رجيم التمر والماء مجرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
رجيم التمر والماء مجرب

الرجيم

يعرف الرجيم على أنه اتباع حمية غذائية معينة بغرض التخسيس وإنقاص الوزن للحصول على قوامٍ رشيق صحي، فتزيد ثقة الشخص بنفسه، يتمكن من ارتداء ملابس الموضة وكل ما هو عصري وفريد، وقد لا يحصل البعض على النتيجة المرغوبة رغم الالتزام الحرفي بالرجيم، ويعود السبب في ذلك إلى عدم فاعلية البرنامج أصلًا، وفي هذا المقال فسنتحدث عن برنامج مجرّب مكوّن من التمر والماء.


رجيم التمر والماء

قبل الحديث عن البرنامج لا بد من الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل اتباع أي حمية غذائية، فهناك مَن يعاني من أمراض تجعل برنامج الرجيم يؤثر سلبًا على صحته، كما تجدر الإشارة إلى ضرورة شرب الماء بكميات كبيرة بين الوجبات، مع إمكانية تقسيم الكمية المذكورة أدناه حسب الرغبة شريطة الالتزام التام بعدد حبات التمر على النحو الآتي:

  • وجبة الفطور عبارة عن سبع حبات تمر إضافة إلى كوب ماء.
  • وجبة الغداء والعشاء عبارة عن خمس حبات تمر إضافة إلى كوب ماء.


فوائد الماء والتمر للجسم

أكدت التجارب الشخصية والأبحاث أن رجيم التمر والماء يساعد في خسارة الوزن بسرعة خلال وقت قصير، إذ يمكن من خلال الالتزام الحرفي بالبرنامج المذكور خسارة أربعة كيلوغرامات على الأقل خلال أسبوع واحد، كما أنه يمد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة من المعادن والفيتامينات والأملاح.

فوائد الماء

  • التخفيف من التعب والوهن العام، إذ ن شرب الماء يساعد الجسم على أداء وظائفه وأنشطته بفاعلية.
  • تحسين حركة الأمعاء بما يمنع اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك والتهابات القولون.
  • ملء المعدة وإعطاء الجسم شعورًا بالشبع والامتلاء.
  • طرد السموم والأملاح الضارة من الجسم عن طريق العرق والبول.
  • ضبط درجة حرارة الجسم.
  • ترطيب البشرة وإعطائها مزيدًا من النضارة والحيوية، بالإضافة إلى حمايتها من الجفاف والتشقق، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على تأخير ظهور علامات الشيخوخة كالتجاعيد والترهلات.
  • ترطيب الفم وإزالة بقايا الطعام بما يضمن صحة اللثة والأسنان من ناحية، والتخلص من رائحة الفم من ناحية أخرى.
  • زيادة معدل حرق الدهون المخزنة في الجسم عن طريق زيادة كفاءة عمليات الأيض والتمثيل الغذائي.


فوائد التمر

  • مصدر هام من مصادر الألياف التي تحمي من أمراض السرطان والبواسير والتهاب الأمعاء.
  • إمداد الجسم بالطاقة وعنصر حديد بما يضمن علاج مرض الأنيميا أي فقر الدم.
  • تحسين صحة الجهاز العصبي والدماغ بفضل احتوائه على الجلوكوز والبوتاسيوم.
  • تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بالسكتات القلبية.
  • علاج التهابات المفاصل.
  • ضبط مستوى ضغط الدم بما يحول دون ارتفاعه أو انخفاضه عن المستوى المطلوب.
  • زيادة القدرة الجنسية للرجال والنساء على حدٍ سواء.
  • تقوية عضلات الرحم بما يسهل من عملية الولادة الطبيعية، ويضمن إدرار الحليب للمرضع.
  • تعزيز صحة العظام والأسنان بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من عنصر الكالسيوم.
  • الحفاظ على رطوبة العين وحمايتها من الغباش والعشى الليلي.