كيفية التعامل مع الأطفال الرضع

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

يقصد بكيفية التعامل مع الطفل الرضيع هو تلبية حاجاته الأساسية بطريقة سليمة وآمنة، فالطفل الرضيع ليس لديه القدرة على التعبير عما يريد، خصوصًا في الأشهر الأولى من عمره، لذلك يتوجب على الأم أن تضع أمام عينيها ما يحتاجه طفلها وكيف تلبي حاجاته، سواء من حيث النوم أو العلاج أو التغذية أو احتياجات النظافة الشخصية، إذ توجد أساسيات ضرورية من المهم أن تكون الأم الجديدة على علم بها؛ لتوفر على نفسها الكثير من التعب والمجازفات الخطرة، وأيضًا لتحافظ على صحة وسلامة طفلها، لذلك سنذكر في هذا المقال بعض هذه الأساسيات وبصورة مفصلة.

  • تغذية الأطفال الرضع: يوجد قراران أساسيان بالنسبة للرضاعة، وهما إما الحليب الصناعي أو حليب الأم، فتوجد الكثير من النقاط التي يجب مراعاتها عند إطعام الطفل الرضيع؛ وهي إذا كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية فيجب إرضاعه من 8 إلى 12 مرة في اليوم، أما في حال إرضاعه الحليب الصناعي، يعطى الطفل 2-3 أونصة من الحليب الصناعي كل ساعتين إلى أربع ساعات، ولا يعطى العصير للطفل بدلًا من الحليب قبل بلوغه أربعة إلى ستة أشهر على الأقل، ويجب مساعدة الطفل على التجشؤ بعد كل رضعة لمنع احتباس الغازات.
  • نوم الأطفال الرضع: من المتوقع أن ينام الطفل الرضيع كثيرًا، حيث ينام في المعدل لمدة 16 ساعة في اليوم، وتقسم معظم ساعات النوم إلى مدة طويلة من 3-5 ساعات، وفترات قصيرة من ساعة إلى ثلاث ساعات، وتوجد بعض الأمور الهامة التي يجب الانتباه لها حول نوم الطفل تشتمل على وضع الطفل على ظهره عند النوم للحدّ من خطر الموت المفاجئ للرضع، ويجب أن لا يوضع على جنبه أو بطنه أبدًا. ويفضل أن ينام الطفل في سرير أطفال منفصل بالقرب من أمه، وليس في سرير الأم، ويجب الانتباه لعدم حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل عند نومه، وذلك من خلال المحافظة على درجة حرارة الغرفة ما بين 68-72 درجة فهرنهايت.
  • رعاية الطفل حديث الولادة: من الممكن أن يكون رعاية الطفل الرضيع أمرًا في غاية الصعوبة في بداية الأمر، ولكن يجب وضع هذه الأساسيات في عين الإعتبار وهي تنظيف الطفل الرضيع بالإسفنج المخصص حتى يسقط الحبل السري، وضرورة استحمام الطفل كل يومين إلى ثلاثة أيام أو حسب الحاجة، مع الانتباه إلى أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة، وكذلك مياه الاستحمام لمنع إصابته بالبرد، تقليم أظافر الطفل بحرص باستعمال مقص مخصص حتى لا يخدش وجهه وعينيه.[١]


حقائق عن الأطفال الرضع

فيما يأتي بعض الحقائق التي يجب معرفتها عن الأطفال الرضع:

  • يمكن للأطفال الرضع التمييز بين الخير والشر، وذلك بناءً على رأي الباحثين في مركز إدراك الأطفال الرضع في جامعة ييل، إذ أجروا اختبار استعملت فيه الدمى لإثبات السلوك الجيد والسيء، فقد كافحت إحدى الدمى لفتح عبوة ما، فساعدتها دمية جيدة، في حين أغلقت الدمية السيئة العلبة،فاختاروا الأطفال اللعب مع الدمية الجيدة.
  • أثبتت الأبحاث أن الأطفال الرضع وتحديدًا حديثي الولادة يعانون من قصر النظر؛ إذ أن بصرهم يسمح لهم برؤية الأشياء والأشخاص عندما يكونون على مقربة 8-12 بوصة منهم، كما لا يمكنهم التمييز بين الألوان.
  • بكاء الطفل الرضيع بصورة دائمة غالبًا ما يدل على حاجته للطعام أو تغيير الحفاظة، ولكن يمكن أن يكون دلالة على إصابة الطفل بتشنجات في المعدة التي يسببها المغص.
  • يحتاج الطفل الرضيع إلى ستة أسابيع على الأقل حتى يتمكن من معرفة أمه أو أبيه.
  • الأطفال الرضع قل ما يصيبهم السعال، وذلك لأن القصبات الهوائية لديهم ضيقة جدًا، والأطفال الذين يتلقون الرضاعة الطبيعية نادرًا ما يمرضون، وفي حال أصيب الطفل الرضيع بالسعال، فلا يُعطى أيّ دواء أو مضاد حيوي، حتى لو أصيب بالحرارة أو الإسهال، فبعض الأمراض يكون سببها فيروسات ويمكن علاجها تلقائيًا، ويجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي دواء.[٢]


فوائد البكاء للطفل الرضيع

توجد فوائد عديدة لبكاء الطفل الرضيع تتمثل فيما يأتي:

  • يساعد الأم والطفل على الإرتباط أكثر وتقوية العلاقة بينهما.
  • التخلص من السموم في الجسم، إذ توجد ثلاثة أنواع من الدموع؛ الدموع اللا إرادية، والدموع المتواصلة، والموع العاطفية، الدموع اللا إرادية تكون بسبب الغبار والأتربة، والدموع المتواصلة تصفي العينين وتقيهما من العدوى، والدموع العاطفية تشتمل على هرمونات التوتر والسموم الموجودة في الجسم وتخلصه منها.
  • يساعد في تهدئة نفس الطفل، وينشط الجهاز العصبي، الذي بدوره يساعد على الراحة ويحسن من الهضم.
  • التقليل من الألم وتحسين المزاج، إذ أن البكاء يخفف من الشعور بالألم الجسدي والعاطفي ويحسن المزاج، ويساعد على إفراز هرمون الإندروفين الذي يعد من أهم مسكنات الألم التي يفرزها الجسم بصورة طبيعية، وبعد إفراز هذا الهرمون يدخل الجسم في مرحلة التخدير الذي يعطي الشعور بالهدوء.[٣]


المراجع

  1. "كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة .. دليل ذهبي لكل أم "، dailymedicalinfo، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-23. بتصرّف.
  2. "عالم الأطفال الرضع: حقائق لا تعرفها عن طفلك الرضيع"، albawaba، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-23. بتصرّف.
  3. "6 فوائد لبكاء طفلك الرضيع "، supermama، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-23. بتصرّف.

309 مشاهدة