بحيرة ريتبا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
بحيرة ريتبا

بحيرة ريتبا

تزخر السنغال بالمعالم الجميلة والتضاريس المتنوعة من الأنهار والسهول والوديان والمرتفعات الجبلية، إلا أن هناك بحيرة تتميز بسحر وجمال منقطع النظير وهي بحيرة ريتبا وردية اللون، وهي تقع إلى الشمال من جزيرة كاب فير من الشمال الشرقي من السنغال، وتسمى ببحيرة ريتبا أو بحيرة روز للونها الزهري الواضح، وسنورد هنا عددًا من المعلومات عنها[١]:

  • يعود سبب اللون الوردي للبحيرة إلى نوع من البكتيريا المفيدة وغير المؤذية تجعل لونها يتدرج من الأرجواني الخفيف إلى الوردي، وذلك في بيئة تتميز بملوحة عالية.
  • يشبه السكان المحليون لون البحيرة بالفراولة، ويسمونها ببحيرة الفريز، وتغطي البحيرة مساحة قدرها 3 كم2.
  • يستفيد السكان المحليون من البحيرة في العديد من المجالات؛ أحدها كشط الطحالب الحمراء التي تظهر على سطح البحيرة ووضعها في سلال خشبية، ومن ثم بيعها إلى جهات معنية باستخلاص فوائدها، أو استخلاص الأملاح الموجودة في قاع البحيرة.
  • يسبح السكان المحليون في البحيرة مستغلين مستوى العمق الطفيف كبارًا وصغارًا، وخاصةً في فصل الصيف عندما ترتفع درجات الحرارة.


وصف البحيرة

تمتاز البحيرة بلونها الورديّ الناتج عن دنيلا سالينا وهو نوع من الطحالب التي تعيش في البحيرة، حيث يقوم بإنتاج الصبغة الحمراء والتي تستخدم ضوء الشمس ليتحول لون المياه للون ورديّ، وتساوي ملوحة البحيرة إلى نسبة ملوحة مياه البحر الميت حيث يمكن السباحة فيها بطريقة سهلة؛ وهذه الأملاح التي توجد في مياه البحيرة لها قدرة على معالجة العديد من الأمراض لما فيها من مواد معدنية حيث تقوم بمعالجة بعض أمراض العظام وأمراض الجلد والأمراض القلبية، وقد أطلق بعض السكان المحليين الأساطير حول البحيرة وقدراتها السحريّة حيث يعتقدون أنَّها هبة الله إليهم .[٢]


الأنشطة التي يمكن ممارستها في البحيرة

تتميز هذه البحيرة بجمالها الساحر وإطلالتها التي تعد في غاية الروعة، كما وتتيح ممارسة أمتع الأنشطة سواء في البحيرة أو على شاطئها ومن هذه الأنشطة:[٣]

  • التجول حول البحيرة: يتمكن الزائر من التجول داخل الساحات الممتدة حول البحيرة والتمتع بجمال الأشجار وهدوء ونقاء الطبيعة.
  • السباحة: إذ تتيح للزائر فرصة الاستمتاع بالسباحة في مياهها الوردية الرائعة.
  • ركوب القارب: تتيح للزائر الاستمتاع بأجمل الجولات باستخدام المراكب حول البحيرة ومشاهدة أسراب الأسماك داخل مياهها الوردية.
  • الاسترخاء وتناول الطعام: يتمكن الزائر من تناول أطيب المأكولات البحرية في المطاعم المتواجدة حول البحيرة.


استكشاف بول-فلاد إيبور للبحيرة

كان يبلغ من العمر 28 عاماً، وكان يعمل ضمن طاقم طائرة خاصة بطيران الإمارات، حظِي بـ 48 ساعة لاستكشاف البحيرة، واستخدم طائرة دون طيَّار لالتقاط صور جويَّة للبحيرة، وأفاد بأنه عندما وصل شواطئ البحيرة، وعلى الرغم أنَّ المنظر بدا رائعًا، إلَّا أنَّ لون الماء كان باهتًا من مستوى الأرض، إذ عكس سطح الماء أشعة الشمس الأفريقية القوية، وعلى ضفاف بحيرة ريتبا البالغة مساحتها نحو ميل مربع، وعمقها 3 أمتار كانت عشرات قوارب التجديف ترسو خارجها أو تطفو في المياه الضحلة. [٤]


حماية الجلد من نسبة الأملاح المرتفعة في البحيرة

هناك العديد من هواة جمع الملح يعملون يومياً من 6 - 7 ساعات في البحيرة ومن أجل حماية بشرتهم يعملون على فرك جلدهم في زبدة الشيا التي يتم إنتاجها من المكسرات الدسمة المستخرجة من شجرة الجوز شيا؛ وهو من المطريّات المستخدمة لتجنب تلف الأنسجة، وتعدّ هذه البحيرة موْضِع إهتمام العلماء لإدراجها كموقع تراثي عالمي . [٥]


السنغال

تقع السنغال في قارة إفريقيا ويحدها من الشمال موريتانيا، ومن الجنوب غينيا وغينيا بيساو، ومن الشرق مالي، ومن الغرب المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحتها 196.7 ألف كم2 ويبلغ عدد سكانها 13.6 مليون نسمة يتحدثون اللغة الفرنسية؛ وذلك لتأثرهم باحتلال فرنسا القديم والحديث لهم، وذلك على الرغم من حصولها على الاستقلال عام 1960م، وينحدرون من أصول بولارية والجولا وسونينكي والسِرر والوولف وغيرها، ويعتنقون الديانتين الإسلامية والمسيحية، وتعتمد السنغال في اقتصادها على المعادن وأهمها الفوسفات والحديد الخام، إلى جانب الثروة البحرية وصيد الأسماك والتعدين والمنتجات النفطية والأسمدة، وقطاع الزراعة مثل الذرة والفول السوداني والقطن وغيرها، وتتميز بمناخ مداري حار وارتفاع شديد في درجات الحرارة مثلها مثل أغلب الدول في القارة السمراء، ويتعامل السكان بالفرنك الإفريقي في المعاملات والبيع والشراء[٦] وتعد داكار هي عاصمة السنغال ذات مساحة كبيرة، الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي، حيث تميزت العاصمة بالشواطئ الرائعة، والموسيقى الجميلة، كما تميز بوجود الأسواق والمتاحف من أهم المتاحف الموجودة بها متحف IFAN الذي يضم التحف الفنية الثقافية الرائعة التي تعبر عن غرب أفريقيا بأكملها.[٧]


السياحة في السنغال

توجد الكثير من الأماكن الطبيعية والحضرية التي يمكن زيارتها في السنغال إلى جانب بحيرة ريتبا، ومن أهمها نذكر[٨]:

  • حديقة الطيور دجودج: وهي محمية طبيعية غنية بمختلف أنواع الطيور النادرة مما جعلها تحتل المركز الثاني كأفضل وأهم الحدائق على مستوى العالم، ومن أهم الطيور الموجودة فيها النعام والغرنق والبط ، وهي مكان عائلي بامتياز.
  • متحف إيفان: يقع في مدينة داكار ويحتوي على العديد من المقتنيات والأحافير والمنحوتات الخشبية التي تجذب اهتمام جميع محبي التاريخ، كما يوجد فيها صناعات يدوية وألبسة ودروع وآلات زراعية وغيرها.
  • محمية بانديا: وهي محمية طبيعية فيها العديد من الفصائل الحيوانية البرية مثل القرود والتماسيح والغزلان، والكثير من النباتات والأزهار الجميلة.
  • شواطىء السنغال: هناك عدد من الشواطئ المهمة مثل رشيق كوت، ويمارس عليها السكان صيد الأسماك، والسباحة وركوب الأمواج، والصعود إلى القوارب لرؤية المعالم الطبيعية المحيطة بها، والاستمتاع ببعض الألعاب المائية.
  • جزيرة غوريه: وهي جزيرة ذات طابع تاريخي مهم كونها كانت سوقًا للمتاجرة بالعبيد قبل التحرر، وهي شاهد على العنصرية التي مارستها أوروبا تجاه إفريقيا.


الأماكن السياحية الموجودة في السنغال

السنغال هذه الدولة التي تتميز بجمال وروعة مدنها وشواطها والتي جعلت منها مقصدًا للسائح، حيث تقدم للسائح الفرصة لمشاهدة الطبيعة والمعالم الأثرية كونها أيضًا دولة غنية بالثقافة، وفيما يلي ذكر لبعض الأماكن السياحية الموجودة في السنغال:[٧]

  • جزيرة غوري: تقع هذه الجزيرة قبالة ساحل دكار، وهي ذات مساحة صغيرة، تعتبر جزيرة غوري ذات أهمية كبيرة فهي واحدة من أهم المواقع الأثرية، كما أنها تضم سوق لتجارة الرقيق الإفريقي.
  • متحف نوير IFAN:هذا المتحف الذي يعرض للزائر أهم اللوحات التقليدية والثقافية، بالإضافة إلى عرض الملابس التقليدية والأقنعة هذه المعروضات التي تتيح للزائر فرصة التعرف على الثقافات والاستمتاع بأجمل الأوقات.
  • كازامانس: هذه المنطقة التي تتميز بجمال وروعة شواطها وغاباتها الاستوائية ذات الطبيعة الساحرة، كما توفر الأنشطة للسكان الأصلين، حيث يقوم السكان بالمشاركة في هذه النشاطات، ويتمكن السائح من الاستمتاع بالعرض المقدم من هؤلاء السكان.


المراجع

  1. "بحيرة ” ريتبا أو روز ” بحيرة وردية تشعُر وكإنها كوب حليب ممزوج بالفرولة !!"، thaqafnafsak.com، اطّلع عليه بتاريخ 5-5-2019. بتصرّف.
  2. "بحيرة ريتبا بحيرة لاك روز في السنغال "، saaih. بتصرّف.
  3. "أفضل الأنشطة في البحيرة الوردية"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 21/9/2019 .بتصرّف.
  4. "على ضفاف "البحيرة الوردية" ومن السماء"، sayidaty. بتصرّف.
  5. "بحيرة ريتبا … البحيرة الوردية"، almrsal. بتصرّف.
  6. "السنغال"، aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 5-5-2019. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "أماكن سياحية في السنغال"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 21/9/2019.بتصرّف.
  8. "murtahil"، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 5-5-2019. بتصرّف.