التهاب قدم مريض السكر

مشاكل قدم مريض السكري

تنتشر المعاناة من مشاكل وأمراض القدم بين المصابين بالسكري على وجه الخصوص بسبب حجم الأضرار التي تقع على الأعصاب والأوعية الدموية نتيجة للمستويات العالية للسكر في الدم، ويُعاني الكثير من مرضى السكري أيضًا من بطء التئام الجروح، ومشاكل الغرغرينا، وموت الانسجة الجلدية بسبب تركم السكر في الأعصاب والأوعية الدموية، بل إن بعض مرضى السكري تتطور حالة المرض لديهم بصورة سيئة للغاية وتؤدي إلى إصابتهم بما يُعرف بقدم شاركو، الذي يتسبب بحصول تشوه في شكل القدم بسبب تكسر العظام وانزياحها عن مكانها أحيانًا، وتشير الإحصاءات إلى تسبب مرض السكري بـ 50% تقريبًا من حالات بتر الأطراف في الولايات المتحدة الأمريكية[١].


أعراض التهاب قدم مريض السكري

يخلط الكثيرون بين جروح قدم مريض السكري وبين التهابات قدم مريض السكري، لكن يُمكن القول بأن إهمال العناية بالجروح سيؤدي لا محالة إلى تفاقم الحالة إلى التهاب وتقرح في القدم، وفي حال إهمال العناية بالالتهاب وتطور الالتهاب إلى غرغرينا، فإن خيار بتر القدم جراحيًا سيكون مطروحًا على طاولة الطبيب لإنقاذ حياة المريض إذا استدعى الأمر ذلك، وهذا يعني أن على مريض السكري توخي الحذر والمسارعة في طلب العلاج للتعامل بحكمة مع الجروح والالتهابات عند ملاحظة الإصابة بها، وتتضمن علامات الإصابة بالتهاب القدم عند مريض السكري كل من الآتي[٢]:

  • احمرار لون الجلد أو تغير لونه نحو اللون الداكن.
  • زيادة حرارة منطقة الالتهاب.
  • نزول القيح من مكان الالتهاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تورم الغدد الجسمية الأخرى.
  • الشعور بالتعب والتوعك.
  • الشعور بألم شديد.
  • التورم والانتفاخ.


علاج التهاب قدم مريض السكري

تنشأ التهابات قدم السكري أصلًا كنتيجة لوجود الكثير من التقرحات المفتوحة على سطح القدم، ومن المعروف أن حدة التقرح والالتهاب تزداد كثيرًا عند الضغط على القدم أثناء المشي، وهذا يظهر بالذات عند الأفراد الذين يُعانون أصلًا من الوزن الزائد أو السمنة، لذا، قد ينصح الطبيب في البداية بارتداء أحذية طبية أو ضمادات خاصة لتقليل حدة المشكلة، لكن في حال كانت درجة الالتهاب شديدة للغاية، فإن الطبيب قد يلجأ في البداية إلى إرسال عينة من التقرحات إلى المختبر لتحديد نوعية البكتيريا ونوعية المضادات الحيوية المناسبة للقضاء عليها، كما يُمكن للطبيب أيضًا الاستعانة بصور الأشعة السينية للكشف عما إذا قد وصل الالتهاب إلى العظام أم لا، وتشتمل الخيارات العلاجية الخاصة بالتعامل مع مشكلة التهاب قدم مرض السكري على الآتي[٣]:

  • الأدوية: يصف الأطباء أنواعًا كثيرة من الأدوية القادرة على مجابهة الالتهاب الحاصل في القدم، وتتضمن هذه الأدوية أنواعًا مختلفة من المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للصفائح الدموية، والأدوية المضادة للتخثر، والأدوية القادرة على تخفيف حدة الضغط داخل القدم، لكن ومن جهة أخرى تتوفر في الصيدليات أيضًا أنواعًا كثيرة من الأدوية دون وصفة طبية التي يُمكنها المساعدة على تقليل حدة التقرحات، مثل:
    • ضمادات الجروح التي تحتوي على كريمات سولفاديازين الفضة.
    • كريمات أو محاليل البوليهيكسانيد.
    • محاليل اليود العادية.
    • أنواع المراهم الطبية التي تحتوي على العسل.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب إلى الخيار الجراحي في حال فشل الخيارات العلاجية الأخرى عن الإتيان بنتيجة لإيقاف تمدد الالتهاب في أنسجة القدم، وعادةً ما يُصبح التدخل الجراحي ضروريًا عند الحاجة إلى إزالة الأجزاء المشوهة من العظام ومنع تدهور الحالة المرضية إلى درجة يُصبح عندها خيار البتر هو الحل الوحيد لإنقاذ حياة المريض.


الوقاية من التهاب قدم مريض السكري

تؤدي الإصابة بالسكري إلى زيادة خطر إصابة المريض بأمراض ومشاكل أخرى في القدم، مثل العدوى الفطرية، وقدم الرياضي، وجفاف الجلد، وغيرها الكثير من الأمراض التي يُمكن الوقاية منها ببساطة عبر اتباع بعض الخطوات المنزلية البسيطة، مثل[٤]:

  • الالتزام بالخطة العلاجية التي حددها الطبيب للسيطرة على مستوى السكر في الدم، سواء كان ذلك عبر الأدوية، أو الحميات الغذائية، أو الأنشطة البدنية.
  • غسل القدمين كل يوم باستخدام الماء الدافئ والصابون الطبي، والحرص على فحص درجة حرارة الماء قبل وضع القدمين داخل الماء؛ لأن تلف الأعصاب يؤدي أصلًا إلى هبوط الإحساس بالحرارة.
  • محاولة رفع القدمين عن الأرض عند الجلوس لتعزيز التروية الدموية الواصلة إلى تلك المنطقة من الجسم، وتجنب وضع قدم فوق الأخرى عند الجلوس.
  • الحرص على ارتداء أحذية وجوارب مناسبة للقدمين، وتجنب ارتداء الصنادل أو المشي حافي القدمين.
  • الإقلاع عن التدخين؛ لأن التدخين يُساهم بتدهور التروية الدموية في عموم الجسم.
  • مطالبة الطبيب بتحري صحة القدمين في كل زيارة له في العيادة أو المشفى.
  • الحفاظ على رطوبة الجلد عبر استخدام مراهم خاصة بذلك.
  • قص أظافر القدمين مرة كل الأسبوع.


المراجع

  1. Elaine K. Luo, MD (29-3-2019), "How can diabetes affect the feet?"، Medical News Today, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. "Foot Wounds and Infections", Diabetes UK, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. Steve Kim, MD (18-2-2016), "Diabetic Foot Pain and Ulcers: Causes and Treatment"، Healthline, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  4. Hansa D. Bhargava, MD (2-8-2018), "Diabetes and Foot Problems"، Webmd, Retrieved 8-4-2019. Edited.

402 مشاهدة