بحث عن المخدرات

بحث عن المخدرات
بحث عن المخدرات

المخدرات

تعد مشكلة تعاطي المخدرات من أكبر وأخطر المشكلات التي تواجهها جميع دول العالم، والتي تسعى لمحاربتها بجهد وقوة؛ وهذا بسبب أضرارها السلبية على كافة النواحي الصحية، الاجتماعية، الاقتصادية والأمنية، فبحسب المنظمة العالمية للصحة WHO يعرف تعاطي المخدرات بأنه استخدام المواد الضارة أو الخطيرة ذات التأثير النفساني على الإنسان، وتشمل الكحول، المخدرات غير المشروعة وغيرها الكثير، ويمكن أن يؤدي استخدام المواد ذات التأثير النفساني إلى متلازمة الإدمان؛ وهي مجموعة من الظواهر السلوكية، الإدراكية والفسيولوجية التي تنشأ بعد تكرار تعاطي المخدرات والتي تتضمن عادة الرغبة القوية في تناول الدواء، صعوبات في التحكم في استخدامه والاستمرار في استخدامه رغم العواقب الضارة، ويعطي المريض أولوية لتعاطيه للمخدرات على ممارسة الأنشطة والالتزامات الأخرى في حياته.[١]


أنواع المخدرات

يعد تعاطي المخدرات أمرًا خطيرًا، فهو يضر الدماغ والجسم مؤقتًا وأحيانًا دائمًا، وقد يؤدي تعاطي المخدرات إلى الإدمان باختلاف أنواعها، وتوجد عدة أنواع للمخدرات منها:[٢]

  • مواد وأدوية غير قانونية: مثل:
    • الستيرويدات الابتنائية.
    • المخدرات التي تعطى في النوادي.
    • كوكايين.
    • الهيروين.
    • المستنشقات.
    • الماريجوانا.
    • الميتامفيتامين.
  • إساءة استخدام الأدوية التي توصف من قبل الطبيب: بما في ذلك المواد الأفيونية، وهذا يعني تناول الأدوية بطريقة مختلفة عن إرشادات الطبيب أو الصيدلاني، وهذا يتضمن:
    • تناول الدواء الذي وصفه لشخص آخر.
    • أخذ جرعة أكبر مما يفترض.
    • استخدام الدواء بطريقة مختلفة عما يفترض، على سبيل المثال بدلًا من ابتلاع الحبوب تسحق ثم وتشم أو تحقن.
    • استخدام الدواء لغرض آخر غير الموصف لهُ.
  • إساءة استخدام الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية: بما في ذلك استخدامها لغرض آخر واستخدامها بطريقة مختلفة عما يفترض.


أسباب الإدمان على المخدرات

يمكن أن يصبح الأشخاص من أي عمر أو جنس أو وضع اقتصادي مدمنين على المخدرات، ويمكن أن تؤثر بعض العوامل على احتمال وسرعة تطوير الإدمان:[٣]

  • وجود تاريخ لدى عائلة الشخص بالإدمان، إذ يعد إدمان المخدرات أكثر شيوعًا في بعض العائلات، وربما ينطوي على العامل الوراثي، فإذا كان أحد الأقرباء مثل أحد الوالدين أو الأشقاء يعانون من إدمان الكحول أو المخدرات، فسيكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بإدمان المخدرات.
  • اضطراب الصحة العقلية؛ مثل الاكتئاب، اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط أو اضطرابات نفسية أخرى، إذ تزداد نسبة تعاطي المخدرات في حال وجود هذه الاضطرابات، كما يمكن أن يصبح تعاطي المخدرات وسيلة للتغلب على المشاعر المؤلمة؛ مثل القلق، الاكتئاب والشعور بالوحدة.
  • الضغط من بعض الأفراد يعد عاملًا قويًا في البدء باستخدام أو إساءة استخدام العقاقير، خاصة لدى الشباب.
  • قلة المشاركة مع العائلة؛ قد تؤدي المواقف العائلية الصعبة أو عدم وجود ارتباط مع الوالدين أو الإخوة إلى زيادة خطر الإدمان، كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص الإشراف الأبوي.
  • تعاطي المخدرات في سنّ مبكرة يمكن أن يسبب تغيرات في الدماغ الذي ما زال ينمو ويزيد من احتمالية إدمان المخدرات.
  • تناول أدوية تسبب الإدمان؛ مثل المنشطات، الكوكايين أو مسكنات الألم الأفيونية، فهي تؤدي إلى زيادة الإدمان في الجسم بسرعة كبيرة مقارنةً بالعقاقير الأخرى، كما يمكن للتدخين أو المخدرات التي تؤخذ عن طريق الحقن أن تزيد من احتمال الإدمان، بالإضافة إلى أن تناول الأدوية التي تسبب إدمانًا أقل - ما يسمى بالعقاقير الخفيفة - يمكن أن تضع الشخص في طريق تعاطي المخدرات والإدمان عليها.


الأضرار الصحية للمخدرات

يرتبط استخدام وتعاطي المواد المخدرة بمجموعة واسعة من الآثار الصحية القصيرة والطويلة الأجل، ويمكن أن تختلف هذه الأضرار تبعًا لنوع المخدر مقداره وعدد مرات تناوله والصحة العامة للشخص، ويمكن أن تؤثر المخدرات على كل عضو في الجسم البشري تقريبًا، وقد تشمل الآثار الجانبية لإدمان المخدرات ما يلي:[٤]

  • ضعف الجهاز المناعي، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض.
  • أمراض القلب، وتتراوح بين اضطراب معدلات ضربات القلب إلى النوبات القلبية، والتهابات الأوعية الدموية من المخدرات المحقونة.
  • الغثيان وآلام البطن والتي يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تغيرات في الشهية وفقدان الوزن.
  • زيادة الضغط على الكبد، مما يعرض الشخص لخطر تلف أو فشل الكبد.
  • النوبات والسكتات الدماغية والارتباك العقلي وتلف الدماغ.
  • أمراض الرئة.
  • مشاكل في الذاكرة، والتركيز واتخاذ القرارات، والتي تجعل الحياة اليومية أكثر صعوبة.
  • آثار الأدوية على الجسم عمومًا؛ مثل نمو الثدي لدى الرجال، وزيادة في درجة حرارة الجسم، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى.
  • أما أكبر ضرر فهو الوفاة، إذ إن عدد الوفيات المرتبطة بالأفيونيات الاصطناعية والهيروين في ارتفاع؛ فكل يوم يموت أكثر من 90 شخصًا أمريكيًا بعد تناول جرعة زائدة من الأفيونيات.


الأضرار العقلية للمخدرات

يرتبط العقل بالرغبة في تكرار التجارب التي تجعل الشخص يشعر بالراحة والمتعة، لذلك يكون الشخص متحمس لفعل هذه التجارب مرارًا وتكرارًا، فالأدوية التي قد تسبب الإدمان تستهدف نظام المكافآت في العقل، إذ تغمر العقل بمادة كيميائية تسمى الدوبامين، وهذا يثير الشعور بالسعادة الشديدة. وبمرور الوقت يعتاد العقل على الدوبامين الإضافي، لذلك قد يحتاج المدمن إلى تناول المزيد من الدواء للحصول على نفس الشعور الجيد، أما الأشياء الأخرى التي اعتاد العقل على الاستمتاع بها فيما سبق مثل؛ الطعام والتسكع مع العائلة، فقد تمنح متعة أقل، وعند تعاطي المخدرات لفترة طويلة فإنه يمكن أن يسبب تغييرات في النظم الكيميائية الأخرى في الدماغ، وبالتالي يؤثر على:[٥]

  • القدرة على اتخاذ القرارات.
  • الذاكرة.
  • القدرة على التعلم.


علامات تعاطي المخدرات

من علامات وأعراض تعاطي المخدرات ما يلي:[٢]

  • تغيير الأصدقاء كثيرًا.
  • قضاء الكثير من الوقت وحيدًا.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء المفضلة.
  • عدم الاعتناء بالنفس، على سبيل المثال عدم الاستحمام أو تغيير الملابس أو تنظيف الأسنان.
  • يكون متعبًا وحزينًا.
  • يأكل أكثر أو أقل من المعتاد.
  • يكون نشيطًا جدًا أو يتحدث سريعًا أو يقول أشياء لا معنى لها.
  • حالة مزاجية سيئة.
  • يتغير بسرعة بين الشعور بالضيق والشعور الجيد (تقلب المزاج).
  • يواجه مشاكل في العمل أو في المدرسة.
  • يواجه مشاكل في العلاقات الشخصية أو العائلية


طرق الوقاية من تعاطي المخدرات

يعد عدم تناول المخدرات من أفضل الطرق لتجنب الإدمان عليها، ويجب الحذر عند تناول الأدوية التي تسبب الإدمان، فعليك توخي الحذر عند تناول الدواء واتبع الإرشادات التي يقدمها طبيبك، ويجب استشارة الطبيب إذا شعر المريض بأنه بحاجة إلى أخذ جرعات أكبر، وتوجد عدة طرق لوقاية الأطفال من تعاطي المخدرات وهي:[٣]

  • التواصل: فيجب التحدث مع الأطفال عن مخاطر تعاطي المخدرات.
  • الاستماع: الاستماع للأطفال عندما يتحدثون عن ضغط أصدقائهم عليهم لإجبارهم على تعاطي المخدرات.
  • القدوة الحسنة: يجب على الوالدين الابتعاد عن تعاطي المخدرات والكحول؛ حتى يكونوا قدوة حسنة لأبنائهم.
  • تقوية العلاقة: إذ إن العلاقة القوية بين الأهل وأطفالهم تقلل من خطر تعرض الطفل لتناول المخدرات.


المراجع

  1. "Substance abuse", who, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Drug Use and Addiction", medlineplus, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Drug addiction (substance use disorder)", mayoclinic, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. "Effects of drug abuse and addiction", gatewayfoundation, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. "What Is Drug Addiction?", webmd, Retrieved 3-12-2019. Edited.

485 مشاهدة