أين يعيش البط

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٠ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٩

البط

يُعد البط من الطيور القديمة جدًا، ودليل ذلك الحفريات التي وُجدت له والتي يرجع تاريخها إلى 80 مليون سنة، وينتمي البط إلى أسرة الأوزيات المُشتملة على أكثر من 145 نوعًا من الطيور المائية، وقد ربى الإنسان طيور البط منذ القدم للاستفادة من بيوضها ولحومها، ويعيش البط في البرك، والمستنقعات، والأنهار، والأماكن الساحلية في البحار، والمحيطات في كافة القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية، وأغلب أنواع البط موجودة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ويستطيع البط الطيران لمسافات طويلة بين مناطق التكاثر خلال فصل الصيف، وفي فصل الشتاء يُهاجر إلى أماكن مُعتدلة الحرارة، وهناك أنواع مُعينة من البط لا يُمكنها الهجرة، إذ تكتفي بالتجوال قريبًا من موطنها الأصلي، ويقي البط نفسه من الماء البارد بواسطة ريشه الذي يمنع الماء من التخلل إلى جسده، ويستعمل منقاره لتدليك الريش بزيت شمعي يخرج من غدته الموجودة أسفل الذيل، وتتمتع ذكور البط بريشها زاهي الألوان، بينما تمتلك أنثى البط ريشًا بُني اللون الأمر الذي يُساعدها على الاختباء، وتربية صغارها بمأمن عن الأخطار، ويقضي البط أغلب وقته في الماء مُستعملًا أرجله في الغطس والعوم، ويمتاز برشاقته فوق الماء، وقلة رشاقته عند المشي على الأرض.[١]


أماكن تربية البط

تُربى طيور البط في الحظائر، وهذه الحظائر مُقسمة لتستوعب الأعداد التي ستربى، ويجب الحرص على عدم تجاوز أعداد البط في كل قسم عن 30 بطة، وألا يزيد عدد أمهات البط عن 25 بطة، وتكون أرضية حظيرة البط من الخرسانة الإسمنتية كي لا تسمح للرطوبة بالتسرب إلى الأرض، أما السقف فهو من الأسبستوس، أو الأرميد، ومن المهم عدم ارتفاع السقف كثيرًا.[٢]


حجم وشكل البط

يضم فم البطة صفوفًا صغيرة من اللوحات المُبطنة للأسنان، وتُساعد هذه اللوحات البط على تصفية الماء من مناقيره دون فقدان للطعام، ويُشبه هذا النظام الطريقة التي يأكل الحوت الأزرق بها، والبط أصغر حجمًا من البجع والإوز، كما أن جسمه قوي، وتُسمى إناث البط بالدجاجة، وتُحدد عن طريق هيأتها اللامعة المميزة باللون البني، ويجذب ذكر البط الأنثى عن طريق ريشه زاهي اللون، إذ يميل ريشه إلى اللون الأرجواني، ورأسه إلى اللون الأخضر، وجسمه إلى اللون الأبيض الفضي، وأجنحته إلى اللون الرمادي مع علامات زرقاء، أما أقدام البط فهي غشائية، وذلك يمنعه من الشعور بالبرد حتى وإن سبح بالمياه الباردة الجليدية، فأقدامه خالية من الأعصاب، والأوعية الدموية.[٣]


تزاوج البط

يبحث ذكر البط عن شريكة له في فصل الشتاء، ويستخدم ريشه الملون كوسيلة لجذب الأنثى، ويحدث التزاوج في فصل الربيع، وتحصل هذه العملية غالبًا في أرضٍ خصبة، وهي الأرض ذاتها التي تفقس بها البيوض، وتبني الأنثى أعشاشها من العشب، والقصب، وقد تصنع عشها في حفرة شجرة، ويتولى الذكر وظيفة حراسة الأرض، ويتراوح عدد البيوض التي تضعها الأنثى من 2 إلى 12 بيضة، كما أنها تجلس فوقها لتُبقيها دافئة، وتستغرق مدة فقس البيوض 28 يومًا باستثناء البط المسكوفي، فهو يحتاج إلى 35 يومًا حتى تفقس بيوضه، وبعد الفقس تبقى الأم مع صغارها، ولاحتضانهم من أجل حمايتهم من الأخطار، كتعرض الحيوانات المفترسة لها من مثل حيوان الراكون، والصقر، والسلحفاة، والسمك الكبير، والثعبان، وتستطيع صغار البط الطيران بعد خمسة أسابيع من خروجهم.[٣]


أنواع البط البري

هناك أنواع عديدة من البط البري، وتتمثل هذه الأنواع في:

  • البط المهرج: يُطلق على البط المهرج عدة أسماء، ومنها "البط المطلي"، و"الفأر البحري"، و"البط الجليدي"، و"البط الصخري"، و"الغواص ذو العيون السوداء"، وعُثر على هذا النوع من البط على امتداد الجداول المائية ذات التيارات السريعة، والسواحل الصخرية، ويمتاز ذكر البط البري بريشه المعقد اللافت للأنظار.[٤]
  • بط العيدر الملك: سُمي بط العيدر الملك بهذا الاسم نسبة إلى الحلية الصفراء البارزة الموجودة في القسم العلوي من منقاره، إذ تُشبه التاج في شكلها، ويُعد هذا النوع من البط من حيوانات القطب الشمالي الذي يتكاثر في التندرا صيفًا، ويُمضي هذا البط الشتاء في البحر، ويعمد إلى الغوص مسافة 80 قدمًا بحثًا عن الطعام المُتمثل في القشريات، والرخويات، وغيرها.[٤]
  • البط طويل الذيل: يمتلك البط طويل الذيل ريشًا مُتعدد الألوان، ويستطيع هذا البط الغوص إلى مسافات بالغة العمق، وهو يسبح مسافة مئتي قدم أسفل سطح المحيط باحثًا عن الغذاء.[٤]
  • بط الماندرين: يعيش بط الماندرين شرق آسيا، ويوجد في الوقت الحالي في أماكن عديدة في العالم منها إنجلترا، وكاليفورنيا، وإيرلندا، فقد هرب عدد من أفراد البط التي كانت محبوسة بالأسر، وأقامت تجمعات تكاثر برية، وقد ساعد بقاء هذا البط على قيد الحياة ابتعاد الصيادين عن اصطياده نتيجة مذاقه غير الطيب.[٤]
  • بط البلقشة ذو القلنسوة: سُمي بط البلقشة ذو القلنسوة بذلك نسبة إلى العُرف، أو القمة الموجودة فوق رأسه، غير أن ذكر هذا البط هو من يمتلك عُرفًا مُلونًا بالأسود والأبيض، ويستخدم العرف في مغازلة الأنثى، وإقناعها به من خلال رفع هذا العرف، ويوجد هذا البط في البرك، والجداول إذ يغوص بحثًا عن طعامه المُتمثل في الحشرات، والأسماك، واللافقاريات.[٤]
  • البط ذو الأذن الوردية: سُمي البط ذو الأذن الوردية بذلك نسبة إلى اللون الوردي البراق الموجود على جانبي رأسه، ويمتاز هذا النوع من البط بمنقاره الكبير المُفلطح، ويحتوي المنقار على صفائح رقيقة تكمن وظيفتها بتصفية النباتات، والحيوانات المجهرية المُشكلة لمعظم النظام الغذائي لهذا البط.[٤]


المراجع

  1. هشام، "معلومات كامله عن البط"، معلومات قيمة عن الحيوانات الأليفة، اطّلع عليه بتاريخ 209-4-3.
  2. دعاء (2018-01-15)، "أشهر سلالات البط و أفضل الأماكن لتربيته"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3.
  3. ^ أ ب رباب أحمد، "معلومات عن البط بالصور "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "14 من أنواع البط البري المذهل بالصور "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3.