تأثير المخدرات على التنسيق الوظيفي العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
تأثير المخدرات على التنسيق الوظيفي العصبي

المخدرات هي آفة العصر التي يتم صنعها وترويجها من قبل مرضى النّفوس الذين ارتضوا على أنفسهم أن يكونوا سببًا في هلاك الشباب والمجتمعات من أجل حفنة من الأموال، ويمكن تعريف المخدرات بأنّها منتجات كيميائية تسبِّب آثارًا بيولوجيةً على الكائنات الحية، وهي تكون على هيئة أقراص أو بودرة أو سوائل تسبِّب الإدمان وتؤثر على الجهاز العصبي ووظائف الدماغ، والمخدرات مادة ممنوعة دوليًا وكل من يحمل أو يتعاطى أو يتاجر بها يعاقب بسبب الضرر المهول الذي تلحقه بفئة الشباب.

 

تأثير المخدرات:

عندما تدخل المادة المخدّرة لجسم الإنسان فإنها تتسرب إلى الجهاز العصبي عبر الموصلات العصبية محدثةً اضطرابات في وظائفه، حيث تتداخل مكونات المادة المخدرة مع المواد الكيميائية السائلة التي تشكل الوسط المسؤول عن التوصيل العصبي إلى المخ، الأمر الذي يسبب تباطؤ المخ في أداء وظائفه، ممّا ينجم عنه بطء توصيل الإشارات والتنبيهات وردود الفعل إلى أنحاء الجسم، بالإضافة إلى ضعف تحليل وتجهيز المعلومات الواردة إلى المخ.

وتظهر آثار تلك الاضطرابات الحاصلة في الدِّماغ على الجسم على هيئة:

  • يقظة وتركيز وأداء حركي عالٍ.
  • إحساس وهمي مؤقت لاحقيقي بالسَّعادة وانعدام المشاعر السلبية.

من الجدير بالذكر أن الاستخدام المستمر للمخدرات يسبب أضرارًا جسديةً وعقليةً ونفسيةً بالغةً، تظهر آثارها عند التوقف عن أخذ المخدر بشكل مفاجئ غير مدروس، ممّا يسبِّب تعرض المدمن لعدد هائل من العذابات والآلام وهو ما يعرف بحالة الانسحاب، لذا يُنصح إيقاف المخدر دومًا تحت إشراف طبي متخصص للتقليل قدر الإمكان من أعراض حالة الانسحاب التي يمر بها المدمن.

 

أسباب تعاطي المخدرات:

  • الهروب من الواقع المليء بالضغوط النّفسية والعصبية الشديدة.
  • الانخراط مع أصدقاء السّوء في سبيل إثارة إعجابهم وهذا دليل على وجود اضطراب في الشخصية.
  • عدم وجود دور فاعل للوالدين، الأمر الذي يؤدي إلى قلة الرقابة، وعادةً ما يكون المدمنون يعيشون في أسر مفككة نتيجة الطلاق، الأمر الذي ينتج عنه تهميش لدور أحد الوالدين.
  • الاحتفال والترفيه.
  • الملل الناجم عن البطالة والفراغ.
  • الرغبة في التجربة والمغامرة.
  • هناك علاقة وثيقة بين التدخين وتعاطي المخدرات.
  • عدم وجود توعية كافية من قبل الحكومات لخطر المخدرات.
  • قلة الرقابة التي تكون عادةً في الدول التي تعاني من الفقر وكثرة الحروب، الأمر الذي يجعل من المخدرات ملجأً لشريحة واسعة من الشعب للتخلص من الضغط النفسي والعصبي.

 

أضرار تعاطي المخدرات:

  • الإصابة بتليف الكبد.
  • فقدان الشهية أو قلة تناول الطعام.
  • التهابات رئوية حادة.
  • الإصابة بالصرع.
  • إصابة القلب بأمراض متعددة.
  • اضطراب عمل الدماغ يصاحبها قدرات عقلية محدودة، بسبب إصابة بمشاكل كبيرة.
  • صعوبة التنفس.

تفشي الغرغرينة التي يصاحبها قطع اليدين والقدمين..