أين يعيش الدب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ١٩ أبريل ٢٠١٩

الدب

الدب هو حيوان مفترس من الثدييات، له أنواع مختلفة تنتشر في بقاع الكرة الأرضية باختلاف طبيعتها الجغرافية، ويسمى الذكر منه دبًا والأنثى دبّة أو جهبر أو جهيرة والصغير بديسم أو جرو الدب. وتتنوع أماكن عيش الدببة تبعًا لنوعها فمنها ما يعيش في الغابات الاستوائية ومنها ما يعيش في المناطق القطبية.[١]


أنواع الدببة وأماكن عيشها

  • الدب الأسود الأمريكي الشمالي: يتميز هذا الدب بلونه الأسود أو الأسود المزرق، وهو الدب الأكثر شيوعًا في أمريكا الشمالية بدءًا من ولاية فلوريدا الشمالية إلى كندا، ومن الشمال إلى ألاسكا، وفي بعض الأحيان يوجد هذا الدب بلونٍ أبيض ولكن هذا نادرًا وجوده وإن وجد في الغالب نجده في شمال غرب كولومبيا البريطانية وكندا، يعتمد هذا الدب في نظامه الغذائي على النباتات ويبلغ وزن الذكر منها نحو 280 كيلو غرام، وتستطيع العيش نحو 25 سنة.[٢]
  • الدب البني: يعيش هذا الدب في أماكن مختلفة، فينتشر وجوده في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، ويعثر عليه في ألاسكا وغرب كندا وأجزاء من واشنطن ومونتانا ووايومنغ وكذلك يوجد مجموعات منه في روسيا تتراوح ألوانه بين البني والبني المشقر، ويختلف حجم هذا الدب تبعًا للمواقع الجغرافي الذي يعيش فيه وبالتالي اختلاف كميات الطعام المتوفرة في المناطق الموجود فيها، وأضخم الدببة منه توجد في ساحل ألاسكا وروسيا، أمّا في أوروبا فتوجد بحجم أصغر بكثير، إلا أن أعداد الدببة التي تصل إلى 700 كيلو غرام منه أصبحت نادرة جدًا.[٢]
  • الدب القطبي: هو الدب ذو المعطف الأبيض، يتميز هذا النوع من الدببة بالفراء السميك جدًا مع وجود طبقة سميكة من الدهون وهذا من شأنه أن يساعده على العيش في المناطق الباردة جدًا حيث يحافظ عليه دافئ رغم درجات الحرارة المتجمدة في تلك المناطق، ويعيش هذا الدب في المناطق التي تقع شمال الدائرة القطبية الشمالية، في النرويج والدنمارك والاتحاد الروسي والولايات المتحدة وكندا بما فيها أقاليم أونتاريو ونونافوت ولابرادور ومانيتوبا وكيبيك، ويصل وزن البالغين من الذكور منها إلى 800 كغم ومتوسط وزنها يصل إلى نحو 500 كيلو غرام، بينما وزن الإناث يتراوح بين 300-400 كيلو غرام.[٣]
  • الدب الأسود الأسيوي: يتميز هذا الدب بفرائه الاسود الطويل مع وجود رقعة بيضاء في منطقة الصدر التي غالبًا ما تكون على شكل هلال، أمّا الفراء حول الكتفين والحلق يكون طويلًا للغاية مع كون الأذن كبيرة نسبيًا، ويوجد الدب الأسيوي الأسود في شرق أسيا بما في ذلك أفغانستان وبنغلادش وبوتان وكمبوديا والصين والهند وجمهورية إيران الاسلامية واليابان وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وماليزيا ومنغوليا وميانمار ونيبال وباكستان وروسيا وتايوان وفيتنام، أما ما يتغذى عليه الدب الأسود الأسيوي فيشمل اللحوم والثدييات الصغيرة والطيور والأسماك والرخويات بالإضافة إلى أنه يتناول الأعشاب والفواكه والتوت والبذور والحشرات والعسل وتختلف أوزانه بحسب نوع وكمية الطعام المتوفر في البيئة التي يوجد فيها.[٢]
  • دب الأنديز: ويسمونه أيضًا الدب ذا النظارات، يعد هذا النوع من الدببة المهددة بالانقراض، فدب الأنديز هو آخر دب قصير الوجه متبقٍ، وهو النوع الوحيد الباقي من الدب الأصلي لأمريكا الجنوبية، ويتميز دب الأنديز بفرائه الأسود المائل إلى اللون البني الداكن وحتى يمكن أن يوجد بلونٍ أحمر، مع وجود علامات مميزة باللون البيج على وجهه وصدره العلوي، يوجد هذا الدب فقط في جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية، ويمكن أن يزن الذكر 100 - 200 كيلوغرام والإناث 35 - 82 كيلو غرام.[٢]
  • الدب الباندا: الباندا العملاقة هي دب نادر، مهدد بالخطر، وساد اعتقاد بأن الباندا العملاقة كانت عضوًا في عائلة الراكون ولكن مع تحليل الحمض النووي أثبت عدم صحة ذلك، ويشتهر الباندا بحبه للخيزران، وهو نظام غذائي فقير للغاية من الناحية الغذائية بحيث يتعين على الباندا استهلاك ما يصل إلى 20 كيلوغرام يوميًا، واليوم يقتصر وجود الباندا على ستة سلاسل جبلية منفصلة في غرب الصين، في فصل الشتاء ينتقل الباندا إلى الارتفاعات المنخفضة للتدفئة، بينما يسافر إلى المرتفعات في فصل الصيف ليبقى باردًا كما يمكن أن يكون الباندا نشطًا في أي وقت من النهار أو الليل، يصل وزن الباندا الذكر حوالي 113 كيلو غرام بينما الأنثى تصل نحو 100 كيلو غرام.[٢]
  • الدب الكسلان: ومنه سلالتان صغيرتان هما دب سريلانكا الكسلان والدب الهندي الكسلان، الدب الكسلان مليء بالشعر الأسود الطويل الأشعث وعلامات بيضاء على شكل حرف U أو Y على الصدر، ولديه شفاه كبيرة ولسان طويل وكمامة شاحبة ومخالب تشبه خطافًا متطورًا تمكنه من تسلق الأشجار وحفر النمل الأبيض، يعيش الدب الكسلان في سريلانكا والهند وبوتان ونيبال وبنغلاديش، وهو دب ليلي يتميز بكونه أصغر بكثير من معظم الدببة الأخرى، وربما يرجع ذلك إلى حقيقة أنها لا تعاني من التقلبات الموسمية في الإمدادات الغذائية (النمل والنمل الأبيض متاح على مدار السنة وذلك يعني أيضًا أنها لا تحتاج إلى البيات الشتوي، ويصل وزن الذكر فيها من 80-140 كيلوغرام بينما الأنثى تصل نحو من 55-95 كيلوغرام.[٢]
  • دب الشمس: هو أصغر أنواع الدببة، يمتلك دب الشمس فراء قصيرًا أسود يميل إلى البني طارد للماء، مع وجود هلال أصفر على صدره، ولديه كفوف قوية باطنها عارية دون فراء ومخالب طويلة المنجل، كما يتميز بأن لسان طويل جدًا الذي بدوره يساعد دب الشمس في استخراج النمل الأبيض من الأعشاش، فنسبيًا لحجمها تتميز بأن لديها أكبر الأنياب مقارنة مع جميع أنواع الدببة، بالرغم من أن دببة الشمس ليست آكلة اللحوم بشكل خاص، قد يستخدم دب الشمس أنيابه الحادة كأسلحة أو كأدوات لتمزيق الأشجار للوصول إلى الحشرات، يعيش دب الشمس في جنوب شرق آسيا في بروناي دار السلام وكمبوديا والصين والهند وإندونيسيا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وماليزيا وميانمار وتايلاند وفيتنام، ويتراوح وزن الذكر منه نحو 27-65 كيلوغرام، بينما الأنثى نحو 27-50 كيلوغرام.[٢]


مراجع

  1. "دب"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "The Eight (8) Bear Species of the World"، bearwithus، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.
  3. "اين يعيش الدب القطبي؟"، ماجيك بوكس، اطّلع عليه بتاريخ 29-3-2019.