تقنية البلوك تشين وآلية عملها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
تقنية البلوك تشين وآلية عملها

تقنية البلوك تشين

إذا كنت تتابع المعاملات المصرفية أو الاستثمار أو العملة المشفرة عبر الإنترنت على مدى السنوات العشر الماضية فلا بد أنك سمعت بتقنية البلوك تشين، فهي تقنية حفظ السجلات في شبكة نظام الدفع العالمي والعملة الرقمية Bitcoin، ويمكن تصور البلوك تشين كسلسلة من الكتل، ولكن ليس بالمعنى الحرفي للمصطلح، وإنما هو عبارة عن مجموعة من البيانات الرقمية المخزنة في قاعدة بيانات عامة ولامركزية أو كما تعرف بصورة واسعة النطاق كدفتر رقمي للمعاملات التي تُكرر وتُوزع عبر شبكة من أنظمة الكمبيوتر، إذ تحتوي كلّ كتلة في السلسلة على عدد من المعاملات، وفي كل مرة تحدث فيها معاملة جيدة يُضاف سجل لهذه المعاملة على الدفتر الرقمي لكل مشارك.[١]


آلية عمل تقنية البلوك تشين

أخذت العديد من الشركات حول العالم في السنوات الأخيرة بدمج تقنية البلوك تشين، ولكن كيف تعمل تقنية البلوك تشين؟ هل هذا تغيير هام أم إضافة بسيطة؟ إن تقدم البلوك تشين ما يزال بسيطًا ولديه القدرة على أن يكون ثوريًا في المستقبل، إذ يعمل البلوك تشين بمزيج من ثلاث تقنيات رائدة في الإنترنت؛ وهي مفاتيح التشفير وبروتوكول الشبكات نظير إلى نظير يحتوي على قاعدة بيانات مشتركة ووسيلة حوسبة لتخزين معاملات وسجلات الشبكة، ولكن كيف يعمل تقنية البلوك تشين؟[٢]

  • كلّ كتلة تحتوي على بيانات المعاملات، ويختلف عدد االمعاملات ولكن لكل الكتل حجم ثابت وهو 1 ميغا بايت، وتضاف المعاملات إلى الكتل حسب التسلسل الزمني حتى يصل حجم الكتلة إلى الحدّ الأعلى، بمعنى آخر تُضاف س من المعاملات بحجم 1 ميغا بايت إلى الكتلة الأولى، ثم تضاف ص من المعاملات إلى الكتلة الثانية وهكذا.
  • بعد أن يصل حجم الكتلة إلى السعة المطلوبة ينشأ مفتاح ترميز خاص (توقيع) بهذه الكتلة ويوضع في بيانات الكتلة التي تليها، وبهذا تُربط هذه التواقيع الكتل ببعضها لتكون سلسلة من الكتل المربوطة ببعضها، ومن الجدير بالذكر أن أي تغيير في بيانات الكتلة سيغير من مفتاح الترميز، وبالتالي فإن الكتلة لن تكون مرتبطة بالكتلة التي تليها بسبب الاختلاف في مفتاح الترميز، وهذا يعني أن أيّ تغيير في كتلة واحدة يتطلب توقيعًا جديدًا لكل كتلة تأتي بعدها، وهذا يعد مستحيلًا، ولذلك من الصعب اختراق تقنية البلوك تشين.
  • يُستخدم برنامج الترميز المشفر لإنشاء هذه المفاتيح، وهو صيغة معقدة جدًا تأخذ أي سلسلة من المدخلات وتحولها إلى سلسلة مخرجات مميزة تتكون من 64 رقمًا، ودائمًا ما يعطي هذا البرنامج نفس المخرجات لنفس المدخلات ولكنه يعطي مخرجات مختلفة دائمًا للمدخلات المختلفة، وتوجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من برامج التشفير، ولكن البرنامج الذي يستخدمه البلوك تشين Bitcoin هي خوارزمية الترميز SHA-256.
  • لكن هل يعني هذا أن أيّ كتلة بترميز يتكون من 64 رقمًا تُربط ببقية الكتل؟ الجواب بالطبع لا، فليست كل التواقيع أو الرموز مؤهلة للقبول على تقنية البلوك تشين، إذ يجب أن يبدأ كل ترميز أو توقيع وفق تلك التقنية بأرقام محددة، ومن الجدير بالذكر أنه توجد شروط محددة لترميز كل كتلة، وبالتالي فإن بيانات كل كتلة بحاجة إلى تغيير باستمرار لتتناسب مع الشروط الموضوعة من قبل البلوك تشين، وبالتالي تطلب ذلك تخصيص جزء من البيانات وظيفته تغيير جزء صغير محدد من البيانات الخاصة بالكتلة باستمرار لتتناسب مع شروط البلوك تشين دون التأثير على البيانات الخاصة بالمعاملات المختلفة.


ميزات تقنية البلوك تشين

على الرغم من الإقبال الكبير وزيادة شعبية تقنية البلوك تشين، لكن ما يزال هنالك نقاش حول ميزاتها وعيوبها، سنلقي هنا نظرة فاحصة على مزايا تقنية البلوك تشين:[٣][٤]

  • ضمان سلامة ونزاهة المعاملات: لأسباب أمنية يعمل هذا البرنامج بطريقة لا يمكن تحرير أيّ كتلة أو حتى معاملة تضيفها إلى السلسلة، مما يوفر في النهاية نطاقًا عاليًا جدًا من الأمان.
  • سهولة تتبع الأخطاء: صممت صيغة البلوك تشين بطريقة تمكّنه من تحديد أيّ مشكلة بسهولة وتصحيحها إن وجدت، كما أنه يخلق مسار تدقيق لا رجوع فيه.
  • تقدم مستوى عالٍ من الحماية: تعد تقنية البلوك تشين آمنة للغاية نظرًا لأن كل شخص يدخل إلى الشبكة يزود بتوقيع رقمي خاص ومميز مرتبط بحسابه، وهذا يضمن أن مالك الحساب نفسه من يشغل المعاملات، كما أن تشفير الكتل في السلسلة يجعل من الصعب على أي هاكرز أن يتلاعب في إعدادات للسلسلة.
  • إجراء المعاملات الفورية: تستغرق المؤسسة المصرفية التقليدية الكثير من الوقت في بدء وإنهاء إجراءات المعاملة، ولكن تقنية البلوك تشين زادت سرعة تنفيذ للمعاملة إلى حدّ كبير جدًا، ما يقارب دقائق أو حتى ثوان.
  • لا يوجد تحكم على العملات الرقمية: ليس لدى الحكومة أو أي مؤسسة مالية أيّ سيطرة على العملات الافتراضية التي تعتمد على تقنية البلوك تشين على الإطلاق، وغالبًا ما أدى تدخل الحكومة إلى انخفاض قيمة العملات المختلفة، وبغض النظر عن الدول والعملة فإن إحدى المشاكل الكبرى عندما تتدخل الحكومات كثيرًا في العملات هي أن تنتهي بالتضخم أو التضخم المفرط من خلال تدهور وطباعة الكثير من العملات في فترة زمنية قصيرة، نظرًا لأن البلوك تشين عبارة عن دفتر معاملات لامركزي عبر الإنترنت، فإنه من المستحيل على الحكومات التدخل واتخاذ أيّ إجراء بشأن العملات المشفرة.
  • تحسين الكفاءة المالي: تتيح تقنية البلوك تشين للأفراد والشركات إجراء معاملات مباشرة مع المستخدم النهائي دون إشراك أيّ أطراف ثالثة، وهذا يعزز إلى حدّ كبير الكفاءة المالية في كلّ دولة ويتيح لك أن تكون أقل اعتمادًا على المؤسسات المالية أو البنوك، ولن يوفر لك هذا الكثير من المال من حيث الرسوم فحسب، بل سيوفر أيضًا النفقات الأخرى ذات الصلة باستخدام البنوك.


سلبيات تقنية البلوك تشين

كغيرها من التقنيات فإن لبلوك تشين عيوب وسلبيات بالأخص بسبب طبيعتها اللامركزية، فإليك بعض العيوب التي يمكن أن تخلقها هذه التقنية:[٥]

  • صعوبة تعديل البيانات: بمجرد إضافة البيانات إلى البلوك تشين سيكون من الصعب جدًا تعديلها على الرغم من أن الاستقرار هو أحد مزايا البلوك تشين إلا أنه ليس جيدًا دائمًا، وعادة ما يخلق تغيير بيانات أو رمز البلوك تشين تفرعات جديدة، ويُتخلى عن سلسلة قديمة وتؤخذ سلسلة جديدة.
  • صعوبة استرجاع مفتاحك الخاص للتشفير: تتكون مفاتيح التشفير من مفتاحين المفتاح الخاص والمفتاح العام، وتساعد هذه المفاتيح في إجراء المعاملات الناجحة بين طرفين، ويستعمل كلّ مستخدم هذين المفتاحين لإنتاج مرجع هوية رقمية آمن، بينما يمكن مشاركة المفتاح العام يجب أن يظل المفتاح الخاص سريًا، وستحتاج إلى مفتاحك الخاص للوصول إلى أموالك، مما يعني أنك تعمل كبنك خاص بك، فإذا فقدت مفتاحك الخاص ستخسر أموالك فعليًا وليس هنالك ما يمكنك فعله حيال ذلك.
  • تتطلب تقنية بلوك تشين سعة تخزين عالية: تنمو قاعدة بيانات بلوك تشين كثيرًا جدًا بمرور الوقت، ويستخدم البلوك تشين حاليًا حوالي 200 غيغابايت من التخزين، ويبدو أن النمو الحالي في حجم البلوك تشين يفوق النمو في محركات الأقراص الثابتة وتخاطر الشبكة بفقدان الكتل إذا أصبحت قاعدة البيانات كبيرة جدًا بحيث لا يمكن للأشخاص تنزيلها وتخزينها.


مَعْلومَة

أصبحت تقنية البلوك تشين شائعة بسبب اعتمادها الناجح على العملات المشفرة، وبدأت بجذب انتباه الجمهور، ويتوقع الخبراء تنفذ تقنية البلوك تشين في مختلف الصناعات، ويتوقعون أن مستقبل البلوك تشين هو إحداث ثورة في العمليات التجارية التقليدية، ومما لا شك فيه أن تقنية البلوك تشين في المستقبل ستؤثر على كل جانب من جوانب الأعمال التجارية، ولكن هذه عملية تدريجية تتطلب الوقت والصبر، ويتوقع أن معظم الشركات التقليدية ستراقب تقنية البلوك تشين، لكنها لن تخطط لأي إجراءات في انتظار المزيد من الأمثلة لأفضل تطبيقات تقنية البلوك تشين، والسبب في ذلك هو أن المؤسسات التقليدية تحتاج المزيد من التحول لنشر البلوك تشين أكثر من الشركات التي ظهرت حديثًا، من المتوقع أن تحقق 10٪ فقط من الشركات التقليدية تحوّلًا جذريًا باستخدام تقنيات البلوك تشين بحلول عام 2023 ميلادي.

على الرغم من أن البلوك تشين في قمة شعبيتها، إلا أن سوق العمل يعاني من نقص في خبراء البلوك تشين، إذ أفادت Upwork وهي قاعدة بيانات مستقلة على الإنترنت مؤخرًا عن تزايد الطلب سريعًا على مطوري "البلوك تشين"؛ لأن هنالك عدد محدود من مهندسي البلوك تشين، لذلك سيكون الطلب المرتفع على مطوري البلوك تشين ذوي الخبرة أيضًا أحد اتجاهات هذه التقنية.[٦]


المراجع

  1. "BlockChain Explained", investopedia, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  2. "How does blockchain work in 7 steps — A clear and simple explanation.", goodaudience, Retrieved 2020-8-5. Edited.
  3. "Advantages and Disadvantages Of Blockchain Technology", data-flair.training, Retrieved 2020-8-6. Edited.
  4. "Advantages and Disadvantages of Blockchain Technology", redbytes, Retrieved 2020-8-6. Edited.
  5. "Blockchain Advantages and Disadvantages", academy.binance, Retrieved 2020-8-6. Edited.
  6. "Blockchain Technology In The Future: 7 Predictions For 2020", guest-authors, Retrieved 2020-8-6. Edited.

82 مشاهدة