رجيم الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
رجيم الموز

رجيم الموز

يُعدّ الموز من أفضل الفواكه التي يُمكن إضافتها للحمية الغذائية المتبعة أو الرجيم؛ إذ يقدم العديد من المواد الغذائية والألياف، ويقلل تناوله من الانتفاخ، ويساعد في التحكم بالشهية، ممّا يُؤدي إلى خسارة الوزن.[١]

يتصف رجيم الموز بالتنوع؛ إذ يُمكن إضافة العديد من الأصناف الغذائية إليه، وبالرغم من أنّ رجيم الموز يحتوي على بعض التعليمات؛ إلّا أنّها غير صارمة ولا تشمل وجبتي الغداء والعشاء، ولذلك يجب الانتباه لكل الأصناف التي يتناولها الفرد، لأنّ رجيم الموز غير المراقب قد يؤدي إلى زيادة الوزن، كما يُفضل استشارة الطبيب قبل البدء بإجراء أيّ تغيير على الحمية الغذائية المتبعة.[٢]


الموز وخسارة الوزن

يتمتع الموز ببعض الخصائص التي تُسهم إسهامًا غير مباشرٍ في خسارة الوزن؛ إذ يحتوي الموز على كمية ممتازة من الألياف، وتقدم حبة الموز المتوسطة ما يقارب 3.07 غرام من الألياف، وتتضمن الحمية الغذائية المتكونة من 2000 سعرة حرارية على 25 غرامًا من الألياف، وتربط الدراسات زيادة تناول الألياف الغذائية بخسارة الوزن.

تُساعد الألياف أيضًا على زيادة الشعور بالامتلاء والشعور بالشبع لفترة أطول، ممّا يُقلل من السعرات الحرارية المتناولة، ويحتوي الموز الأخضر غير الناضج على نوع من الكربوهيدرات الذي لا يتفكك في الأمعاء الدقيقة، بل تتفكك في الأمعاء الغليظة، وذلك يعني أنّها لا تزيد من مستويات السكر في الدم، ويحفز نمو البكتيريا المهمة في الأمعاء.[١]


نظام رجيم الموز

يتضمن نظام رجيم الموز تناول أربع حبات من الموز على الإفطار، مع كأس من الماء الفاتر فقط، وينصح بإشباع المعدة بنسبة 80% عند تناول الوجبات الأخرى، أيّ تناول الطعام إلى حد القرب من الإشباع، أو الشعور بالقليل من الضغط في المعدة، أمّا الوجبات الأخرى؛ فيُمكن تناول أيّ صنف غذائي على الغداء والعشاء باستثناء منتجات الألبان، والكحول، والحلويات.

يجب تناول العشاء قبل الساعة الثامنة مساءً، وبنسبة 80% من محتوى المعدة كما في الغداء والفطور، ويفضل الالتزام بوجبات صحية ومتوازنة، ويفضل أيضًا أن تحتوي كل وجبة من وجبتي الغداء والعشاء على 25% من الفواكه والخضروات، والحبوب، والبروتين اللين.

يُعدّ كل من الطعام البحري، والبيض، والدواجن من الأطعمة الصحية التي ينصح بتناولها، كما ينصح بالابتعاد عن الأطعمة المعالجة أو المليئة بالدهون، والسكر، والصوديوم، وذلك لأنها مليئة السعرات الحرارية، ولا يُنصح بتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات عند اتباع رجيم الموز، وعند الشعور بالجوع يُفضل تناول القليل من الفواكه بين الوجبات الرئيسية.[٢]


أضرار رجيم الموز

لا يُؤدي تناول الموز باعتدال إلى أيّ مشكلات أو أيّ أضرار جانبية، ولكن يُؤدي الإفراط في تناوله كما في رجيم الموز إلى ظهور بعض الآثار الجانبية المحتملة كما يلي:[٣]

  • الصداع، والشعور بالنعاس: لاحتواء الموز على أحماض أمينية تُوسع الأوعية الدموية، خاصةً التريبتوفان.
  • احتواءَه على الكثير من المغنيسيوم: يعمل المغنيسيوم الموجود في الموز على إرخاء العضلات، الأمر الذي قد يكون إيجابيًا أو سلبيًا على حسب الحالة.
  • تسوس الاسنان: يُعدّ الموز من الأطعمة السكرية، ولذلك قد يُؤدي تناوله بكثرة إلى تسوس الأسنان، خاصةً عند ضعف العناية بالأسنان وصحة الفم.
  • قلة بعض المواد الغذائية فيه: لا يُعدّ الموز غذاءً متكاملًا وحده؛ إذ لا يحتوي على البروتين والدهون المطلوبة في الجسم، ولذلك يجب تناوله مع أطعمة أخرى لتحقيق كمية الغذاء المطلوبة.
  • التسمم الغذائي الناتج عن تناول الكثير من الموز: يؤدي تناول 12 حبة موز أو أكثر يوميًا، إلى ارتفاع نسب بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم.
  • تناول الكثير من البوتاسيوم: يحتوي الموز على الكثير من البوتاسيوم، ويؤدي تناول هذا العنصر بكثرة إلى الإصابة بحالة صحية تعرف باسم فرط بوتاسيوم الدم، والتي تشمل أعراضها كل من ضعف العضلات، والشلل المؤقت، وعدم انتظام ضربات القلب، وفي الحقيقة لا تظهر هذه الحالة فقط من تناول الموز وحده؛ إذ تحتاج الإصابة بهذه الحالة إلى تناول ما يقارب 43 حبة موز خلال فترة قصيرة من الزمن.
  • حساسية الموز: وهي حالة غير شائعة ولكنّها محتملة، تُصيب الأشخاص عادة الذين يعانون من حساسية مواد تتفاعل مع الموز، وتُؤدي إلى ظهور أعراض مثل؛ الحكة، والتقيؤ، والدوار، وصعوبة التنفس.[٤]


القيمة الغذائية في الموز

تحتوي كل حبة موز متوسطة أو التي تعادل ما يقارب 118 غرام على ما يأتي من مواد غذائية، وذلك تبعًا لوزارة الصحة الأمريكية:[٤]

  • سعرات حرارية: 105 سعرة حرارية.
  • دهون: 0.4 غرام.
  • صوديوم: 1.2 ميليغرام.
  • كربوهيدرات: 27 غرام.
  • ألياف غذائية: 3.1 غرام.
  • سكر: 14.4 غرام.
  • بروتين: 1.3غرام.
  • بوتاسيوم: 422 ميليغرام.


وكما يُلاحظ، يحتوي الموز على الكثير من الكربوهيدرات، وعلى القليل جدًا من الدهون والبروتين، ويحتوي أيضًا على كميات مناسبة من فيتامين "ج"، وحمض الفوليك، والمغنيسيوم، والكولين.[٤]


قَد يُهِمُّكَ

يوجد رجيم آخر يتضمن الموز يُدعَى رجيم الموز والحليب؛ إذ يحتوي المكونان على قيمة غذائية عالية، وفوائد صحية جمة، ويمكن لإضافتهما معًا للحمية الغذائية أن يتسببا في زيادة الوزن أو التقليل منه، وفيما يأتي توضيحٌ لكلا الطريقتين:[٥]

  • رجيم الموز والحليب لزيادة الوزن: لزيادة الوزن يُمكن زيادة السعرات الحرارية المتناولة، ويقدم مزيج الموز والحليب الكثير من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى بعض المواد الغذائية الأخرى؛ كالبروتين لتنمية العضلات، والكربوهيدرات من أجل الطاقة، والكالسيوم والفسفور لبناء العظام، ويحتاج الشخص للتعرض للمزيد من أشعة الشمس لتحفيز فيتامين "د" المسؤول عن امتصاص الكالسيوم والفسفور، وللاستفادة من هذا المزيج لزيادة الوزن، يُفضل شرب مخفوق الحليب مع الموز مرتين يوميًا، بالإضافة لتناول الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية.
  • رجيم الموز والحليب لخسارة الوزن: وهو رجيم يتبعه في العادة المصابين بداء السكري، ويحتاج إتمامه مدة زمنية قصيرة تصل إلى ثلاثة أيام فقط، ويتضمن هذا الرجيم تناول 2 -3 حبة موز مع 2 -3 كوب من الحليب كامل الدسم ثلاث مرات يوميًا، والتقليل من السعرات الحرارية المتناولة إلى 1000 سعرة حرارية فقط يوميًا. ويُنصح باستهلاك الحليب كامل الدسم، الذي أكدت بعض الدراسات أنّه قادر على التخلص من الوزن بفاعلية أكبر من الحليب قليل أو خالي الدسم، ويمكن تناول الموز قبل أو بعد استهلاك الحليب أو تحضير مخفوق الحليب بالموز وشربه، ويُفضل تناول الأطعمة المليئة بالبروتين والألياف، وشرب الكثير من الماء عند اتباع هذه الحمية أو الرجيم.


المراجع

  1. ^ أ ب Beth Sissons (July 26, 2019), "Can bananas help you lose weight?"، medicalnewstoday, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Jessica Bruso, "Banana Diet Meal Plan"، livestrong, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  3. Jessie Szalay (October 26, 2017), "Bananas: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts"، livescience, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Malia Frey (April 10, 2020), "Banana Nutrition Facts and Health Benefits"، verywellfit, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  5. Amanpreet , Charushila Biswas (January 20, 2020), "11 Amazing Benefits Of The Banana And Milk Diet"، stylecraze, Retrieved 4/6/2020. Edited.