مصطلحات وقوانين التجارة الدولية، تعرف عليها

مصطلحات وقوانين التجارة الدولية، تعرف عليها
مصطلحات وقوانين التجارة الدولية، تعرف عليها

إليك أبرز مصطلحات التجارة الدولية

تسهل مصطلحات التجارة الدولية التجارة بين الدول من خلال توفير مصطلحات موحدة ومتعارف عليها في جميع أنحاء العالم، ويمكن استخدامها في عقود التجارة المحلية والدولية، وتوضح هذه المصطلحات كافة المسؤوليات لجميع الأطراف المشاركة في العقود وهو ما يفسر أهميتها وضرورة معرفتها، لذلك سنوضح لك في هذا المقال أبرز مصطلحات التجارة الدولية من خلال ما يلي.[١]

  • مصطلح "CIF" (التكلفة والتأمين والشحن): يعني هذا المصطلح أن على البائع تسليم البضاعة فقط عند تعبئتها وتخزينها بصورة صحيحة وفق الشروط المطلوبة، وعلى السفينة الموجودة في ميناء الشحن المحدد وبعد طبعًا الدفع مقدمًا لعقود الشحن والتأمين من قِبَل البائع، ثم تنتقل كافة المسؤولية إلى المشتري.
  • مصطلح "CIP" (النقل والتأمين مدفوعان): يعني هذا المصطلح إلزام البائع تسليم البضائع إلى شركة نقل أو أي شخص آخر موثوق يختاره البائع في مكان متفق عليه مسبقًا، ويكون البائع هو المسؤول عن تسديد رسوم الشحن والتأمين المطلوبة لنقل البضائع إلى المكان المحدد، وعند استلام الناقل للبضاعة تنتقل مسؤولية ضرر البضائع فقط إلى المشتري.
  • مصطلح "CFR" (التكلفة والشحن): يعني هذا المصطلح إلزام تسليم البائع للبضاعة بعد تعبئتها جيدًا والانتهاء من كافة معاملات الترخيص للتصدير والتأكد من تحميل البضائع على السفينة في ميناء الشحن المتفق عليه، وهنا يكون البائع مسؤول عن التسديد المسبق لعقد الشحن وبمجرد تحميل البضائع وتخزينها تنتقل مسؤوليتها إلى المشتري بعد إبلاغه بترتيبات التسليم.


  • مصطلح "CPT" (النقل المدفوع): يعني هذا المصطلح إلزام البائع تسليم البضائع إلى شركة النقل أو إلى شخص آخر يوظفه البائع في مكان يحدده كلٍ من البائع والمشتري، وفي هذه الحالة يكون البائع مسؤولًا عن دفع الرسوم المتعلقة بالشحن لنقل البضائع إلى المكان المحدد ثم تنتقل مسؤوليتها إلى المشتري بعد تسليمها للشركة الناقلة، أما إذا استُخدم أكثر من شركة نقل متعددة واحدة؛ تنتقل المسؤولية إلى المشتري بمجرد استلام أول شركة نقل.


  • مصطلح "DAT" (سُلِم في المحطة): يعني هذا المصطلح أن على البائع تسليم البضاعة بعد تفريغها في المحطة المتفق عليها مسبقًا مثل ساحة الحاويات أو المستودع أو رصيف الميناء أو جزء آخر من محطة الشحن.


  • مصطلح "DAP" (سُلِم في المكان): يعني هذا المصطلح تسليم البائع للبضاعة فور وصولها للمنطقة المتفق عليها مسبقًا وتجهيزها للتفريغ، وفي هذه المرحلة يتحمل المشتري المسؤولية حول مسائل الدفع، والرسوم، والتخليص الجمركي، وضرائب الاستيراد.


  • مصطلح "DDP" (رسوم التوصيل المدفوعة): يعني هذا المصطلح تسليم البائع البضائع للمشتري بعد الانتهاء من إجراءات الاستيراد وتجهيزها للتفريع في المكان المتفق عليه مسبقًا، وهنا يتحمل البائع مسؤولية جميع التكاليف والأمور المتعلقة بالبضاعة مثل تكاليف فحص ما قبل الشحن، ورسوم الاستيراد للبلد المحدد حتى تصل إلى المكان المتفق عليه بالإضافة، إلى أمور الجمارك والضرائب.


  • مصطلح "FAS" (مجانًا إلى وضعه جانب السفينة): يدل هذا المصطلح على مسؤولية البائع لتسليم البضائع إلى جانب السفينة وعدم تحميلها عليها، وهنا تنتقل المسؤولية بالكامل إلى المشتري.



تعرف على أهم قوانين التجارة الدولية

تنظم عملية التجارة الدولية ضمن العديد من الشروط والقوانين والقواعد والاتفاقيات التجارية لعمليات التبادل التجاري بين الدول والحكومات، وتهدف هذه العملية إلى استيراد البضائع من الدول فائضة الإنتاج والتصدير للدول التي لديها نقص في بعض الموارد والسلع مما يعزز الاقتصاد العام فيما بينهم، ومن القوانين المهمة لتنفيذ التجارة الدولية ما يلي.[٢]

  • المساواة في المعاملة لجميع البلدان: التعامل بين جميع الدول ضمن بروتوكولات معينة من دون تفضيل سلع دولة على دولة أخرى، وعدم منح امتيازات لدولة معينة للتأثير على إنتاج أو اقتصاد الدول الأخرى بل منح الامتيازات تلقائيًا للجميع لتجنب حدوث أي أضرار، وعدم الموافقة على أي اتفاقيات تسبب قيود تجارية مع بعض الدول.


  • المساواة في معاملة جميع السلع عند طرحها في الأسواق: تعامل السلع في الأسواق المحلية بمبدأ عدم التمييز بينها لتجنب حدوث أضرار للتجار في السوق المحلي لدولةٍ ما، ويتعين كذلك معاملة المنتجات المستوردة من دول أخرى بنفس الطريقة.


  • وجود التعريفات الجمركية: تخضع أكثر المنتجات لضرائب الاستيراد والمعروفة باسم "التعريفات الجمركية" عند الاستيراد من دولة أخرى وهناك نوعان مختلفان من هذه التعريفات الجمركية، ويسمى النوع الأول التعريفات القيمية التي تؤخذ كنسبة معينة من القيمة الكلية لسلعةٍ ما، أما النوع الثاني محدد الرسوم وهو لا يعتمد على قيمة السلعة بل على أخذ نسبة من المجموعة التي تحتوي على نفس النوع من سلعة معينة، مثلًا يوجد تعرفة جمركية قيمتها 10 دولارات على كل 1 طن من البرتقال الذي يدخل البلد المستورد.


  • حظر القيود الكمية: يسعى هذا القانون لعدم فرض القيود على كميات السلع التي تود الدول تصديرها أو استيرادها لتجنب إحداث أضرار على اقتصاد الدول كافة.



ما أهمية التجارة الدولية؟

ترتبط أهمية التجارة الدولية وضرورة وجودها بأسباب نشأتها بين الدول من الأساس، وفيما يلي أسباب نشوء التجارة العالمية وأهميتها:[٣]

  • الاختلافات في التكنولوجيا: يعد حدوث التجارة بين الدول ضروريًا وإيجابيًا عند اختلاف القدرات التكنولوجية والتطور المؤثر على إنتاج السلع، والبضائع، والخدمات بين هذه الدول مما يحسن اقتصاداتها.
  • الاختلافات في الموارد: يسبب وجود اختلافات في الموارد والثروات بين الدول ضرورة وجود تبادل تجاري بينها، ويكون سبب هذه الاختلافات ناتج عن التوزيع غير المتكافئ للموارد حول العالم بسبب اختلاف الظروف المناخية، والتضاريس المؤثرة على الإنتاج الزراعي، وكفاءة القوى العاملة المؤثرة على الإنتاجية، وموارد رأس المال، والموقع الجغرافي للدول المؤثر على قدرة نقل السلع وتكاليفها اللوجستية، وهذه جميعها أسباب لزيادة التجارة الدولية وتبرز أهميتها.


  • الأسباب الاقتصادية: تحقق التجارة الدولية العديد من المكاسب للدول وتعزز اقتصادها مما يحسن من مستوى الدولة ويزيد من دخلها.
  • الفروق في الطلب: تبرز أهمية التجارة الدولية عند اختلاف الطلب على السلع بين الدول.
  • الاقتصاد الانتاجي: تختلف القدرة الانتاجية بين الدول المختلفة، وهو ما قد يدفع لضرورة تواجد نظام تجاري عالمي لمشاركة القوة الانتاجية.
  • السياسات الحكومية: يحفز الدعم الحكومي وبعض برامج الضرائب زيادة إنتاج بعض المنتجات.


مَعْلومَة: ما الفرق بين التجارة الدولية والتجارة الخارجية؟

ينشأ الفرق بين التجارة الدولية والتجارة الخارجية بأن التجارة الدولية تشمل عمومًا كافة المعاملات بين الدول التي يوجد لديها اتفاقيات تجارية ثنائية ولا تؤثر على أي سياسات خاصة بالدولة ولا تؤدي لحدوث أي مضاربات لأنها تخص تجار معينين في الدولة يوكّلون بهذا الأمر وهو استيراد وتصدير المنتجات والخدمات والسلع المادية، أما التجارة الخارجية؛ فتشمل المعاملات التجارية بين دولة وأخرى غريبة ليس بينهما أي معاهدة تجارية من قبل مثل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبين دول العالم الثالث.[٤]

المراجع

  1. Katie Martinelli (6/12/2017), "Beginner’s Guide to the 11 Types of Incoterms (2010)", High Speed Training, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  2. "Introduction to the Laws of Kurdistan, Iraq Working Paper Series International Trade Law", stanford law school, 2016, Page 17. Edited.
  3. "The concept of international trade", ukessays, 1-1-2015, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  4. "What is the difference between International Trade and Foreign Trade?", University of Valladolid - Chair of Foreign Trade, 13/11/2018, Retrieved 25/2/2021. Edited.

188 مشاهدة