التنمية المستدامة: مفهومها وكيفية تحقيقها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٠
التنمية المستدامة: مفهومها وكيفية تحقيقها

التنمية المستدامة

لا شكّ أنّك سمعت عن مصطلح التنمية المُستدامة وخصوصًا في الآونة الأخيرة في ظل التّهديد الذي تتعرّض له موارد الكرة الأرضيّة، وقد جاء تعريف التّنمية المستدامة في تقرير لجنة برونت لاند لعام 1987 على أنّها تنمية تلبّي احتياجات اليوم دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها، والتّنمية المستدامة هي النموذج الشّامل لمنظّمة الأمم المتّحدة، وتُعنى بأربعة أبعاد هي؛ المجتمع، والبيئة، والثّقافة، والاقتصاد، وهذه الأبعاد متشابكة ومتداخلة ولا يمكن فصلها عن بعضها البعض، وتأخذها التنمية المستدامة بعين الاعتبار لتحسين نوعيّة الحياة وضمان ازدهار المجتمع وحصول أفراده على بيئة صحيّة لتوفير الغذاء والموارد، ومياه الشرب النقيّة، والهواء النقي، ولتحقيق التنمية المُستدامة لا بدّ من اتخاذ إجراءات ومسارات عملية كالزراعة، والإنتاج، وتنظيم الاستهلاك، والحكم الرشيد، والأبحاث، والتّكنولوجيا، والتّعليم، والتّدريب وغير ذلك.[١]


كيف تتحقق التنمية المستدامة؟

تحقيق التنمية المستدامة على الصعيد الدولي

اجتمع عدد كبير من دول العالم في منظمة الأمم المتحدة عام 2015 لوضع خطط لتحقيق التنمية المُستدامة على المستويات المحلية، والوطنية، والإقليميّة، والعالمية على مدار 15 سنة وصولًا لعام 2030، وأسفر الاجتماع عن عدد من التوجيهات والتوصيات التي إذا طُبّقَت من قبل قادة الدّول ستتحقق التنمية المُستدامة في مجتمعاتنا، تعرّف فيما يلي على هذه التوصيات:[٢]

  • الاعتراف بالحاجة المُلحّة لخطة عام 2030 وحث الحكومات على وضع خطط وجداول زمنية واضحة لتنفيذ أهداف التنمية المُستدامة، والحرص على إدراج الأشخاص الفقراء والمُهمّشين ضمن الخطط لأهمية قضاياهم.
  • اعتماد آليات عمل واضحة وقنوات مساءلة، وإنشاء مؤسسات وطنية ومتعددة القطاعات لتحديد الخطط والاستراتيجيّات الواجب تنفيذها على المستوى الوطني والمحلّي، والإقليمي.
  • تخصيص ما يلزم من أموال لتحقيق أهداف التنمية المُستدامة، ويتعيّن على الحكومات تخصيص موارد مناسبة لتنفيذ هذه الأهداف ويجب أن تُعطى الأولويّة في الموارد لاستثمارات التنمية المُستدامة، وخاصّةً البنية التحتية والخدمات العامة التي تدعم الفقراء وتوفّر لهم حياة أفضل.
  • ضرورة أن تُبنى جداول أعمال الدّول على النحو المنصوص عليه في الوثيقة الختامية للمؤتمر، أي أن تكون جداول الأعمال لأفراد المجتمع، ومن قبلهم و لأجلهم، أي أنّه على الدول إيصال صوت الأفراد بجداول أعمالها وخصوصًا الفئات المهمّشة.
  • ضروة أن تضمن حكومات الدول مشاركة واسعة، وتمكّن مؤسسات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة من العمل بحرية وفعالية، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة.
  • الالتزام بالمساءلة، وهي واحدة من أهم خطوات تحقيق التنمية المُستدامة، ولهذا يجب أن تضع الحكومات معايير لمتابعة خطط سير التقدّم بتحقيق أهداف التنمية المُستدامة، ويجب أن تُظهِر الحكومات استعدادًا للمساعدة والقيادة الفاعلة.
  • يجب النظر لجميع الأهداف أثناء وضع الخطط اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة الشّاملة.

تحقيق التنمية المستدامة على الصعيد الشخصي

قد تعتقد أن الدول والمنظمات العالمية وحدها من تستطيع العمل من أجل تحقيق التنمية المُستدامة، وهذا اعتقاد خاطئ، إذ يمكنكَ أنتَ أيضًا أن تساهم في تحقيق أهداف التنمية المُستدامة من خلال اتّباع النّصائح التالية:[٣]

  • إعادة استخدام البلاستيك: لتحقيق الهدف رقم 13 من أهداف التنمية المستدامة يمكنك إعادة استخدام زجاجات المياه البلاستيكيّة القديمة، إذ يساعد هذا الإجراء على مكافحة تغيّر المناخ وآثاره علينا، فإنتاج البلاستيك وترسّبه يلوّث مصادرنا من المياه والهواء والتّربة، فإذا أعدت استخدام الزجاجات البلاستيكية وتجنّبت رميها ستساهم في تحقيق التنمية المستدامة.
  • التفاعل: لا تهمل التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي وساهم بنشر وسم SDGs#، فبهذه الطريقة ستساهم بنشر الوعي عبر تويتر، أو الفيسبوك، وحث الآخرين على المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.
  • شراء منتجات من التجارة العادلة أو ما يسمى "Fairtrade": ساهم بدعم المزارعين المحليّين والعمّال في جميع أنحاء العالم، فدعمك للتّجارة العادلة سيخلق أجرًا عادلًا لهؤلاء الأشخاص ووضع معيشي أفضل، ولهذا انتبه لوجود مصطلح Fairtrade على المنتجات التي تشتريها.
  • إعادة التدوير: لتحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المتسدامة والذي ينص على الحفاظ على المحيطات والموارد البحرية، يمكنكإعادة تدوير النّفايات، إذا أعدت تدوير ما تستطيع من نفاياتك ستقلل من كمية النفايات المٌلقاة في البحار والمحيطات، ويمكنك إعادة استعمال الكثير من الأشياء أو فصل نفاياتك وتوصيلها لمؤسّسات مختصة بإعادة التدوير.
  • التبرّع: يمكنك أن تتبرّع لبعض المنظّمات العالمية الموثوقة، التي تعمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المُستدامة.


أهداف التنمية المستدامة

وُضعَت أهداف التنمية المُستدامة لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة لجميع أفراد المجتمعات في شتّى أنحاء العالم، وتناولت هذه الأهداف التحديات العالمية التي تواجهها المنظمات في تحقيق التنمية المُستدامة كالفقر، وتغيّر المناخ، والتدهور البيئي، وتحقيق السلام وغير ذلك، وفيما يلي أهم الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة:[٤]

  • لا للفقر: تحثّ المنظمات والمؤسسة الدولية على تحقيق التنمية الاقتصادية لتوفير وظائف مستدامة للمواطنين وتعزيز المساواة.
  • القضاء على الجوع: تقدّم القطاعات الزراعية حلولًا رئيسية للتنمية وهذا الحل هو أمر أساسي للقضاء على الجوع والفقر.
  • الصحة الجيدة والرفاهية: الهدف الثالث هو ضمان الصحة للأفراد وتعزيز الرفاهية للجميع من مختلف الأعمار.
  • التعليم الجيد: واحدًا من أهم أهدف التنمية المستدامة هو حصول الجميع على التعليم لأنه الأساس في تحسين نوعيّة حياة الأفراد.
  • المساواة بين الجنسين: مع أن المساواة بين الجنسين أحد حقوق الإنسان ولكنه أمرًا ضروريًا أيضًا لتحقيق السلام والازدهار للمجتمعات.
  • مياه نظيفة وصرف صحي جيد: الحصول على شبكة صرف صحي جيدة، ومياه نظيفة هدف أساسي للتنمية المستدامة وشرط أساسي للعيش في عالم صحي بعيدًا عن الأمراض، والتلوّث البيئي.
  • طاقة نظيفة وبأسعار معقولة: توفير مصادر الطاقة النظيفة وبأسعار مناسبة واحدة من أهداف التنمية المستدامة.
  • العمل الكريم والنمو الاقتصادي: إن حصول الأفراد على وظائف لائقة ومحترمة سببًا في تحقيق النمو الاقتصادي للدول.
  • الصناعة والابتكار والبنية التحتية: لتحقيق التنمية المُستدامة لا بدّ من الحصول على بنية تحية جيدة ويكون ذلك بالاستثمار فيها.
  • تقليل مظاهر عدم المساواة والتّمييز: تهدف التنمية المستدامة إلى القضاء على مظاهر التّمييز، وعدم المساواة في المجتمعات،من خلال إيلاء اهتمام بالغ لاحتياجات السكّان المحرومين والمهمشين.
  • مدن ومجتمعات محلية مستدامة: يجب أن نصل لمستقبل توفّر فيه المدن فرصًا عادلة للجميع دون استثناء، بالإضافة إلى ضرورة وصول الخدمات الأساسية للأفراد بالتّساوي مثل الحصول على مصادر الطاقة، وتوفير السّكن الكريم، وتوفير وسائل النقل وغيرها.
  • الاستهلاك والإنتاج بمسؤوليّة: الإنتاج والاستهلاك باستدامة يساهم في التخفيف من الفقر والتدهور البيئي، وتحوّل اقتصاداتنا لاقتصادات خضراء.
  • العمل المناخي: يعدّ التغيّر المناخي واحدًا من أكبر المشاكل التي يواجهها كوكبنا، ولهذا تهدف التنمية المستدامة إلى القضاء على كل ما يساهم في تغيير المناخ وتدهوره.
  • الحياة المائية: تهتم التنمية المستدامة بحياة الأحياء البحرية، وتعتبرها موردًا أساسيًّا لنا، والاهتمام بها سيساهم في تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على الحياة البحريّة من الانقراض، أو التلوّث.
  • الحياة عى الأرض: ليست فقط الحياة البحرية هي المهددة بالانقراض، فالأرض أيضًا ستفقد الكثير من الأنواع مع الوقت إذا استمر الوضع على ما هو عليه، ولهذا تحرص التنمية المستدامة على إدارة الغابات بشكل مستدام، ومكافحة التصحّر، ووقف سوء استغلال الأراضي، والحفاظ على التنوّع البيولوجي.
  • السلام والعدل والمؤسسات القوية: تهدف التنمية الاجتماعية إلى الوصول للسلام، وتحقيق عدالة كاملة للجميع دون استثناء، أو تمييز، وتهدف لبناء مؤسسات فعّالة تخضع للمساءلة على مختلف الأصعدة.
  • الشّراكات: تهدف التنمية المستدامة إلى تنشيط الشراكة العالمية لتحقيق أهدافها.


معيقات التنمية المستدامة

تحقيق التنمية المستدامة ليس بالأمر السهل، إذ يتطلب تضافر الجهود على جميع الأصعدة، مع وجود خطط وأهداف وجداول أعمال لتحقيق التنمية المستدامة، إلاّ أنّه يوجد الكثير من العقبات والتحدّيات التي تحول دون تحقيقها، ولعل من أبزر هذه الأسباب هي الظروف الصعبة التي تعاني منها المجتمعات والدول كالفقر والبطالة، وسوء التغذية الناتج عن ارتفاع أسعار الغذاء وموارد الطاقة، والأزمات الاقتصادية المتلاحقة،[٥]ومن العقبات الأخرى التي تواجه التنمية المستدامة ما يلي:[٦]

  • نقص الموارد المالية اللازمة للتخطيط للتنمية المستدامة ولتنفيذ هذه الخطط.
  • الحروب المُندلعة في دول العالم، إذ تشكّل الحروب عائقًا كبيرًا أمام تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • الكوارث الطبيعية عائق آخر أمام تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كالزلازل، وأمواج تسونامي التي تشكل تهديدًا لحياة الأفراد في مختلف المناطق.
  • الصّراعات الحكوميّة بين الربح الفوري، أو الربح المؤجل مقابل الاستثمار في تقنيات أكثر استدامة.
  • الفساد يعد واحدًا من التحديّات التي تواجهها التنمية المستدامة وخصوصًا في الدّول النامية.
  • الافتقار للجهود على مستوى البلديّات والمجتمعات المحليّة.


مَعْلومَة

على الرغم من إيجابيّات التنمية المستدامة وضرورتها، والميّزات التي ستقدمها للمجتمعات، إلاّ أنّ لها بعض السلبيّات أيضًا، تعرّف عليها فيما يلي:[٧]

  • زيادة التكاليف: يحتاج تحقيق أهداف التنمية المستدامة لأحدث التقنيات والموارد، الذي يعدّ إنتاجها وتصنيعها مُكلفًا للغاية، كما يمكن لاختراع هذه التقنيات والتجارب أن تزيد من التكاليف المترتّبة على اقتصاد الدول والمجتمعات.
  • تدني جودة الحياة لبعض فئات المجتمع: مع أنّ التنمية المستدامة تهدف لتحسين حياة جميع الأفراد، وخصوصًا المهمّشين والفقراء منهم، إلاّ أنّ تحقيق أهدافها قد يؤذي فئات أخرى من المجتمع، فمن المُحتمل أن تُلغَى بعض القطاعات الوظيفيّة، ويُسرّح بعض العمّال من وظائفهم، كعمّال صناعة الوقود الأحفوري مثلًا، ما يزيد من نسبة البطالة.
  • مقاومة الأساليب الجديدة: لا شكّ أنّ البعض سيقاوم الأفكار الجديدة، والابتكارات التي تسعى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، فالكثير من الأفراد والمجتمعات غير مُهيئة لتغيير نمط حياتها، وبالتالي ستقاوم هذا التغيير.
  • زيادة اللوائح التنظيمية وصرامة القوانين: ستؤدي المناهج والخطط التي تتّبعها التنمية المستدامة إلى زيادة التّنظيم بما يخص التّشغيل والبناء، ما يؤدي إلى تشديد القوانين والضوابط على أسلوب حياة الأفراد، وطبيعة وظائفهم، فمن المحتمل أن تصبح قوانين البناء أكثر صرامة من ذي قبل، وبالتالي يمكن لبعض الأفراد، والعمّال أن يستاؤوا من هذه الإجراءات.
  • المقاومة السياسيّة للتّغيير: ليس الأفراد من يقاومون التّغيير والتّجديد وحدهم، بل يمكن لبعض الحكومات والدّول أن تقاوم هذا التّغيير الإيجابي ولا تلتزم بالمبادرات والتعليمات التي تسعى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويمكن لبعض الصناعات الكبيرة أن تضغط على السياسيّين للعمل ضد خططها، وبما أنّ التنمية المستدامة تحتاج لتضافر الجهود فلن تُحقّق النّتائج المرجوّة من أهدافها في ظل مقاومتها.
  • المزيد من المتطلبات: ستحتاج الشركات والمصانع والجهات المؤثّرة على البيئة إلى مزيد من متطلّبات العمل، مثل تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومعالجة النّفايات بالطريقة الصحيحة.[٨]


المراجع

  1. "Sustainable Development", en.unesco, Retrieved 2020-11-19. Edited.
  2. "7 steps toward sustainable development by 2030", devex, Retrieved 2020-11-19. Edited.
  3. "5 Ways to Get Involved With Sustainable Development", childrenincrossfire, Retrieved 2020-11-19. Edited.
  4. "Take Action for the Sustainable Development Goals", un, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  5. "Challenges to Sustainable Development", un, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  6. "Sustainable Development and its Challenges in Developing Countries", iynf, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  7. "What Are Disadvantages of Sustainable Development?", reference, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  8. "ADVANTAGES AND DISADVANTAGES OF SUSTAINABLE DEVELOPMENT", lorecentral, Retrieved 2020-11-21. Edited.