التقشير الكيميائي: نظرة عامة بين الفوائد والأضرار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٦ ديسمبر ٢٠٢٠
التقشير الكيميائي: نظرة عامة بين الفوائد والأضرار

التقشير الكيميائي

يعدُّ التقشير الكيميائي من العلاجات التجميلية التي تهدف إلى تحسين البشرة عبر استخدام الأحماض، ويرجع سبب استخدم الأحماض تحديدًا إلى كونها قادرة على إزالة كمية متماثلة من خلايا الجلد التالفة، وعند القيام بذلك بالشكل المناسب فإن الجلد سيُشفى ولن تظهر سوى بعض الندوب أو تغيُّرات بسيطة بلون البشرة نتيجة العلاج، وعادةً ما يستهدف التقشير الكيميائي طبقتين فقط من الجلد؛ هما البشرة Epidermis والأدمة Dermis، والمقصود بالبشرة هي الطبقة الخارجية المرئية، بينما تدل الأدمة على الطبقة التي تقع تحتها مباشرة، وعادةً تحتوي هذه الطبقة العميقة على نهايات عصبية وبصيلات الشعر وغدد عرقية، وقد يزيل التقشير القوي جزءًا صغيرًا من الأدمة، لكن على أية حال، يبقى لطريقة التقشير الكيميائي فاعلية متوقعة في علاج حب الشباب، وتوسيع المسام، والتندُّب، والاحمرار، وفرط التصبُّغ.

وغالبًا يقوم طبيب الأمراض الجلدية في البداية بوضع حمض التقشير على المناطق الأكثر سمكًا من الجلد؛ مثل الذقن، والأنف، والوجنتين؛ وذلك قبل وضعه على المناطق الرقيقة حول الفم والعينين، وقد يستخدم الأطباء طرق مختلفة لمساعة الجلد على الشفاء من التقشير؛ كوضع محلول خل ضعيف أو مطريّات غير معطرة على الوجه لبضعة أيام بعد العلاج؛ وذلك لأن التقشير الكيميائي قد يتسبب في الاحمرار وتقشر الجلد، وهذا قد يستغرق من أسبوع إلى أسبوعين حتى يختفي، ومن المهم إبقاء الوجه جافًا وعدم الاستحمام أو استخدام غسول الوجه خلال 24 ساعة الأولى بعد التقشير، كما يجب عدم استخدام أي مكياج حتى تُشفى البشرة جيدًا. [١]


ما فوائد التقشير الكيميائي؟

يُساهم التقشير الكيميائي في تحسين مظهر الجلد، ويكون الجلد الجديد في العادة أكثر نعومة وأقل تجعُّدًا من الجلد القديم، ويمكن استخدام التقشير الكيميائي على الوجه أو الرقبة أو اليدين من أجل تحقيق الأهداف التالية: [٢]

  • تقليل الخطوط الدقيقة التي قد توجد تحت العين وحول الفم.
  • معالجة التجاعيد الناتجة عن أضرار الشمس والشيخوخة.
  • تحسين مظهر الندبات الخفيفة أو إزالتها.
  • علاج بعض أنواع حب الشباب. تعرف أكثر على علاجات حب الشباب لدى الرجال عبر الضغط هنا.
  • تقليل النمش ، والبقع الناجمة عن التقدم بالعمر، والبقع الداكنة التي تُعرف بالكلف والتي ترتبط بالحمل أو بتناول حبوب منع الحمل.
  • تحسين ملمس الجلد ومظهره العام.


أضرار التقشير الكيميائي

يسبب التقشير الكيميائي مجموعة من الآثار الجانبية التي قد تستمر لفترة قصيرة مثل الاحمرار، أو الجفاف، أو الوخز، أو الحرقان، أو التورُّم الخفيف، أما عند إجراء التقشير العميق، فإن بشرتك قد تفقد القدرة على الاسمرار بشكلٍ دائم، وبالرغم من ذلك، فمن الممكن أن يكون للتقشير الكيميائي عواقب أكثر خطورة وآثار جانبية سيئة وربما دائمة أيضًا، والتي قد تشمل ما يلي: [٣]

  • التسبب في ظهور الندوب الدائمة.
  • حدوث الالتهابات؛ فقد يعاني الأشخاص المصابون بالهيربس البسيط من التوهُّجات بعد العلاج، وفي حالات نادرة جدًّا يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي في حدوث التهابات فطرية أو بكتيرية.
  • حدوث تلف في القلب، أو الكبد، أو الكلى؛ إذ يمكن لمادة الفينول المسخدمة في التقشير العميق أن تُسبب تلف عضلة القلب والكلى والكبد، بل وقد تؤدي إلى عدم انتظام في ضربات القلب.
  • حدوث تغيُّرات في لون البشرة؛ إذ يمكن أن يتسبب التقشير الكيميائي في أن يُصبح الجلد المُعالج ذو لون أغمق من المعتاد، وهذا الامر يُعرف بفرط التصبُّغ، أو أقد يتسبب في ظهور الجلد بلون أفتح من الطبيعي، وهذا يُعرف بنقص التصبُّغ، ويُعد فرط التصبغ أكثر شيوعًا بعد التقشير السطحي، بينما يكون نقص التصبُّغ أكثر شيوعًا بعد التقشير العميق، وتعدُّ هذه المشاكل أكثر شيوعًا لدى الأشخاص من ذوي البشرة الملونة ويمكن أن تكون دائمة في بعض الأحيان. [٤]
  • أضرار أخرى في بشرة الوجه بوسعك التعرف عليها أكثر عبر الضغط هنا.


ما هي أنواع التقشير الكيميائي؟

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من التقشر الكيميائي، تمَّ تصنيفها بناءً على مدى عُمق تقشير الجلد، وهي كالتالي: [١]

  • القشير السطحي: يوصي أطباء الجلد بالتقشير السطحي إن كانت مشاكل الجلد تؤثر على الطبقة العليا من الجلد فقط، ونظرًا لأن التقشير السطحي لا يخترق ىالطبقات العميقة فإن التعافي يكون أسرع بالإضافة إلى ظهور القليل من الآثار الجانبية، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن التقشير السطحي يستغرق من 1-7 أيام للشفاء، ويجدر بالإشارة أهمية استخدام الواقي الشمسي بعد العلاج لحماية الجلد الجديد أثناء التعافي، ونظرًا لأن التقشير السطجي ألطف بكثير على الجلد من أنواع التقشير الأخرى، فإن الأمر قد يتطلب 3-5 علاجات احترافية ليرى الأشخاص النتائج التي يريدونها، ويمكن أيضًا إجراء التقشير السطحي كل 2-5 أسابيع.
  • التقشير متوسط العمق: يصل هذا النوع من التقشير الكيميائي إلى منطقة تسمّى الأدمة الحليمية Papillary Dermis، وهي الطبقة الثانية العليا الأقرب إلى سطح الجلد، ويوصي أطباء الجلد بالتقشير متوسط العمق من أجل معالجة التجاعيد الدقيقة، والجلد المتضرر منأشعة الشمس، وفرط التصبُّغ الخفيف، وندبات حب الشباب الطفيفة، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن التقشير متوسط العمق يستغرق من 7-14 يوم للشفاء، ويتسبب هذا النوع من التقشير في حدوث تورُّم يزداد سوءًا لمدة 48 ساعة بعد العلاج وقد يتسبب في ظهور البثور أيضًا، كما يجب تجنُّب التعرض لأشعة الشمس أثناء الشفاء، ومن الممكن أن يصف الطبيب دواءً مضادًا للفيروسات لمدة تتراوح من 10 إلى 14 يوم.
  • التقشير الكيميائي العميق: لا يتمُّ استخام التقشير العميق في العادة من قبل أطباء الجلد؛ وذلك لأن العلاج بالليزر يوفّر في العادة نتائج أفضل في الطبقات العميقة من الجلد مقارنة بالتقشير الكيميائي، لكن وعلى الرغم من ذلك فقد يوصي بعض الأطباء بالتقشير العميق إن كان لدى الشخص أضرار تتراوح في شدتها من متوسطة إلى عميقة من أشعة الشمس، أو التجاعيد الشديدة، أو فرط التصبُّغ المعتدل إلى الشديد، وقد أشارت الجمعية الأمريكية للأمراض الجلدية إلى أن التقشير العميق قد يستغرق فتراة تتراوح من 14-21 يومًا للشفاء، كما سيحتاج الشخص إلى التعافي في المنزل وتناول الأدوية المضادة للفيروسات لمدة 10-14 يوم، ويجب بالطبع تجنُّب التعرُّض لأشعة الشمس لمدة 3-6 أشهر، وعليك بلا شك أن تستخدم المرطبات بعد التقشير الكيميائي العميق.


تعرف على كيفية إجراء التقشير الكيميائي

هناك الكثير من الاجراءات المتعلقة بعملية التقشير الكيميائي؛ ففي البداية سيقوم الطبيب في الغالب باستعراض تاريخك الطبي، والقيام بإجراء فحص بدني لبشرتك والمنطقة التي يجب معالجتها لمساعدته على تحديد نوع القشير الكيميائي الذي قد تستفيد منه على الأغلب ومعرفة كيف ستؤثر الميزات الفيزيائية- مثل لون البشرة وسمكها- على النتائج، بالإضافة إلى مناقشة التوقُّعات والمخاطر المحتملة، والتأكُّد من فهم العلاجات التي ستحتاج إليها وكم المدة التي ستستغرقها للشفاء، وبعد ذلك يتمُّ القيام بالتقشير الكيميائي في العيادة أو خارج العيادة، وقبل العملية سيقوم الطبيب بتنظيف وجهك، وقد يغطي عينيك بمرهم أو شاش أو شريط أو نظارات الحماية، كما قد يضع أداة وقاية لشعرك أيضًا، وفي معظم الأحيان لا يحتاج التقشير الكيميائي الخفيف إلى مسكّنات تخفيف الألم، أمّا في حالة التقشير الكيميائي المتوسط فيمكنك تناول مهدّئ ومسكّن للألم، وفي حال كنت تجري التقشير الكيميائي العميق سيقوم الطبيب على الأرجح بتخدير الجلد بالتخدير الموضعي ويعطيك مهدئًا أو قد يستخدم التخدير الكلي، أما بالنسبة للاجراءات التي تتم أثناء التقشير الكيميائي الخفيف فهي كالتالي: [٤]

  • سوف يستخدم الطبيب كرات القطن، أو فرشاة، أو شاش، أو اسفنجة لوضع السائل الكيميائي الذي يتكون في العادة من حمض الساليسيليك أو حمض الجليكوليك، ليبدأ الجلد بالتحوّل إلى اللون الأبيض.
  • الشعور بوخز خفيف عند وضع السائل الكيميائي على الجلد.
  • غسل الجلد من قِبل الطبيب لإزالة السائل الكيميائي.

أما بالنسبة للتقشير الكيميائي المتوسط، فسيقوم الطبيب بإجراء ما يلي: [٤]

  • استخدام أداة ذات رأس قطني أو شاش لكي يضع سائلًا كيميائيًّا يحتوي على حمض التريكلوروسيتيك، والذي يقترن أحيانًا بحمض الجليكوليك، ليبدأ الجلد بالتحوُّل إلى اللون الأبيض بعد ذلك.
  • وضع كمادات باردة لتهدئة الجلد بعد عدة دقائق من إجراء الخطوة الأولى، وقد يزودك الطبيب بمروحة يدوية لتبريد بشرتك بنفسك.
  • الشعور بوخز أو حرقان لمدة تصل إلى 20 دقيقة.

وخلال التقشير الكيميائي العميق يتم إجراء الخطوات التالية: [٤]

  • استخدام الطبيب لأداة ذات رأس قطنية لكي يضع حمض الكربونيك أو ما يُعرف بالفينول على بشرتك، ليبدأ الجلد بالتحوُّل إلى اللون الأبيض أو الرمادي.
  • سيقوم الطبيب بتنفيذ الإجراء على فترات زمنية مختلفة يفصل بينها حوالي 15 دقيقة؛ وذلك للحدّ من التعرُّض لمادة الفينول، وبالتالي فإن من المتوقع أن يأخذ الاجراء الكلي للوجه حوالي 90 دقيقة.


وعلى أية حال، من المهم إدراك بأن البشرة تصبح حمراء، أو مشدودة، أو متهيجة، أو منتفخة بعد التقشير الكيميائي بغض النظر عن العمق الذي تغلل إليه الحمض، لذلك يجب اتباع تعليمات الطبيب للحماية من أشعة الشمس والتطهير والترطيب ووضع المراهم الواقية، وتجنُّب حك الجلد أو فركه أو خدشه، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن يعود لون البشرة إلى الطبيعي ورؤية النتائج الكاملة للتقشير، وفي ما يلي بعض الاجراءات المتبعة بعد إجراء التقشير: [٤]

  • التقشير الكيميائي الخفيف: تصبح البشرة حمراء ومتهيجة قليلًا، ولكن من المحتمل أن يتحسن الحال مع تكرار العلاج، وقد يصف الطبيب مرهمًا وقائيًّا؛ كالفازلين مثلًا، ويمكن وضع المكياج في اليوم التالي، وقد تلاحظ أن بشرتك أصبحت أغمق أو أفتح من المعتاد لفترة مؤقتة.
  • التقشير الكيميائي المتوسط: يصبح الجلد متورمًا ومحمرًّا مع الشعور ببعض الوخز، لذلك قد يصف الطبيب الفازلين لتهدئة المنطقة ومنع الجفاف، ويمكن استخدام مستحضرات التجميل لتغطية أي احمرار بعد 5-7 أيام، كما يمكن استخدام أكياس الثلج للراحة وتناول الأدوية المسكنة للألم التي لا تستلزم وصفة طبية- مثل الأيبوبروفين- لتقليل الشعور بعدم الراحة، ثمَّ بعد ذلك يمكن تحديد موعد للفحص بعد فترة وجيزة من العلاج ليتمكن الطبيب من مراقبة النتائج، ومع انخفاض التورُّم سيبدأ الجلد في تكوين بعض القشور وقد يصبح لونه داكنًا أو تظهر عليه بقع بنية، وسيستغرق الشفاء حوالي 7 إلى 14 يوم بعد التقشير الكيميائي المتوسط لكن الاحمرار قد يستمر لعدة أشهر.
  • التفشير الكيميائي العميق: يسبب هذا النوع من التقشير الاحمرار الشديد والتورُّم، بالإضافة إلى الشعور بالحرقان والخفقان، بل وقد يؤدي التورُّم إلى إغلاق جفون العينين أيضًا، لذلك سيقوم الطبيب بوضع ضمادة جراحية على الجلد، وقد يصف أيضًا مسكّنات للألم وينصحك بنقع بشرتك أو وضع المرهم لعدة مرات في اليوم ولمدة أسبوعين تقريبًا، وبعد ذلك ستظهر بشرة جديدة بعد التقشير الكيميائي العميق، لكن قد تصبح البشرة أغمق أو أفتح من المعتاد أو تفقد القدرة على الاسمرار، ويجب المراجعة الدورية للطبيب حتى يتمكن من مراقبة التعافي ورؤية النتائج، وبمجرد تغطية الجلد الجديد المنطقة بالكامل في حوالي اسبوعين تقريبًا يمكن استخدام مستحضرات التجميل لاخفاء الاحمرار، بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس كل يوم.


نتائج التقشير الكيميائي

يعمل التقشير الكيميائي الخفيف على تحسين نسيج البشرة ولونها والتقليل من ظهور التجاعيد الدقيقة، وعلى الرغم من أن النتائج قد تكون غير واضحة في البداية، إلا أنها تزداد ظهورًا بعد العلاجات المتكررة، أما في التقشير الكيميائي المتوسط، فستلاحظ بأن البشرة المعالجة قد أصبحت أكثر نعومة، وبالنسبة للتقشير الكيميائي العميق، فإنك ستلاحظ تحسُّنًا ملحوظًا في شكل وملمس المناطق التي وصل إليها العلاج، ومن المهم معرفة بان النتائج قد لا تكون دائمة، حيث يمكن أن يؤدي التقدُّم في العمر والأضرار الناجمة عن أشعة الشمس إلى ظهور خطوط جديدة وتغيُّرات في لون البشرة، ويجدر بالذكر بأن الجلد يصبح مع جميع أنواع التقشير أكثر حساسية للشمس بشكلٍ مؤقت، لهذا يوصي اطباء الجلد بحماية البشرة من أشعة الشمس. [٤]


سؤال وجواب

ما هي المناطق التي يمكنك إجراء التقشير الكيميائي عليها في جسدك؟

بجانب إمكانية استخدامه لعلاج بشرة الوجه، فإن بوسعك إجراء التقشير الكيميائي على أجزاء مختلفة من جسمك لعلاج بعض المشاكل التجميلية، بما في ذلك الذراعين والساقين؛ وذلك للتخلص من الجلد الميت على المرفقين والركبتين، كما يمكن استخدام التقشير الكيميائي أيضًا للتخُّص من الأضرار الناتجة عن أشعة الشمس، والبقع، والنمش بالإضافة إلى االتقرنات الجلدية، التي هي في الواقع عبارة عن خلايا جلد ميتة تسد بصيلات الشعر والمعروفة أكثر باسم جلد الدجاجة، [٥] وبوسعك في المناسبة التعرف أكثر على مشكلة جلد الدجاجة عبر الضغط هنا.

ما هي شروط إجراء التقشير الكيميائي؟

يمكن استخدام التقشير الكيميائي السطحي لعلاج جميع أنواع البشرة تقريبًا، وبالرغم من ذلك فإن المرضى الذين يُعانون من أنواع البشرة الداكنة لديهم مخاطر أكبر لفرط التصبُّغ التالي للالتهابات والمعروف بسواد الجلد، لكن على العموم يبقى بالإمكان استخدام التقشير السطحي عند أصحاب البشرة الداكنة، إلا أنه يُنصح بالعلاجات الأقل شدة لتقليل مخاطر فرط التصبُّغ. [٦]

كم تبلغ تكلفة إجراء التقشير الكيميائي؟

يُعد التقشير الكيميائي من الاجراءات التجميلية التي نادرًا ما يغطيها التأمين، وبالرغم من ذلك فقد يغطي التأمين زيارتك الاستشارية الأولية، وتعتمد تكلفة اجراء التقشير الكيميائي على عدة عوامل مثل الموقع، وخبرة الطبيب، ونوع التقشير الذي تودُّ الحصول عليه، ويمكن أن تصل تكلفة التقشير الخفيف إلى 150 دولارًا، أما بالنسبة للتقشير العميق فقد تصل الكلفة إلى 3000 دولارًا أو أكثر تحديدًا إن كان يتطلب تخديرًا أو إقامة للمريض في المشفى، وقد أشارت الجميعية الأمريكية لجراحي التجميل إلى أن متوسط الكلفة الحالية للتقشير الكيميائي تبلغ 673 دولارًا. [٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How do chemical peels work?", medicalnewstoday, 2020-06-04, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. "Chemical Peels and Your Skin", webmd, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  3. ^ أ ب "What You Should Know About Chemical Peels", healthline, 2018-09-17, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Chemical peel", mayoclinic.org, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  5. "Chemical peels for the body", mymed, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  6. "Chemical Peels", my.clevelandclinic.org, 2016-10-04, Retrieved 2020-11-30. Edited.