التهاب وصديد في البول

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩

التهاب وصديد البول

يُطلق الخبراء على نزول الصديد والقيح في البول اسم "البِيلَةٌ القَيحِيَّة"، ويحتوي البول في هذه الحالة على بعض خلايا الدم البيضاء الدالة على حصول التهابات أيضًا، وعادةً ما يؤدي وجود الصديد والقيح إلى ظهور لون البول بلون غائم، وكثيرًا ما يرتبط هذا الأمر بالإصابة بالتهابات المسالك البولية، لكن قائمة الأمراض المسببة لصديد البول تتضمن أمراضًا ومشاكل أكثر خطورة أحيانًا؛ كتسمم الدم والتهابات الرئة، ومن جهة أخرى يُمكن ملاحظة نزول بعض خلايا الدم البيضاء مع البول دون أن يُصاحب ذلك وجود لأي ميكروبات أو بكتيريا في البول، وعندها يُصبح اسم الحالة "البيلة القيحية المعقمة"، وعادةً ما تكون مؤشرًا على الإصابة بأحد العدوى المنقولة جنسيًا؛ كالسيلان مثلًا، وعلى أي حال يجب القيام بإرسال عينة من البول إلى المختبر لتحري سبب تغير لون البول ونزول القيح والصديد[١].


أسباب التهاب وصديد البول

تشتهر التهابات المسالك البولية بكونها أكثر الأسباب المؤدية إلى نزول الصديد مع البول شيوعًا، وتتضمن قائمة الأسباب الأخرى المؤدية إلى نزول الصديد مع البول ما يلي[٢]:

  • الإصابة بتسمم الدم.
  • الإصابة بداء السل.
  • الإصابة بالتهاب الرئة.
  • الإصابة بحصى الكلى.
  • الإصابة بالناسور البولي.
  • الإصابة بالتهابات الحوض.
  • الإصابة بالديدان الطفيلية[٣].
  • الإصابة بالعدوى الفطرية.
  • الإصابة بالتهابات في البطن.
  • الإصابة بالتهابات البروستاتا[٣].
  • الإصابة بالكلية متعددة الكيسات.
  • الإصابة ببعض أنواع التهابات المثانة.
  • وجود جسم غريب في المسالك البولية.
  • الإصابة بمرض السكري وبعض أنواع السرطانات[٤].
  • المعاناة من رفض الجسم للكلى المزروعة حديثًا.
  • الإصابة ببعض أنواع الفيروسات؛ كالفيروسة الغدية والفيروس المضخم للخلايا.
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية؛ كمرض كاواساكي، الذي يؤدي إلى التهابات في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا؛ كالسيلان، أو الهربس التناسلي، أو الكلاميديا، أو الزهري، أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • تناول أنواع محددة من الأدوية؛ كالأسبرين، ومدرات البول، وبعض مضادات الالتهابات اللاستيرويدية، وبعض أنواع المضادات الحيوية.


علاج التهاب وصديد البول

يلجأ الأطباء إلى تحري سبب نزول الصديد مع البول عبر إرسال عينة من البول إلى المختبر، كما قد يُطالب الأطباء بإجراء فحوصاتٍ صورية أيضًا، ومما لا شك فيه أن الطبيب سيحاول معرفة الأدوية التي يستهلكها المريض من أجل تحري فيما إذا كانت هي المسؤولة عن نزول الصديد مع البول، وعلى أي حال يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج التهابات المسالك البولية، التي تُعد أحد أبرز الأسباب المؤدية إلى نزول الصديد مع البول، وفي الحقيقة تنتشر حالات الإصابة بالتهاب المسالك البولية أكثر بين النساء تحديدًا، وتشير بيانات الخبراء إلى احتمالية إصابة نصف النساء بالتهابات المسالك البولية خلال إحدى فترات حياتهن، ويرجع سبب كثرة إصابة النساء بالذات بالتهابات المسالك البولية إلى حقيقة وجود الإحليل البولي بالقرب من فتحة الشرج، وهذا يجعل من السهل على البكتيريا الانتقال إلى المسالك البولية والتسبب بالتهابها، لذا لا بد من توعية النساء بضرورة اتباع أساليب النظافة الشخصية المناسبة، خاصة بعد استعمال الحمام، من أجل الحد من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وعلى أي حال ينصح الخبراء بضرورة أخذ كورس المضادات الحيوية كاملًا لعلاج التهاب المسالك البولية والتخلص تمامًا من البكتيريا المسببة لهذا النوع من الالتهابات[١].


التهاب وصديد البول أثناء الحمل

تكثر حالات نزول الصديد مع البول أثناء فترة الحمل عند الكثير من النساء، ويرجع هذا الأمر بنظر الخبراء إلى كثرة نزول الإفرازات من المهبل، التي يُمكنها أن تختلط مع عينات البول المرسلة إلى المختبر وتؤثر على نتائج المختبر، لكن قد يكون نزول الصديد ناجمًا عن الإصابة بالتهابات المسالك البولية أيضًا، وهذا يعني ضرورة أخذ العلاجات المناسبة لدرء خطر حدوث مضاعفات سيئة على صحة الأم أو جنينها[٢].


المراجع

  1. ^ أ ب Tracee Cornforth (27-5-2019), "Pyuria Diagnosis and Treatment"، Very Well Health, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Graham Rogers, MD (20-4-2017), "Everything You Should Know About Pyuria"، Healthline, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stacy Sampson, DO (29-5-2018), "What is pyuria?"، Medical News Today, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  4. Yolanda Smith, B.Pharm. (23-8-2018), "What is Pyuria?"، News-Medical, Retrieved 9-7-2019. Edited.