اثر الانترنت في عملية التعليم والتعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩
اثر الانترنت في عملية التعليم والتعلم

الإنترنت

الإنترنت هو بنية النظام التي أحدثت ثورة في الاتصالات وأساليب التجارة من خلال السماح لشبكات الكمبيوتر المختلفة في جميع أنحاء العالم بالاتصال سويًا، وقد ظهر الإنترنت في الولايات المتحدة في السبعينيات، لكنها لم تكن مرئية للعامة حتى أوائل التسعينيات.

وبحلول عام 2015 ميلاديًا، وصل عدد المستخدمين إلى حوالي 3.2 مليار شخص، أو ما يقارب نصف سكان العالم، ويدعم الإنترنت التواصل بين الناس عبر البريد الإلكتروني وغرف الدردشة، ومجموعات الأخبار، ونقل الصوت والفيديو، ويسمح للأشخاص بالعمل بشكل تعاوني في العديد من المواقع المختلفة، ويدعم الإنترنت الوصول إلى المعلومات الرقمية بواسطة العديد من التطبيقات، بما في ذلك شبكة الويب العالمية.[١]


أثر الإنترنت في عملية التعليم والتعلم

لا يزال الكثيرون يتذكرون الوقت الذي استغرقه لإجراء البحوث لمشروع مدرسي، إذ كان الذهاب إلى المكتبة والبحث بين الكتب شيئًا أساسيًا، ولكن اليوم يمكن للطلاب الوصول إلى المعلومات ببضع نقرات والتعاون عبر الإنترنت.

وقد غيّر الإنترنت فعليًا كل جانب من جوانب التعليم، إذ يحضر الطلاب الفصول على الويب ويجدون فرصًا أكثر للتعلم من أي وقت مضى،[٢] ولدى الطلاب المعاصرين إمكانيات أكثر بكثير للعثور على المعلومات الأساسية والحصول على أحدث معلومات من الإنترنت، وتعد الخدمات المتاحة عبره، وكذلك الكتب والمجلات مفيدة للغاية للدراسات، وأصبح لدى الطلاب في هذه الأيام إمكانيات أكبر للدراسة بطرق أفضل، وأصبح من السهل أيضًا الدراسة والحصول على المعلومات التي تهم شخصًا معينًا.[٣]


الفرق بين شبكة الإنترنت والويب العالمية

يوجد فرق بين شبكة الإنترنت والويب، فهو عبارة عن بنية أساسية، تربط العديد من الشبكات، فهي تربط ملايين أجهزة الكمبيوتر معًا حول العالم، فتسمح لأي كمبيوتر الاتصال بها مع أي جهاز كمبيوتر آخر طالما أن الاتصال بالشبكة متوفر، أما شبكة الويب العالمية، أو المعروفة بالويب فهي وسيلة للوصول إلى المعلومات عبر شبكة الإنترنت، أي أنها مجموعة من المعلومات يمكن الوصول إليها عن طريق الإنترنت، فهي تعدّ نموذجًا لتبادل المعلومات بالاعتماد على شبكة الإنترنت، ولتوضيح ذلك يمكن اعتباره متجرًا كبيرًا للكتب، واعتبار الويب مجموعة من الكتب في هذا المتجر، ومثال آخر للتوضيح يمكننا أن نعد الإنترنت جهازًا، والويب برنامجًا في هذا الجهاز.[٤]


أسباب استخدام شبكة الإنترنت بالتعليم

وباعتبار الإنترنت قاعدةً معلوماتيّةً ضخمةً منتشرةً في جميع أرجاء العالم، بدأ استخدام شبكة الإنترنت في العديد من المجالات الحياتيّة اليوميّة الصناعيّة والتّجاريّة والحكوميّة والطبّية والأكثر استخدامًا في المجالات التعليميَّة، وذلك نظرًا لسهولة الوصول إلى المعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت، حتى أصبحت العديد من الجامعات والمدارس والمراكز التعليميّة تعتمد على تقديم بعض مناهجها التعليمية عن طريق الإنترنت، بالإضافة إلى الطرق التقليديّة، ومن أهم المميزات التي دفعت التربويين إلى استخدام شبكة الإنترنت في التعليم ما يأتي:[٥]

  • يمكن للمدرسين إضافة مواد إضافية من الإنترنت، مثل الدروس التفاعلية والألعاب التعليمية.[٥]
  • تعدد محركّات البحث العالميّة بمثابة المكتبات، فأصبحت مصدرًا لجمع المعلومات والبحث من مصادر متنوعة.[٥]
  • التعدد الهائل في مصادر المعلومات ومراجعها عامةً والعديد من المراجع الموثّقة خاصةً.[٦]
  • إمكانيّة الحصول على المعلومة في أيّ زمان ومكان.[٦]
  • إمكانيّة التّواصل المباشر كوسائل المكالمات المتزامنة أو غير المباشر كالإيميل أو التسجيلات الصوتيّة والفيديو.[٦]
  • إمكانيّة التواصل مع أبعد نقاط العالم بسهولة.[٥]
  • يستطيع الطلاب أخذ الدروس الإضافية عن طريق الإنترنت في أي وقت يريد وفي أي مكان يتواجد فيه.[٧]
  • يمكن للطلاب الحصول على المواد الدراسية التي يأخذوها في المدرسة ومشاهدة فيديوهات توضيحية للمادة وحل الواجبات المدرسية التي يستصعبها.[٧]
  • يمكن للمعلمين التواصل مع طلابهم بعد المدرسة من خلال عمل مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي.[٧]
  • يمكن للمعلمين استخدام الصور المتحركة وعرض الشرائح التوضيحية عن الموضوع الذي يتحدث عنه الدرس، مما يجعل الحصة المدرسية أكثر تشويقًا ومتعة.[٧]
  • يمكن للمعلمين تسجيل شرح لدروسهم وتحميلها على الإنترنت.[٧]
  • يمكن للأهل مشاهدة ما يتعلمه أبناءهم ومعرفة دروسهم والتفاعل معهم من خلال مشاهدة الدروس المحملة على شبكة الإنترنت.[٧]
  • يمكن للآباء والأمهات التواصل مع مدرسي أبنائهم من خلال مواقع التواصل، ومعرفة أداء الأبناء دون الحاجة لزيارة المدرسة بين كل فترة وأخرى.[٧]
  • إمكانيّة إنشاء مجموعات ذات تخصّصات علميّة مشتركة على المنتديات أو وسائل التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، وتبادل المعلومات فيما بينَها.[٧]
  • يمكن للمعلمين البحث عن أفكار إبداعية عبر الشبكة لتعليم الطلاب وجذب انتباهم.[٧]
  • إمكانيّة الحصول على صور وفيديوهات لتجارب حقيقيّة توضيحيّة للعديد من الشّروحات بسهولة ويسر، ودون تكلفة.[٨]
  • التعلّم بشكل أكثر تشويقًا، خاصّة لدى الفئات العمريّة الصغيرة.[٨]
  • إمكانية تعلم لغات مختلفة عن طريق الإنترنت، وذلك من خلال العديد من المواقع التي توفر تعليم لغات عديدة، وترجمة العديد من الكتب والمراجع مختلفة اللغات.[٩]
  • إمكانية التعلم عن بعد دون الحاجة إلى الحضور إلى الغرفة الصفية، أو قاعة المحاضرات.[٩]
  • إمكانية الاشتراك فى المؤتمرات المحلية والقومية والعالمية والتي تختصّ في العديد المجالات التعليمية.[٩]
  • إمكانيّة نشر المنشورات العلميّة والتّجارب الشخصيّة ومشاركتها مع الآخرين بسهولة ويُسر.[٩]
  • إمكانيّة البقاء على اطّلاع على آخر الإصدارات والتحديثات في المجالات المعرفية التي يقومون عليها.[٩]
  • التعريف الأكاديمي على وسائل طرح المواد طرحًا أكثر تمكّنًا واحترافًا.[٩]


مخاطر الإنترنت

على الرغم من مزايا الإنترنت العديدة، كتسهيل عملية التواصل، إلا أنه توجد العديد من المخاطر أثناء استخدامه، فقد يصبح الاتصال خطيرًا في بعض الحالات، فغالبًا ما يرسل الأشخاص معلومات سرية، يسهل على أشخاص آخرون سرقتها، كما يمكن للعديد من مستخدمي الإنترنت نشر العديد من الأكاذيب والأسرار المسروقة أو حتى نشر المشورة السيئة، بالإضافة إلى نشر الإشاعات وتدمير المجتمع، وتحتوي شبكة الإنترنت على محتوى مسيء يعرض البرامج الإباحية، بالإضافة إلى محتوى يُقصد به أن يكون مسيئًا،[١٠] وللتأكد من أن موقع الويب محمي ومضمون، توجد طرق عدة تمثل إحدى طرق التحقق من موقع ويب أنه آمن أم لا، من خلال النظر إلى عنوان URL يبدأ بـ https: // بدلًا من http: //، وهذا يعني أنه آمن ويمكن الوثوق به والاطمئنان أثناء استخدامه وحتى لا يتمكن الآخرون من قراءة المعلومات أثناء إرسالها، وبالرغم من ذلك، هذا لا يعني أن الموقع سيحافظ على هذه المعلومات والبيانات آمنة.[١١]


المراجع

  1. "Internet", britannica, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. "How Has the Internet Changed Education?", itstillworks, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. "How Internet Impacts Modern Education English Language Essay", ukessays, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. "What’s difference between The Internet and The Web ?", geeksforgeeks, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث JAMES WRIGHT, "Importance of Internet to Education"، itstillworks, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Internet", techtarget, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ BY VIJAY K SHARMA (2016-2-16), "Importance of Internet in education at schools"، klientsolutech, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  8. ^ أ ب "Role of Internet in Education", theasianschool,2019-1-4، Retrieved 2019-11-5. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح Albina Welsh (2018-5-2), "How internet affected the modern educational process"، education beyond borders, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  10. "Top Five Dangers of Using the Internet", spyzie, Retrieved 2019-11-17. Edited.
  11. "How Can I Tell If a Website Is Safe? Look For These 5 Signs", sitelock, Retrieved 2019-11-17. Edited.