استخدام الزيت للجماع

استخدام الزيت للجماع
استخدام الزيت للجماع

الزيوت

يسعى الكثير من الرجال والنساء إلى استخدام بعض أنواع الزيوت العطرية أو الأساسية بسبب روائحها العطرية التي تساعد على الاسترخاء والهدوء، فضلًا عن الصفات الفيزيائية لبعض أنواع هذه الزيوت التي تجعلها مناسبة لاستخدامها موضعيًا أثناء جلسات التدليك والمساج، وقد بدأ بعض الخبراء بالحديث عن إمكانية استخدام روائح هذه الزيوت لغرض تحفيز بعض المراكز العصبية بالدماغ المسؤولة عن العواطف أيضًا، وتوجد بالطبع أنواع كثيرة من الزيوت المستخدمة لهذه الأغراض، منها -مثلًا- زيت الخزامى، وزيت البابونج، وزيت إكليل الجبل، وزيت شجرة الشاي، وزيت الأوكالبتوس، وغيرها من الزيوت المشهورة والمتداولة بين الناس، وقد تحدثت دراسات علمية كثيرة عن فوائد الخضوع لجلسات التدليك بالزيوت العطرية لغرض تخفيف حدة الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية عند النساء، كما تشير بعض الدراسات إلى أن هذه الزيوت يمكن أن تفيد كعلاجات داعمة لتخفيف أعراض السرطان أيضًا[١]، وقد بدأ البعض حاليًا بالتساؤل عن جدوى استخدام هذه الزيوت لأغراض الجماع الجنسي وتقوية الرغبة الجنسية، وهذا هو موضوع الأسطر القادمة.


استخدام الزيوت للجماع

دأب الناس على استخدام أنواعٍ كثيرة من النباتات والزيوت لتحسين الرغبة الجنسية والجماع منذ قرون طويلة، لكن إلى الآن لا توجد الكثير من الدراسات العلمية التي بحثت بتعمق في هذا الموضوع على الرغم من إشارة بعض الباحثين والخبراء إلى أن استنشاق بعض هذه الزيوت خلال أو قبل الجماع يُمكن أن يؤدي إلى تحفيز الانتصاب عند الرجال وتسهيل وصول النساء إلى النشوة الجنسية، وعلى العموم تتضمن قائمة الزيوت العطرية التي يمكن استخدامها لأغراض الجماع الجنسي ما يلي[٢]:

  • زيت الخزامى: يمتلك زيت الخزامى مقدرة مذهلة على خفض حدة الشعور بالقلق عند استنشاقه، وهذا يؤدي إلى رفع مستوى الشعور بالارتخاء، وقد يكون مناسبًا لتحسين جودة التجربة الجنسية لدى البعض.
  • زيت المريمية المتصلبة: تُدعى هذه النبتة أيضًا باسم القصعين المتصلب، وقد أظهرت بعض الدراسات العلمية أن لزيت هذه النبتة مقدرة في الحدّ من إفراز الجسم لهرمونات التوتر، وهذا قد يجعلها مناسبة لتهيئة المزاج للقيام بالأنشطة الجنسية.
  • زيت خشب الصندل: أكد الباحثون على حقيقة أن استنشاق النساء لزيت خشب الصندل الأساسي أثناء الجماع الجنسي أدى إلى تعزيز مزاجهن وزيادة الرغبة مقارنة بالنساء اللواتي لم يحصلن على هذا الزيت.
  • زيت الايلنغ- ايلنغ: يتسبب استنشاق زيت الايلنغ- ايلنغ في زيادة الشعور بالنشوة وتخفيف حدة الاكتئاب، وقد توصلت أحد الدراسات إلى أن وضع هذا الزيت مباشرة على الجلد يؤدي إلى رفع مستوى الثقة بالنفس.
  • زيت الكازيمورا: تُعرف هذه النبتة أيضًا باسم السابوتا البيضاء، وقد أثبت الباحثون مقدرة زيت هذه النبتة على تحسين الآداء الجنسي والقذف عند الفئران، ومن المثير للاهتمام أن بذور هذه النبتة تُستخدم في بلدان وسط أمريكا وآسيا لغرض زيادة الرغبة الجنسية.
  • زيت عكازة علي: تشتهر نبتة عكازة علي في المناطق الماليزية بكونها ممتازة لغرض زيادة الرغبة الجنسية، وقد أشارت الدراسات إلى كونها قادرة فعلًا على تحفيز الانتصاب وزيادة الرغبة الجنسية عند الفئران، لكن لا توجد دراسات تشير إلى ذلك عند البشر.
  • زيت الماكا: على الرغم من أن الأبحاث العلمية لم تتوصل إلى كون زيت الماكا قادر على زيادة مستوى الهرمونات الجنسية عند الرجال، إلا أن الباحثين يُصرون على القول بأن لهذا الزيت مقدرة على زيادة الرغبة الجنسية بعد استعماله لمدة 8 أسابيع متواصلة.
  • زيوت أخرى: يؤيد بعض الخبراء استعمال أنواع أخرى من الزيوت العطرية لغرض زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الجماع؛ كزيت الزنجبيل الأسود التايلاندي، وزيت جوز الطيب، وزيت الجينسنغ، وزيت اليوهمب

أما بالنسبة للأزواج الراغبين بالحمل والإنجاب، فإن من الأفضل تجنب استخدام الزيوت أو المزلقات التجارية التي تؤدي إلى تدمير أو قتل الحيوانات المنوية، والبحث بدلًا عن ذلك عن أنواع الزيوت الآمنة التي لا تؤدي إلى هذه المشاكل كزيت الكانولا أز زيوت الأطفال[٣]. وعلى أي حال قد يتساءل البعض هنا عن موضوع استعمال زيت الزيتون لغرض الجماع، ويجيب الخبراء على هذا التساؤل بالقول بأن زيت الزيتون هو زيت سميك وناعم الملمس، وينصح بتجنب استعماله كمزلق أو مطرٍ للجلد أثناء الجماع؛ لأن لهذا الزيت مقدرة على تدمير الواقي الذكري، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، كما يؤدي زيت الزيتون إلى سدّ المسامات الجلدية وحدوث تهيجات جلدية وربما التهابات في المهبل، ومن المعروف كذلك أن زيت الزيتون يصعب تنظيفه أو إزالته من الجلد لكونه لا يذوب في الماء[٤].


استخدام الأعشاب للجماع

ازداد الطلب في المجتمعات الغربية على الأعشاب المفيدة لتحسين الآداء الجنسي والرغبة في الجماع، كما بات الكثير من الخبراء يتحدثون عن فوائد حقيقية لبعض هذه الأعشاب، التي منها ما يلي[٥]:

  • الروديولا الوردية: على الرغم من جهل الخبراء بطريقة عملها، إلا أن الروديولا الوردية -أو الجذر الذهبي- تبقى من بين الأعشاب المشهورة بمقدرتها على زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، بل إن البعض يرى أنها قادرة على علاج مشكلة القذف المبكر عند الرجال أيضًا.
  • عشبة الجنكة بيلوبا: تُعد هذه العشبية من بين أقدم أنواع الأعشاب التي عرفها الإنسان منذ وجوده على سطح الأرض، وقد دأب الناس على استخدمها لتعزيز وظائف الانتصاب عند الرجال، كما تحدث الباحثون عن امتلاك هذه العشبة لمفعول شبيه بمفعول بعض أنواع الأدوية الخاصة بعلاج ضعف الانتصاب والتي تعزز تأثير أكسيد النيتريك، مما يوسع شرايين العضو الذكري وبالتالي حدوث الانتصاب.
  • عشبة تريبولوس إلىتيريستريس: تنمو هذه العشبة في المناطق المعتدلة والدافئة والاستوائية، وقد توصلت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات والبشر إلى كون هذه العشبة مفيدة لغرض زيادة الرغبة الجنسية وإنتاج الحيوانات المنوية[٦].
  • عشبة الجينسنغ: تتمكن عشبة الجينسنغ من زيادة مستوى أكسيد النيتريك كما هو حال عشبة الجنكة، وهذا يجعلها قادرة على علاج مشاكل الانتصاب عند الرجال، لكن يُمكن استخدام هذه العشبية أيضًا لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء أيضًا.
  • عشبة العنزة: تنمو هذه العشبة في المرتفعات العالية، وعلى الرغم من قلة الأدلة العلمية التي تشير إلى فاعليتها فيما يتعلق بالجماع والوظائف الجنسية، إلا البعض يعتقدون بأنها مفيدة لزيادة الرغبة الجنسية وتحسين الانتصاب.


نصائح أخرى لتحسين الجماع

توجد الكثير من النصائح والأنماط الحياتية البسيطة التي يُمكن للرجال والنساء اللجوء إليها لتحسين مستوى آدائهم الجنسي، منها[٧]:

  • قراءة الكتب العلمية والثقافية التي ناقشت المسائل والمشاكل الجنسية لتثقيف النفس وإثراء المعرفة.
  • ممارسة تمارين كيغل التي تهدف إلى تقوية عضلات الحوض.
  • عدم الاستعجال في ممارسة الجماع وإعطاء الوقت الكافي للاندماج مع شريك العلاقة.
  • تجربة وضعيات جنسية جديدة.
  • القيام بأنشطة ترفيهية مشتركة قبل الجماع؛ كالخروج إلى موعد عشاء.


المراجع

  1. Steven Gans, MD (9-11-2019), "Aromatherapy Massage Benefits and Precautions"، Very Well Mind, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (17-6-2019), "Which Essential Oils Can Help You Set the Mood for Intimacy?"، Healthline, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. Anita Sadaty, MD (24-6-2019), "Top Sperm-Friendly and Natural Lubricants for Fertility"، Very Well Family, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. Debra Sullivan, Ph.D., MSN, R.N., CNE, COI (6-8-2019), "Is olive oil safe to use as a sexual lubricant?"، Medical News Today, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  5. Charlene Laino (2004), "Natural Sex Boosters Gaining Ground"، Webmd, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  6. Sabna Kotta, Shahid H. Ansari, and Javed Ali (6-2013), "Exploring scientifically proven herbal aphrodisiacs", Pharmacogn Rev, Issue 13, Folder 7, Page 1–10. Edited.
  7. "11 ways to help yourself to a better sex life", Harvard Health Publishing, Retrieved 11-12-2019. Edited.
646 مشاهدة