رجيم اللبن والتمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٨ ، ٧ يناير ٢٠١٩
رجيم اللبن والتمر

رجيم اللبن والتمر

رجيم اللبن والتمر هو أحد أشهر الريجيمات السريعة التي تُفقد وزنًا كبيرًا في فترة قصيرة، نظرًا لقلة السعرات الحرارية الموجودة في التمر واللبن، ولأنه ييطيل مدة الشعور بالشبع، ممّا يمنع من تناول الأطعمة الأخرى، إذ يرغب بعض الأشخاص في فقدان الوزن لفترة مؤقتة، فيلجؤون إلى أحد رجيمات الطوارئ، وأشهرها رجيم اللبن والتمر، لكن سنوضح في هذا المقال مدى جديته في خسارة الوزن، وما إن كان رجيمًا صحيًا، وما هي آثاره الجانبية على الجسم.


طريقة رجيم اللبن والتمر

طريقة رجيم اللبن والتمر باتباع النظام لمدة أسبوع أو أسبوعين، بالشكل الآتي:

  • الأيام ثلاثة الأولى: وجبة الإفطار تكون عبارة عن 7 حبات من التمر متوسطة الحجم، مع كوب من اللبن قليل الدسم، والوجبة الخفيفة عبارة عن سلطة خضار متنوعة، ووجبة الغداء عبارة عن 7 حبات من التمر مع كوب من اللبن، والوجبة الخفيفة الثانية، هي أيضًا طبق سلطة خضار، ووجبة العشاء، و7 حبات تمر مع كوب من اللبن، ويمنع تناول أي أطعمة أو عصائر أخرى، ويسمح فقط بشرب الماء.
  • الأيام الأربعة اللاحقة: يتناول الشخص الأطعمة الغذائية التي يرغب بها لكن ينبغي أن تكون صحية، وقليلة السعرات الحرارية، ثم يعاد الأسبوع الثاني على وتيرة الأسبوع الأول، مع مراقبة الحالة الصحية مع إخصائي تغذية.

هناك طرق أخرى لرجيم اللبن والتمر، كتناول اللبن والتمر فقط لمدة أسبوعين، دون أي أطعمة أخرى، لكن حاولنا طرح نموذج صحي أكثر لهذا الرجيم، لتقليل أعراضه الجانبية، وليسهل على الأشخاص الذين يرغبون بفقدان وزنهم الالتزام به.


الفئات التي يحظر عليها اتباع رجيم اللبن والتمر

هناك بعض الفئات التي يحظر عليها اتباع هذا الرجيم، لخطورته على حالتهم الصحية، وتشمل هذه الفئات ما يلي:

  • النساء الحوامل، والمرضعات.
  • الأطفال.
  • مرضى السكري والقلب، و جميع الأمراض المزمنة.
  • أصحاب المناعة المنخفضة.


أضرار رجيم اللبن والتمر

رغم أنّ رجيم اللبن والتمر قد يفقد الشخص ما يقارب ال7 كيلوغرامات خلال أسبوعين، وربما أكثر من ذلك، إلا أنّ أضراره على الجسم عديدة، وسنذكر أهمها:

  • جفاف الجسم: نظرًا لقلة السوائل والألياف في هذا الرجيم، فقد يصاب الجسم بحالة جفاف.
  • قلة محتواه من البروتين: رجيم اللبن والتمر منخفض في البروتين، ممّا يؤثر سلبًا على صحة العضلات وقوتها.
  • تدهور البشرة والجلد: بسبب انخفاض محتواه من فيتامين هـ، الهام لنضارة البشرة، فإنّ البشرة ستظهر بمظهر جاف ومتعب.
  • قلة مناعة الجسم: يفتقر هذا الرجيم لفيتامينات عديدة هامة لجهاز المناعة، مثل فيتامين ج.
  • الشعور بالإرهاق المستمر: بسبب قلة السعرات الحرارية الموجودة في الرجيم، والتي تمثل فرقًا شاسعًا بينها وبين السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، فيبقى الشخص بحالة تعب وإرهاق مستمر، ويفقد قدرته على العمل بنشاط وكفاءة.

بذلك فإنّ رجيم اللبن والتمر يفقد الوزن الزائد بفترة قصيرة، لذا يعتبر شائعًا بين الأشخاص الذين يرغبون بفقدان وزنهم بسرعة، إلا أنّه يعتبر رجيمًا غير صحي ولا ينصح باتباعه لفترة زمنية طويلة، لفقدانه الكثير من العناصر الغذائية الهامة للعمليات الحيوية في الجسم، ويفضل الالتزام بالغذاء الصحي المتوازن، وممارسة النشاط البدني، والمحافظة على نمط الحياة الصحي.

103 مشاهدة