Omega-3"، healthline, Retrieved 2019-5-6. Edited.