رجيم الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم الموز

رجيم الموز

فكرةُ رجيم الموز ليست جديدةً فهي نشأت منذ القدم، بدايةً في اليابان، إذ يحتوي هذا الرُّجيم على كميّةٍ جيدةٍ من الفوائد الغذائية، خصوصًا مادة المغنيسيوم، والتي تحتاجها الكثيرُ من النّساء حول العالم، ويختلِفُ رجيمُ الموز عن أنواع الرّجيم الأخرى، إذ قد تتنوع كميات استهلاكه اعتمادًا على الشّخص وأهدافه، وعمومًا من الجيد استشارة الطّبيب قبل إجراء أيِّ تغيرٍ في النّظام الغذائي للشّخص للحصول على أفضل النّتائج وتجنب أيِّ مشاكل.


قواعد رجيم الموز

  • تناول ما بين حبةٍ إلى أربع حباتٍ من الموز الخام على الفطور إلى جانب شرب كميّة من الماء الفاتر دون أي شيء آخر، وهذا من المُفترض أن يجعل الشخص يشعر أنّه ممتلئٌ بنسبة 80%؛ إذ يبدأ بالشّعور بأنّه لم يُعد جائعًا ويبدأ بالإحساس بالضّغط الطّفيف على معدته، و بالنّسبة لوجبتي الغداء والعشاء؛ على الشخص تناول ما يريد من الطّعام باستثناء تناول مشتقات الألبان أو الحلويات، ويجب تناول العشاء قبل الثامنة مساءً، والشّراب الوحيد المسموح به مع هذه الوجبات هو الماء الفاتر، ويجب الانتباه لعدم تناول الطّعام فوق حدِّ الشّبع، إذ يجب الوصول ل80% من الامتلاء فقط.
  • حِرصُ المرء على استهلاك المغذيات التي تجعل وجبات الغداء والعشاء متوازنة، ويمكن ملأ ربع الأطباق اليومية من الأطعمة التالية؛ الفواكه، الخضروات، الحبوب الكاملة والبروتينات، ومن مصادر البروتينات الجيدة التي يمكن تناولها في رجيم الموز المأكولات البحرية، واللبن منزوع القشرة، والبيض، ويجب التّقليل من الأطعمة المُعالجة والمجمدة، أو الأطعمة المحتوية على الكثير من الدّسم والسّكر والصّوديم؛ لأنّ هذه الأطعمة بالعادة تكون مليئةً بالسّعرات الحرارية وقليلة بالعناصر الغذائية.
  • الابتعاد عن الحلويات والمشروبات الرّوحية من أجل التّقليل من استهلاك السّعرات الحرارية، كما يجب عدم إغفال منتجات الألبان مما يجعل من الصّعب على الشّخص الحصول على الكالسيوم الكافي.


لا ينصح بتناول الوجبات الخفيفة في رجيم الموز بين الإفطار والغداء، ولكن عند الشّعور بالجوع بين هذه الوجبات يمكن الحصول على قطعةٍ من الفاكهة الطّازجة، ولا يُنصح بالفواكه المجففة والفاكهة المعلبة، ويمكن أيضًا تناول وجبة خفيفة صغيرة بين الغداء والعشاء حوالي الساعة الثالثة عصرًا، وبما أنَّ الحلوياتِ غير مسموح بها بعد الوجبات في هذا الرجيم، فإنَّ وجبةً خفيفةً بعد الظّهر قد تكون فرصةً مناسبةً للحصول على القليل من الحلوى إذا كان الشّخص يشتهيها؛ مثل قطعة صغيرة من الشّوكولاتة الداكنة، لكن بالرغم من ذلك؛ تُعدُّ الفواكه أو الخضار هي البدائل الأكثر صحة.

ومن القواعد الأخرى في رجيم الموز ممارسة التّمرينات الرّياضية فمن المرجح فقدان قدر كبير من الوزن في حال تضمينها، ويمكن ممارسة التّمارين الرياضية لمدّة 30 إلى 60 دقيقةً يوميًا، مثل المشي السّريع أو السّباحة أو ركوب الدراجات، فضلاً عن التّدرب مرتين في الأسبوع من أجل الحصول على أفضل النتائج، أما القاعدة الرئيسة الأخرى في رجيم الموز فهي الذّهاب إلى الفراش بحلول منتصف الليل، مما قد يُفيد في فقدان الوزن.