ألم الطحال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٩

الطحال

يقع الطحال في الجزء العلوي الأيسر من البطن وتحت القفص الصدري، ويتباين حجمه من شخص إلى آخر، لكنه يتراوح طوله عادةً بين 7-14 سنتمتر، وتحوم وظيفة الطحال الأساسية حول تنقية الدم من الفضلات ومساعدة الجسم على التخلص من الميكروبات والجراثيم المسببة للأمراض، ولقد اعتقد الناس في القرون الوسطى بأن الطحال هو مصدر الغضب، لكن العلماء نفوا أن يكون للطحال أي تأثير على العواطف أو الغضب، وعلى الرغم من أن للطحال ارتباطًا وثيقًا بالأوعية الدموية الخاصة بالمعدة والبنكرياس، إلا أن الطحال لا يمتلك أي دورٌ يذكر في عملية الهضم، ومن المثير للاهتمام أن للطحال مقدرة على الاحتفاظ بالدم لتعويض حاجة الجسم عند التعرض للحوادث والمشاكل الصحية المؤدية للنزيف[١].


أسباب آلام الطحال

تنشأ آلام الطحال عن إصابة الطحال ببعض المشاكل الصحية التي من أبرزها ما يلي[٢]:

  • تمزق أو إصابة الطحال: على الرغم من أن تعرض الطحال للإصابات المباشرة هو أمرٌ نادر الحدوث لكونه محميًا جيدًا بالقفص الصدري، إلا أن تعرض منطقة البطن لضربة شديدة أثناء حوادث السيارات أو الحوادث الرياضة يُمكن أن يؤدي إلى حصول كسور في أضلاع القفص الصدري وولوج نهاية أحد الأضلاع داخل الطحال والتسبب بحدوث تمزق مباشر في أنسجته، وغالبًا ما يؤدي تمزق الطحال إلى الشعور بالألم في الطحال، وحصول مشاكل في الأوعية الدموية والقلب، والغثيان، والإغماء، وقد يمتد الألم إلى الكتف الأيسر وقد تزداد حدته عند رفع القدمين إلى الأعلى أثناء الاستلقاء على الظهر، ومما لا شك فيه أن تمزق الطحال هي إحدى الحالات الطبية الحرجة التي تتطلب تدخلًا طبيًا عاجلًا للتعامل معها.
  • تضخم الطحال: يحدث تضخم الطحال لأسباب كثيرة ومتنوعة للغاية، منها مثلًا الإصابة بسرطانات الدم، وسرطان العقد اللمفاوية، ومرض الذئبة، وتشمع الكبد، وبعض أنواع العدوى الفيروسية والبكتيرية، وفقر الدم، والثلاسيميا، وهذا بالمجمل يعني أن علاج تضخم الطحال سيعتمد لا محالة على ماهية السبب الذي أدى إلى حصول التضخم في الأساس.
  • احتشاء الطحال: ينشأ احتشاء الطحال عن انخفاض مستوى التروية الدموية الخاصة بالطحال، وعادةً ما ينجم ذلك عن انقطاع التروية الدموية القادمة من الطحال عبر الشريان الطحالي، وقد يحدث ذلك نتيجة لتشكل خثرة دموية مثلًا داخل هذا الشريان، ويشتهر احتشاء الطحال بتسببه بآلام شديدة للغاية، ولن يكون بوسع الطبيب علاج احتشاء الطحال إلا عبر معرفة سبب حصول الاحتشاء أولًا من أجل علاجه[١].


علاج آلام الطحال

تتباين أسباب آلام الطحال وتتباين معها طبيعة الخيارات العلاجية المناسبة للتعامل معها، لكن كثيرًا ما يُصبح خيار استئصال الطحال جراحيًا أحد الأمور الواردة لعلاج الكثير من حالات تضخم أو تمزق الطحال، وقد يحاول الطبيب استئصال جزء من الطحال أو كامل الطحال، ولحسن الحظ يُمكن لأعضاء أخرى من الجسم أن تقوم بوظائف الطحال بعد عملية استئصاله، لكن يبقى بالطبع زيادة في خطر إصابة المريض بأنواع العدوى الخطيرة خلال سنوات حياته المتبقية خاصة عند الأطفال وعند المصابين أصلًا بفقر الدم المنجلي والأمراض التي تؤثر على المناعة؛ كالإيدز مثلًا، ويُمكن بالطبع تقليل فرص الإصابة بالعدوى عبر اتباع بعض الخطوات البسيطة، مثل[٣]:

  • أخذ المطاعيم: تتضمن بعض أهم المطاعيم الضرورية التي من الواجب أخذها بعد الخضوع لعملية استئصال الطحال كل من مطاعيم التهابات الرئة، والأنفلونزا، والتهاب السحايا، وغيرها.
  • أخذ المضادات الحيوية: ينصح الأطباء بضرورة إعطاء المرضى جرع صغيرة من المضادات الحيوية لسائر سنوات حياتهم بعد الخضوع لعملية استئصال الطحال.
  • تجنب عضات الحيوانات: تتسبب عضات الحيوانات في حصول التهابات أو عدوى أحيانًا، وهذا الأمر ينطبق أيضًا على قرصات الحشرات والطفيليات.
  • المسارعة في علاج الالتهابات: يجب المسارعة في الذهاب إلى طوارئ المشفى عند ظهور أعراض الالتهابات؛ كالحمى، والسعال، والصداع، وآلام البطن.


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Murrell, MD (23-1-2018), "All about the spleen"، Medical News Today, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  2. Dr. Liji Thomas, MD (27-2-2019), "Causes of Spleen Pain"، News-Medical, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  3. "Spleen problems and spleen removal", National Health Service (England),3-5-2019، Retrieved 3-9-2019. Edited.