حكم صبغة الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٢ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
حكم صبغة الشعر

صبغة الشعر

يلجأ الرجال والنساء إلى استخدام الصبغات المختلفة من من أجل تجديد المظهر أو للتغيير المظهر التقليديّ، أو للتخلّص من خصل الشيب الذي يصيب الشعر، ولا يزال صبغ الشعر مثيرًا للجدل فيما يتعلق في ارتباطه في إصابة الإنسان بمرض السرطان، إلّا أّن بعض الدراسات لم تجد أي علاقة ما بين صبغات الشعر ومرض السرطان وخصوصًا صبغات الشعر التي لا تحتوي على مادة الفحم (القطران)، إلّا أنّ الإنسان يجب أن يكون حذرًا من استخدام صبغات الشعر التي لا تمر في اختبارات السلامة، ويجب أن يلتزم الإنسان بنصائح السلامة عند استخدام صبغة الشعر، منها عدم ترك صبغة الشعر لفترة أطول من الفترة المحددة، وشطف الرأس بالماء والصابون بطريقة جيّدة، واتباع التعليمات الموجودة على علبة الصبغة، عدم خلط صبغات الشعر المختلفة مع بعضها البعض، والقيام باختبار الحساسيّة الخاصّ بصبغة الشعر، للتأكد من ملاءمتها لفروة الشعر، وحتّى لا تسبب أيّ أعراض سيّئة للبشرة.


تعريف صبغ الشعر

يُعرّف الصبغ باللغة بالتغيير، وتعريفه لدى ابن المنظور هو تغيير اللون والحالة اللونية إلى الحمرة، أو السواد، أو الصُفرة، أمّا تعريفه عند الرازي فهو ما يُصبغ به، وجمعه هو أصباغ، وتُعرف صبغة الشعر بأنّها تغيير لون الشعر وتلوينه باستخدام مواد مختلفة من اللون الأبيض إلى اللون الأحمر، والأسود، والأصفر، وغيرها من الألوان.


حكم صبغة الشعر

يعتبر استخدام صبغات الشعر أمرًا مباحًا، ومن الجائز استخدام الأصباغ الحديثة لتلوين الشعر العادي أو الشعر الأبيض، إلّا ما كان به أمر مضر طبيًا، أو كان مشابهًا لعادات الكفّار، ما عدا صبغ الشعر باللون الأسود فهو من الأمور غير الجائزة؛ لأنّ الرسول صلّى الله عليه وسلّم قال: (اذهبوا به يعني بأبي قُحافةَ إلى بعضِ نسائِه فلْيغيرْه بشيءٍ، وجَنِّبوه السوادَ) [صحيح الجامع | خلاصة حكم المحدث: صحيح]، وفي الفقه الحنفيّ اتّفق الشيوخ على أنّ صبغ اللحى باللون الأحمر من السنّة النبويّة، وخصاب الشعر أي صبغها من الأمور المحببة للرجال، وفي الفقه المالكيّ يجوز صبغ الشيب باللون الأصفر أو باستخدام الحناء، وفي الفقه الشافعيّ شُرِّع صبغ الشيب باللون الأصفر أو الأحمر، وفي الفقه الحنبليّ يستحبّ صبغ الشيب بجميع الألوان ما عدا اللون الأسود، واتّفق العلماء بأنّه من الجائز صبغ لون الشعر باللون الأسود للمجاهدين في سبيل الله، والحكمة من وراء ذلك هو تخويف وإرهاب الأعداء، وإظهار شجاعة وبسالة المقاتلين، وورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أمره في الابتعاد والنهي عن السواد، عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال أنّ رسول الله عليه الصّلاة والسّلام قال: (يَكونُ قومٌ يخضِبونَ في آخرِ الزَّمانِ بالسَّوادِ كحواصلِ الحمامِ لا يريحونَ رائحةَ الجنَّةِ) [صحيح أبي داود | خلاصة حكم المحدث: صحيح].


أسباب صبغ الشعر

يوجد لصبغ الشعر عدد من الأسباب، منها ما يلي:

  • ظهور الشيب: يظهر الشيب في رأس الإنسان بطريقة متدرجة، فتسيب عدة شعرات على عدة مراحل إلى أن يصبح كامل الشعر أبيض اللون، وهو أمر طبيعي وليس مرضي.
  • الإصابة ببياض الشعر المرضيّ: بياض الشعر هي حالة مرضية تصيب الإنسان، وهو أمر غير طبيعي يظهر بسبب أمراض الجفاف.